المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : الأحداث الجارية في سورية



editor
04-10-2011, 08:53 PM
هناك أحداث تجري في سورية الآن لا يمكننا تجاهل خطورتها

أدعو أعضاء المقهى للمشاركة في حوار هادئ عن الموضوع

أبدأ بالإدلاء برأيي بشكل مقتضب بانتظار مشاركاتكم

الحرية والديموقراطية مطلبان اساسيان لكل شعب من شعوب العالم ولا أعتقد أن هناك من يخالفني بذلك
لكن سؤالي الأول هو ترى من هم بالضبط الذين يقودون هذه الحركة؟
دون جواب واضح على هذا السؤال، هل يجوز لأي إنسان في هذه الفترة أن يقف موقف المؤيد أو المعادي لهذه الحركة

حتى الآن، لا أرى إلا إسلاميين وراءها وأنا لا يمكنني أن اثق بأي حركة تبدأ من المساجد
علاوة على ذلك، إنه في عالم كهذا أصبح كقرية صغيرة بفضل الانترنت لا أؤيد مظاهرات تقوم بالحرق والتخريب حتى ولو كانت وراء قضية عادلة

بانتظار آرائكم

silver
04-11-2011, 12:10 PM
استاذ بسام تحيه طيبه.

الاقليات خائفه وهذا حقهم, والنظام يستغل ذلك. مايدعوا انفسهم بالجان الشعبيه هم الافليات ومن يهاجم المحتجيين بلعصي هم ايضا الاقليات.لن اطول عليك على هذا الرابط يمكنك مشاهدت كل شيء تقريبا
http://www.facebook.com/Syrian.Revolution?ref=ts

silver
04-11-2011, 08:09 PM
وعلى هذا الرابط الموالات للنظام الحاكم
http://www.facebook.com/?ref=home#!/home.php?sk=group_190441824308029&ap=1

جوزيف شلال
04-12-2011, 08:04 AM
الاخوة جميعا /

الانسان له رايه الخاص بكل شيئ وحدث وما الى ذلك , علينا احترام هذا الراي مهما كان .

كلامي هو موجه الى جميع الثورات التي تحصل الان في الدول العربية , سوريا ليست استثناءا منها .

1 - نحن مع ازالة وتغيير واسقاط جميع الانظمة والحكومات الفاشية والدكتاتورية العربية دون استثناء .

2 - يسمونها ثورات الشباب ومعها بعض المعارضات ان وجدت ,
نحن نسميها ثورات الثيران والوحوش الهائجة , التي لا تعرف ما ذا تريد . . .

3 - اذا نجحوا الاسلاميين في اية دولة عربية من تسلم الحكم فنحن مع هذا التوجه !!! .

سوف تستغربون من هذا الجواب ! . لكن /

في راي - الدول العربية جربت منذ استقلالها جميع انواع الحكم وفشلت , كان هناك للقوميين العرب في الخمسينات والستينات , وجربوا الحكم الناصري وجربوا الاحزاب القومية وفشلت وجربوا الاشتراكية ومعها الشيوعية وفشلت و و و و و الخ .

لم يبقى امام الشعوب العربية الا النظام الاسلامي ,

لا ننسى ان الصحوة الاسلامية في الدول العربية بدات منذ نهاية السبعينات ولم يعطى لهم الدور والفرصة وهذا كان احد الاخطاء .
كما حصل في الجزائر ودول اخرى .

3 - النظام الاسلامي في ايران / منبوذ / النظام الاسلامي في تركيا اصبح منبوذا في الغرب واوربا ولم تدخل تركيا الاسلامية النادي المسيحي ان صح التعبير الى الابد .

النظام الاسلامي في السودان اصبح مجرما والسبب في انفصال الجنوب واصبح ايضا منبوذا ورئيسه مطلوب الى العدالة الدولية .

النظام الاسلامي في الصومال منبوذا كذلك .

اي الى الان الانظمة الاسلامية والتي تطبق الشريعة غير معترف بها ومكروهة في العالم .


4 - اذن / نتمنى ان تطبق الشريعة في سوريا ومصر واية دولة عربية اخرى . . .

هناك اتفاقيات دولية واتفاقيات مع اسرائيل , فهل تعترف هذه الدول وانظمتها الاسلامية باسرائيل واتفاقيات العسكرية والقواعد مع اميركا وغيرها من الاتفاقيات الاخرى !!!!

النتيجة /
ربما حروب جديدة مع اسرائيل , هذه الدول والانظمة سوف يقاطعها الغرب والعالم , ويصبح من حق المسيحيين في مصر من اقامة دولتهم او طلب الحماية الدولية ,

سوريا نفس المشكلة ومعهم الاكراد ,
اذن / في اعتقادي لا خوف من ان يجربوا الاسلاميين الحكم في هذه الدول . . .
واي انتهاك او الاعتداء على الاديان الاخرى والاقليات سوف يثور العالم عليهم ويضربون كما يضرب القذافي الان لان هناك قرارات من مجلس الامن والامم المتحدة لا تسمح بارتكاب جرائم كما حصل الان في ليبيا وسابقا في السودان وايام صدام مع الاكراد والشيعة واصبح العراق منذ 1991 مقسما الى 3 مناطق محمية بفعل وسبب تصرفات النظام .

الاسلاميين اضعف مما تتصورون وهم جبناء واضافة الى انهم يعرفون جيدا سوف يضربون باحذية العالم اذا ارتكبوا مجازر تحت اعين وانظار المجتمع الدولي وشكرا .

silver
04-13-2011, 07:05 AM
الرجاء مشاهدت هذا الفيديو,هل مبالغ ام واقعي؟
http://www.youtube.com/watch?v=vgj_sO8Dh6Y&feature=share

silver
04-13-2011, 12:27 PM
http://www.facebook.com/photo.php?fbid=10150567389015727&set=a.10150397575815727.619133.420796315726&type=1&ref=nf
هنا,على هذا الرابط, تجد ورقه مسربه من المخابرات العامه!

silver
04-13-2011, 12:30 PM
عاااااااااجل!
http://www.facebook.com/Syrian.Revolution
مظاهرات عارمه في كليات جامعات دمشق

editor
04-13-2011, 12:59 PM
الكل يعرف رايي فيما يتعلق بالفساد المستشري في النظام الحاكم لكن سؤالي هو ألا يعني دعمنا لحركة لا يعرف حتى الآن من هم بالضبط الذين وراءها لعباً بالنار؟
أليس من الحكمة إعطاء بشار الأسد فرصة لتنفيذ إصلاحات يعرف الآن تماماً أنه إذا لم ينفذها فإن الشعب وحتى العالم لن يسكت عنه؟
أرجو أن لا يفسر أحد سؤالي هذا بأنه تأييد للنظام. إنّ أخشى ما أخشاه هو وصول إسلاميين للحكم وآنذاك يصبح كل أمل بالحرية والديموقراطية في سوريا سراباً في سراب
لماذا انطلقت الحركة من درعا بالذات؟

editor
04-14-2011, 11:15 PM
لم أسمع راي الفارابي وسيمون جرجي بعد :)

ثائر
04-15-2011, 07:20 PM
أشكر السيد بسام لفتحه المجال لهذا النقاش الهام ولاأخفيك أنني حزنت قليلاً لاهمال الناقد للوضع الحالي الحاصل في سورية في مقالاته ونقاشاته ..فقد كنت أمر يومياً على الناقد لعلني أجد مقالة هنا أو هناك تتحدث عن بلدي من وجهة نظر محايدة لأشخاص عرفتهم وألفتهم ووثقت بهم من خلال الناقد عن الواقع السياسي في بلدي سورية ..

أما عن رأيي في هذا الموضوع فأنا لاأستطيع أن أخفي القلق الذي يعتريني عند سماعي للغة الطائفية المبطنة في الأنطلاقات والدعوات لهذه المظاهرات ولكن بالمقابل لم أتفائل أبداً في ردة فعل السلطات السورية والتي قامت باللعب أكثر على هذه الخاصية في مجتمعنا السوري ..تحت شعار إما أنا أو التعصب الأسلامي ثم أنتقلت إلى شعار أنا أو الفوضى ..ولكن رغم هذا وذاك لانستطيع أن ننكر وجود أصوات جميلة في هذه الثورة السورية كالسيدة سهير الأتاسي والسيد عارف دليلة والسيدة منتهى الأطرش ..وغيرهم الكثير ...

أنظر إلى العراق فأقول بأن الديمقراطية لاتليق للشعوب العربية وأحياناً نجد أن الحكام رغم دمويتهم أكثر ديمقراطية من الشعوب نفسها ..ومن ثم أعود وأقول وماينقصنا في سورية لننهض إلى مصاف الدول المتقدمة ديمقراطياً ونعيد ثرواتنا المسروقة من قبل الأسرة الحاكمة فلدينا تجربة ديمقراطية رائدة في خمسينيات القرن الماضي ..لأعود وأغير رأيي عندما أشاهد مقابلة للبيانوني المراقب العالم للأخوان المسلمين في سوريا (من الشخصيات التي توصف بالأسلام المعتدل ) حين يتأتئ ويتلكأ ويتململ ويراوغ عند سؤاله عن رأيه في حال نجاح الثورة وموافقته على أستلام امرأة لمنصب الرئاسة في سورية وأعيد عليه نفس السؤال في حال وصول رجل مسيحي لمنصب الرئاسة في سورية .. طبعاً لم يوافق وأصر أنه سيعمل على تغيير النتيجة (بطرق ديمقراطية) !!!

وأيضاًأرى الآن أن نظام البعث القمعي في سورية مستعد لبيع ثلاثة أرباع سورية لأجل أستمراره في الحكم وما عودة المنقبات إلى الجامعات وأغلاق الكازينو في دمشق وسلسلة القرارات التي تساهم في أسلمة سورية إلا جزء بسيط مما يقدم لرجال الدين المسلمين لقاء خدماتهم الكبيرة في خداع الشباب الثائر ودعوتهم إلى عدم الخروج عن ولي الأمر ..

ولكن في مقابل كل ذلك فأنا ضد القتل والأعتقال الذي يحصل الآن في سورية من قبل رجال الأمن أو من عصابات محمية من رجال الأمن وأطالب بوقفه فوراً وتقديم الجناة إلى العدالة .....

إلى أين ياسوريا ..........وللحديث بقية ....

silver
04-15-2011, 08:49 PM
بشار الاسد ليس بحاجه الى فرصه لانه لا يستطيع ان يعطي فرصه لاحد .لو كان الحاكم الوحيد لربما لكن هنا نحن اما حكم عائلي,اعتقد النظام لن يسقط,اليوم مايحدث هو ماذكرته مرارا هنا في مقهاكم استاذ بسام ,بأن النظام يدعم الارهاب ضد الاميريكيين في العراق ,وسينقلب عليه يوما ,وليس فقط في العراق
بل في المنطقه بشكل عام,وان افترضنا وسقط النظام هذا معناه تقسيم سوريا ,الشمال الشرقي للاكراد,الشمال الغربي للعلوين, والباقي للسنه واما عنا نحن المسيحيين.......رحنا فرق عمله,كلعاده طبعا!هذا الاحتمال الاول اما الاحتمال الثاني هو توحيد الصفوف ضد العائله الحاكمه ,هنا اقصد الضباط العلويين مع كل فئات الشعب والاطاحه بعائله الاسد, وهو سيناريو مستبعد.

الفارابي
04-16-2011, 11:31 AM
"لم أسمع راي الفارابي وسيمون جرجي بعد"
اسمح لي عزيزي أستاذ بسام أن أعبر في البدء عن أسفي لتأخري في المشاركة برأيٍ في أحداث الساعة التي تشغل العالم جميعاً؛ بسبب انهماكي الشديد في أمور ملحة، وتقبل اعتذاري!.
لقد اطلعت على جميع الآراء هنا وتفحصتها بعناية، ووزنتها بمعاييري الخاصة فوجدتها مقبولة بالنسبة إليّ، حتى رأي الأخ جوزيف شلال في منح الإسلاميين فرصة الحكم في سوريا وغيرها لا أراه بعيداً عن الحكمة والصواب. بيد أنني أميل ميلاً شديداً إلى رأي الأستاذ ثائر بتفصيلاته الدقيقة ومشاعره المتأرجحة، فأقدمه، بل أتبناه جملة وتفصيلاً ولا أزيد عليه شيئاً، متمنياً أن يعمّ السلام والرخاء في كل مكان.

editor
04-16-2011, 12:31 PM
الأعزاء لوليتا، سلفر، جوزف، ثائر والفارابي: اشكركم على رودوكم وقد أبدى كل واحد منكم برأيه بعقلانية. وأنا كالفارابي اشارك جوزف في بعض أرائه لكني اشارك ثائر في معظم آرائه.
المشكلة هي في عدم ظهور شعار في هذه الثورات يمكن أن يعبّر عن منهاج المستقبل.
عندما قامت الثورة الفرنسية كان شعارها الحرية والإخاء والمساواة وهو شعار كنت أتمنى سماع الجماهير في البلاد العربية وهي تردده في مظاهراتها. المطالبة بالحرية وخلع النظام لا يعني الكثير بالنسبة لي، فالحرية لمن؟ وخلع النظام لاستبداله بأي نظام؟ هذا هو السؤال!
ما نطمح إلى رؤيته يتحقق في تلك الرقعة من العالم هو حرية بكل معنى الكلمة، وللجميع. ومساواة في الحقوق والواجبات بين كل الفئات وإخاء بينها بحيث تتقبل كل فئة التعايش مع الأخرى حتى ولو اختلفت بالرأي معها. هذه الأمور لا يمكن أن تتحق في ظل أي نظام يسعى إلى المجيء به أناس يرددون شعارات ـ الله أكبر ـ و ـ لا إله إلا الله، وما شابهها. هذه الشعارات تتعارض مع أي شعار للحرية أو المساواة أو الإخاء أو العدالة
ربما هناك وجوه طيبة بين المعارضين ولكن وجودها لا يكفي دون أن يعرّف أصحابها على برنامجهم حتى يمكننا أن نبدي رأياً واضحاً في هذه الأحداث.
لذلك، في الوقت الحاضر، أفضّل إعطاء الفرصة لرئيس النظام لتنفيذ برناج إصلاحي يقود البلاد إلى وضع أفضل. ربما على المعارضة في هذه الحالة أن تجلس مع رئيس النظام ولا تقبل إلا بلائحة مكتوبة واضحة عن الإصلاحات التي يزمع على تنفيذها شريطة أن يكون لكل بند منها وقت محدد لتنفيذه.
على كل حال، لا بدّ لي من القول هنا، أن النظام قد جلب على نفسه هذه المشاكل بلعبه بورقة الإسلاميين منذ استلام بشار للحكم. أعطاهم الكثير ليضغط على الغرب فأصبحوا هم العنصر الضاغط عليه. كنت آمل أن أرى بشار يسير على خطى أتاتورك ولكن يبدو أنه أضاع هذه الفرصة. لو عمل النظام السوري على تحقيق العلمانية في سورية حين كان قوياً بكل معنى الكلمة لكانت البلاد اليوم عللى حال أفضل بكثير. بالطبع كلمات قليلة كهذه لا تكفي للحديث عن الحالة ولكنها أفضل من الصمت.

simon jerjy
04-16-2011, 03:14 PM
عزيزي بسّام أعزائي جميعًا...

اعذرني لغيابي، وهذا لأنّي أتنقّل بين مكانٍ وآخر في ظلّ ظروفٍ صعبة قليلاً!

نجحت لوليتا في تشخيص مرض هذه الشّعوب، فكيف لهذه الثّورات أن تدّعي المناداة بشعارات سامية وقيم مثلى وهي لا تعمل بها؟! أليسَ هذا نفاقًا فريسيًّا بامتياز؟!

ويبدو أنّ السيّد جوزيف لا يعرف شيئًا عن الإخوان المسلمين، أو عن الحكم السنيّ السوريّ!! ويبدو كذلك أنّه لا يعرف شيئًا على الإطلاق ممّا يحدث في المجتمع السوريّ حاليًّا!! كما أنّه لا يعرف بنيته وتركيبته المخالفة لبنية أيّ مجتمع عربيّ آخر! هل يريد هذا السياسيّ المحنّك أن يفرغ سورية من المسيحيّين وبقيّة الأقليّات المذهبيّة ليظهر للعالم فشلَ الحكم الإسلاميّ؟! هل يُعقل أن يصدر هذا الكلام عن كاتبٍ سياسيّ؟! يا الله!! فليحدّثنا حضرته عن التجربة الديمقراطيّة العراقيّة ودور الأقليّات فيها تحت الحكم الشيعيّ الإيرانيّ الحاليّ!

حين بدأت التحرّكات في سورية علمتُ أنّ الشّباب المسلم في USA يدعم هذه التحرّكات ويسندها! كما فعل ذلك كل من حركة الإخوان المسلمين والأحزاب الكرديّة المعارضة، وبعض القوى في لبنان، وهذا يكفي لتبيان حقيقة ما يحدث!

كذبَ كلّ من يقول أو يدّعي أنّ الأكراد يطالبون بالحريّة والمساواة والديمقراطيّة... الأكراد السوريّون وخاصّة أكراد الجزيرة يبشّرون بوطنهم كردستان ونزعاتهم الانفصاليّة أكبر من أن تخفى خلف شعارات منافقة سخيفة... فهل ننسى ربيع 2004 حين انتفضَ الأكراد فقاموا بإحراق العلم السوريّ ورفع علم دولة كردستان مكانَه؟! أم هل درجَ فنّ الاستحمار والاستغباء عند بعض مدّعي الكتابة والتثاقف؟!

حركة الأخوان المسلمين تعتبر المسيحيّين كفّارًا يجب تطهير الأرض المسلمة منهم دائمًا وفي كلّ مكان، فهل نثق بمثل هذه الحركة أيّها الأغبياء الذين ينادون بالسّماح لمثل هذه الحركات الدينيّة بالمشاركة في الحياة السياسيّة؟!

القليلون الذين يدّعون العلمانيّة لماذا لا يطالبون برفع القوانين الدينيّة عن الدستور وعن بقيّة شرائع البلد؟! أم هم جبناء مراؤون ينادون فقط بشعارات أكبر من أن يعملوا بها ويحققوها بالفعل!

نعم، ساهمَ المسيحيّون وبشكلٍ كبير بدعم هذا النظام الحاليّ في الشّوارع وعلى صفحات الإنترنت فبماذا كافأه النّظام؟! بإعادة المنقّبات إلى المدارس والجامعات ونحن ندرك خطورة هذا الأمر على الحياة النفسيّة للطفل! برفع الموافقة الأمنيّة عمّن يودّ قبول الإسلام دينًا!! بمنح الجنسيّة (قريبًا) لحوالي 100 ألف كرديّ في الجزيرة السوريّة! هل نزيد؟! هذه مكافأة المسيحيّين على انتصارهم للنظام!

النظم الديكتاتوريّة تفعل المستحيل من أجل الحفاظ على حكمها وكرسيها، وقد قامَ بشّار الأسد طوال فترة حكمه الممتدّة على مدى 11 سنة بالضّغط على المسيحيّين (بشكل مباشر أو غير مباشر) وسحب أكثر امتيازاتهم التي نالوها في عهد أبيه الرّاحل، كما أرخى قبضته على حبل الإسلاميّين فعاد الأخوان إلى التأثير على الحياة السياسيّة والاجتماعيّة خفيةً (وأحيانًا علنًا) دون أي موقف من السّلطات! كما انتشرت القبيسيّات (وهل يخفى القمر) في طول البلاد وعرضها، كذلك الأمر بالنسبة للرموز الإسلاميّة الدينيّة واللافتات والشعارات في كلّ مكان حتى في الشوارع والأوتوسترادات!!

وأرى أنّ بشّار يكرّر تجربة السّادات المصريّ الذي أخرج الإسلاميّين من السّجون فقتلوه... وكلّ من يثق بهؤلاء إنّما يحفر قبره بيده.

أنا لا أثق بهؤلاء الخارجين وقد صدق بسّام حين قال: أيخرج شيءٌ صالحٌ من المساجد وهو ينادي بـ"الله أكبر"؟!

كما لا أثق بالنّظام الذي فعل الكثير ليعرّينا... وهو ذا حزب البعث أيضًا يتأسلم وينسى شعاراته الخدّاعة في العلمانيّة والاشتراكيّة!

المجتمع السوريّ كغيره يحتاج إلى تنشئة طويلة على عيش هذه الشّعارات قبل رفعها!

editor
04-16-2011, 03:31 PM
ما هو راي MonoDose

وهل يمكن لجان نبيل أن يحدثنا عن راي الشارع الإسرائيلي بالأحداث؟

وشكراً يا سيمون على هذه الصراحة

Georgy
04-16-2011, 06:46 PM
ما يجرى الآن في سوريا هو صراع ديني بين سنة وعلويين لا أكثر ولا أقل . في سورية لا وجود حقيقي وفعلي للمعارضة اللهم الا للمعارضة الاخوانية على اساس صراع ديني عشائري قبلي. النخب الحاكمة وما يرتبط بها من بنى فوقية هي قمة الهرم الثقافي والتاريخي والانساني لهذه المجتمعات. وهذه النخب الحاكمة (على رداءتها ولا انسانيتها) افضل من الكوم الهائل من البشر الذين يشكلون القطيع الذي يرعى ويجتر بأمرة الراعي جل جلاله. الانسان الشرقي عموما والعربي الاسلامي والعربي المسيحي خصوصا غير قابل للاصلاح الا بوجود نخبة تفرض القانون والحرية والعلمانية من فوق كما فعل اتاتورك والحبيب بورقيبة.
بشار الاسد هو نخبة الغنم والبقر (وآسف للتعبير) ولن يفعل اكثر مما فعل وليس بالامكان افضل مما كان. والاخوان المسلمون اذا وصلوا الى الحكم فسيجعلون من سورية سعودية وباكستان ويمكن افغانستان.
الخيار القائم امامنا ليس خيار بين السيء والأسوأ، بل هو الخيار بين الأسوأ والأشد سوءا.

ودمتم

MonoDose
04-16-2011, 08:56 PM
تعامل النظام ولوقت متأخر من الازمة بعقلية الامن واستفاد من خبرات تونس ومصر خلال ثوراتهم
اما كلمة الرئيس الاسد الاخيرة فيمكن البناء عليها او على الاقل محاولة اسكات نداءات العقل وتغليب الامل بأن هذاالنظام يريد حقا احداث تغيير عضوي في بنية المؤسسات، حتى لو كانت الادوات او الطرق التي انتهجها غير مرضية بالشكل الكافي.. بس يعني صار في نية على الاقل

ولتلخيص وجهة نظري ووجهة نظر كثيرين:
تم الفرز الاول عند احداث اللاذقية حيث فرز "الوطنيون" انفسهم وبكل وضوح عن سابق معرفة بطبيعة النظام والشعب وتنبؤ للمستقبل القريب بحال استمرار الغباء السياسي لمن يسمون انفسهم معارضة وتغيرت الاولويات بالنسبة لهم لتتوجه لدعم النظام والاستقرار وتحقيق مكاسب ليتم اسثمارها لاحقاً بدون وضع اليد او تقديم الصوت لمن يريد تدمير البلاد اما لاحقاد شخصية او لغباء اصبح متفشياً في الآونة الاخيرة
لتأتي كلمة الرئيس الاولى كضربة قصمت ظهور هؤلاء الوطنيين ولتخفف من زخم دعم الشارع السوري للحكومة (شاء من يسمون انفسهم الآن معارضون ام ابوا) وليكشف النظام انه يتبنى الحلول انطلاقا من الوضع الامني ومستعد للمتاجرة بفقراء الوطن وشرفائه في اقرب سوق نخاسة

اما البقية فقد صاغها السيد ثائر عني انا ايضا، واضيف عليها بأنني اضم صوتي للمدافعة عن الاصلاحات الآن حتى لو كنت مقتنعا ان هذا النظام مصاب بعيوب عضوية تمنعه من الاصلاح ولكن على امل تحقيق مكاسب تدريجية ولو لبعد عشر سنين، تبقى افضل من النموذج العراقي او من حرب اهلية كالنموذج اللبناني، مع ثقتي الكاملة بان "المعارضين" يتمنونها والاطراف السورية لن تمتنع عنها اذا اضطرت لها- بعد كل ما تقوله وتأكده من لحمة وطنية- فلا صوت يعلو فوق صوت المدفع

اما تعليقات الشباب:
"المجتمع السوريّ كغيره يحتاج إلى تنشئة طويلة على عيش هذه الشّعارات قبل رفعها"
جاب ابو جرجي من الاخر وبضيف اذا كان الحراك بيبدأ بخطوة اتمنى ان تكون هذه البداية الحقيقية لرحلة الالف ميل

"أنا لا أثق بهؤلاء الخارجين وقد صدق بسّام حين قال: أيخرج شيءٌ صالحٌ من المساجد وهو ينادي بـ"الله أكبر"؟!"
احد الاقارب في اميركا وقبل بداية الازمة بيوم قال لي بالحرف الواحد ان الجهاد فرض عين شئت ام ابيت، اين المشكلة!؟
ثم ماذا يعيب المسجد وكلمة الله اكبر وحي على الجهاد! ان الجالية المسلمة هنا قمة الاخلاق وال"ديمقراطية":eek:

لذلك، في الوقت الحاضر، أفضّل إعطاء الفرصة لرئيس النظام لتنفيذ برناج إصلاحي يقود البلاد إلى وضع أفضل. ربما على المعارضة في هذه الحالة أن تجلس مع رئيس النظام ولا تقبل إلا بلائحة مكتوبة واضحة عن الإصلاحات التي يزمع على تنفيذها شريطة أن يكون لكل بند منها وقت محدد لتنفيذه
عنا سيناريوهين : اما مجاراة النظام الذي تعامل بشكل امني مع الواقع وسحب ما يمكن سحبه من مطالب الآن والاستمرار في الضغط ليقدم المزيد من التنازلات او سيناريو الحرب الاهلية خصوصاً بعد مسيرة التأييد(الحاشدة) ورغبة قسم كبير من الشعب ب الضرب بيد من حديد.. ولا الومهم على هذه الكلمة بعد احداث بانياس وانكشاف اجندات السعودية وبعض الجهات اللبنانية واسرائيل التي تحاول استعادة التوازن والانتهاء من ازمة حزب الله والنفوذ الايراني، وتبقى ال"مؤامرة" مكون اساسي في السياسة ولا يبرر الضرب بيد من حديد الا من جاهر بها وطالب بالحق ليريد به باطلاً

المضحك ان "دعاة الديمقراطية" المسطحون يتناسوون ان اكثر من 75 % على اقل تقدير مؤيدين للنظام!! وايضا نفس هؤلاء الفطاحلة يقولون ان هذا النظام قذر لدرجة قتل ضباطه فما هو مشروعهم البديل لمواجهة هكذا نظام على حد قولهم؟! مسلح بالعتاد وبقسم كبير من الشعب! الا يصح قول زياد الرحباني فيهم : مو عاجبك الوضح احلق عن ربنا وروح ع سويدك!!

"على كل حال، لا بدّ لي من القول هنا، أن النظام قد جلب على نفسه هذه المشاكل بلعبه بورقة الإسلاميين منذ استلام بشار للحكم. أعطاهم الكثير ليضغط على الغرب فأصبحوا هم العنصر الضاغط عليه. كنت آمل أن أرى بشار يسير على خطى أتاتورك ولكن يبدو أنه أضاع هذه الفرصة. لو عمل النظام السوري على تحقيق العلمانية في سورية حين كان قوياً بكل معنى الكلمة لكانت البلاد اليوم عللى حال أفضل بكثير. بالطبع كلمات قليلة كهذه لا تكفي للحديث عن الحالة ولكنها أفضل من الصمت."
للاسف حارب البعث الشيوعيين بحجة خصوصية العرب الاسلامية وقدم البعث التنازل تلو التنازل حتى امسك الاسلام بالمفاصل وكما عودتنا كل الانظمة المتخلفة اوالمتقدمة فهي تستثمر "كروتها" الآن، على امل ان لا يصح قول ابو جرجي ويدفع وطنيو الشعب واقلياته ضريبة جبن ومخاتلة النظام الذي لا يتعامل الا من منطلق الامن والكروت

"أم هل درجَ فنّ الاستحمار والاستغباء عند بعض مدّعي الكتابة والتثاقف؟!"
ههههه فوت ع صفحة علي فرزات وشوف العجب، الله يلعن اخت احسن متثاقف علي الطلاق( صار فيني احلف فيه:D ) اخطر من الاسلامي الجهادي، على الاقل هداك بتعرفلوا مذهب وحجة اما التاني شيتنا منشان سيجارة بيولع حارة وفرحان بثقافة اللابتوب وانو حضر محاضرة عن الحرية قبل خمس سنين مدري بانو زاروبة فكرية

سيف الكلمة
04-16-2011, 10:05 PM
أذا سمحت لي سيد بسام انا ايضا اريد ان أعلق
و كما يقول المثل خير الكلام ما قل وذل
السيد بشار اتخذ سياسة قد قادته نحو الهاوية و هذا الشييء كان متوقعا منذ بداية دعمه لحماس المتطرف و حزب الله الذين هم نيع التطرف
و كان يريد ان يقوي منصبه على الكرسي الرئاسي بهذا الشكل و ابتعد عن كل امر يرضي امريكا او اسرائيل و هكذا قرر تثبيت نفسه على العرش المقدس بهذا النحو. فلا اعتقد انه وطني لهذا الحد او انه ليس وطنينا ابدا الوطني هو من يقدس الوطن و المواطن و هم في نظره اثنين سواسية ككفات الميزان .
و ما يفعله الان في سوريا بعيدا كل البعد عن رئيس و طني لقد جلب لنا خطر التطرف في جميع اشكاله و اوقد نارها بنفسه و هو اول من سوف يحترق بها الأن.

الوضع الان يا أخواني انا واثق ان بشار سوف يخلع عاجلا ام اجلا ,الوضع الان خطير جدا جدا لانه لن ينتهي في سقوط الاسد و حسب و انما سوف يمتدد الى البنان و هناك الخطر الاكبر منه حزب الله في هذه اللحظة يخطط لانقلاب عسكري في لبنان لان نهاية الاسد يعني بداية تسيلم حزب الله للامر الواقع و اعتباره حزب عادي ككل الاحزاب الموجودة في البنان .
وسوف يبدأ الضغط عليهم بلتضاعف و التسارع و هذا الامر لن يرضي السيد نصر الله لا شخصيا و لا سياسيا يعني هو رح يتغدا بهم قبل ما هم يتعشو فيه .
الحل في لبنان اتحاد جميع القوى السياسية و الدينية معا اتحاد حقيقا لان خصمهم ليس سهل على الاطلا ق و قد جرب الجيش لبناني قوة حزب الله و حزب الله جرب قوته ايضا معهم.
الوضع على كف عفريت يجب دعم سريع و قوي للجيش لبناني اولا قبل كل شيئ ,لانه لو نجح حزب الله بلأنقلاب فانه على الساحة الشرق اوسطية السلام
لانه سوف يكون مسمار جحا لهلال الشيعي الخصيب و سوف تكون لبنان تابعة لجمهورية ايران و هي بداية الحلم الشيعي لهلالهم الخصيب

اما و ضع اسرائيل سوف يكون هناك ضغط مكثف من حماس عليها و لكن الفرق ان اسرائيل مجهزة جيدا و سوف يتمكنون من قلع شوكتهم عاجلا ام اجلا و لكن الخوف يبقا من ثورة عربية أسلامية.

و سوريا يااخوني في مزيج قوي من الاديان و القوميات و اهل السنة تقارب نسبتهم الخمسين بلمئة اقل او اكثر ومن هذا النسبة ما نسبته عشرة بلمئة اخوان مسلمين سورين الجنسية يعني يا اخواني اد ما طلعو و اد ما نزلو ما بطلعوا عشرة بلمية من سكان سوريا يعني خطر حكمهم استبعده .

و ليس كل اهل السنة متطرفين فلا بد من ان يوجد بينهم من هو جدير ان يكون رئيساوهذا سوف يكون في جميع الاحوال ما اراد الشعب نفسه و هم من سوف يقرورن مصيرهم او نحو حرب اهلية دينية قوميةان اختارو الاخوان المسلمين و هذا ما أستبعده او نحو حاكم وطني عادل لايفرق بين المواطنين و يضعهم في درجة مشرفة للانسانية ,وهذا ما لم يفعله بشار الاسد في جميع الاحوال او ما لن سيفعلوه الاخوان المسلمين.

سلام و محبة

davidkennedy
04-17-2011, 05:46 AM
تحية للإخوة الأعزاء ، وأخص بالذكر السيد بسام لما تفضل به . في الحرب العالمية الثانية أراد النازيون وضع علامة - نجمة داوود - على اليهود في النروج - أو الدانمارك ، لا أذكر - فوضع جميع الشعب بما فيهم ملك البلاد نجمة داوود على ذراعهم لكي لا يُعرف اليهودي . ما يحدث في سوريا - بنظري - ليس حرب على أسرة حاكمة وإنما طائفة بأكملها مهددة بالإبادة من قبل الفاشية - الإسلامية - والدور بعدها سيكون على اليهود لذلك أقول تحيا أمريكا وتحيا إسرائيل وكل من يقف في وجه المجرمين الذين يريدون تصفية - سوريا - من الكفار ثم تحرير الأرض الإسلامية - التي وعدها كتابهم لبني إسرائيل ، سورة طه الآية ٢٠ يا بني إسرائيل قد أنجيناكم من عدوكم ووعدناكم جانب الطور الأيمن ونزلنا عليكم المن والسلوى - لو كان السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد من الطائفة السنية لنصبوا له التماثيل ولكنهم هللوا وذبحوا الخراف على مداخل كل المدن السورية عندما قام والده بحركته التصحيحية ثم قالوا رئيس الجمهورية يجب أن يكون مسلماً سنياً - صبراً حافظ بشار الأسد سيكون كذلك - وبدافع الحقد والكراهية قتلوا الأبرياء من مدرسة المدفعية في حلب - تحية لأهل حلب التي لم تقوم بالمظاهرات وقتل الأبرياء المساكين الفقراء من رجال الشرطة رَحِمَ الله كل الضحايا وكان الله بعونهم وعون أهاليهم ولم تذكر المعارضة المسعورة حتى أسماءهم - الفساد موجود في كل الحكومات ومن يحب بلده يخدمها إن كان رئيس جمهورية أم زبال بلدية . الكثير من المحرضين على التظاهر - لا يريدون تغيير النظام لأنهم يريدون حجة للبقاء خارج سوريا وهم ينعمون بما لا يوجد في البلد - النساء الجميلات وليس المنقبات - وأنتم يا أبطال سوريا - ثوروا وموتوا - نفاق بغيض . كما تفضل الأستاذ بسام الفساد يجب إصلاحه ، وأحيي كل الإخوة وخاصة السيد - سيمون جرجي - الذي أصاب كَبِدَ الحقيقة . تحية ومحبة .

silver
04-17-2011, 08:04 AM
يتحدث بعض الاخوه وكأن النظام انهار .....النظام عاد الى الوراء لينظم صفوفه ,فهنالك الكثير من التسريبات حصلت مؤخرا من الاجهزه الامنيه تحديدا,قالت السيده كلينتون لايتوقعن احد بأن نتدخل في سوريا كما في ليبيا, هذا معناه هم يعلمون ما نناقشه هنا وما يناقش عند الاقليات في سوريا وماهي خلفيه الاسلام!عدا عن ذلك فلنظام محصن اقليميا,حدوديا بلتحديد! لكن لكل اخطائه,اخطاء النظام لايكافح المركز وانما يطارد عصافير في السماء وهذا سينكهه قريبا.مركز انطلاق المسيرات هو الفيس بوك وسبق وطرحت اللينك هنا مايحدث في الشارع ومايظهر على شاشات التلفزيون ينطلق من هذا اللينك راقبوه جيدا, ولكم جزيل الشكر

MonoDose
04-17-2011, 10:26 AM
الى الصديق سيلفر

الرجاء وضع خطك السياسي ووجهة نظرك بشكل كامل عن ما تسميه الثورة السورية واعطاء الافق وتحديد اطار فقط اطار لتحركات "الثورجيين" غير اسقاط شخص الرئيس، وذلك بعد ان تتكرم علي انا فقط وتحط على عيني انا فقط مكرما اياي برد على النقاط التالية مشكوراً وليس مجبوراً:

1. ما هو الحجم الحقيقي للثورجيين الموجوديين في سوريا وليس على الفيس بووك ولا نعرف ههم اين اخذا بردك بعين الاعتبار حجم مسيرة التاييد التي خرجت بدون عصي وبدون ضغط
2. ماهي مطالب التغيير المعلنة وغير المعلنة مع الاخذ بعين الاعتبار ان الاطاحة بالاسد ثم ترك الامور عالسبحانية لا تعتبر طريقة تفكير سياسية وانما طفولية
3. ما رأيك بالدعوة لحمل السلاح وتسليح المعارضين (طبعا بعد ان تتكرم برأيك وتعترف بحجم القوى الموجودة على الارض من الاقلية ومن الاكثرية)
وايضا بعد ان تنسجم مع وجهة نظرك التي تقول ان هذا النظام وحشي ولن يتنازل اذا سيقودنا لحرب اهلية اذا حاولنا اجباره على انزال الجيش
مضيفا الى المعطيات اعترافات اكثر من طرف ومنها هيثم مناع بمحاولات استخدامه لتمرير السلاح علنا بدون ان تذم اي شخص مقتنع بان المؤامرة محرك السياسات الخارجية لكل الدول (وبعتذر اني عم اطلب منك تربط الامور يمكن انت ما بتحب تناقش والمعطيات كلها على طاولة النقاش
4. بحال سقوط النظام كاشخاص وتحقيق اماني "الثورجيين" ومعارضي اللابتوبات باميركا وفرنسا وفتح باب التحزب على مصراعيه في ظل مناوشات طائفية لا بد منها في وضع كوضعنا وفي هذه الحال لمن الغلبة السياسية واي باب من ابواب الاحزاب سوف يطرق.. اتمنى ان لا يكون ردك الحزب السوري او الشيوعيين
5. الرجاء -وان كان المخ بيحك البني مفكر احيانا- عدم اسقاط الوضع المصري والتونسي بشكل ممل والاخذ بعين الاعتبار ان النظام المصري دعم خارجياوكان اقلية بمواجهة اغلبية شعبية
اما النظام السوري يحارب اقليميا وتدعم اقليته المعارضة ضد الاغلبية الشعبية!!
اما النظام الليبي اعلن الحرب على جماهير لم تقم بالتخريب ولا بالقتل كما في سوريا
وذلك على لسان ابنه!! بدون الخوض في التفاصيل المعقدة الاخرى بما انه اصبح النقاش المنطقي المتكامل مسبة هذه الايام

ومن جملة ما طلبته واثقلت به عليك طلب او تمني: الكف عن وصف من يحمل عصا ويقف في حارته بعد ان منع الامن من القيام بواجبه (حتى لا تقيموا عليه الحجة) الرجاء الكف عن وصفه شبيح ووو، واحترام المنطق -وهنا لا تأخذها موجهة لشخصك الكريم وانما لطريقة تفكير اصبحت سائدة هذه الايام- الذي يقول احترنا مع ارباب هذه النقاشات لا اذا نزل الامن بينبسط ولا اذا مات من الامن بينبسط ولا اذا المواطن بدو يحمي حالو بينبسط ولا اذا بدو النظام يصلح بينبسط يعني ما بينبسط ليموت بشار وبعدها بيرضع اصبعتو قدام اللابتوب وبيغفى وبينام سعيد بممارسة حقه المكتسب بكونه طفل يساري مكتمل النضج

وبعد ان تناقشنا بمقهى الناقد سوف نفكر بمحاولة الدخول الى صفحة الثوار اللابتوبيين الجالسن مع فنجان القهوة في اميركا وفرنسا يناقشون كيف يقوموا بثورة اون لاين مع الاخذ بعين الاعتبار ان المقهى هناوالنقاش يجب ان يتم هنا

في النهاية
ان كان الكلام من سيلفر يا "سيلفر" فالسكوت من ذهب
وان كان لا بد من الكلام فاعرف انه اصبح عليه جمرك ويجب ان تزينه في ميزان عقلك في مرحلة تستطيع بالكلام وشوية صور ثورجية تحريك مئات الناس ودفعهم لحمل اصابع ديناميت لتفجير الباصات
هؤلاء هم نفسهم الذين رهنوا امخاخهم للفيس بووك بعد ان كانت مرهونة لشيوخ الجوامع التي يخرجون منها الآن وفي احسن الحالات كانت مرهونة للروتانا وثقافة ال م ب سي!!

سلام

سيف الكلمة
04-17-2011, 08:15 PM
سيد بسام اريد رايك فيما كتبت لاحقا عن الاحداث في سوريا و الرجاء الاخذ بعين الاعتبار نقطة حزب الله و الانقلاب العسكري الذي احتمال كبير انه سوف يحدث اولا لانهم يملكون اسلحة و صاوريخ متطورة حديثة و النقطة الثانية الادولجية الذي بفكر بها المقاتل الشيعي الخطر في لبنان ارجو منكم ان لا تتجاهلو لبنان من الموضوع
سقوط النظام كاملا في سوريا ليس بلامر السهل و لكننا نسينا ان حزب الله مربوط بعلاقة قوية بهذا لنظام لانه المنفذالاقوى للاسلحة التي تصلهم عبر ايران و بدونه سوف يصريون اكثر و حشية عما كانو عليه لانهم لن يستطيعوا الرجوع للوراء هذه المرة و الخضوع لمطالب لبنان حكومة و شعب

editor
04-19-2011, 10:13 PM
اليوم سمعت سيدة سورية تتحدث مع قناة الجزيرة وتتحدث عن عبارات كتبها مسلمون على أبواب أو جدران كنائس تقول:
سيأتي دوركم يا أولا د الكلب
بسام

simon jerjy
04-20-2011, 03:47 PM
اليوم سمعت سيدة سورية تتحدث مع قناة الجزيرة وتتحدث عن عبارات كتبها مسلمون على أبواب أو جدران كنائس تقول:
سيأتي دوركم يا أولا د الكلب
بسام
ألم تذكر أسماء الكنائس وأين؟!

editor
04-21-2011, 02:43 AM
لا؛ لم تذكر أسماء الكنائس ولكن لهجتها كانت شامية
للأسف لم اسمع المحادثة منذ بدايتها ولكنها كانت تتحدث بصوت مشحون بالألم
ربما يمكن لأحد منكم أن يبحث في غوغل عن هذه العبارات

صياد لؤلؤ
04-21-2011, 04:05 PM
النفاق الإيراني بقلم كاتب إيراني



انتقد الكاتب الإيراني سعيد كمالي ديغان رد طهران إزاء “ربيع العرب” ووصفه بالنفاق، موضحا أن موجة الانتفاضات الشعبية التي اجتاحت الشرق الأوسط دفعت إيران إلى إعلان دعمها للحركات المناهضة للدكتاتورية خلافا لموقفها في سوريا.

ويقول الكاتب في مقالة بصحيفة ذي غارديان، إن الرد الإيراني على الأحداث الأخيرة في الشرق الأوسط لا يعكس سوى نفاق نظام انتهازي لا يحترم حقوق الإنسان في بلاده ولا حتى في المناطق المجاورة.

فعندما أطاح المتظاهرون في مصر وتونس بحكامهم، توقع العديد أن إيران ستبقى صامتة، درءا لنشوب مثل تلك الأنشطة في الداخل.

غير أن ما أثار استغراب المراقبين هو إعلان إيران دعمها للحركات الموالية للديمقراطية في المنطقة، في الوقت الذي تقلل فيه من شأن أي محاكاة لها بالاحتجاجات التي أعقبت الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها عام 2009.

ويتابع ديغان أن أوجه التشابه بين الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك ودكتاتور إيران السابق الشاه محمد رضا بهلوي (مثل الدعم الأميركي الطويل الأمد والفساد المستشري في عائلتيهما)، سمحت للنظام الإيراني في طهران بتشبيه الانتفاضات العربية بالثورة الإسلامية عام 1979، وليس بالحركة الخضراء.

فقد وصف علي خامنئي الانتفاضات العربية بأنها “صحوة إسلامية” مستلهمة من ثورة 1979.

في المقابل اتهمت المعارضة الإيرانية النظام بالنفاق لإشادته بالحركات الموالية للديمقراطية في الخارج، في حين يرفض السماح بمظاهرة واحدة ضد النظام في الداخل.

ويضيف الكاتب -الذي يتخذ من لندن مقرا له- أن النظام لم يكتف بدعمه علنا للانتفاضات العربية، بل استخدمها فرصة لوضع قادة المعارضة مثل مير حسين موسوي ومهدي كروبي في الإقامة الجبرية منتصف فبراير/شباط الماضي وسط صمت دولي.

ورغم أن إيران رفضت فرض حظر جوي في ليبيا لأسباب تعود في جزء منها إلى رفض السياسات الغربية، فإنها ركزت على الاحتجاجات في اليمن، والبحرين ذات الأغلبية الشيعية.

ففي البحرين، اتهمت إيران أميركا بدعم الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وانتقدت صمت الأميركيين إزاء ما وصفته بوحشية سلطات البحرين في قمع الانتفاضة الشعبية والتدخل العسكري السعودي هناك.


الحالة السورية:
ولدى تسليطها الضوء على النفاق الأميركي في التعاطي مع الاحتجاجات في البحرين واليمن والفشل الأميركي في إدانة العنف المستخدم من قبل حكومة هذه البلدين، اكتسبت إيران بعض الاعتراف في المنطقة، غير أن الحالة السورية تكشف نفاق إيران.

فخلافا لموقفها في مناطق أخرى من العالم العربي، وصفت طهران المحتجين في سوريا بأنهم “مثيرو شغب” و”إرهابيون” مأجورون من إسرائيل لخلق الفوضى وزعزعة الاستقرار.

كما أن وسائل الإعلام الحكومية في إيران -التي تجاهلت بداية الاحتجاجات في سوريا- ركزت على بث “اعترافات” نقلها التلفزيون السوري الرسمي لمجموعة قالت إنها تلقت أموالا من إسرائيل لإرسال صور وفيديو للاحتجاجات إلى الخارج.

ويقول الكاتب إن بث مثل تلك الصور لم يفاجئ الإيرانيين أنفسهم الذين شاهدوا اعترافات تلفزيونية ومحاكمات للعديد من أعضاء الحركة الخضراء منذ احتجاجات 2009.

ويخلص ديغان إلى أن إيران دائما على استعداد للتنازل عن مبادئها إذا ما كان ذلك يصب في خدمة مصالحها.

silver
04-23-2011, 01:34 AM
الاسلام يحارب الجميع حتى نفسه . لكن في الوقت الراهن لامصلحه له بذلك .لا اقصد بأن السيده كاذبه لكن هل رات من كتبها؟
لا؛ لم تذكر أسماء الكنائس ولكن لهجتها كانت شامية
للأسف لم اسمع المحادثة منذ بدايتها ولكنها كانت تتحدث بصوت مشحون بالألم
ربما يمكن لأحد منكم أن يبحث في غوغل عن هذه العبارات

silver
04-23-2011, 01:59 AM
عزيزي يبدو بأنك لم تقرأمشاركاتي جبدا ! لاداعي للتعصب ورفع العصا ,اصدفائي ليسو كذلك
الى الصديق سيلفر

الرجاء وضع خطك السياسي ووجهة نظرك بشكل كامل عن ما تسميه الثورة السورية واعطاء الافق وتحديد اطار فقط اطار لتحركات "الثورجيين" غير اسقاط شخص الرئيس، وذلك بعد ان تتكرم علي انا فقط وتحط على عيني انا فقط مكرما اياي برد على النقاط التالية مشكوراً وليس مجبوراً:

1. ما هو الحجم الحقيقي للثورجيين الموجوديين في سوريا وليس على الفيس بووك ولا نعرف ههم اين اخذا بردك بعين الاعتبار حجم مسيرة التاييد التي خرجت بدون عصي وبدون ضغط
2. ماهي مطالب التغيير المعلنة وغير المعلنة مع الاخذ بعين الاعتبار ان الاطاحة بالاسد ثم ترك الامور عالسبحانية لا تعتبر طريقة تفكير سياسية وانما طفولية
3. ما رأيك بالدعوة لحمل السلاح وتسليح المعارضين (طبعا بعد ان تتكرم برأيك وتعترف بحجم القوى الموجودة على الارض من الاقلية ومن الاكثرية)
وايضا بعد ان تنسجم مع وجهة نظرك التي تقول ان هذا النظام وحشي ولن يتنازل اذا سيقودنا لحرب اهلية اذا حاولنا اجباره على انزال الجيش
مضيفا الى المعطيات اعترافات اكثر من طرف ومنها هيثم مناع بمحاولات استخدامه لتمرير السلاح علنا بدون ان تذم اي شخص مقتنع بان المؤامرة محرك السياسات الخارجية لكل الدول (وبعتذر اني عم اطلب منك تربط الامور يمكن انت ما بتحب تناقش والمعطيات كلها على طاولة النقاش
4. بحال سقوط النظام كاشخاص وتحقيق اماني "الثورجيين" ومعارضي اللابتوبات باميركا وفرنسا وفتح باب التحزب على مصراعيه في ظل مناوشات طائفية لا بد منها في وضع كوضعنا وفي هذه الحال لمن الغلبة السياسية واي باب من ابواب الاحزاب سوف يطرق.. اتمنى ان لا يكون ردك الحزب السوري او الشيوعيين
5. الرجاء -وان كان المخ بيحك البني مفكر احيانا- عدم اسقاط الوضع المصري والتونسي بشكل ممل والاخذ بعين الاعتبار ان النظام المصري دعم خارجياوكان اقلية بمواجهة اغلبية شعبية
اما النظام السوري يحارب اقليميا وتدعم اقليته المعارضة ضد الاغلبية الشعبية!!
اما النظام الليبي اعلن الحرب على جماهير لم تقم بالتخريب ولا بالقتل كما في سوريا
وذلك على لسان ابنه!! بدون الخوض في التفاصيل المعقدة الاخرى بما انه اصبح النقاش المنطقي المتكامل مسبة هذه الايام

ومن جملة ما طلبته واثقلت به عليك طلب او تمني: الكف عن وصف من يحمل عصا ويقف في حارته بعد ان منع الامن من القيام بواجبه (حتى لا تقيموا عليه الحجة) الرجاء الكف عن وصفه شبيح ووو، واحترام المنطق -وهنا لا تأخذها موجهة لشخصك الكريم وانما لطريقة تفكير اصبحت سائدة هذه الايام- الذي يقول احترنا مع ارباب هذه النقاشات لا اذا نزل الامن بينبسط ولا اذا مات من الامن بينبسط ولا اذا المواطن بدو يحمي حالو بينبسط ولا اذا بدو النظام يصلح بينبسط يعني ما بينبسط ليموت بشار وبعدها بيرضع اصبعتو قدام اللابتوب وبيغفى وبينام سعيد بممارسة حقه المكتسب بكونه طفل يساري مكتمل النضج

وبعد ان تناقشنا بمقهى الناقد سوف نفكر بمحاولة الدخول الى صفحة الثوار اللابتوبيين الجالسن مع فنجان القهوة في اميركا وفرنسا يناقشون كيف يقوموا بثورة اون لاين مع الاخذ بعين الاعتبار ان المقهى هناوالنقاش يجب ان يتم هنا

في النهاية
ان كان الكلام من سيلفر يا "سيلفر" فالسكوت من ذهب
وان كان لا بد من الكلام فاعرف انه اصبح عليه جمرك ويجب ان تزينه في ميزان عقلك في مرحلة تستطيع بالكلام وشوية صور ثورجية تحريك مئات الناس ودفعهم لحمل اصابع ديناميت لتفجير الباصات
هؤلاء هم نفسهم الذين رهنوا امخاخهم للفيس بووك بعد ان كانت مرهونة لشيوخ الجوامع التي يخرجون منها الآن وفي احسن الحالات كانت مرهونة للروتانا وثقافة ال م ب سي!!

سلام

Nuha
04-23-2011, 05:16 AM
تحياتي بسام لك وللاخوه المشاركين
كنت اقرأ للعربيه خبر عن احداث سوريه واحد المعلقين قال بأنه يعرف مصدر في المخابرات السوريه بأن ماهر الاسد سوف يلجأ الى تفجير الكنائس ويبعث الرعب والوفوضى ويلصقها بظهر المتظاهرين والاسلاميين. وهذا شئ غير مستبعد في رأي ولا سيما بعد مظاهرات اليوم الجمعه التي ضمت اعداد هائله من الناس وقتل حوالي 90 شخض حسب ما ورد في س ن ن . ويبدو ان المعارضه تزداد قوه وهذا سيزيد من عنف رد السلطه ازاء المتظاهرين او من الاستراتيجيه التي ستتبعها في التعامل مع المواطنين. ما يحدث في سوريا شئ مخيف وله علا قه كبيره بالوضع اللبناني وبعلاقه سوريا بايران واذا نشبت حرب اهليه فان ايران وحزب الله من جهه والسعوديه من جهه اخرى سيدخلون على الخط. ولربما ان المطلوب دوليا ايجاد خط سني في سوريا لمواجهة ايران وحزب الله بعد ان فشلت كل المحاولات السابقه. بالنسبه للبنان ستكون انقاذا لهم من حزب الله لانه سيفقدون دعم سوريا وبالنسبه لايران والسعوديه فخار يكسر بعضه ولكن الهدف هو تحجيم ايران واعتقد التطرف الشيعي والسني الممثل بالسعوديه بآن واحد. بالنسبه لاسرائيل رح تخلص من حزب الله. ولكن ذلك كله سيكون ثمنه مرتفع جدا الدم رح يصير للركب. هذا كله تحليل وآمل ان اكون مخطئه .

MonoDose
04-23-2011, 11:27 AM
تكرم عيونك سأعيد قرائتها يا ايها العضو سلفر (لست صديقك ولن اكون)

1. الاقليات خائفه وهذا حقهم, والنظام يستغل ذلك. مايدعوا انفسهم بالجان الشعبيه هم الافليات ومن يهاجم المحتجيين بلعصي هم ايضا الاقليات
ولذلك لم ترد علي لانو قلنا للاعور اعور بعينو!

2. عاااااااااجل!
http://www.facebook.com/Syrian.Revolution
مظاهرات عارمه في كليات جامعات دمشق
اكتر شي حلوة كلمة عاااااااااجل.

3. وسبق وطرحت اللينك هنا مايحدث في الشارع ومايظهر على شاشات التلفزيون ينطلق من هذا اللينك راقبوه جيدا, ولكم جزيل الشكر
رح نركز كتير ع كلمة راقبوه جيداً وع ثقتك بانه ينطلق منه!!! تعجب انو شو عرفك وانت باميركا وتنين هادا اتهام انو الموقع ممول وستعرف لماذا في وسط هذه المشاركة
وكمان هذا ما يحدث في الشارع .. متل العادة مدافع "مر" عن اجندته.

4.الاسلام يحارب الجميع حتى نفسه . لكن في الوقت الراهن لامصلحه له بذلك .لا اقصد بأن السيده كاذبه لكن هل رات من كتبها؟
هل رأيت اللجان الشعبية التي وصفتها بالاقليات ويهاجمون المعتصمين؟ ام هل رأيت المظاهرة العارمة وانت في اميركا

خامسا والاهم:
بعد الدخول الى الصفحة "العفوية الغير ممولة" التي يستميت من اجلها سيلفر نقرأ لائحة (تضم اكثر من 300 ايميل على اقل تقدير) بحال احب احد الثورجيين الاحرار التواصل معهم.
وقبل ان اعلق اريكم "وش السحارة" اي اول المواقع الاكترونية التي تحرض صفحة الفيس بوك على دخولها، واول الغروبات التي تناصرها هذه الصفحة:
مليون سوري لدعم الشيخ يوسف القرضاوي وتقول لا للخيانه البوطي خسرت كل الناس
, الزلمة اللي رفس حافظ الأسد في نادي ضباط حمص


ايميلات القنوات الاخبارية والجرائد العالمي
supportnet@aljazeera.net
training@aljazeera.net
newsletter@aljazeera.net

hasad@bbc.co.uk

contactus@alarabiya.net

news@alwasatnews.com
distribution@alwasatnews.com
اتوقع الوسط البحرينية اكيد، لآل خليفة الله يعزك يا سلفر

abir.nasraoui@mc-doualiya.com
marcelle.akl@mc-doualiya.com
walid.abbas@mc-doualiya.com
nemat.almatari@mc-doualiya.com
kamal.albini@mc-doualiya.com
ramatene.aouaitia@mc-doualiya.com
rita.calile@mc-doualiya.com
elie.ayoub@mc-doualiya.com
refka.benali@mc-doualiya.com
mayssa.issa@mc-doualiya.com
micha@mc-doualiya.com
alia.kdeih@mc-doualiya.com
samira.ibrahim@mc-doualiya.com
lina.mahmoud@mc-doualiya.com
gaby.lteif@mc-doualiya.com
saad@mc-doualiya.com
fayez.makdessi@mc-doualiya.com
sonitta.nader@mc-doualiya.com
nayla.salibi@mc-doualiya.com
kamal.tarabay@mc-doualiya.com
اما العشرين ايميل السابقين فهم جميعهم للفرانس بريس24 وهذا موقعها

قناة الحرة
comments@alhurra.com
media@alhurra.com
web@alhurra.com
satellite@alhurra.com


المواقع التالية فيها عنواين وايميلات لجهات في البحرين!!
ونترك للعقل الحر مهمة السؤال لماذا:

مركز البحرين لحقوق الانسان
admin@bahrainrights.org
info@alwefaq.org
info@amal-islami.net
alostad56@hotmail.com
admin@aldemokrati.org
الديوان الملكي في البحرين
info@osc.gov.bh
سفارة البحرين في لندن
emad.fam@bcao.co.uk
بعثة البحرين في امريكا
newyork@bahrainmission.org
السفارة الامريكية في البحرين
ManamaConsular@state.gov
ManamaPAO@state.gov
السفارة البريطانية في البحرين
DLBahrainConsularprotect@fco.gov.uk
DLBahrainWebsiteUnCleared@fco.gov.uk
UKTIBahrain@fco.gov.uk
السفارة الفرنسيا في البحرين
consulat.MANAMA-AMBA@diplomatie.gouv.fr

ونتابع....
أهم المواقع الاعلامية العالمية
وبعض ذكر مطول لنسور الحرية في اميركا وفرنسا وغيرها من دول الديمقراطية وبكل براءة ايميل بدون موقع
alexdistefano@hotmail.com
ليأتي بعده تماما (وطبعا ضمن مواقع يفترض انها اعلامية):

جين انفورميشن جروبmideast@janes.com
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1
هون وبس نقطة عالسطر ونبلش من اول وجديد:
نبذة عن مجموعة جين باللغة الانكليزية كما تعرف المجموعة نفسها:

Jane’s Defense Equipment and Technology Solutions provide authoritative insight into worldwide defense platforms, systems and equipment programs. Focusing on land, sea, air and space, and military systems, these solutions deliver targeted intelligence that drives competitive and operational advantage.

هاي محطوطة بين عناوين الاذاعات ؟؟؟؟
ماذا يفعل هذا الموقع البرئ (شركة تسليح) هنا سؤال نتركه لسيلفر وامثاله من احرار عصر اوج الرأسمالية الذي واجه صعوبة جمة بتقبل حقيقة التطرف الاسلامي المثير للشغب في الكنائس ويواجه صعوبةاجم جماً اذا في هيك كلمة في عدم الانجرار بشكل مفضوح للاجندة وهذا اتهام مباشر لك لشخصك ولفكرك وارائك وكل ما تمثله انت وثلتك من وراء البحار وليحذف الناقد ما يريد من مداخلتي

للاستئناس لل" من يسمون انفسهم نقاد موضوعيين:
http://www.google.com/#hl=en&biw=1345&bih=583&q=%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D8%A7%D9%86%D9%81%D9%88%D8%B 1%D9%85%D9%8A%D8%B4%D9%86+%D8%AC%D8%B1%D9%88%D8%A8&aq=f&aqi=&aql=&oq=&bav=on.2,or.r_gc.r_pw.&fp=ebe14809650a1e9d
اكتب بالعربي على غوغل "جين انفورميشن جروب" لترى عدد الصفحات الداعية لما يسمى بالثورة السورية التي تضع عنوان هذه الشركة
واحب ان اقول لكل حر وشجاع وثائر..الخ، ان يترك لابتوبه وكوب الستار بكس ويحرك قفاه على اقرب طيارة الى البلد الذي يؤيد ثورته
لعن التاريخ هذا الزمن الغبي الوقح

simon jerjy
04-23-2011, 01:52 PM
مسلمون؟ وهل هذا مؤكّد؟ أنا لا أقصد أنّ هذا الفعل لا يمكن أن يصدر عنهم، لكن علينا أن نكون حذرين قبل أن نلقي الاتهامات جزافاً في هذه المرحلة! ترى من كانت له المصلحة (ولا تزال) في اللعب على الوتر الطائفي؟
نعم يا عزيزتي هذا مؤكّد. وقد وصلتني الأخبار وأنتِ تعلمين مصادري أنّهم لم يكتفوا بمثل هذه الكتابات، بل بلغ بهم الحقد إلى التهجّم على كنيسة الصّليب... كما تحدّث أهل دويلعة عن هجوم مماثل! وغيرهم الكثيرون...
في اللاذقيّة كانت شعاراتهم: "علويّة عَ التابوت، مسيحيّة عَ بيروت"...
هل الإخوان المسلمون وغيرهم من الجماعات السلفيّة السوريّة بحاجة إلى من يدفعهم ويهيّجهم يا عزيزتي لوليتا؟!
وهل كانت ثورتهم في الثمانينات بدافعٍ من الأمن؟!
للأمن يد في التحكّم بالجماعات الإرهابيّة في سورية ولكن ضمن الحدود المعقولة.


الاسلام يحارب الجميع حتى نفسه . لكن في الوقت الراهن لامصلحه له بذلك .لا اقصد بأن السيده كاذبه لكن هل رات من كتبها؟
عزيزي سيلفر
الجواب تجده في الرد على الصّديقة لوليتا أعلاه!


تابعوا هذا الفيديو يا أصدقاء: اضغط هنا. (http://www.youtube.com/watch?v=BTl2iu_QFEI)

هذا الحقد المتفجّر انتقامًا لما حدث في حماة وكرهًا علنيًّا للدروز هل هو بدافع من النظام؟! هل كان النظام السوريّ إبّان الغزوات والفتوحات الإسلاميّة؟! ألعلّه هو من كان وراء دعوة محمّد... نقد النّظام ذو حدود، وجميعنا نعلم ما فعل وما يفعل من مظالم وتعدّيات، ولكن هل ثمّة في المنطقة نظم فضلى؟! كفانا أوهامًا!

الحكومة بنت في درعا معاهد متوسّطة بغية تعليم هذا الشيخ وأبنائه وتربيتهم وجعلهم من فصيلة بني آدم، فما هو ردّه؟! معلّمات المعهد يجلبن على أهالي درعا الدعارة والزنى... ها ها ها... يا حرام!

simon jerjy
04-23-2011, 01:58 PM
عزيزي مونودوز
هل من الممكن يا صديقي المناقشة بهدوء؟!
ومتى رأيت "الناقد" يحذف من المشاركات إن لم تمسّ العضو الآخر في شخصه؟! الله يخليك روق وخلينا نتناقش بسلام مهما كان رأي الآخر مختلف!

simon jerjy
04-23-2011, 02:18 PM
تحياتي بسام لك وللاخوه المشاركين
كنت اقرأ للعربيه خبر عن احداث سوريه واحد المعلقين قال بأنه يعرف مصدر في المخابرات السوريه بأن ماهر الاسد سوف يلجأ الى تفجير الكنائس ويبعث الرعب والوفوضى ويلصقها بظهر المتظاهرين والاسلاميين. وهذا شئ غير مستبعد في رأي ولا سيما بعد مظاهرات اليوم الجمعه التي ضمت اعداد هائله من الناس وقتل حوالي 90 شخض حسب ما ورد في س ن ن . ويبدو ان المعارضه تزداد قوه وهذا سيزيد من عنف رد السلطه ازاء المتظاهرين او من الاستراتيجيه التي ستتبعها في التعامل مع المواطنين. ما يحدث في سوريا شئ مخيف وله علا قه كبيره بالوضع اللبناني وبعلاقه سوريا بايران واذا نشبت حرب اهليه فان ايران وحزب الله من جهه والسعوديه من جهه اخرى سيدخلون على الخط. ولربما ان المطلوب دوليا ايجاد خط سني في سوريا لمواجهة ايران وحزب الله بعد ان فشلت كل المحاولات السابقه. بالنسبه للبنان ستكون انقاذا لهم من حزب الله لانه سيفقدون دعم سوريا وبالنسبه لايران والسعوديه فخار يكسر بعضه ولكن الهدف هو تحجيم ايران واعتقد التطرف الشيعي والسني الممثل بالسعوديه بآن واحد. بالنسبه لاسرائيل رح تخلص من حزب الله. ولكن ذلك كله سيكون ثمنه مرتفع جدا الدم رح يصير للركب. هذا كله تحليل وآمل ان اكون مخطئه .
عزيزتي نهى
أهلاً بك بعد طول غياب، ومرحبًا...

أنا أخالفك القراءة أعلاه! ومعلوماتي أوثق من معلومات القنوات الإعلاميّة وأستطيع أن أؤكد ذلك... ليسَ ماهر الأسد حملاً وديعًا أو ملاكًا بريئًا. لكن التعدّي على المسيحيّين والكنائس هو أمرٌ أوضح من أن يناقش. أمثلة:
- ثورة الأكراد في ربيع 2004 والغاية انفصاليّة تنشد الانضمام إلى كردستان الكبرى، ماذا حدث خلال الثورة: تعدّيات على أملاك المسيحيّين والمؤسسات الحكوميّة فقط. الهجوم على الكنائس والأديار!!! نضع ألف إشارة استفهام وتعجّب على هذه الوقائع. الحكومة ردّت بأسلوب ذكيّ: سلّحت العشائر العربيّة السنيّة وأطلقتهم على الأكراد وممتلكاتهم، وهؤلاء بدورهم لم يمسوا سوى ممتلكات الأكراد، حتى أنهم تركوا اليزيد دون تعدٍّ! الصّورة واضحة تحاكي الغزوات الإسلاميّة المترافقة بالنهب... كنتُ حينها أجول في الشوارع أعاين ما يحدث.

- هذه الأيّام تخرج جماعات المتظاهرين من الأحياء المسلمة السنيّة فتتعدى على الكنائس والأمن... هل هذا بدفعٍ من ماهر الأسد؟! إذا كانت الإجابة نعم، فإنّ ما يحدث في سورية من انتفاضات سببها ماهر الأسد، إذ من غير المعقول أن ننسب التعدّيات على المسيحيين ودور عبادتهم إليه، وهي تتمّ على يد المتظاهرين أنفسهم الذين يهدّدون ماهر الأسد وكل الجماعة العلويّة في سورية!

بالنسبة لحزب الله فقد أخطأت التقدير: سقوط النظام السوريّ لن يضعف حزب الله بل سيضطرّه إلى انقلاب في لبنان يتسلّم من خلاله حكم البلد!

الصّمت السلبيّ عن ملفّ إيران النوويّ يجعلنا نفكر في أمرٍ واحد: دعم الشيعة وهم مجموعة صغرى في العالم الإسلاميّ (مقارنةً بالسنّة)، لماذا؟!

الخطّ الشيعيّ اليوم يحكم في إيران مرورًا بالعراق وسورية ولبنان (حزب الله) دون أن نغفل جنوب غرب تركيّا. حكم الشيعة في الخليج...

نظرة جغرافيّة تبيّن لنا قدرة هذا السدّ الشيعيّ الفاصل بين أفريقيا وآسيا وبين أوروبا على مواجهة السنّة!

هذا يعني الحفاظ على نظام الأسد فهو الوحيد القادر على دعم حزب الله والحفاظ باعتدال على إيران وعلى علاقاته السلميّة بتركيّا (لنلاحظ إسقاط العلمانيّة في تونس وإضعافها في تركيّا).

ولا ننسَ حالة السّلام منذ 38 سنة مع إسرائيل! قد تكون هذه الحالة أهمّ بكثير من السابقات...

MonoDose
04-23-2011, 03:24 PM
عزيزي سيمون
لقد قلتها لك من قبل الوضع الآن لا يحتمل الهدوء! يجب وضع حد حالاً
كيف تحاور المؤدلج والمجند ووو بهدوء الآن؟؟ كيف اذا اردنا ان نحاور شخصا من دوما او الكسوة او درعا هل تسترجي تمشي انت واختك في دوما اذا لم تكن محجبة!!

سؤال اخر اذا نجح هؤلاء الثورجية في الحصول على سلاح وبعضهم حصل عليهابالفعل، فهل نتناقش معه بهدوء وهو يقتلني كما فعل مع غيري بحمص (ماذا سينفعني كل هدوئي وثقافتي واخلاقي في وجه غبائه وحقده)انا نازل ع سورية بعد اسبوعين وحابب انزل عالشام القديمة، اذا طلع واحد موتور بوشي ورفع سلاح (وصارت البارحة مع كنيسة حسب اهل جرمانا) ف بشو بينفع الهدوء والرواق!! خليك عقلاني يرحم احبابك وحياة الارباب مو وقتو الرواق هلئ عم حطلك موقع لبيع سلاح موجود بمية موقع اخر منادي للثورة الجماعة مدعومين خارجيا بشكل وقح، الا تدرك تماما حجم ما يحصل بسبب انهيار نظام حسني مبارك وضرورة تعديل التوازن الاستراتيجي لدول الدم قراطية ودول الخليج وحبيبة قلبنا اسرائيل!! انها حرب شعواء على المواطن ويلعن النظام وساعتو القصة مو قصة نظام ما عم يهمهم شو عم يتنازل النظام، هلئ واحد من دوما عم يقول بدنا طلال الملوحي يطلع من السجن!! لك طل من طلال ذكر من انثى ما بيعرف
وما حدا عم يشتكي من الوضع الاقتصادي القصة صارت واضحة والحوار مسكر
رح نطلع من تيابنا يا زلمة
سمعان مسرحية نزل السرور اسمع غنية يا نور عينيا رحنا ضحية الحركة الثورية
عنجد عندك توار هايجة هاي بتنعطا حرية هيي اللعمه هدون نفس الناس بنفس المناطق يلي ما كان حدا يسترجي ينزل ومعو حدا بخصوا مو محجب عم يطالبوا بالحرية وبيطلعلك ناس من اميركا قاعدين بكل راحة وصرلهن مو شايفين تراب البلد مدري كم سنة وبيولعها وبدك تسمعلوا رأيو وتحترموا اي لا بدي احترموا وستين عمرو ما احترمني وقت يلي بينرفع سلاح ببلدنا بهلشكل، عم نقول ونصرخ في سلاح يعني في مشروع حرب ولك حتى اذا سقط النظام بدهن يولعوها

الفارابي
04-23-2011, 08:50 PM
دكتور مونو تحياتي
أرجو الاطلاع على حوار القراء مع هيثم مناع في صحيفة الحوار المتمدن، إن لم تكن اطلعت عليه بعد.
ثانياً: لماذا تندد بثوار سوريا، وتؤيد ثوار ليبيا مع أن رئيس حكومتهم الانتقالية تضيء جبينه زبيبة مقدسة ولا يقل تطرفاً عن قادة الجبلاويين والدومانيين والدرعاويين؟
ثالثاً: جميع اليساريين العرب يدعمون (معنوياً) الثورة السورية، واليساريون السوريون في الداخل منخرطون حتى الشهادة إلى جانب المتطرفين الإسلاميين في هذه الثورة، وأنت يساري فلماذا لست بينهم؟
رابعاً: أليس من أهداف الثورة تجريد الطائفة العلوية من امتيازاتها؟ فلماذا تتجنب تسمية الأشياء بأسمائها الحقيقية، فلا تذكر أن الصراع الدائر الآن قطباه الطائفة السنية والعلوية؟

MonoDose
04-23-2011, 11:27 PM
دكتور مونو تحياتي
اهلا فارابي

أرجو الاطلاع على حوار القراء مع هيثم مناع في صحيفة الحوار المتمدن، إن لم تكن اطلعت عليه بعد
ابشر

ثانياً: لماذا تندد بثوار سوريا، وتؤيد ثوار ليبيا مع أن رئيس حكومتهم الانتقالية تضيء جبينه زبيبة مقدسة ولا يقل تطرفاً عن قادة الجبلاويين والدومانيين والدرعاويين؟
لن اتهكم مع اني مللت التسطيح:
1. النظام الليبي اعلن على لسان امير حربه سيف الاسلام القذافي الحرب على المعارضين وهدد بسفك الدماء ان لم يرتدعوا وحتى اخر قطرة دم ومنذ بداية الاحداث.
2. ميزان القوى مال لصالح الثوار من حيث العدد لدرجة تخلي اركان حرب القذافي عنه منذ الليلة الاولى لاعلان القذافي حربه، وتمكن الثوار الذين غطوا ساحات باكملها من دحض فكرة "الاغلبية اقلية" لصالحهم حين ظهر القذافي كموتور مع قلة من الاشخاص وفي اشرس مظاهرة في الاسابيع الاولى لم تتجاوز اعدداهم بضعة الاف فأين المقارنة مع حالة معكوسة في سوريا؟ هل ابعث لك برابط يحتوي فيديو مسيرة التاييد؟ كيف تقارن اقلية تطالب بالتغير بسوريا باغلبية تطالب به في ليبيا
3. لم يقم الثوار الليبيون بقتل مواطنيهم بدم بارد ان لم يكونوا عسكريين كما لم تعلن قادتهم عن احقاد طائفية ضد طائفة ما (اصلا ما في طوائف) ولم يروعوا اهالي المناطق بديناميت ورصاص وموتورات مع اسلحة تصيب يلي الله كتبلوا نصيب، ولم يعتلوا منابر الجوامع في منتصف الليل ليرددوا في مدينة بحد ذاتها حي على الجهاد، ولم يمثلوا بجثث ضباط وللمقارنات تتمة، ونحن لسنا بحالة حرب كما في ليبيا الى الآن فماذا يبرر افعال ثوارك الكرام مع ان وصفك لهم هنا اهانة لكلمة ثائر وعلى الطرف التاني من المعادلة لم يقم النظام باطلاق صواريخ وطائرات ف 16 فوق الشعب رغم معرفته بان اغلبية شعبه نزلت في اكبر مدينتين وغطت شوارع باكملها وتريد ذلك (طلعت الهيليكوبتر تصور مو تخوف)، كما جرد النظام الامن من سلاحه وتركه بكل وقاحة قربان كي يسكت (المسطحين) واذا اراد قائل ان يقنعني بأن الجيش قتل في وضح النهار ضابط مع اولاده وحرق صوره ودمر مؤوسساته وفجر باص مبيت فلن اكمل الحوار هنا لأنه مسدود كغيره بهذه النقطة ولن تقنعه مئة حجة في هذا الباب.
4. خلال الاسبوع الثالث تبلور مجلس انتقالي لثوار ليبي على نصف مساحة ليبيا فأين المقارنة مع معارضة سورية قادتها خدام وبضعة اخونجية يدعمها نظام السعودية ودول الخليج وبضعة سياسين يلتف حولهم قابضي شيكات باميركا (هناك ادلة)
5. لم يعرض القذافي على شعبه سوى "زنقة زنقة" اما النظام السوري تنازل عن مفاصل اساسية يمكن استغلالها لمن يريد تغييرا حقيقيا وليس دماء وحرب واجندات ممولة بالدولارات
6. كانت ليبيا تبيع النفط لكل اوروبا ولم يتحرك النظام الدولي لوقف الحرب المعلنة على الشعب الا متاخراً (وهذا دليل على نظرية المؤامرة) بينما تشكل سياسة سوريا الخارجية ازعاج ضمن المجال الحيوي لكل من الدول التالية:
اسرائيل، الاردن، السعودية والنظام الخليجي بشكل عام، اطراف لبنانية وفوقهم امبراطورية الرأسمالية التي دعت رعاياها (وضعها حلقة في الاذن) قبل بداية الازمة بشكل واضح رعاياها على المغادرة (فيهن يعملوا ثورة اون لاين لانو من وين ما بدهن) وتكفيني رائحة الوساخة الفائحة بالجو لاعيد ترتيب اولوياتي، بعد ان اعي واستوعب ان ليس عندي كامب ديفيد او نفط لتثير شهية صاحبة المشعل فشهيتها هي وحلفائها الخليجين بمائدة مختلفة هذه المرة
7. اذا كان ما بث لي من اعلام ايام ثورة ليبيا غير الواقع فأنا اعلن خطأي في التحليل وفي اللحظة التي اصبح بها انا وامثالي اقلية في بلد تكفيري لن اناقش احدا وساوضب اغراضي وارحل.. وهنيئا لنا بالديمقراطية في زمن الدم قراطية
8. .....مليت
(اذا بدك بضيف كم نقطة المرة الجاية، هدون كافيين لهلئ لنعرف انو مو كل مين قال ثورة بيشبه التاني ومو كل يساري صار وطني ومو كل .... الخ

ثالثاً: جميع اليساريين العرب يدعمون (معنوياً) الثورة السورية، واليساريون السوريون في الداخل منخرطون حتى الشهادة إلى جانب المتطرفين الإسلاميين في هذه الثورة، وأنت يساري فلماذا لست بينهم؟
قل ذلك لتيار قاسيون والحزب الشيوعي الذي يعد مثقفوه بالعدد اكثر من عشرين الف والسوري القومي الذي يعد اربعين الف باقل تقدير، يعني باحسن حالتهم المتظاهرين وبعرين اسدهم وبعد شهر طلعوا عشر الاف بدرعا (عدد مشيعي احد الجنازات لاخو عميد كليتي السابق (... عيسى) عدوا اكتر من عشرة الاف
اين انت من الاحداث السياسية الحقيقية كي تعرف حجم اليساريين المؤيدين؟ هل تتصل كل يوم بسوريا هل تتابع الاقنية السورية اذاعة وغيرها؟ ام صرت تصدق كل ثورجي دخل مشاركة عالنت، شو انت عرفان وين ربو هلق قاعد بالمشاركة السابقة جبتلك وحدة من وساخات العمالة ما عبت عينك يعني! ليش مستغرب عم ينضحك عليك بالارقام وغيراتا!! وبتمنى ما تحسب الليبرالين يساريين وكل واحد مو عرفان من اليسارية غير اسمها يساري.. عزيزي الاغلبية في صفنا نحن الوطنيين (لا يهم يسار ولا يمين بزمن بيع الضمائر والامخاخ) وسوف تنتهي الازمة ولكل حادث حديث
ابتداء من هذا النظام الذي قامر بنا وانتهاء بكل عميل غبي او ذكي
ويلعن اخت احسن يساري اذا ما تعلم لا يحب وطنو ولا يفهم شو يعني يسار، واوجه لقراء الناقد اليساريين على قلتهم ليقرؤوا كتاب اليسارية الطفولية ل لينين وكراسات السجن لغرامشي ليعرف الف باء ما يتكلمون عنه ويبطلوا تطبيل وتزمير بكل جوقة متاحة متل الطشم
و ليعرفوا ان الاستراتيجية والتكتيك صلب السياسة وان الحيونة والطفولية تدمرنا قبل ان تدمر خصمنا وبعد ذلك نتناقش سياسة وليس خطابة او ليسموا انفسهم اي اسم غير يساري يسار غريب من امرو وما غريب الا الشيطان
واي اي حرية اي اي حرية ... يلعن دين هالحرية انصرع مخنا بالحرية ولا حدا جاب سيرة الاقتصاد ضمن المتظاهرين عقولة الزياد المشعل برا والحرية عنا ومتل الطفل يلي شاف قدامو مسجل كاسيت فيه عشر زرار كبسهم كلهم كبسة واحد وخرب المسجلة وقام نام وهو عم يرضع اصبعتوا فرحان بطفولتو


رابعاً: أليس من أهداف الثورة تجريد الطائفة العلوية من امتيازاتها؟ فلماذا تتجنب تسمية الأشياء بأسمائها الحقيقية، فلا تذكر أن الصراع الدائر الآن قطباه الطائفة السنية والعلوية؟
انا اوفقك ان احد اقطابه السنة وبمحاولات حثيثة لزحزحة وطنية قسم هائل منهم ضد هكذا حرب او تعاطي ليصح عليك خلطهم في سلة واحدة كالعادة( كا الاجدر قول قسم من السنة)، بس البركة ب السعودية ودول الخليج واميركا داعم استراتيجي لهم منذ تشكل السعودية واسرائيل على خارطة عالمنا القبيح، المستغرب في كلامك نيتك جري لحديث من هذا النوع لماذا ؟ على كل حال:
1. الحرب الاهلية وردت على لساني اكثر من مرة وقلت اني ساتمترس في المكان الذي يؤمن حمايتي ساعتها، وانا اول شخص سيحاول ان يحمل سلاحا ليدافع عن نقسه لانني اعرف تماما انني لست باحمق ففي زمن الحروب الاهلية لا ينفع الاطفاء بل يجب ان تاكل الحريق نفسها
2. الحرب الاهلية هي الوصف الصحيح وليس وصفك، لان اتون الحرب الطائفية تدفع الجميع للخندقة حتى امثال هيثم مناع من الحملان ودعاة حقوق الانسان في زمن التشوه هذا سيتخدنق واتمنى يتخوزق لاننه ببلاهته وامثاله يدفعونا لحرب لا نريدها
3. اتمنى عليك المرة القادمة ان لا تكون ارائك مجرد صدى لما اصبح اسطوانة مشروخة و انزل الى ضيع العلوية لتعرف امتيازاتهم الحقيقية، انزل الى شوارع اللاذقية وضيعها وضيع طرطوس وضيع حماة وبعدين تعى قلي امتيازات قال تلات رباع العلوية فقرا بدو يقلي ع كم واحد اغنيا وياخدهم القاعدة شو شايفوا لمخلوف خالي ولا اصلان كان عمي ولا بشار قرابتي ولا قرابة العلوي؟ اي ما حدا اخد امتيازات اكتر من اهل حلب والشام ولفها بقا
4. ساحسن الظن ولا اخذها بانك تصطاد في مياه معكرة هذة الايام: انا ملحد ولا اخجل من الحادي ولن اخجل ولا تزعل مني (لا منك ولا من غيرك) فلست سوى محللا وان كنت اعترف ان احد الاقطاب السنة فلانه تم رفع شعارات ضدهم وعندما تريني الطرف الاخر متبلوراً او حتى خطوطه العامة انا رضيان، واعيد واكرر ان رفع السلاح لا يمكنك الا ان ترفع سلاحك لتدافع عن نفسك علويا كنت ام قرباطيا ام مريخياً

المرة القادمة احكي سياسة
سوريا في الشرق الاوسط ليست في افريقيا وليست رافعة لعلم اسرائيل في شوارعها ولم تتمكن منها الليبرالية لتتخلى عن قيمها كاملة، لو وصل النظام لهذه المرحلة لكنت اول المعارضين حتى الآن لاننا سنكون اغلبية معارضة، وقد كنت الى يوم احداث اللاذقيةاضم صوتي لما توقعته ثورةعلى الطريق الصحيح، وانتبه الى انني وامثالي كثر يريدون التغيير ونعتقد ان الطريق فتح الآن لتغير بابعد تقدير ياخد عشر سنين، ولن اتشدق عليك بما تعلمناه في الماركسية ولكن احسن لي ان اغير ومؤسسات الدولة قائمة على عملها من اغير بعد حرب اهلية سوف تكرس الطائفية والحقد وتدمرنا اجمعين
اما خارجيا، لماذا يزعج بعض "النقاد" حقيقة ان سياسة سوريا الخارجية شوكة بحلق الانظمة المحيطة؟ لقد قلناها من قبل هذا النظام فيه من الفساد والاهتراء ما فيه ولكنه يدعم قضية محقة وان كنا لا نريد ان نفهم ما معنى خسارة نظام مبارك والفراغ الذي يجب ان يملأ كي لا تملؤه سوريا وايران فيجب ان نغير اسم هذا المقهى الى منتدى جميع النقادات الا السياسية منها (لاننا نفتقر الى الف بائها)
واذا اردت لي ان احاورك مرة اخرى فلا تناقشني بالجزئيات واطرح رايك متكاملا بدون ان تجتزأ من كلامي او افكاري وهذا رجاء وليس طلب امر فانت حر..عدا ذلك ساكتفي بالقراءة


وصل في وصل:
(انا مع التغيير وكنت معه، انا مع ان النظام مصاب وما زلت، ولكن هذا لا يكفي لادمر بلدي وانا واثق من دماره واولويات العاقل تتغير فنحن لسنا برسل ولسنا بارباب ولا يعوزنا صبر عشر سنين لنتمكن من انجاز ما نريد بعد ان فتح الافق بصدفة تراكمية، ولا يضعننا احد في خانة واحدة مع النظام
نحن في خندق واحد الآن ، وعدو عدوي صديقي الآن لاننا جبرنا وجبرنا دعاة الحرية موزعي الدولارات والاسلحة الى ذلك ، وعندما تنتهي الازمة ينتهي التحالف ولو تطرف هذا النظام ضد شعبه واغلبية شعبه لاخذت نفس موقفي من ليبيا، اما ان يتجرأ قلة على ضمي وضم غيري الى ثورتهم بكلمة الشعب السوري فلن اسمح بذلك باي مكان يمكنني من الكلام او الفعل

Nuha
04-24-2011, 04:00 AM
عزيزي سيمون تحياتي

شكرا على ردك الجميل بس اذا بتسمحلي بدي علق شوي وانا واثقه من معلوماتك والشئ الذي ذكرته بالنسبه الى استهداف المسيحيين وممتلكاتهم والمثل الذي قدمته صحيح وانا لا اختلف معك فيه . ولكن هذا لا يعني ان السلطه ليس لها رجال امن او مخابرات يستطيعون ان يرسلوهم ملثمين وينفذوا عمليات تخريب والمهمه لا تحتاج لألاف المتظاهرين. وانا لا انفي في الوقت نفسه ان يفعل المتظاهرين ذلك فكل الاحتمالات وارده. بالنسبه الى الانقلاب المحتمل وقوعه من قبل حزب الله في لبنان في حال سقوط السلطه في سوريا صدقني اسرائيل لن تقف مكتوفه اليدين وستكون حرب شعواء ولا احد يسطيع ان يضمن عدم تدخل ايران او السعوديه مثلا. الخط الشيعي الذي تحدثت عنه اسمح لي لا اوافقك عليه فصمت الغرب بالنسبه لايران ليس سلبيا واكثر ما يخيف اسرائيل هو حصول ايران على القنبله النوويه ونحن نعرف النوايا والايديولوجيه الدينيه لحاكمي ايران. الصمت ليس سلبي بل مدروس وانا لا ارى ان السلطه في سوريا ان مجرد وجودها في الحكم يشعر اسرائيل والسعوديه بالامان تجاه ايران.
بالنسبه للعلاقات مع تركيا فقد تم التنازل عن لواء الاسكندرون وتركيا كسبت اقتصاديا من ذلك فالتجاره والسياحه اصبحت مفتوحه بين البلدين وهذا ليس شيئا سيئ بالنسبه لسوريا.
هناك دعم من اميركا لما يحدث في سوريا وفي اعتقادي انهم سيتحالفون مع الشيطان لمواجهة خطر ايران وحزب الله. وما تسميه صمت سلبي اراه استراتيجيه تطبخ على مهل وبأقل خسائر ماديه وبشريه بالنسبه للغرب. وبالنسبه للسلام مع اسرائيل لمده38 فان اسرائيل فرضته لتفوقها العسكري وليس بخيار سوريا. الان توجد معطيات جديده وحلول مطلوبه من قبل الغرب , اسرائيل حتى الشعوب بالرغم من تخلفها. لم يعد مقبولا ان تتحكم عائله بماليين الناس وكانهم الهه تمشي على الارض. لماذا نستنكر مهاجمه واستهداف الكنائس والمسيحيين ولا نستنكر اباده بلده عن بكره ابيها او ضرب المتظاهرين بالرصاص حتى لو كانو اسلاميين فهم سوريون وبشر وانا اقول هذا وانا اكره الفكر الاسلامي واحتقره .اذا نحن فقط خائفين على الطائفه المسيحيه وليس على الشعب السوري كله فكيف سنقضي على الطائفيه وكيف نكون مسيحيين حقا؟

عميد
04-24-2011, 10:08 AM
في الواقع، من الخطأ وضع جميع المعارضين في سلة واحدة، فالمعارضة تحتوي على اتجاهات ومشارب مختلفة.

فعلى الحكم في سوريا أن يميّز بين العناصر المعتدلة فيها ويتحاور معهم. بينما يتشدد في مجابهة المتطرفين. فالمتطرفون لن

يرضوا إلاّ بإزالة النظام وفرض حكمهم ومعتقداتهم. فمن الخطأ اعتبار المطالب التي يطالب بها هؤلاء هي الأساس في

تحركهم. فهي، وإن حصلوا عليها، فستظهر مطالب جديدة ، وهلمّ جرّا، على طريقة "خذ وطالب". بالطبع، فإنّ الإصلاحات

ضرورية، ولكنها ليست كافية.

من هنا، فإنه من الخطر أن نعتقد بأنه يمكن أن نضع حداً لهذا النوع من الإنتفاضات بواسطة المفاوضات؛ فهذه الأنواع لا

تبحث عن نصر جزئي، بل تريد السلطة لها كاملة. فإذا تمت المفاوضات، فالمتطرفون لا يتوسمون فيها إلاّ وسيلة لزيادة

نفوذهم وتأثيرهم، وبحيث يحصلون، من خلال التسهيلات المقدمة، على مالم يقدروا من الوصول إليه عن طريق العنف.

فالمفاوضات والتنازلات في هذه الحالة تظهر ضعف الحكومة، وتسرّع من حركة الإنتفاضة، وتسمح للإنتفاضيين بالإنتقال

سريعاً إلى الهجوم العام.

من هذا المنطلق، على الحكم في سوريا أن يخلق هو نفسه المعارضة، ويعيد الإعتبار إلى المعتدلة منها،ويتحاور معها.

simon jerjy
04-24-2011, 04:33 PM
عزيزي سيمون تحياتي
شكرا على ردك الجميل بس اذا بتسمحلي بدي علق شوي وانا واثقه من معلوماتك والشئ الذي ذكرته بالنسبه الى استهداف المسيحيين وممتلكاتهم والمثل الذي قدمته صحيح وانا لا اختلف معك فيه . ولكن هذا لا يعني ان السلطه ليس لها رجال امن او مخابرات يستطيعون ان يرسلوهم ملثمين وينفذوا عمليات تخريب والمهمه لا تحتاج لألاف المتظاهرين. وانا لا انفي في الوقت نفسه ان يفعل المتظاهرين ذلك فكل الاحتمالات وارده.
سلامات نهى...
تعليقي أعلاه لم يعنِ قطّ ولم تكن فيه أدنى إشارة إلى براءة النّظام وأجهزته الأمنيّة، مشاركاتنا ومواضيعنا في الناقد كفيلة بإناطة اللثام عن هذه المسألة، وأرجو عدم العودة إليها منعًا للتكرار!

نحن اليوم يا عزيزتي نتحدّث عن واقع، أنت تطرحين الأمور على شكل احتمالات واردة، وأنا أطرحها انطلاقًا من الأحداث. قلتُ منذ بداية الأحداث السوريّة أنَّ النّظام لن يقفَ مكتوفَ اليدين وهو يرى حكمه ينهار، سيتركها خرابًا يبابًا! ولكن اليوم يعتقد الجميع تبعًا لوكالات الأنباء ومؤسسات الإعلام العربيّة والإعلاميّة أنَّ ما يُنقل هو ما يحدث وبالتالي فللأجهزة الأمنيّة يد في شحن السلفيّين وفي اندلاع مواجهات طائفيّة هنا وهناك. والواقع يكذّب ذلك. يومَ الجمعة العظيمة الفائت عرض الإعلام مظاهرات ومواجهات في مدينتي... بحثنا عنها ولم نجدها... أبناء المدن أنفسها يكذّبون الإعلام. ولا أعني أن ليسَ ثمّة شيءٌ يحدث، لكن الكذب والافتراء والمبالغة والتواطؤ عمّ الإعلام ولم يعد مصدرًا لمتابعة الأحداث. فأمّا موضوع التخريب والحرق والتعدّيات والافتراء فمصوّرة يا عزيزتي ولا حاجة لمعرفة أصحابها فهي وحدَها تشهد!


بالنسبه الى الانقلاب المحتمل وقوعه من قبل حزب الله في لبنان في حال سقوط السلطه في سوريا صدقني اسرائيل لن تقف مكتوفه اليدين وستكون حرب شعواء ولا احد يسطيع ان يضمن عدم تدخل ايران او السعوديه مثلا.
من الصّعب عليها أن تتدخّل وإلا فستشارك دول عديدة في مثل هذه الحرب، وهذا احتمال غير مقبول! عزيزتي حزب الله عرض قوّته حين ضرب مراكز الجبهات المعاكسة، لم يتدخل الجيش ولم تتحرك أية دولة! أنتِ لا تعرفين مدى سلطة حزب الله في لبنان ومدى قوّته: وتدخّل إسرائيل في لبنان يعني إشراك الجيوش بالحرب...


الخط الشيعي الذي تحدثت عنه اسمح لي لا اوافقك عليه فصمت الغرب بالنسبه لايران ليس سلبيا واكثر ما يخيف اسرائيل هو حصول ايران على القنبله النوويه ونحن نعرف النوايا والايديولوجيه الدينيه لحاكمي ايران. الصمت ليس سلبي بل مدروس وانا لا ارى ان السلطه في سوريا ان مجرد وجودها في الحكم يشعر اسرائيل والسعوديه بالامان تجاه ايران.
عزيزتي، ينقل لنا التاريخ هذا الصراع الدائر بين قطبي العقيدة الإسلاميّة السنّي والشيعيّ، والقرن العشرون يبيّن بروز الشّيعة برغم القلّة العددية في مواجهة السنّة. إيران، العراق (بعد سقوط الحكم السنّي)، سورية (أقليّة تحكم)، لبنان (حزب الله)، الشيعة في اللواء التركيّ، في الخليج... هذه الصّور التي تشكّلت تؤكّد إبراز دورهم نحو مواجهة قادمة محتملة. وفي رأيي الغرب الاستعماريّ يدعم هذا البروز مخطّطًا لحرب مذهبيّة قادمة تنهش في الإسلام والشرق ويكون هو وحدَه المستفيد.


بالنسبه للعلاقات مع تركيا فقد تم التنازل عن لواء الاسكندرون وتركيا كسبت اقتصاديا من ذلك فالتجاره والسياحه اصبحت مفتوحه بين البلدين وهذا ليس شيئا سيئ بالنسبه لسوريا.
بل هو أسوأ ما يكون... الفرق هو في "العملة"!
الانفتاح السياحيّ بين البلدين سبّب للسوريّين أزمة اقتصاديّة لا تبدو إلا في المحافظات القريبة من الحدود التركيّة، وخاصّة في مدن المعابر الحدوديّة. المنتوجات السوريّة وخاصّة الغذائيّة أرخص بكثير من التركيّة. ويكفي المثال الذي أعطيه لتبيان المصيبة: في كلّ يوم يدخل حوالي 500 سيّارة شحن تركيّة (بين صغيرة وكبيرة) عبر نصيبين إلى القامشلي لتحمّل كمية كبيرة جدًّا من الخضروات والفواكه ومختلف السلع الأخرى. ممّا يجعل من أسعار هذه السّلع مرتفعة بحيث يصعب على الفرد السوريّ شراؤها!!! وقيسي على ذلك...


هناك دعم من اميركا لما يحدث في سوريا وفي اعتقادي انهم سيتحالفون مع الشيطان لمواجهة خطر ايران وحزب الله. وما تسميه صمت سلبي اراه استراتيجيه تطبخ على مهل وبأقل خسائر ماديه وبشريه بالنسبه للغرب.
أنا لا أنكر سياسات الغرب الاستعماريّة ووقوفه وراء أغلب ما يحدث في منطقتنا، و"الصمت السلبيّ" الذي أعنيه هو سياسة رفع الشعارات من أجل المكاسب الاقتصاديّة وغيرها! الغرب وأميركا وافقا ضمنًا على امتلاك إيران النوويّ، لكن سيكون هذا السّلاح (إن وجد) أداةً في حربٍ طائفيّة لا سياسيّة...


وبالنسبه للسلام مع اسرائيل لمده 38 فان اسرائيل فرضته لتفوقها العسكري وليس بخيار سوريا.
لا يا عزيزتي، فرضته سورية أيضًا بحكم الأوراق التي تلعب بها: حماس وحزب الله وغيرهما...
والتفوّق العسكريّ لا يجدي نفعًا ضمن المساحات الصغيرة، ولا يلعب أيَّ دور في حرب الشوارع والعصابات، ألم يرهق حزب الله إسرائيل بمثل هذه الحروب؟!


لماذا نستنكر مهاجمه واستهداف الكنائس والمسيحيين ولا نستنكر اباده بلده عن بكره ابيها او ضرب المتظاهرين بالرصاص حتى لو كانو اسلاميين فهم سوريون وبشر وانا اقول هذا وانا اكره الفكر الاسلامي واحتقره. اذا نحن فقط خائفين على الطائفه المسيحيه وليس على الشعب السوري كله فكيف سنقضي على الطائفيه وكيف نكون مسيحيين حقا؟
إذا كنتِ أنتِ تفعلين هذا فعليكِ أن تستنكري كلَّ جريمة، وإن كنتِ تعنيني فمن قالَ لكِ إني أستنكر التعديات بحق المسيحيين ولا أستنكر غيرَها؟! فأمّا عمّا يحصل اليوم في سورية فرجاءً لنبتعد عن التنظير وأسلوب الوعظ. نحن نعرف أنّ المستهدف سيكون الأقليّات، ولطالما كانت المسيحيّة مستهدفة منذ بدء الغزوات الإسلاميّة، فهل أقلقك أو أزعجك دفاعي عنهم ووقوفي إلى جانبهم؟! هل تعرفين مثلاً أين أكتب وكل ما أكتب لتتّهميني بمثل هذا الاتّهام؟!
أنا أدعو دائمًا إلى وحدة وطنيّة تكون خالية من الفكر الدينيّ، وإلى فصل بين الدين والدولة، وإلى دعم حق جميع الأفراد في كلّ بلد في الحصول على حقوقهم كاملة دون أيّ نقص... ما يعنيني أن أكون إنسانًا قبل أن أكون مسيحيًّا مع محبّتي العميقة للمسيح وفكر المسيح وتعاليمه!

simon jerjy
04-24-2011, 04:35 PM
في الواقع، من الخطأ وضع جميع المعارضين في سلة واحدة، فالمعارضة تحتوي على اتجاهات ومشارب مختلفة.
هذا صحيح في حال وُجد توازن عدديّ بين أطرافِها!
أمّا الواقع فيقول إنَّ حقوقيّي الإنسان واليساريّين (المنافقين في غالبيّتهم) والعلمانيّين (بعدد أصابع اليد) لن يكون لهم أيّ دور في حكمٍ قادم!

Nuha
04-24-2011, 05:37 PM
إذا كنتِ أنتِ تفعلين هذا فعليكِ أن تستنكري كلَّ جريمة، وإن كنتِ تعنيني فمن قالَ لكِ إني أستنكر التعديات بحق المسيحيين ولا أستنكر غيرَها؟! فأمّا عمّا يحصل اليوم في سورية فرجاءً لنبتعد عن التنظير وأسلوب الوعظ. نحن نعرف أنّ المستهدف سيكون الأقليّات، ولطالما كانت المسيحيّة مستهدفة منذ بدء الغزوات الإسلاميّة، فهل أقلقك أو أزعجك دفاعي عنهم ووقوفي إلى جانبهم؟! هل تعرفين مثلاً أين أكتب وكل ما أكتب لتتّهميني بمثل هذا الاتّهام؟!
أنا أدعو دائمًا إلى وحدة وطنيّة تكون خالية من الفكر الدينيّ، وإلى فصل بين الدين والدولة، وإلى دعم حق جميع الأفراد في كلّ بلد في الحصول على حقوقهم كاملة دون أيّ نقص... ما يعنيني أن أكون إنسانًا قبل أن أكون مسيحيًّا مع محبّتي العميقة للمسيح وفكر المسيح وتعاليمه!


عزيزي سيمون
انا لم اقصد اتهامك بأي شئ وانا اوافقك بان المسيحيه كانت دائما مستهدفه وانا اصلا قلقه وخائفه لتبعة ما سيحدث للمسيحيين لقد اسأت فهمي يا عزيزي.
كان كلامي موجه بالمطلق حتى الى نفسي. وانا لم انزعج بتاتا انك تدافع عن المسيحيين وحقوقهم ... ولو .... يبدو اني اخطأت في التعبير كان هدفي ان السلطه ارتكبت وترتكب جرائم. واكيد يوجد مبالغات في الاخبار كما ذكرت على كل حال انا لن اناقش هذا الموضوع بعد مداخلتي هذه فقد قلت ما عندي.
تقبل احترامي ومحبتي

الفارابي
04-25-2011, 12:44 AM
1- "ابشر"
حياك الله يا طويل العمر!
2- "لن اتهكم مع اني مللت التسطيح"
ليس في الأمر ما يدعو إلى التهكم. فإن مللت من التسطيح، فغادره إلى التعميق؛ ففي التعميق تسلية ومراح.
1- "النظام الليبي اعلن على لسان امير حربه سيف الاسلام القذافي الحرب على المعارضين وهدد بسفك الدماء ان لم يرتدعوا وحتى اخر قطرة دم ومنذ بداية الاحداث".
وهذا عين ما فعله النظام السوري ويفعله منذ انطلقت شرارة الثورة في درعا. كم بلغ عدد الضحايا والمعتقلين في سوريا إلى هذه الساعة يا مونودوزه؟
2- "ميزان القوى مال لصالح الثوار من حيث العدد لدرجة تخلي اركان حرب القذافي عنه منذ الليلة الاولى لاعلان القذافي حربه، وتمكن الثوار الذين غطوا ساحات باكملها من دحض فكرة "الاغلبية اقلية" لصالحهم حين ظهر القذافي كموتور مع قلة من الاشخاص وفي اشرس مظاهرة في الاسابيع الاولى لم تتجاوز اعدداهم بضعة الاف فأين المقارنة مع حالة معكوسة في سوريا؟ هل ابعث لك برابط يحتوي فيديو مسيرة التاييد؟ كيف تقارن اقلية تطالب بالتغير بسوريا باغلبية تطالب به في ليبيا".
إذاً فالمقياس عندك هو العدد، وليس التغيير لمصلحة الوطن. طيب، فماذا لو انضم إلى درعا واللاذقية وحمص، بقيّةُ السنة في المحافظات الأخرى ومعهم اليساريون (ما عدا المتحالفين مع النظام، وهم أقلية لا يعتد بها) والأحزاب الكردية والناقمون والمتضررون، فأصبح عدد الثوار أكثر من عدد أفراد النظام، هل سيحظى الثوار عندئذ بتأييدك؟
3- "لم يقم الثوار الليبيون بقتل مواطنيهم بدم بارد ان لم يكونوا عسكريين كما لم تعلن قادتهم عن احقاد طائفية ضد طائفة ما (اصلا ما في طوائف) ولم يروعوا اهالي المناطق بديناميت ورصاص وموتورات مع اسلحة تصيب يلي الله كتبلوا نصيب، ولم يعتلوا منابر الجوامع في منتصف الليل ليرددوا في مدينة بحد ذاتها حي على الجهاد، ولم يمثلوا بجثث ضباط وللمقارنات تتمة، ونحن لسنا بحالة حرب كما في ليبيا الى الآن فماذا يبرر افعال ثوارك الكرام مع ان وصفك لهم هنا اهانة لكلمة ثائر وعلى الطرف التاني من المعادلة لم يقم النظام باطلاق صواريخ وطائرات ف 16 فوق الشعب رغم معرفته بان اغلبية شعبه نزلت في اكبر مدينتين وغطت شوارع باكملها وتريد ذلك (طلعت الهيليكوبتر تصور مو تخوف)، كما جرد النظام الامن من سلاحه وتركه بكل وقاحة قربان كي يسكت (المسطحين) واذا اراد قائل ان يقنعني بأن الجيش قتل في وضح النهار ضابط مع اولاده وحرق صوره ودمر مؤوسساته وفجر باص مبيت فلن اكمل الحوار هنا لأنه مسدود كغيره بهذه النقطة ولن تقنعه مئة حجة في هذا الباب".
في نقاشنا لموضوعك "السياسة الغربية" انتحلتَ للثوار الليبيين الأعذار حين انتقدنا موقفهم من السلطة إذ لجأوا إلى العنف واستخدام السلاح والاستعانة بالأجنبي، ولكنك لن تنتحل للثوار السوريين عذراً واحداً إذا ما قارعوا العنف بالعنف، بعد إذ أمعن النظام فيهم تقتيلاً وتنكيلا..
4- "خلال الاسبوع الثالث تبلور مجلس انتقالي لثوار ليبي على نصف مساحة ليبيا فأين المقارنة مع معارضة سورية قادتها خدام وبضعة اخونجية يدعمها نظام السعودية ودول الخليج وبضعة سياسين يلتف حولهم قابضي شيكات باميركا (هناك ادلة)".
برَّرت استعانة الثوار الليبيين بالقوى الخارجية وتلقيهم الدعم المادي والعسكري والمعنويّ من أعدائك الأمريكان والأوربيين، ولكنك ستنكر على الثوار السوريين أن يتلقوا دعماً من خدام ومنظمات حقوق الإنسان والسعودية ودول الخليج وسنّة لبنان. ولن تستنكر دعم إيران للنظام والملياردير رفعت الأسد لابن أخيه وطائفته .
5- "لم يعرض القذافي على شعبه سوى "زنقة زنقة" اما النظام السوري تنازل عن مفاصل اساسية يمكن استغلالها لمن يريد تغييرا حقيقيا وليس دماء وحرب واجندات ممولة بالدولارات".
النظام السوري أدهى وأخبث من جميع الأنظمة العربية، وله طرائقه الخاصة في القمع والإبادة وهي طرائق (متمدنة) إذا قيست بالطرائق التي يتبعها النظام الليبي القبلي المتخلف، ولكنها أكثر هولاً ودماراً، وإذا وصل النظام السوري إلى المرحلة التي وصل إليها النظام الليبي في صراعه مع الثوار والمعارضة، فلن يتورع عن استخدام أسلحة التدمير المحرمة ضد الثوار.
تقول:" تنازل عن مفاصل أساسية.." ومنها قانون الطوارئ سيء السمعة، فهل التزم عملياً بتطبيقه؟
6- "كانت ليبيا تبيع النفط لكل اوروبا ولم يتحرك النظام الدولي لوقف الحرب المعلنة على الشعب الا متاخراً (وهذا دليل على نظرية المؤامرة) بينما تشكل سياسة سوريا الخارجية ازعاج ضمن المجال الحيوي لكل من الدول التالية:
اسرائيل، الاردن، السعودية والنظام الخليجي بشكل عام، اطراف لبنانية وفوقهم امبراطورية الرأسمالية التي دعت رعاياها (وضعها حلقة في الاذن) قبل بداية الازمة بشكل واضح رعاياها على المغادرة (فيهن يعملوا ثورة اون لاين لانو من وين ما بدهن) وتكفيني رائحة الوساخة الفائحة بالجو لاعيد ترتيب اولوياتي، بعد ان اعي واستوعب ان ليس عندي كامب ديفيد او نفط لتثير شهية صاحبة المشعل فشهيتها هي وحلفائها الخليجين بمائدة مختلفة هذه المرة".
هل تعني أنّ أمريكا وأوربا وراء الأحداث في سوريا؟
طيب، فليكن ما تعنيه صحيحاً، ولنسلم لك بأن أمريكا وحلفاءها الخليجيين يتشهون مائدة مختلفة [ تقليص النفوذ الشيعي في المنطقة، أليس هذا ما تقصده؟] بيد أننا سنضطر في هذه الحالة إلى إلقاء السؤال التالي عليك:
لماذا تبارك مصالح الأمريكيين والأوربيين ودول الخليج في ليبيا، وترى تدخلهم في شؤونها صائباً، بينما أنت تلعن مصالحهم في سوريا، وتحتج بعنف على تدخلهم في شؤونها؟
7- "اذا كان ما بث لي من اعلام ايام ثورة ليبيا غير الواقع فأنا اعلن خطأي في التحليل وفي اللحظة التي اصبح بها انا وامثالي اقلية في بلد تكفيري لن اناقش احدا وساوضب اغراضي وارحل.. وهنيئا لنا بالديمقراطية في زمن الدم قراطية" .
تحليلك للواقع الليبي، كان منذ البداية خاطئاً.
الثورة في ليبيا ثورة قبلية، والثورة في سوريا ثورة مذهبية طائفية في اتجاهها العام. من حقك أن تؤيد طائفتك وتقاتل دفاعاً عن وجودها وحقوقها، ومن حقك أيضاً أن تهجر بلدك إذا ضاقت بك سبل الحياة فيه، ولكن ليس من حقك أن (تشنّف) آذاننا بتناقضاتك.
8- "مليت...".
أصحاب القضايا العادلة لا يملون عادة، لأنهم إن ملوا خسروا قضاياهم. وأنتَ بلا شك لا تحب أن تخسر قضيتك.
9- "اذا بدك بضيف كم نقطة المرة الجاية، هدون كافيين لهلئ لنعرف انو مو كل مين قال ثورة بيشبه التاني ومو كل يساري صار وطني ومو كل .... الخ"
الوطنية يا دكتورغريزة متوفرة لدى الجميع، وليس لك أن تجرد أحداً من غريزته الوطنية. أما إذا أردت أن تستخدم الوطنية سلاحاً لتخوين المختلفين عنك في العقيدة والمبادئ السياسية، فسيكون للمختلفين عنك أن يستخدموها سلاحاً لتخوينك. ثم من هو اليساري الوطني؟ ومن هو اليساري غير الوطني؟
10- "قل ذلك لتيار قاسيون والحزب الشيوعي الذي يعد مثقفوه بالعدد اكثر من عشرين الف والسوري القومي الذي يعد اربعين الف باقل تقدير، يعني باحسن حالتهم المتظاهرين وبعرين اسدهم وبعد شهر طلعوا عشر الاف بدرعا (عدد مشيعي احد الجنازات لاخو عميد كليتي السابق (... عيسى) عدوا اكتر من عشرة الاف".
تقصد أن أحزاب ما يسمى بالجبهة التقدمية أكثر عدداً من الثوار؟
إذا كنت تقصد هذا فأنتَ على خطأ؛ لأنك لم تحص غير عدد ثوار مدينة درعا مقابل عدد أعضاء أحزاب الجبهة. أما إن قصدت أن الصراع في سوريا حزبي، فأنت على خطأ أيضاً.
11- "اين انت من الاحداث السياسية الحقيقية كي تعرف حجم اليساريين المؤيدين؟ هل تتصل كل يوم بسوريا هل تتابع الاقنية السورية اذاعة وغيرها؟ ام صرت تصدق كل ثورجي دخل مشاركة عالنت، شو انت عرفان وين ربو هلق قاعد بالمشاركة السابقة جبتلك وحدة من وساخات العمالة ما عبت عينك يعني! ليش مستغرب عم ينضحك عليك بالارقام وغيراتا!! وبتمنى ما تحسب الليبرالين يساريين وكل واحد مو عرفان من اليسارية غير اسمها يساري.. عزيزي الاغلبية في صفنا نحن الوطنيين (لا يهم يسار ولا يمين بزمن بيع الضمائر والامخاخ) وسوف تنتهي الازمة ولكل حادث حديث".
وهل تعلم أنتَ عدد اليساريين المعارضين؟
وهل يصعب عليّ أن أتصل كل يوم بسوريا؟ أو أن أتابع الأقنية السورية إذاعة وغيرها؟
ومن هو العميل الذي تتحدث عنه؟ ألست أنت أيضاً عميلا في نظره؟
وإذا كانت الأكثرية في صفك كما تزعم، فضع يديك في ماء بارد. ولكن تذكر ما جاء في سورة البقرة: { كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين}.
12- "ابتداء من هذا النظام الذي قامر بنا وانتهاء بكل عميل غبي او ذكي. ويلعن اخت احسن يساري اذا ما تعلم لا يحب وطنو ولا يفهم شو يعني يسار، واوجه لقراء الناقد اليساريين على قلتهم ليقرؤوا كتاب اليسارية الطفولية ل لينين وكراسات السجن لغرامشي ليعرف الف باء ما يتكلمون عنه ويبطلوا تطبيل وتزمير بكل جوقة متاحة متل الطشم
و ليعرفوا ان الاستراتيجية والتكتيك صلب السياسة وان الحيونة والطفولية تدمرنا قبل ان تدمر خصمنا وبعد ذلك نتناقش سياسة وليس خطابة او ليسموا انفسهم اي اسم غير يساري يسار غريب من امرو وما غريب الا الشيطان
واي اي حرية اي اي حرية ... يلعن دين هالحرية انصرع مخنا بالحرية ولا حدا جاب سيرة الاقتصاد ضمن المتظاهرين عقولة الزياد المشعل برا والحرية عنا ومتل الطفل يلي شاف قدامو مسجل كاسيت فيه عشر زرار كبسهم كلهم كبسة واحد وخرب المسجلة وقام نام وهو عم يرضع اصبعتوا فرحان بطفولتو".
إذا كان النظام يقامر بك وبكرامة المواطنين، فلماذا تدافع عنه؟
وإذا كنت تخوّن اليساريين الذين لا ينصاعون لرأيك، فهم أيضاً يخوّنونك لأنك لا تنصاع لرأيهم. التخوين من شيمة اليساريين بجميع فصائلهم.
13- "انا اوفقك ان احد اقطابه السنة وبمحاولات حثيثة لزحزحة وطنية قسم هائل منهم ضد هكذا حرب او تعاطي ليصح عليك خلطهم في سلة واحدة كالعادة( كا الاجدر قول قسم من السنة)، بس البركة ب السعودية ودول الخليج واميركا داعم استراتيجي لهم منذ تشكل السعودية واسرائيل على خارطة عالمنا القبيح، المستغرب في كلامك نيتك جري لحديث من هذا النوع لماذا ؟ على كل حال".
عزيزي، لا يصح بعد تجربة العراق أن أقول "قسم من السنة". المسلمون عامة سواء كانوا متدينين أو علمانيين ملحدين، يعانون الإزدواجية. لقد انطبعت آثارها في جيناتهم فلا يملكون أن يتحرروا منها بسهولة بسبب التربية والثقافة القبلية. في العراق صوّت حتى الملحدون للأحزاب الدينية. حين يتعلق الأمر بالإسلام، سرعان ما يتخلى العلمانيون والملحدون والشيوعيون من المسلمين عن مبادئهم وينضمون إليه. فلا تتفاءل كثيراً يا عزيزي، والأيام بيننا.
. 14- "الحرب الاهلية وردت على لساني اكثر من مرة وقلت اني ساتمترس في المكان الذي يؤمن حمايتي ساعتها، وانا اول شخص سيحاول ان يحمل سلاحا ليدافع عن نقسه لانني اعرف تماما انني لست باحمق ففي زمن الحروب الاهلية لا ينفع الاطفاء بل يجب ان تاكل الحريق نفسها".
وهذا ما سيقوم به الآخر أيضاً، والغلبة للأقوى. ونعم الغالب!
15- "الحرب الاهلية هي الوصف الصحيح وليس وصفك، لان اتون الحرب الطائفية تدفع الجميع للخندقة حتى امثال هيثم مناع من الحملان ودعاة حقوق الانسان في زمن التشوه هذا سيتخدنق واتمنى يتخوزق لاننه ببلاهته وامثاله يدفعونا لحرب لا نريدها".
الحرب الأهلية قد تكون سياسية أو تكون طائفية أو دينية، ولك في الحرب الأهلية اللبنانية مثالاً. والصراع في سوريا وإن شارك فيه عدد ضئيل من اليساريين، هو في حقيقته صراع طائفي بين السنة والعلويين، وأنت أدرى مني بهذه الحقيقة ومع ذلك لا تعبر عنها إلا بالإيماء، وتسمي التعبير عنها بلفظ صريح " صيداً في مياه عكرة".
16- "اتمنى عليك المرة القادمة ان لا تكون ارائك مجرد صدى لما اصبح اسطوانة مشروخة و انزل الى ضيع العلوية لتعرف امتيازاتهم الحقيقية، انزل الى شوارع اللاذقية وضيعها وضيع طرطوس وضيع حماة وبعدين تعى قلي امتيازات قال تلات رباع العلوية فقرا بدو يقلي ع كم واحد اغنيا وياخدهم القاعدة شو شايفوا لمخلوف خالي ولا اصلان كان عمي ولا بشار قرابتي ولا قرابة العلوي؟ اي ما حدا اخد امتيازات اكتر من اهل حلب والشام ولفها بقا".
الشبيحة علويون، والمتنفذون ورجال الأعمال علويون، وأثرى الأثرياء اليوم علويون، وأكبر الضباط ورجال الأمن والمباحث والمخابرات والأجهزة الداعمة للنظام علويون. فأن تكون أنت فقيراً قليل الشأن، لا يعني هذا أن جميع العلويين مثلك. والمعامل والمصانع في حلب ودمشق تتحرك برؤوس أموال يشارك فيها الضباط العلويون، والتجارة خاضعة لنفوذهم أيضاً، وخيرات الجزيرة كلها تصب في جيوبهم. وكل علوي من الجيل الجديد لا يخلو من الاعتقاد بأنّ سوريا مزرعة لوالده، وعسكري علوي بلا رتبة في الجيش يعادل عميداً مسيحياً أو سنياً. ولو كان العلويون كما تصورهم معوزين فقراء مساكين، ما كان السنيون دخلوا في صراع دموي معهم في هذه الأيام أصلاً.
16- "ساحسن الظن ولا اخذها بانك تصطاد في مياه معكرة هذة الايام: انا ملحد ولا اخجل من الحادي ولن اخجل ولا تزعل مني (لا منك ولا من غيرك) فلست سوى محللا وان كنت اعترف ان احد الاقطاب السنة فلانه تم رفع شعارات ضدهم وعندما تريني الطرف الاخر متبلوراً او حتى خطوطه العامة انا رضيان، واعيد واكرر ان رفع السلاح لا يمكنك الا ان ترفع سلاحك لتدافع عن نفسك علويا كنت ام قرباطيا ام مريخياً".
أنت تعترف بأن الثورة طائفية في سوريا، وتعلن أنك ستنضم إلى طائفتك التي تؤمّن لك الحماية ضد السنة، ومع ذلك تتهمني بأنني أصطاد في المياه العكرة. طيب يا أخي، إذا كنت تجد صيدي في المياه يضرك، فلا تعكر مياهك.
17 – "المرة القادمة احكي سياسة
سوريا في الشرق الاوسط ليست في افريقيا وليست رافعة لعلم اسرائيل في شوارعها ولم تتمكن منها الليبرالية لتتخلى عن قيمها كاملة، لو وصل النظام لهذه المرحلة لكنت اول المعارضين حتى الآن لاننا سنكون اغلبية معارضة، وقد كنت الى يوم احداث اللاذقيةاضم صوتي لما توقعته ثورةعلى الطريق الصحيح، وانتبه الى انني وامثالي كثر يريدون التغيير ونعتقد ان الطريق فتح الآن لتغير بابعد تقدير ياخد عشر سنين، ولن اتشدق عليك بما تعلمناه في الماركسية ولكن احسن لي ان اغير ومؤسسات الدولة قائمة على عملها من اغير بعد حرب اهلية سوف تكرس الطائفية والحقد وتدمرنا اجمعين
اما خارجيا، لماذا يزعج بعض "النقاد" حقيقة ان سياسة سوريا الخارجية شوكة بحلق الانظمة المحيطة؟ لقد قلناها من قبل هذا النظام فيه من الفساد والاهتراء ما فيه ولكنه يدعم قضية محقة وان كنا لا نريد ان نفهم ما معنى خسارة نظام مبارك والفراغ الذي يجب ان يملأ كي لا تملؤه سوريا وايران فيجب ان نغير اسم هذا المقهى الى منتدى جميع النقادات الا السياسية منها (لاننا نفتقر الى الف بائها".
النظام السوري كما تصفه "فاسد ومهترئ" ولكنّ سياسته الخارجية جميلة صائبة؛ ولهذا فأنت تدعمه.
هل السياسة الخارجية أهمّ من السياسة الداخلية؟ ماذا ينفع المواطن السوري دعم النظام للإرهاب في لبنان وغزة والعراق؟ ومعاداته للولايات المتحدة الأمريكية؟
18- "واذا اردت لي ان احاورك مرة اخرى فلا تناقشني بالجزئيات واطرح رايك متكاملا بدون ان تجتزأ من كلامي او افكاري وهذا رجاء وليس طلب امر فانت حر..عدا ذلك ساكتفي بالقراءة" .
أرغمتني على الرد على جميع النقاط، وأرهقت نظري، سأستيقظ غداً وعيوني مقفلة.
19- "وصل في وصل
(انا مع التغيير وكنت معه، انا مع ان النظام مصاب وما زلت، ولكن هذا لا يكفي لادمر بلدي وانا واثق من دماره واولويات العاقل تتغير فنحن لسنا برسل ولسنا بارباب ولا يعوزنا صبر عشر سنين لنتمكن من انجاز ما نريد بعد ان فتح الافق بصدفة تراكمية، ولا يضعننا احد في خانة واحدة مع النظام
نحن في خندق واحد الآن ، وعدو عدوي صديقي الآن لاننا جبرنا وجبرنا دعاة الحرية موزعي الدولارات والاسلحة الى ذلك، وعندما تنتهي الازمة ينتهي التحالف ولو تطرف هذا النظام ضد شعبه واغلبية شعبه لاخذت نفس موقفي من ليبيا، اما ان يتجرأ قلة على ضمي وضم غيري الى ثورتهم بكلمة الشعب السوري فلن اسمح بذلك باي مكان يمكنني من الكلام او الفعل".
من الذي يدمر بلدك، فجعلك تتحالف مع النظام؟ هل هم عملاء خدام والسعودية وإسرائيل؟
هل يضحي هؤلاء العملاء بحياتهم بأغلى ما يملكون، من أجل خدام والسعودية وإسرائيل؟
ماذا يجني الذي يضحي بحياته من أجل خدام والسعودية وإسرائيل؟
أيصعد إلى جنة الفردوس بصك من خدام وإسرائيل وحامي الحرمين؟

MonoDose
04-25-2011, 11:13 AM
لنضع بعض النقاط على بعض الحروف:
لنتكلم وقائع ووثائق، ونتمنى من ردك ان يكون مدعوما بها وطبعا حياديتك التي تتشدق بها دائمًا مطلوبة هنا ايضا تحليلاً وتصويباً.
ولنبدأ بنقطة واحدة بكل مشاركة منشان ما تديق خلاقك وتضربني انا والقارئ بمنية مشاركتك


اولا: المقاربة الخاطئة لاسقاط الحالة الليبية على سوريا رغماً عن عقل القارئ و اصول التحليل، يتم الحديث عن الجانب المتعلق بتعاطي النظام السوري مع الازمة في بدايتها والمقارنة مع بداية احداث الثورة الليبية:

"النظام الليبي اعلن على لسان امير حربه سيف الاسلام القذافي الحرب على المعارضين وهدد بسفك الدماء ان لم يرتدعوا وحتى اخر قطرة دم ومنذ بداية الاحداث".
وكان ردك:
"وهذا عين ما فعله النظام السوري ويفعله منذ انطلقت شرارة الثورة في درعا".


الاحداث كما حدثت:
-مقتل اربعة شهداء على يد قوات الامن في محافظة درعا
ثم ارسال وفد عالي التمثيل الى درعا لسحب فتيل الازمة، تعزية الاهالي والاستماع لما جرى بلسانهم
-فتح تحقيق بما حدث، تم على اثره اقالة مدير الامن واقالة المحافظ وتحويل كليهما الى التحقيق
-اصدار تعميم على جميع الدوائر المعنية بسحب السلاح من الامن والشرطة وعدم تدخلهم المباشر بحفظ الامن
-تعيين محافظ يلبي تطلعات اهل درعا كافة وفتح بابه مشرعا لهم وحقن الدماء ضمن القانون
-استمرت المظاهرات وقام المتظاهرون بحرق مراكز عمومية وممتلكات عامة وخاصة
-منع الامن من التدخل المباشر
-منع الجيش ايضاً من الدخول (وهو الى الان ممنوع من دخول درعا)
-استمرار اعتلاء منابر الجوامع والحض على ال"جهاد" (موثق بالفيديو)
-استقبال وفد من درعا يمثل رؤوساء "عشائرها" وشيوخها لبحث مطالبهم وتفنيدها بندا بندا ولحض شيوخ جوامعهم على وقف التحريض المذهبي
استمرار التظاهر حتى الاسبوع الفائت توقف اي تدخل عسكري او امني وحصره خارج حدود درعا مع ان:
تم اثبات توريد السلاح من المناطق الحدودية الاردنية واجهزة ثريا كدليل على وجود تنسيق خارجي للتصعيد تصاعد وتيرة الخطاب المذهبي العشائري

فماذا تقترح نيافتك للتعامل معهم؟
هل انا بحاجة الى ان اعيد التذكير بوقائع وتسلسل احداث الثورة الليبية وطريقة تعاطي القذافي وسيف الاسلام معها قبل ان ننطلق الى النقطة التالية؟
طبعا اذا اردت ان تتكرم على القراء بوقتك الثمين الذي لا يقصر الا في هكذا نقاشات، وتفهمني وتفهم قارئك على ماذا استندت لما شبهتهم بانهم
"عينان متماثلان في التصرف" و "بعد إذ أمعن النظام فيهم تقتيلاً وتنكيلا.."
لتعود بعد كم سطر وتقول:
وله طرائقه الخاصة في القمع والإبادة وهي طرائق متمدنة;)

وبسرد لوقائع ثم تحليلها باكثر من سطر! مع الانتباه ان الاقوال والاراء لا تثبت صحتها بكثرة ترديدها
مع تذكيرك:
"أصحاب القضايا العادلة لا يملون عادة، لأنهم إن ملوا خسروا قضاياهم"
وبعدها تقول لي:
"أرغمتني على الرد على جميع النقاط، وأرهقت نظري، سأستيقظ غداً وعيوني مقفلة"
حقك علي عم برهقك هالايام، اذا احسست بانني لست اهل للنقاش او لست كفؤا للنقاش ولاضاعة وقتك فانت لست مجبراً ابدا ولست مرغماً لان تناقشني والقارئ سيتفهم موقفك، كمااذكرك بانني ان اطالب برد فلا اطالب به بلحظته خود وقتك كليتنا عم نشتغل وبنقدر.

MonoDose
04-25-2011, 04:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان الجماعة السلفية الجهادية رقم / 1/أيها المجاهدون الأحرار في جبلة:
إن جهودكم وإخلاصكم للثورة ونضالكم البطولي لنيل حقوقهم ورفع راية الخلافة الإسلامية في سوريا كان ليحقق هدفه لولا وقوف الظالمين المنافقين من بعض أهل السنة في جبلة في وجه الثورة المباركة وهؤلاء الظلاميين هم بعض العائلات الغنية من فئة التجار الذين سرقوا أموالكم وأموال آبائكم وأجدادكم وتركوكم تعانون الفقر والعوز متحالفين مع نظام الحكم وعملوا لديه مخبرين وعناصر أمن زرعوا أنفسهم بينكم ونخص منهم عائلات ثبت تعاونهم مع الأمن وهم الزوزو- العيطة – قناديل (شعيب) – درويش – بسنوي – طالب – السيد – حاج يوسف – يونس – مسعد – الحلبي – هرموش – مريم – الدرجي – مرعب – الآغا – زيات – غلاونجي – علي أديب – حاج ابراهيم – زكريا – ليلا – قسام – معتوق – بيريص – حرب – نور الله خياط – بارود – رعد – الرفاعي – عتال – بصيص – نعنوع – جنودي – عكر- مكية – عزام – غزلات – عبد العال – كركوتي – بكري – حاج نجيب – حوا – صافيا – عميش – شداد – عباس (جميع) – عابدين – مريب – عثمان
جميع هذه العائلات من خلال جشعها وحبها للمال وخوفها على تجارتها فضلت الدنيا على الآخرة وتأمرت على دينكم وخلافتكم الموعودة فجاز محاربتهم وقتلهم شرعاً.
إننا ندعوكم للوقوف في وجه أؤلئك الضالين بكل الوسائل وحرمانهم من فـتح محلاتهم في جبلة بكل الوسائل حتى تحقيق إقامة الخلافة الإسلامية فدمهم مهدور شرعاً ويجب قتلهم وقتل عائلاتهم حتى يعودوا إلى الصراط المستقيم.وفي حال فتحها لمحلاتهم يجب الاستيلاء على موجوداتها ووضع تلك الموجودات بتصرف أمير الجماعة الإسلامية لتوزيعها وفق الشريعة الإسلامية الغراء.
أيها الأخوة: لاتغنينا الإصلاحات والعطايا ولن نقبل وإياكم بإذن الله سوى إزالة النظام أي كان شكل هذا النظام في سورية حتى تحقيق الخلافة الإسلامية وما يتطلبه ذلك من هذا القضاء على مايسمى بالمؤسسات والمرافق العامة بما فيها المدارس والمعاهد والجامعات والمحاكم ودوائر الدولة وإزالتها نهائياً عن الوجود لعدم الحاجة لها في مرحلة الخلافة الإسلامية المظفرة وليكن يوم الجمعة القادم هو جمعة الثأر من أؤلئك المرتدين حتى يعودوا إلى شريعة محمد"ص".
الجماعة الإسلامية السلفية الجهادية

الملف المرفق يظهر النص المكتوب ورقيا.. مع تذكير القارئ بأنه لم اتاكد من صحة صدور البيان عن الجماعة فعلا وعلى لسانهم

في حين عممت وزارة الداخلية إلى كافة قيادات الشرطة والإدارات المعنية قرارا يقضي بتقديم كافة الموقوفين عرفيا الى القضاء المختص فوراً، بناء على أحكام المادة رقم 1 من المرسوم التشريعي رقم 161 تاريخ 21-4-2011 القاضي بإنهاء حالة الطوارئ بحسب وكالة سانا
يعني ايقاف حالة التحفظ العرفي على اي مواطن

الفارابي
04-25-2011, 09:55 PM
1-- "لنتكلم وقائع ووثائق، ونتمنى من ردك ان يكون مدعوما بها وطبعا حياديتك التي تتشدق بها دائمًا مطلوبة هنا ايضا تحليلاً وتصويباً. ولنبدأ بنقطة واحدة بكل مشاركة منشان ما تديق خلاقك وتضربني انا والقارئ بمنية مشاركتك".
شكراً لك يا عزيزي؛ لأنك تراعي ظروفي، وتترفق بي وتجنبني عناء الرد دفعة واحدة على تسع عشرة فكرة في مشاركة واحدة .
2- "المقاربة الخاطئة لاسقاط الحالة الليبية على سوريا رغماً عن عقل القارئ و اصول التحليل، يتم الحديث عن الجانب المتعلق بتعاطي النظام السوري مع الازمة في بدايتها والمقارنة مع بداية احداث الثورة الليبية".
لا، فأنتَ تحوِّل مجرى القضية.
قضيتنا ليست كيف يتعامل النظام السوري مع الثورة السورية، ولا كيف تعامل القذافي مع الثورة الليبية. قضيتنا تتمحور حول تناقض موقفك بإزاء الثورتين. فأنت تبارك الثورة الليبية، وتلعن الثورة السورية.
وما هي حجتك؟
حجتك هي أنّ المقاربة بين الثورتين لا تجوز.
وهذه حجة مقبولة في الظاهر، ولقد ذكرنا مراراً أن الثورة الليبية قبلية، وأن الثورة السورية طائفية؛ مما يعني أنّ لكل ثورة طبيعتها الخاصة. ولأن الأمر كذلك، لا تصح المقاربة بين أمرين لهما طبيعتان تختلف إحداهما عن الأخرى.
ولكن، هل يصح أن نعتبر إحدى الثورتين مباركة، والأخرى ملعونة بسبب اختلافهما في الطبيعة؟ هل يصح أن نعتبر ثورتي تونس ومصر - وقد اختلفتا في الطبيعة أيضاً - إحداهما مباركة والثانية ملعونة لهذا السبب؟
الجواب واضح وهو لا؛ وذلك لأنّ (المقاربة) لا ترتكز هنا على وجه الطبيعة، وإنما على وجه الغاية. فلجميع هذه الثورات وجه شبه واحد أو غاية واحدة هي التخلص من الأنظمة الحاكمة، وهذا مما يجعل (المقاربة) ممكنة وصحيحة، خلافاً لما ترى.
ولقد استعنتَ بوقائع جرت بين الثوار السوريين والسلطة، وهي من وجهة نظرك شاهد على بطلان حق الثوار في الثورة، ومسوغ يمنح السلطةَ حقَّ قمع الثوار بأساليبها الوحشية.
لن أتحرّى صدق الأحداث التي رويتها، سأكتفي بأن أسألك: "هل يحق للشعب السوري أن يثور على النظام الذي سبق لك أن وصفته بالفاسد والمهترئ أم لا؟ ".
وسأقتطف هذا المقطع من حديثك السابق إليّ من (عهر السياسة الغربية) لأبين ما في شخصيتك السياسية من الازدواجية والتناقض والانحياز للنظام:
"احترم نزعتك الانسانية وكرهك للحروب والعسكر ولكن لا تستقيم الحياة بدون حروب وبدون ثورات فهي سنتها، على الاقل نقف مع الشعوب والحق ضد الطغاة والمنافقين ولن يصح الا الصحيح بمساعدة اهل المنطق"
وهذا:
"طالب الثوار بالتغيير وقوبلوا بالرصاص ثم قوبلوا باعلان حرب اهلية اذا فكروا بالتغيير، هذه هي الحقيقة الموضوعية التي توضح الفاعل من المنفعل فالرجاء ضع نفسك واهلك في مكانهم الن ترفع السلاح؟ وان كنت تريد الذهاب الى جنة فغيرك يريد الدفاع عن نفسه ولا يريد ان يذهب للقبر قربانا لافكار مثالية".
وهذا:
"غريب امرك لقد اعلن القذافي الحرب ماذا تريد منهم ان يحاولوا الابتعاد عن الرصاص! كانت ثورتهم سلمية ففتح عليهم النار هل تريدهم ان ينبطحوا او يقتلوا وهم ساكتون! المقاومة حق مشروع للشعوب واؤيد كل ثورة سلمية او مسلحة اذا لم يكن عندها سوى هذا الخيار".
ولا بد من الإشارة إلى المغالطة في سردك للأحداث على النحو الذي سردتها فيه. إذ أنك حين تسرد حدثاً مثل:"مقتل اربعة شهداء على يد قوات الامن في محافظة درعا".
توهم السامع بأن الثوار ابتدأوا بالاعتداء على قوات الأمن؛ فحقّ لقوات الأمن أن تردّ بالمثل لقمع حركة الثوار.
ولكن – بصرف النظر عن صحة هذا الحدث أو اختلاقه – ألست من دعاة الثورة المسلحة على الأنظمة الفاسدة؟
فإن لم تكن، فلم سخرت من موقفي السلمي المتأثر بالمبادئ المسيحية وفلسفة اللاعنف؟
وكيف لك أن تفسر لنا معنى قولك التالي:
"لو ان السود لم يقاتلوا لاجل حريتهم ما وصلوا اليها".

MonoDose
04-25-2011, 10:12 PM
صديقي ان كنت ما زلت صديقك..
يا عزيزي ساريحك واعرض وجهة نظري بدون اتعبك فأنا فعلا اقدر انشغالك والام ظهرك...
ان كان الهدف هو اظهار تناقضي وكنت قد وضحت ذلك باللون الازرق: فنعم انا متناقض لانني لا اتبع اسلوب الاية الثابتة الصالحة لكل زمان ومكان
انا متناقض لان الحالة مختلفة فعليك ان تدخل الشرح لتفيد بان الحالة مختلفة ام لا فان لم تكن مختلفة جاز لك ان تقول عني منافق او متناقض اام ان كانت مختلفة فيجب عليك ان تقول انت انسان موضوعي، فما معنى ان اقول انا مع كل ثورة حتى لو كانت الثورة خاطئة؟؟؟ يعني وين المشكلة قول انا مع الثورة اذا صحيحة وضدها اذا كانت خاطئة طبعا بعد توضيح الاسباب؟ شو رأيك ادعم كمان ثورة حماس يلي وصلتها للسلطة بغزة.. مكلياتهن فيهن كلمة ثورة:d
لكي تثبت اني متناقض كان الاجدر بك مناقشة النقطة الاولى واثبات خطأي فيها لا ان تقول : ان تحب الثورة وتبشر بها فبشر بها بكل مكان وزمان ووضع وحالة وقلة وكثرة وووووو يعني شو شايفني شاعر لحتى دبقتني بالكلمة بحد ذاتها!
لا يجوز تشبيه كل ثورة باخرى انطلاقا من تعريف كلمة ثورة.. شي طبيعي الثورة تغيير للوضع القائم وهي كذلك في كل ميادين الحياة..
انت تطالبني دوما بان ابرر موقف اتخذته انا انطلاقا من موقف متشابه ولكن في مكان او زمان مختلف فلماذا؟ وانت تعرف مذهبي في التفكير فكل حالة تدرس على حدة وكل حالة لها مجتمعها وشرطها اما انت فتاخذ القانون من علو شاهق بحيث تبدو كل المجتمعات كنقط نتساوية بالنسبة لك
على كل حال يا عزيزي:
انا لست داعما لما تسميه الثورة (وباختصار) للاسباب القليلة التالية وسوف اريحك من عناء مناقشتي بها واستمر في مناقشة بقية النقاط بكل حيادية ايجابية ممكنة:
ان السناريو المطروح هو حرب اهلية ليس لان النظام يريده! ممكن ان يخوفنا به لفترة ولكنه سيصبح امرا واقعا اذا استمرت الحالة هكذا بسبب المحاور المتقاتلة خارجي، كما ان قلة عدد الثوار وتطرف شعاراتهم تجعلني اعيد حساباتي الف مرة

والاهم من ذلك ما هي فائدة الثورة وماذا تقدم ولا تقدم
ان ما قلته لك في المشاركة السابقة لم تجاوب عنه بل اخترت ان تقول انك تناقش مبدأي، يا عزيزي ومرة ثانية اقولهاكان الاجدر بك ان تكمل النقاش وعندما يكون خاطئا تقول عني مخاتل او منحاز فالوقائع التي قلتها هي وقائع يعرفها كل سوري معارض او ثائر وغيره وان طريقة تعاطي النظام لها فائق القيمة فعلى سبيل المثال لو بدلنا اسم سوريا بفرنسا لرأيت مشهد اسوء ولك باحداث مهاجرين الجزائر عبرة فليس منطقا منك ان تطالب بالمستحيل وتقيم الحجة على سواء فعلت ام لم افعل سواء نزل الجيش ام لم ينزل ... ثم ان لقيمة موازيين العدد اهمية قصوى فلماذا تهملها وانت الداعي للديمقراطية ما هي الديمقراطية اليست ديمقراطية عددية؟ ام هي تعنيكم فقط عندما تناسبكم؟
الرجاء يا فارابي كان هدف تجزيئ المشاركة الى ان تناقش الفكرة ووانت لم ترد سوا انك كررت نفس الكلام فتارة يقمع وتارة هو متمدن وتارة العدد كثير وتارة اذا انضم البقية فما رايك
ثم انك انت نفسك تتعاطى وتعاطيت مع حرب اسرائيل على حزب الله واستطيع ان احضر لك مشاركتك بعينين بسبي نسبية ارائك حسب مواقفك فلا تتعاطى معي من هذا الاسلوب .. لانه لا يبت للسياسة بصلة فالسياسة معطيات وامكانات واسترتيجيا وتكتيك متوجة بمبدأ ان الاغلبية لها الحق بالقيادة وجوابي على سؤالك .. لا ونعم لا لن انضم الى ثوار يرفعون شعار طائفي ويريدون اقامة دولة اسلامية على ارضي كما في غزة
نعم لهم الاحقية اذا كانوا اكثرية حتى لو كانوا مخطأيين لان لوثة الديمقراطية ولعنتها سوف تدمرها نفسها فانا مضكر لان احترم رايهم على غباوته وتطرفه من باب الكثرة تغلب الشجاعة والعقل حتى لو استشهدت انت باية تثبت غير ذلك ولم افهم لماذا استشهدت بها هنا


"ولا بد من الإشارة إلى المغالطة في سردك للأحداث على النحو الذي سردتها فيه. إذ أنك حين تسرد حدثاً مثل:"مقتل اربعة شهداء على يد قوات الامن في محافظة درعا".
توهم السامع بأن الثوار ابتدأوا بالاعتداء على قوات الأمن؛ فحقّ لقوات الأمن أن تردّ بالمثل لقمع حركة الثوار.
ولكن – بصرف النظر عن صحة هذا الحدث أو اختلاقه – ألست من دعاة الثورة المسلحة على الأنظمة الفاسدة؟
فإن لم تكن، فلم سخرت من موقفي السلمي المتأثر بالمبادئ المسيحية وفلسفة اللاعنف؟
وكيف لك أن تفسر لنا معنى قولك التالي:
"لو ان السود لم يقاتلوا لاجل حريتهم ما وصلوا اليها".
عزيزي وقرة عيني لا توجد مغالطة فالاحداث هكذا حدثت ثم رجاء كف عن قولبتي على اهوائك فانا لم اضعهم فيمكان خاطئ والا لما وصفتهم بشهداء

"هل يحق للشعب السوري أن يثور على النظام الذي سبق لك أن وصفته بالفاسد والمهترئ أم لا؟ ".
الرجاء كف عن التسطيح وارجع لمناقشة النقاط ولا بقى توصف قلة بانهم الشعب نعم يحق للشعب ان يقوم بثورة بعد مراجعة النقطة الاولى وتفنيد خطئ النظام وتفنيد الاكثرية فلا يحق لقلة من الشعب ان تلعن رب بقية الشعب منشان سواد عيون حدا ومو بس هيك بدون اي فائدة لا تكتيكية ولا استراتيجية

ولن افسر لك شيئا بعد الان الى ان تتقيد بنقاط الحوار وتجاوب عن اسئلتك ولا تحولها الى اسئلة لي ام هل تريدننا ان نلعب كويز نعم او لا

editor
04-26-2011, 12:45 AM
صديقي ان كنت ما زلت صديقك..

أعزائي
أنااتابع حواراتكم بتشوق وأشكركم على آرائكم ولكن اختلاف الراي لا يجب أن يعني فقد الصداقة
مع احترامي لكم جميعاً
بسام

simon jerjy
04-26-2011, 12:08 PM
عزيزي الفارابي

النّظام الحاكم نظامٌ لصوصيّ قمعيّ فاسد كما وصفتَه، ولكنّ الثورة وباعترافات حقوقيّين من بين المعارضين هي إسلاميّة في طابعها سنيّة المذهب...

فهل تعتقد أنّ حكم السنّة السوريّين سيكون أفضل من العلويّين وقد اختبرَ المسيحيّون السّابق في فترات قصيرة؟!

هل تعتقد أنَّ وضع الأقليّات في سورية وخاصّة من أبناء المذاهب الإسلاميّة المكفّرة سيبقى على حاله في حال حكم إسلاميّ قادم؟!

قدّم النّظام تنازلات معيّنة وبيّن عزمه على إصلاحات متعدّدة (وأظنّها خطوات تكتيكيّة لا عمليّة) فما هو رأيك في مثل هذه المكاسب؟!

الفارابي
04-26-2011, 09:50 PM
1- "النّظام الحاكم نظامٌ لصوصيّ قمعيّ فاسد كما وصفتَه، ولكنّ الثورة وباعترافات حقوقيّين من بين المعارضين هي إسلاميّة في طابعها سنيّة المذهب فهل تعتقد أنّ حكم السنّة السوريّين سيكون أفضل من العلويّين وقد اختبرَ المسيحيّون السّابق في فترات قصيرة؟".
عزيزي، لماذا ينبغي للسوريين أن يضعوا أنفسهم في موقف الاختيار حصراً بين سيء وأسوأ (بحسب تعبير غيورغي فاسيلييف)، ألا توجد اختيارات أخرى؟
أما مشكلة المسيحيين فهي عموماً ليست مع السنة ولا العلويين، إنها مع التطرف الإسلامي الذي غزا سوريا (بفضل) نهج نظام البعث العروبي، وبفضل عائلة الأسد الفاسدة.
2- "هل تعتقد أنَّ وضع الأقليّات في سورية وخاصّة من أبناء المذاهب الإسلاميّة المكفّرة سيبقى على حاله في حال حكم إسلاميّ قادم؟".
لا، لن يبقى وضعهم على حاله. أحكام الشريعة الإسلامية فيما يختص بهم واضحة لا لبس فيها وهم يعرفونها جيداً؛ ولهذا لم يشاركوا في الثورة على النظام، ما عدا مجموعات متمردة منهم لها نشاط سياسي يساري متطرف على الأغلب .
3- "قدّم النّظام تنازلات معيّنة وبيّن عزمه على إصلاحات متعدّدة (وأظنّها خطوات تكتيكيّة لا عمليّة) فما هو رأيك في مثل هذه المكاسب؟".
من السذاجة أن يثق المرء بنظام ديكتاتوري إرهابي.
وشكراً لك.

رفيق
04-27-2011, 04:27 AM
بداية لا أظن أن عاقلا يمكنه أن يصدق أن هذه المظاهرات خرجت مطالبة بالحرية خصوصا بالنظر إلى المناطق التي خرجت منها والمستوى الثقافي لمن خرج.
الأقليات بسوريا بتشكل 50% من مجمل السكان، وهذه الأقليات بمجملها خائفة من نظام الحريات الإسلاموي القادم-بعيد الشر ألف مرة
ببساطة الفرز بدأ يا أما الدكتور بشار ( اللي مانو وحش كاسر بالمناسبة) يا أما خالد بن الوليد، باعتبار انو ما عنا معارض إلا ريحتو طالعة (اللهم إلا نبيل فياض اللي بيتعاطى ثقافة أكتر من السياسة).
وأنا واثق بقدرة رئيسنا على تجاوز المحنة وواثق من الإصلاحات القادمة
نظام 3/4علماني-نصف إصلاحي أفضل من أي بديل، من يقول أن هذا النظام إرهابي فليتفضل و يطرح أمثلة
أنا و بكل فخر خلف الدكتور بشار الأسد

الفارابي
04-27-2011, 11:36 AM
أهلاً بالأستاذ رفيق، يسرني دخولك في ساحة النقاش.
1- "بداية لا أظن أن عاقلا يمكنه أن يصدق أن هذه المظاهرات خرجت مطالبة بالحرية خصوصا بالنظر إلى المناطق التي خرجت منها والمستوى الثقافي لمن خرج".
أشكرك يا عزيزي؛ لأنك بهذا الكلام السليم جعلتني واحداً ممن وصفتهم بالتعقل.
2- "الأقليات بسوريا بتشكل 50% من مجمل السكان، وهذه الأقليات بمجملها خائفة من نظام الحريات الإسلاموي القادم-بعيد الشر ألف مرة".
الإحصاء هنا قد لا يكون دقيقاً، ولكنه مفيد من ناحية أخرى، لأنه يشير إلى واقع اجتماعي سوري محسوس بالرؤية واللمس والشم، لا يكذبه إلا تجار السياسة المصابون بعمى الألوان وبلادة الحواس أو المغرضون. ويشير أيضاً إلى انقسام طائفي للشعب السوري حول السلطة، فهناك:
ا- السنة: وهم الأكثرية - تمثلهم الآن مجموعات من السلفيين والإخوان المسلمين مدعومة من السعودية ودول الخليج وإخوان الأردن وسنة لبنان والمنشق خدام وبعض الفرق من الفلسطينيين – ولا يبدون راضين عن السلطة، بل يسعون إلى تغيير النظام وإسقاط عائلة الأسد عن العرش والحلول محلها، على الرغم من أنّ حافظ الأسد أشهر إسلامه على المذهب السني وحجّ، وكان يصلي في الجوامع، وألحق الطائفة العلوية في كثير من تشريعاتها الخاصة بالمذهب السني، وشجع بطانته وأبناءه على الزواج في أهل السنة. ومن يتزوج امرأة سنيّة في سوريا كما نعلم فهو سني بالحتمية الشرعية.
ب- العلويون: وهي الطائفة الثانية من حيث العدد بعد السنة. وقد استطاع أغلب أفراد هذه الطائفة أن يتسللوا إلى مفاصل الدولة الحساسة، ويسيطروا عليها سيطرة تامة كالجيش، وقوى القمع الأمنية، والمخابرات بأجهزتها المتعددة، والشركات والمشاريع الكبرى العامة والخاصة - ولا سيما شركة نفط الرميلان - والإعلام، والموانئ ... ولهذا السبب وبسبب عقيدتهم الدينية أيضاً سيتعرضون للنقمة من المتعصبين السنة. وقد تفجرت نقمة السنة المتعصبين في أواخر السبعينات على شكل اغتيالات لشخصيات بارزة من الطائفة العلوية، ثم تلاها تمرد جماعي مسلح في حماة وحلب وجسر الشغور، نجح الضابط العقيد رفعت الأسد (المافيوزه) شقيق حافظ الأسد ذو القبضة الحديدية في إخماده بالقوة، وها هي تتجدد ثانية في ظروف دولية وعربية ومحلية وتكنولوجية متغيرة.
ج- المسيحيون، الدروز، الاسماعيليون، الإيزيديون، بقية تعد على الأصابع من اليهود في دمشق وحلب والقامشلي. هؤلاء على الرغم من معاناتهم وإحساسهم بفساد النظام الديكتاتوري، فإنّ أكثرهم يتجنب خوض الصراع معه إلى جانب السنة باستثناء اليساريين، خوفاً من سيطرة التطرف الإسلامي على الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية والمدنية، وخوفاً من الابتلاء بحكم الشريعة الإسلامية المتخلفة الظالمة، وإليهم يعود الفضل في بقاء النظام.
هذا هو الواقع السوري بصورته الاجتماعية باختصار شديد نقدمه للأخوة العرب؛ الذين ليست لديهم معلومات واضحة عن هذا الواقع.
3- "ببساطة الفرز بدأ يا أما الدكتور بشار ( اللي مانو وحش كاسر بالمناسبة) يا أما خالد بن الوليد، باعتبار انو ما عنا معارض إلا ريحتو طالعة (اللهم إلا نبيل فياض اللي بيتعاطى ثقافة أكتر من السياسة"
يا أستاذ رفيق، بشار الأسد ديكتاتور، حاكم مفرد لا يشاركه في السلطة إلا بطانة من المجرمين واللصوص (وأرجوك ألا تذكر أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية رأفة بعقول السوريين وإحساسهم) فكيف تصفه بأنه حمل وديع؟
ثم ما هو المبدأ الذي تعتمده في (تصنيف) المعارضة السورية؟
وما معنى هذا الوصف المبتذل "معارض ريحتو طالعه" هل أنتَ أو بشار الأسد أصدق وطنية ممن يخالفكم في الرأي والموقف من السوريين، هل سورية ملك لك ولبشار الأسد ؟
وهل تعتبر تلقي المعارضة السورية لمساعدات خارجية وخصوصاً من أمريكا خيانة للوطن؟
4- "وأنا واثق بقدرة رئيسنا على تجاوز المحنة وواثق من الإصلاحات القادمة نظام 3/4علماني-نصف إصلاحي أفضل من أي بديل"
النظام نصف العلماني نصف الإصلاحي، قد يكون خيراً من النظام المتطرف بالنسبة إليك، ولكنه ليس خيراً بمقاييس الخير العامة؛ فلماذا، بدلاً من أن تكرّس واقعاً مشوهاً كالنظام نصف العلماني، لا تحاول أن تخلق واقعاً صحيحاً معافى من الأمراض المزمنة، والأوبئة السارية.
لماذا تلجأ إلى مقارنة نظام رديء بنظام أردأ منه، ولا تقارن نظاماً رديئاً بنظام جميل فتسعى إلى محاكاته؟.
تذكرني هنا بكاتب خائب، يحاول أن يقنع نفسه بأنه كاتب بمقارنة كتاباته بكتابات من هم أدنى منه في سلم الخيبة.
4- "من يقول أن هذا النظام إرهابي فليتفضل و يطرح أمثلة".
أنا الذي يقول بأن هذا النظام إرهابي، وإليك بعض الأمثلة التي تؤيد قولي:
ا- دعم حزب الله الإرهابي.
ب- دعم حماس والمنظمات الفلسطينية المتطرفة.
ج- دعم المتطرفين الإسلاميين في لبنان والعراق.
د- اغتيال الرئيس بشير الجميل، والرئيس رينيه معوض، سمير قصير، جورج حاوي، جبران تويني، ورئيس الوزراء الحريري وغيرهم، وتفكيك لحمة الشعب اللبناني وتهديد أمنه واستقراره وثقافته.
ه- اغتيال المعارضين، واعتقال أصحاب الرأي والتنكيل بهم، وتعذيب السجناء حتى الموت..
و- قمع المتظاهرين بالحديد والنار.
ز- القمع الفكري والإعلامي وحجب مصادر الثقافة الحرة ولا سيما على شبكة الانترنت، ومصادرة الدستور والحريات .. أليس القمع الفكري إرهاباً؟
ح- تشويه المنظومة الأخلاقية للشعب السوري، وتحويل الأجيال إلى عبيد. ما رأيك في هتافات المؤيدين للرئيس من مثل: (محل ما بتدوس منبوس. بالروح بالدم نفديك يا بشار)؟
وهناك الكثير مما لا يحضرني الآن.
5- "أنا و بكل فخر خلف الدكتور بشار الأسد".
لك الحق عزيزي، في أن تفخر بمن تشاء، وتسير خلف من تشاء، أنت حرّ. ولكن عليك - إن كنت حقانياً عادلاً حراً - أن تعترف بالمقابل بحقوق من يفخر بمن لا تفخر أنت به، ويسير خلف من لا تسير أنت خلفه.

simon jerjy
04-28-2011, 02:48 PM
عزيزي سيمون
انا لم اقصد اتهامك بأي شئ وانا اوافقك بان المسيحيه كانت دائما مستهدفه وانا اصلا قلقه وخائفه لتبعة ما سيحدث للمسيحيين لقد اسأت فهمي يا عزيزي.
كان كلامي موجه بالمطلق حتى الى نفسي. وانا لم انزعج بتاتا انك تدافع عن المسيحيين وحقوقهم ... ولو .... يبدو اني اخطأت في التعبير كان هدفي ان السلطه ارتكبت وترتكب جرائم. واكيد يوجد مبالغات في الاخبار كما ذكرت على كل حال انا لن اناقش هذا الموضوع بعد مداخلتي هذه فقد قلت ما عندي.
تقبل احترامي ومحبتي
عزيزتي
أنا آسف إن كنتُ فهمتك خطأً...
وكلّ ما أبغيه في الحقيقة هو العدل والمساواة بين الجميع، وما دامَ المسيحيّون منتقصي الحقوق مظلومين سأدافع عنهم... وهذا لا ينافي دفاعنا عن حقّ جميع الفئات إن تعرّضوا لظلمٍ أو مهانة...
كلانا متّفقان يا عزيزتي وشكرًا لتوضيحك وعذرًا.

simon jerjy
04-28-2011, 03:01 PM
لماذا ينبغي للسوريين أن يضعوا أنفسهم في موقف الاختيار حصراً بين سيء وأسوأ (بحسب تعبير غيورغي فاسيلييف)، ألا توجد اختيارات أخرى؟
مثل ماذا يا صديقي؟!


أما مشكلة المسيحيين فهي عموماً ليست مع السنة ولا العلويين، إنها مع التطرف الإسلامي الذي غزا سوريا (بفضل) نهج نظام البعث العروبي، وبفضل عائلة الأسد الفاسدة.
أوَ لا يوجد تطرّف إسلاميّ سوريّ بلا نهج البعث وفساد عائلة الأسد؟!
وهل التطرّف الإسلاميّ ينشأ نتيجةً لمثل هذه النظم ونتيجةً لمثل هذه العصابات أم نتيجةً لنصوص دينيّة صريحة؟!
ولماذا نشأ التطرّف الإسلاميّ في أوروبّا ولا أظنّ الدول الأوروبيّة تنهج مناهج تدعو إلى صنع التطرّف؟!


لا، لن يبقى وضعهم على حاله. أحكام الشريعة الإسلامية فيما يختص بهم واضحة لا لبس فيها وهم يعرفونها جيداً؛ ولهذا لم يشاركوا في الثورة على النظام، ما عدا مجموعات متمردة منهم لها نشاط سياسي يساري متطرف على الأغلب.
وما دام هؤلاء يعرفون أنّ وضعهم (الأمنيّ القانونيّ على الأقلّ) سيكون أسوأ بفضل حكم السنّة، فلماذا يُطلب إليهم المشاركة في هذا الصّراع؟!


من السذاجة أن يثق المرء بنظام ديكتاتوري إرهابي.
ومن السّذاجة أيضًا أن يثق المرء في أيّ حكمٍ إسلاميّ!!


وشكراً لك.
وليش معصّب؟! تعا اضربني كفّين...

silver
04-28-2011, 09:13 PM
العزيز مونو.اولا تقول الى الصديق سيلفر وبعدها تقول لست صدقك ولن اكون..... لماذا هذا التخبط ياعزيزي؟؟؟ هل ازعجك ما شاركت به ضد النظام.ولكني طرحت لينك ايضا مؤيد للنظام ,وتمنيت بأن يصلح النظام واعتقدت ومازلت اعتقد بأن النظام لن يرحل. ولكني اليوم متأكد بأن النظام لن يصلح بل ومن بعده الطوفان !!!!!! ومن البدايه كتب الاستاذ بسام بأنه يرجوا بأن يكون الحوار هادئ فأتمنى ان يكون كذلك معك ومع جميع الاخوه المشاركيين..اما عن اللينكات التي طرحتها فتشكر ,ولكن انصحك بأن لاتستهين بذكاء الاخريين فربما يهملون مشاركاتك , وربما انت تعتقد بأنك اخفتهم ولكن هذا سيكون مجرد وهم وليس حقيقه. مع جزيل الشكر لك ولجميع الاخوه المشاركيين
تكرم عيونك سأعيد قرائتها يا ايها العضو سلفر (لست صديقك ولن اكون)

1. الاقليات خائفه وهذا حقهم, والنظام يستغل ذلك. مايدعوا انفسهم بالجان الشعبيه هم الافليات ومن يهاجم المحتجيين بلعصي هم ايضا الاقليات
ولذلك لم ترد علي لانو قلنا للاعور اعور بعينو!

2. عاااااااااجل!
http://www.facebook.com/Syrian.Revolution
مظاهرات عارمه في كليات جامعات دمشق
اكتر شي حلوة كلمة عاااااااااجل.

3. وسبق وطرحت اللينك هنا مايحدث في الشارع ومايظهر على شاشات التلفزيون ينطلق من هذا اللينك راقبوه جيدا, ولكم جزيل الشكر
رح نركز كتير ع كلمة راقبوه جيداً وع ثقتك بانه ينطلق منه!!! تعجب انو شو عرفك وانت باميركا وتنين هادا اتهام انو الموقع ممول وستعرف لماذا في وسط هذه المشاركة
وكمان هذا ما يحدث في الشارع .. متل العادة مدافع "مر" عن اجندته.

4.الاسلام يحارب الجميع حتى نفسه . لكن في الوقت الراهن لامصلحه له بذلك .لا اقصد بأن السيده كاذبه لكن هل رات من كتبها؟
هل رأيت اللجان الشعبية التي وصفتها بالاقليات ويهاجمون المعتصمين؟ ام هل رأيت المظاهرة العارمة وانت في اميركا

خامسا والاهم:
بعد الدخول الى الصفحة "العفوية الغير ممولة" التي يستميت من اجلها سيلفر نقرأ لائحة (تضم اكثر من 300 ايميل على اقل تقدير) بحال احب احد الثورجيين الاحرار التواصل معهم.
وقبل ان اعلق اريكم "وش السحارة" اي اول المواقع الاكترونية التي تحرض صفحة الفيس بوك على دخولها، واول الغروبات التي تناصرها هذه الصفحة:
مليون سوري لدعم الشيخ يوسف القرضاوي وتقول لا للخيانه البوطي خسرت كل الناس
, الزلمة اللي رفس حافظ الأسد في نادي ضباط حمص


ايميلات القنوات الاخبارية والجرائد العالمي
supportnet@aljazeera.net
training@aljazeera.net
newsletter@aljazeera.net

hasad@bbc.co.uk

contactus@alarabiya.net

news@alwasatnews.com
distribution@alwasatnews.com
اتوقع الوسط البحرينية اكيد، لآل خليفة الله يعزك يا سلفر

abir.nasraoui@mc-doualiya.com
marcelle.akl@mc-doualiya.com
walid.abbas@mc-doualiya.com
nemat.almatari@mc-doualiya.com
kamal.albini@mc-doualiya.com
ramatene.aouaitia@mc-doualiya.com
rita.calile@mc-doualiya.com
elie.ayoub@mc-doualiya.com
refka.benali@mc-doualiya.com
mayssa.issa@mc-doualiya.com
micha@mc-doualiya.com
alia.kdeih@mc-doualiya.com
samira.ibrahim@mc-doualiya.com
lina.mahmoud@mc-doualiya.com
gaby.lteif@mc-doualiya.com
saad@mc-doualiya.com
fayez.makdessi@mc-doualiya.com
sonitta.nader@mc-doualiya.com
nayla.salibi@mc-doualiya.com
kamal.tarabay@mc-doualiya.com
اما العشرين ايميل السابقين فهم جميعهم للفرانس بريس24 وهذا موقعها

قناة الحرة
comments@alhurra.com
media@alhurra.com
web@alhurra.com
satellite@alhurra.com


المواقع التالية فيها عنواين وايميلات لجهات في البحرين!!
ونترك للعقل الحر مهمة السؤال لماذا:

مركز البحرين لحقوق الانسان
admin@bahrainrights.org
info@alwefaq.org
info@amal-islami.net
alostad56@hotmail.com
admin@aldemokrati.org
الديوان الملكي في البحرين
info@osc.gov.bh
سفارة البحرين في لندن
emad.fam@bcao.co.uk
بعثة البحرين في امريكا
newyork@bahrainmission.org
السفارة الامريكية في البحرين
ManamaConsular@state.gov
ManamaPAO@state.gov
السفارة البريطانية في البحرين
DLBahrainConsularprotect@fco.gov.uk
DLBahrainWebsiteUnCleared@fco.gov.uk
UKTIBahrain@fco.gov.uk
السفارة الفرنسيا في البحرين
consulat.MANAMA-AMBA@diplomatie.gouv.fr

ونتابع....
أهم المواقع الاعلامية العالمية
وبعض ذكر مطول لنسور الحرية في اميركا وفرنسا وغيرها من دول الديمقراطية وبكل براءة ايميل بدون موقع
alexdistefano@hotmail.com
ليأتي بعده تماما (وطبعا ضمن مواقع يفترض انها اعلامية):

جين انفورميشن جروبmideast@janes.com
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1
هون وبس نقطة عالسطر ونبلش من اول وجديد:
نبذة عن مجموعة جين باللغة الانكليزية كما تعرف المجموعة نفسها:

Jane’s Defense Equipment and Technology Solutions provide authoritative insight into worldwide defense platforms, systems and equipment programs. Focusing on land, sea, air and space, and military systems, these solutions deliver targeted intelligence that drives competitive and operational advantage.

هاي محطوطة بين عناوين الاذاعات ؟؟؟؟
ماذا يفعل هذا الموقع البرئ (شركة تسليح) هنا سؤال نتركه لسيلفر وامثاله من احرار عصر اوج الرأسمالية الذي واجه صعوبة جمة بتقبل حقيقة التطرف الاسلامي المثير للشغب في الكنائس ويواجه صعوبةاجم جماً اذا في هيك كلمة في عدم الانجرار بشكل مفضوح للاجندة وهذا اتهام مباشر لك لشخصك ولفكرك وارائك وكل ما تمثله انت وثلتك من وراء البحار وليحذف الناقد ما يريد من مداخلتي

للاستئناس لل" من يسمون انفسهم نقاد موضوعيين:
http://www.google.com/#hl=en&biw=1345&bih=583&q=%D8%AC%D9%8A%D9%86+%D8%A7%D9%86%D9%81%D9%88%D8%B 1%D9%85%D9%8A%D8%B4%D9%86+%D8%AC%D8%B1%D9%88%D8%A8&aq=f&aqi=&aql=&oq=&bav=on.2,or.r_gc.r_pw.&fp=ebe14809650a1e9d
اكتب بالعربي على غوغل "جين انفورميشن جروب" لترى عدد الصفحات الداعية لما يسمى بالثورة السورية التي تضع عنوان هذه الشركة
واحب ان اقول لكل حر وشجاع وثائر..الخ، ان يترك لابتوبه وكوب الستار بكس ويحرك قفاه على اقرب طيارة الى البلد الذي يؤيد ثورته
لعن التاريخ هذا الزمن الغبي الوقح

silver
04-28-2011, 09:26 PM
كلنا يعلم بأن الاسلام لا سلام .ولكن مايقوم به النظام اليوم انتحار حقيقي للجميع !!!!! هل هكذا تحل الامور؟؟؟؟
نعم يا عزيزتي هذا مؤكّد. وقد وصلتني الأخبار وأنتِ تعلمين مصادري أنّهم لم يكتفوا بمثل هذه الكتابات، بل بلغ بهم الحقد إلى التهجّم على كنيسة الصّليب... كما تحدّث أهل دويلعة عن هجوم مماثل! وغيرهم الكثيرون...
في اللاذقيّة كانت شعاراتهم: "علويّة عَ التابوت، مسيحيّة عَ بيروت"...
هل الإخوان المسلمون وغيرهم من الجماعات السلفيّة السوريّة بحاجة إلى من يدفعهم ويهيّجهم يا عزيزتي لوليتا؟!
وهل كانت ثورتهم في الثمانينات بدافعٍ من الأمن؟!
للأمن يد في التحكّم بالجماعات الإرهابيّة في سورية ولكن ضمن الحدود المعقولة.


عزيزي سيلفر
الجواب تجده في الرد على الصّديقة لوليتا أعلاه!


تابعوا هذا الفيديو يا أصدقاء: اضغط هنا. (http://www.youtube.com/watch?v=BTl2iu_QFEI)

هذا الحقد المتفجّر انتقامًا لما حدث في حماة وكرهًا علنيًّا للدروز هل هو بدافع من النظام؟! هل كان النظام السوريّ إبّان الغزوات والفتوحات الإسلاميّة؟! ألعلّه هو من كان وراء دعوة محمّد... نقد النّظام ذو حدود، وجميعنا نعلم ما فعل وما يفعل من مظالم وتعدّيات، ولكن هل ثمّة في المنطقة نظم فضلى؟! كفانا أوهامًا!

الحكومة بنت في درعا معاهد متوسّطة بغية تعليم هذا الشيخ وأبنائه وتربيتهم وجعلهم من فصيلة بني آدم، فما هو ردّه؟! معلّمات المعهد يجلبن على أهالي درعا الدعارة والزنى... ها ها ها... يا حرام!

MonoDose
04-28-2011, 09:41 PM
العزيز مونو.اولا تقول الى الصديق سيلفر وبعدها تقول لست صدقك ولن اكون..... لماذا هذا التخبط ياعزيزي؟؟؟

صايرة موضة هاي :D
المرة الجاية قلي ليش مغير اسمك وعم تتخبط
اي تخبطت فعلا وما انتبهت لحتى رديت انت وقلت (اصدقائي ليسوا هكذا وفعلا انا كمان اصدقائي ليسوا هكذا) اني ما بتشرف بصداقتك
حقك علي المرة الجاية من اولتها بنوضح ما تاكل هم واعذرنا على المسخرة, كمان بدنا نخففها شوي, بس الهدوء شيت الاموات لا والله يعني بدك تعذرني فيها، البلد على كف عفريت ويعطيك انت وحبايبك باميركاالعافية، تعال ع سوريا لنشوف هدوئك ولا ما بتكون هادي غير وانت عم تشرب ستاربكس!!
اي طبعا يلي بعد العصي مو متل يلي باكلها

هون مو منتدى الحكواتي طلبت مني اعادة القراءة وقد فعلت، واخترت ان لا ترد، فاخرج من ثيابك ولا تقدم نفسك على انك الحمل الوديع مليناها هاي اللعبة
واذكرك ببعض مااخترت ان لا ترد عليه (كمان صايرة موضة هي):
راقبوا الصفحة جيدا فمنها تنطلق الاحداث وما قلتنا بالله ليش هالدعاية الزايدة لهلصفحة;)
ولا شكرا على ما تفعلوه، بس انت خليك عم تشكرني بتبين ديمقراطي:cool:

الفارابي
04-28-2011, 10:30 PM
"مثل ماذا يا صديقي؟!".
تسألني ما النظام الذي يجدر بالسوريين أن يقيموه بدلاً من نظام البعث، وبدلاً من النظام الديني، الجواب: إنه النظام العلماني الديمقراطي. ويتوصل إليه بتكوين أحزاب شعبية تسقط التطرف الديني والعروبي. ومما يؤسف له أنّ السوريين عاجزون عن تكوين مثل هذه الأحزاب في الوقت الراهن، ولهذا ستظل هذه الفكرة نظرية غير قابلة للتطبيق إلا على المدى البعيد.
وما دام السوريون اليوم منقسمين طائفياً وسياسياً وقومياً إلى جبهتين، وما داموا مصرين على حسم الخلافات بينهم بالقوة، فقد اختاروا إذاً الحرب الأهلية. وهو اختيار مأساوي لا نتمناه للسوريين.
ثمة خيار ثالث استثنائي مستوحى من الماضي من أيام الانتداب الفرنسي حين كانت كل طائفة تطمح إلى الاستقلال بدولة. ومع أنّ هذه الفكرة لم تنجح في سوريا إلا عند الموارنة الذين استطاعوا تكوين دولة لبنان، فإنها قد تنجح اليوم بتقسيم سوريا إلى دولتين: دولة للعلويين، وأخرى للسنة. وأظن العلويين جادين في التفكير بمثل هذا المشروع الذي داعب خيال آبائهم وأجدادهم عهوداً طويلة ابتداء من الحروب الصليبية.
1- "أوَ لا يوجد تطرّف إسلاميّ سوريّ بلا نهج البعث وفساد عائلة الأسد؟ وهل التطرّف الإسلاميّ ينشأ نتيجةً لمثل هذه النظم ونتيجةً لمثل هذه العصابات أم نتيجةً لنصوص دينيّة صريحة؟!ولماذا نشأ التطرّف الإسلاميّ في أوروبّا ولا أظنّ الدول الأوروبيّة تنهج مناهج تدعو إلى صنع التطرّف؟"
التطرف الإسلامي له جذور في القرآن والسنة، والأنظمة العربية شجعت بإخفاقاتها وفشلها المسلمين على العودة إلى الجذور. والتطرف في أوربا ليس من صنع الأنظمة الأوربية، وإنما هو امتداد للتطرف الإسلامي العالمي. وإليك هذه المقتطفات من أقوال المشاركين في هذا الملف، وجميعها تؤكد الدور السلبي للانظمة العربية في تصاعد المدّ الإسلامي المتطرف في العالم:
1- بسام درويش:
"لا بدّ لي من القول هنا، أن النظام قد جلب على نفسه هذه المشاكل بلعبه بورقة الإسلاميين منذ استلام بشار للحكم. أعطاهم الكثير ليضغط على الغرب فأصبحوا هم العنصر الضاغط عليه. كنت آمل أن أرى بشار يسير على خطى أتاتورك ولكن يبدو أنه أضاع هذه الفرصة. لو عمل النظام السوري على تحقيق العلمانية في سورية حين كان قوياً بكل معنى الكلمة لكانت البلاد اليوم عللى حال أفضل بكثير"
2- ثائر :
"وأيضاًأرى الآن أن نظام البعث القمعي في سورية مستعد لبيع ثلاثة أرباع سورية لأجل أستمراره في الحكم وما عودة المنقبات إلى الجامعات وأغلاق الكازينو في دمشق وسلسلة القرارات التي تساهم في أسلمة سورية إلا جزء بسيط مما يقدم لرجال الدين المسلمين لقاء خدماتهم الكبيرة في خداع الشباب الثائر ودعوتهم إلى عدم الخروج عن ولي الأمر".
3- سيلفر:
"مايحدث هو ماذكرته مرارا هنا في مقهاكم استاذ بسام ,بأن النظام يدعم الارهاب ضد الاميريكيين في العراق ,وسينقلب عليه يوما ,وليس فقط في العراق"
4- سيمون جرجي:
"وهو ذا حزب البعث أيضًا يتأسلم وينسى شعاراته الخدّاعة في العلمانيّة والاشتراكيّة!
كما أرخى قبضته على حبل الإسلاميّين فعاد الأخوان إلى التأثير على الحياة السياسيّة والاجتماعيّة خفيةً (وأحيانًا علنًا) دون أي موقف من السّلطات! كما انتشرت القبيسيّات (وهل يخفى القمر) في طول البلاد وعرضها، كذلك الأمر بالنسبة للرموز الإسلاميّة الدينيّة واللافتات والشعارات في كلّ مكان حتى في الشوارع والأوتوسترادات"
5- مونو دوزه:
" للاسف حارب البعث الشيوعيين بحجة خصوصية العرب الاسلامية وقدم البعث التنازل تلو التنازل حتى امسك الاسلام بالمفاصل"
6- سيف الكلمة:
" لقد جلب لنا خطر التطرف في جميع اشكاله و اوقد نارها بنفسه و هو اول من سوف يحترق بها الأن".

"وما دام هؤلاء يعرفون أنّ وضعهم (الأمنيّ القانونيّ على الأقلّ) سيكون أسوأ بفضل حكم السنّة، فلماذا يُطلب إليهم المشاركة في هذا الصّراع؟"
الإسلاميون واليساريون هم الذين يحاولون أن يخدعوا الأقليات بشعارات مثل: ( واحد واحد الشعب السوري واحد) . إذا كنت فهمت من جوابي أنني ممن يحرض الأقليات للدخول في الصراع إلى جانب الإسلاميين واليساريين المصابين بعمى الألوان، فأنت مخطئ في قراءتك لكتاباتي.
ودمت بخير يا عزيزي.

simon jerjy
04-28-2011, 11:50 PM
عزيزي الفارابي

حين فاضلتُ بين حكم العلويّين والسنّة أجبتني قائلاً: "عزيزي، لماذا ينبغي للسوريين أن يضعوا أنفسهم في موقف الاختيار حصراً بين سيء وأسوأ (بحسب تعبير غيورغي فاسيلييف)، ألا توجد اختيارات أخرى؟".

وحين سألتك عن هذه الخيارات الأخرى، تجيب: "إنه النظام العلماني الديمقراطي... ومما يؤسف له أنّ السوريين عاجزون عن تكوين مثل هذه الأحزاب في الوقت الراهن، ولهذا ستظل هذه الفكرة نظرية غير قابلة للتطبيق إلا على المدى البعيد". أي إنّك تطرح اختيارات نظريّة وتنفيها في الواقع. وهذا ما تؤكّده أنت بالذّات في حديثك إلى عميد:

إنّ الحديث عن إنقاذ مسيحيي الشرق شبيه بالحديث عن إنقاذ دولة الروم وإنقاذ الدويلات الصليبية. اقرأ هذه الفقرة مما نقله لنا صديقنا عزيز لترى مصداقاً على تشاؤمنا، ولا يغرنّك حديث أدعياء العلمانية من المسلمين والعلمانيين العاجزين : ( ما هذا إلا أراجيف وخيالات متطرف مريض بالتعصب ) وتذكر جمهورية الفاكهاني الفلسطينية وتهديدات ياسر عرفات الذي لم يكن متطرفاً ولا مريضاً بالإسلام: ... كثيرون منا يرون العلمانية وصفة سحرية، وهي رؤية صائبة ولكن ليس في الشرق الموبوء بالإسلام. العلمانية لا تحيا إلا حيث توجد تربة صالحة لها؛ أي حيث توجد أغلبية مسيحية أو بوذية أو هندوسية أو يهودية أو لادينية. وهذا الرأي لم يأت من فراغ فلدينا تجربتان علمانيتان في بلاد الإسلام إحداها في تركيا والأخرى في باكستان. فأين تركيا من العلمانية الحقيقية؟ ولماذا لم تستطع باكستان أن تحافظ عليها كما حافظت عليها الهند؟

وقد عبّرت عن هذه الحقيقة بقولٍ ساخرٍ:
وهل نحن في زمن المعجزات، كي نحلم بوقوع المعجزة؟
وهذا يعني أن لا خيارَ واقعيًّا ثالثًا، كما ذكرتُ في البداية.



التطرف الإسلامي له جذور في القرآن والسنة، والأنظمة العربية شجعت بإخفاقاتها وفشلها المسلمين على العودة إلى الجذور. والتطرف في أوربا ليس من صنع الأنظمة الأوربية، وإنما هو امتداد للتطرف الإسلامي العالمي.
عزيزي، أنت عزوت غزو التطرّف الإسلاميّ سوريا إلى نهج البعث العروبيّ وفساد عائلة الأسد، وجوابي إليك يقصد أنّ التطرّف الإسلاميّ كان ليغزو سوريا حتّى بدون هذين. وغزوه أوروبّا أكبر مثال على أنّه لا يتعلّق بنهجٍ عروبيّ أو بفساد نظامٍ حاكم، بل بنزعة عقيديّة توجد في كلّ زمان ومكان وليست مرتبطة بأحداث أو وقائع تاريخيّة... وإذا كان هذان شجّعا هذا التطرّف فلا تنسَ أنّهما قمعاه في الوقت عينه.

إذا كنت فهمت من جوابي أنني ممن يحرض الأقليات للدخول في الصراع إلى جانب الإسلاميين واليساريين المصابين بعمى الألوان، فأنت مخطئ في قراءتك لكتاباتي.
عزيزي إن لم تقل ذلك، وهذا ما رأيته، فما معنى قولك: "حتى رأي الأخ جوزيف شلال في منح الإسلاميين فرصة الحكم في سوريا وغيرها لا أراه بعيداً عن الحكمة والصواب".

ولا أظنّ السنّة إن نجحوا في الانقلاب على النظام الحاليّ سيرأفون بالمسيحيّين الذين وقفوا في غالبيّتهم العظمى مع الحفاظ على ما هم عليه في ظلّ الفساد والقمع!

وبرغم جميع هذه الأفكار التي تراودني أتساءل أحيانًا: ألن يكون الاقتصاد في سوريا أفضل بكثير ممّا هو عليه الآن؟! ألن تتفتّح الحياة السياسيّة أكثر مع حكم غالبيّة سنيّة؟! وكثير من التساؤلات التي أبحث لها عن ضمان فلا أجد! التاريخ صبغها جميعًا بلونٍ أسود حالك.

الفارابي
04-29-2011, 09:54 AM
1-"حين فاضلتُ بين حكم العلويّين والسنّة أجبتني..".
متى فاضلتَ بين حكم العلويين والسنة؟ هل يحكم العلويون سوريا لتفاضل بين حكمهم وحكم السنة؟
السيطرة على أجهزة الدولة وعلى رئيس الجمهورية من قبل فئة أو جماعة، لا تعني الحكم.
2- "وحين سألتك عن هذه الخيارات الأخرى، تجيب: "إنه النظام العلماني الديمقراطي... ومما يؤسف له أنّ السوريين عاجزون عن تكوين مثل هذه الأحزاب في الوقت الراهن، ولهذا ستظل هذه الفكرة نظرية غير قابلة للتطبيق إلا على المدى البعيد". أي إنّك تطرح اختيارات نظريّة وتنفيها في الواقع. وهذا ما تؤكّده أنت بالذّات في حديثك إلى عميد:

(إنّ الحديث عن إنقاذ مسيحيي الشرق شبيه بالحديث عن إنقاذ دولة الروم وإنقاذ الدويلات الصليبية. اقرأ هذه الفقرة مما نقله لنا صديقنا عزيز لترى مصداقاً على تشاؤمنا، ولا يغرنّك حديث أدعياء العلمانية من المسلمين والعلمانيين العاجزين : ( ما هذا إلا أراجيف وخيالات متطرف مريض بالتعصب ) وتذكر جمهورية الفاكهاني الفلسطينية وتهديدات ياسر عرفات الذي لم يكن متطرفاً ولا مريضاً بالإسلام: ... كثيرون منا يرون العلمانية وصفة سحرية، وهي رؤية صائبة ولكن ليس في الشرق الموبوء بالإسلام. العلمانية لا تحيا إلا حيث توجد تربة صالحة لها؛ أي حيث توجد أغلبية مسيحية أو بوذية أو هندوسية أو يهودية أو لادينية. وهذا الرأي لم يأت من فراغ فلدينا تجربتان علمانيتان في بلاد الإسلام إحداها في تركيا والأخرى في باكستان. فأين تركيا من العلمانية الحقيقية؟ ولماذا لم تستطع باكستان أن تحافظ عليها كما حافظت عليها الهند؟).
طيب، أين التناقض بين كلامي اليوم وكلامي في الأمس؟.
هل بين قولي اليوم: " ومما يؤسف له أنّ السوريين عاجزون عن تكوين مثل هذه الأحزاب الديمقراطية العلمانية الشعبية في الوقت الراهن، ولهذا ستظل هذه الفكرة نظرية غير قابلة للتطبيق إلا على المدى البعيد" وبين قولي في الأمس: " كثيرون منا يرون العلمانية وصفة سحرية، وهي رؤية صائبة، ولكن ليس في الشرق الموبوء بالإسلام. العلمانية لا تحيا إلا حيث توجد تربة صالحة لها.." تناقض؟
3- "أنت عزوت غزو التطرّف الإسلاميّ سوريا إلى نهج البعث العروبيّ وفساد عائلة الأسد، وجوابي إليك يقصد أنّ التطرّف الإسلاميّ كان سيغزو سوريا حتّى بدون هذين. وغزوه أوروبّا أكبر مثال على أنّه لا يتعلّق بنهجٍ عروبيّ أو بفساد نظامٍ حاكم ، بل بنزعة عقيديّة توجد في كلّ زمان ومكان وليست مرتبطة بأحداث أو وقائع تاريخيّة... وإذا كان هذان شجّعا هذا التطرّف فلا تنسَ أنّهما قمعاه في الوقت عينه. ".
إذا كنا متفقين على أنّ حزب البعث وهو الحاكم الوحيد، قد أفسد الحياة السياسية والأخلاقية والاقتصادية، ووضع العراقيل أمام حركة التقدم الاجتماعي، فكيف نبرّئه من مسؤوليته عن تفاقم التطرف الديني في البلد المحكوم منه؟
فأما قولك: "أوروبّا أكبر مثال على أنّه لا يتعلّق بنهجٍ عروبيّ أو بفساد نظامٍ حاكم ، بل بنزعة عقيديّة توجد في كلّ زمان ومكان وليست مرتبطة بأحداث أو وقائع تاريخيّة". فقد أجبت عنه، وكان جوابي: التطرف الإسلامي في أوروبا امتداد للتطرف الإسلامي في العالم، ولا سيما العالم العربي. يعني: تقوده مجموعات مهاجرة قادمة من بلدان تعاني تسلطَ أنظمتها القمعية على حرياتها وحقوقها واقتصادها، ويغذيه دعاة الكراهية والتخلف والإرهاب الممولون من السعودية وإيران. ولا أحد يستطيع أن ينكر دور العقيدة الإسلامية في تأجيج مشاعرهم العدوانية، وخصوصاً أولئك الذين يقرأون القرآن قراءة حرفية، ولم أكن غافلاً عن هذه النقطة، وهي نقطة لا تمنح الأنظمة العربية الفاسدة على كل حال، صكّ البراءة.
ادرس تاريخ الحياة السياسية في سوريا قبل انقلاب حافظ الأسد، فستعلم أنّ سوريا الحديثة في أسوأ عهودها لم تشهد تطرفاً إسلامياً كما شهدته في عهد حافظ الأسد وابنه من بعده.
أما قولك: "وإذا كان هذان شجّعا هذا التطرّف فلا تنسَ أنّهما قمعاه في الوقت عينه. ". فهو من باب ما سماه الإخوة المشاركون:"اللعب بورقة الإسلاميين". وهو لعب خطير ومغامرة سياسية غير مأمونة العواقب في الدول الإسلامية، يعبر عنها العامة بقولهم: "في عاقل بجيب الدب على كرمو؟" و "لا تلعب بالنار بتحرق أصابيعك"..
على فكرة، الإنكليز اليوم يلعبون أيضاً بورقة المتطرفين الإسلاميين، وقد حذرتهم جهات أمريكية من خطورة هذا اللعب. إلا أنّ الإنكليز ليسوا مسلمين كحافظ الأسد وابنه ليقعوا في شرّ أعمالهم أو (لتحرق نارهم حطبهم) على رأي المثل.
4- "عزيزي إن لم تقل ذلك، وهذا ما رأيته، فما معنى قولك: "حتى رأي الأخ جوزيف شلال في منح الإسلاميين فرصة الحكم في سوريا وغيرها لا أراه بعيداً عن الحكمة والصواب".
الأخ جوزيف شلال يطرح أفكاره السياسية بالاعتماد على التجارب والوقائع، وهو طرح صحيح؛ إذ يعتمد على التجربة الواقعية وعلى خبرته أيضاً، وما اعتمد على التجربة لا يكون إلا صحيحاً. هل يمكنك أن تزعم أن درجة غليان الماء هي 500 بعد أن أثبتت لك التجربة أنها 100؟
الأحزاب القومية واليسارية المشوهة فشلت، فمن حقّ المواطن أن يجرب غيرها، وليس من حقّك أن تحرمه من هذا الحقّ بالحديد والنار. من حقك أن تنافسه ببرنامجك السياسي وأن تحاوره، ولكن ليس من حقك أن تقتله حين يتظاهر مطالباً بالتغيير، وبتسلم السلطة عن طريق الانتخابات. إذا كنتَ وطنياً صادقاً، فعليك أن تحترم رغبات وتوجهات شركائك في الوطن.
ستعترض بأنّ الإسلاميين واليساريين، لن يحترموا رغباتك وتوجهاتك، متى تمّت لهم الغلبة والسيطرة على مقاليد الحكم. وهذا صحيح في ظاهر الأمر. ولكن إذا نجح ممثلو جميع الأحزاب وفئات الشعب في التفاهم على صياغة دستور يلزم جميع الأطراف المتنافسة على السلطة، على التقيد بمواده وبخاصة التداول السلمي للسلطة، وعلمانية الدولة ومؤسساتها، فلن يكون وصول الأحزاب الإسلامية عندئذ إلى السلطة كارثة وجنوناً، بحسب الصورة التي يرسمها لنا الأخ سليم.
سؤال: ما الذي يمنع الرئيس الأسد ومن يقف وراءه، من تحديث الدولة السورية ببناء نظام ديمقراطي علماني وفق النموذج المعروض في أمريكا وأروبا واليابان وإسرائيل، وهو النموذج الذي أثبت صلاحيته لكل البلدان؟.
ودمت بخير

MonoDose
04-29-2011, 08:38 PM
نزولا عند رغبة احد الاعضاء بقراءة بعض ما كتبه المناضل هيثم مناع
قرأت قليلا مما اشعرني بالغثيان ليس لطرحه بل لغباء ما طرح:
وهذا بعضه وهو كافي على ما اظن فمن يخطأ في البسيط لا حاجة لان تدخل معه بالكثير:

يشكك الكثيرون بالمسيرات المؤيدة للنظام الحاكم لأنها تخرج بالإكراه وكذلك لأنها لم تعد تنطلي على أغلب المتتبعين للحدث، هل يمكن إعادة الثقة بين الجماهير والنظام بعد ما حدث من قمع وحشي وعنف مفرط ؟-

يرد السيد هيثم:
"أصبحت قصة مسيرات تأييد السلطة ممجوجة وبائسة. في المقابل، نحن أمام عشرات آلاف الشباب الذين ينخرطون في العمل العام منذ بداية العام، هؤلاء نجحوا في شهر من نزع تعريف الشرعية من أجهزة السلطة."

لم ولن يقنع السيد مناع ملايين خرجت للشوارع عفوياً، وهي قصة "ممجوجة وبائسة" واليه والى من يدعم رأيه نوجه الاسئلة التالية بخصوص هذه النقطة:
- ما هي العصا التي استخدمها عليهم النظام في ظل هذه الاحداث بالتحديد؟! لقد وصلت الامور لدرجة ان الامن لا يستطيع الدفاع عن نفسه ومع هذا يتهم من خرج بانه مكره، بماذا اكره يا عزيزنا؟
هل من تجمع (ويقدروا بمليون بدمشق وبمليون بحلب ناهيك عن بقية المدن) كلهم موظفيين حكوميين خايفين على الترفيعات، نتمنى منه ان يتابع اتصالات المواطنيين وكلامهم مع الاقنية السورية التلفزيونية ويشاهد تقارير من ارض الواقع ويستمع الى اراء الاكثرية ( نازلا من برجه العاجي) قبل ان يجزم بأن قلة من الشعب تمثل الشعب وتطلعاته ويرمي بالاغلبية في سلة المهملات ليجزم رأيه، وان من خرج كان منافقاً وغصبا عنكم كلياتكم وانا رب الفكر والمنطق
(في حديث مع صديق دمو حامي: طلعت الساعة 2 بالليل اجوب الشوارع بسيارتي... وليش: بدي دور على شي حدا متجمع او عم يتظاهر لادعسوا لاني ما عم نام الليل من كتر ما معصب وعك كوبس...) لست مؤيدا لتصرفه ولكن سئمنا من وضع الجميع بخانة واحدة وانو شو يا روحي: "ممجوجة وبائسة" والله مدري شو بائس حضرتو لطالع كل هالقد ذكي

"السؤال الأساسي برأيي كيف يمكن ضمان نقل مستوى الوعي المتراكم في درعا مع غيرها من المدن السورية التي لم تتحرك بعد بشكل واسع حتى تكون القطيعة التامة مع نظام التسلط ومنظومة الفساد ممكنة."

الوعي المتراكم اين؟! لم اسمعك جيدا!! في درعا!! ولمن لا يعرف درعا نقول:
درعا مدينة تغلب عليها العشائرية والاسلمة (وما تجره) العادات والتقاليد وقلة الدراسة والتعليم الجامعي لتغلب عليها ال"تارات وجرائم الشرف" فما هو الوعي الذي تراكم يا استاذنا الكبير ومن اين اتاهم اولا ومتى تراكم ثانياً (ووين كنا ع قولة زياد)، هل هو نفس الوعي الذي تراكم في بانياس وادى الى تفجير باص المبيت؟! وهل الوعي يتمثل في احراق المؤسسات الحكومية والخاصة واعتلاء منابر الجوامع! نترك الجواب للقارئ الذي مل لغة الخطابة ولي اليد والمخ لارغامنا على الاقتناع بعد ان يرموا في اوجهنا كرت التخشب والديمقراطية والخ.

تعتقد الحكومة السورية أنها مُستَهدفة لمواقفها - المقاومة للإمبريالية - ، هل يمثل دعم حزب الله وحماس وإحتضان بقايا البعث العراقي والإنتماء للمعسكر الايراني نموذج لمقاومة الإمبريالية أم أنها معادلة إقليمية تعتقد أنها تؤثر من خلالها في المنطقة وتعزز من نفوذها.

"الحركة الثورية اليوم تجعل من هذه القصة مهزلة فكرية وسياسية مكانها الأنسب القمامة. لأن الشباب الثائر مستهدف أكثر بكثير من كل أوساط الهيمنة والسيطرة الحالية للعالم، لأنها تحمل مشروعا للتغيير يشكل قبرا لكل العنصريات وأشكال الإحتلال والدكتاتوريات بآن."

يعرف الاستاذ مناع عن نفسه اكثر من مرة بانه ماركسي بالفكر العام ويستشهد حتى بماركس احيانا
نهيب عليه قبل ان يحسب علينا ان يقرأ كبداية "مدخل الى الماركسية":D
السياسة هي التعبير المركز عن الاقتصاد ولا تقوم حرب بدون جدوى اقتصادية وهي العامل الاول واكثر اهمية دائماً، في نفس الوقت الذي تدعم به اميركا التدخل السعودي الوقح في بلد ذو اغلبية شيعية يثور اغلبية شعبها بشكل غير مسلح ويتم تجريف دور عبادته بالجرافات. يتوقع الكاتب ان الدعم المادي المجاهر به للثوار السوريين ومواقعهم الالكترونية ياتي من محبة لطالما منت بها اميركا على العالم (محبة تتجلي بحرب كل عشر سنين بحجة ومؤخرا بدونها) ولا تكتمل مخططاتها بدون ازلام الفكر الحديث امثال صديقناال"مطعوج"، الم تصل رائحة المؤامرة القذرة على الوضع السوري الى فرنسا بعد يا عزيزنا؟! انو اميركا والسعودية عم يدعموا التوار، مو حاسس في شي غلط؟! خليهم يدعموا البحرينيين لنتغابى مثلك ونصدق!!
كيف يمكن لشخص مثل السيد مناع ان يسمي حاله مفكراً او محللاً او مدري شو؟!! ممكن ان نسميه منظر من النمط الغبي، فهو لم ياتي باي كلمة على السياسة الخارجية وكأن كوكبنا يسبح في درب غير درب التبانة
وكأن خط الغاز الذي كان من المفترض ان يمر من ايران لسوريا لم يزعج اخواننا القطريين وغيرهم لينقلبوا فجأة وبقدرة قادر الى دعم "التوار" وان يروق للامريكين ان تقوى سوريا اقتصاديا بتوريدها للطاقة لاوروبا!! وكأن النظام الايراني وذراعه المسلح يروق لاخواننا السعوديين والخليجيين وحليفهم الاستراتيجي اميركا الذي يضمن لهم الحماية منذ 80 سنة لانه يحب القهوة العربية!! وتتمنى اميركا للشعوب العربية "الديمقراطية" ديمقراطية بيع الغاز بالمجان لاسرائيل وطلب المعونة والشحادة الاقتصادية منها لتمول هي نفسها وشركات اسلحتها حتى نبيع كلاسيننا بالمجان لصندوق النصب الدولي (المصمم بحيث متى دخلته لا تخرجه) ونبيع مواردنا الخام التي سرقوها بالاستعمار واستمروا لحد الان بسرقتها باسماء مستعارة وببطانة من المثقفين والمجتمعات المدنية التي تحارب باقل التكلفة!!

نجدد الدعوة له بان يحافظ على جهوده بالعمل لرفع الظلم عن الناس بين اهله واصحابه ووسطه الضيق ويترك كار السياسة كي لا يحرق نفسه والاخرين بغبائه، خاصة (وهاي نكتة الاسبوع) وان دعوة مباشرة وجهت له لادخال اسلحة ومع ذلك يقول : "مهزلة"! الجحيم فعلا هو غياب المنطق (بتقلوا تيس بقلك قوم احلبوا) وطبعا لا نسيئ الظن ببوذا مناع ونعتبره عميلا لانه يكذب عن سابق اصرار.. سنتعبره عميل ما شفش حاجة ونعطيه وسام مطية مستحق فهنيئا لمن يركبك بدون ان تعلم ذلك
قال امريكا يهمها الشباب الثائر، مية حرب بتساويها الامبريالية مو كافية لمناع وغيرو يفهموا لا الاقتصاد ولا السياسة/ مئة الف كاس يشربها العاهر السعودي الذي لا يسمح بمنح ابسط مقومات الحرية ومع ذلك نساند اميركا بمشروعاتها لانها داعمة "للديمقراطية" الشماعة نفسها التي دمر بها وعي اغلب الشعوب التي احتلتها وسرقت ثرواتها، تفجير الوضع العالمي بالاسلمة لخلق عدو بدل الاتحاد السوفييتي وكمان ليست كافي.. فالج لا تعالج
وننصحه بدخول بعض مواقع الشباب المؤيد ليعرف حجمهم الحقيقي ويكف عن وصف قلة من الشعب تجمعت في اقل المناطق وعيا بانهم الشعب
عيب عليه كشخص تستضيفه الفضائيات ان يكون ضحلا هكذا، وعيب على احد التشدق بالحرية في زمن الفيتو وطبع الدولارات بالمجان عند كل ازمة وقتل العالم اقتصاديا، عيب هذه السذاجة اصبحت غير محتملة

سأم وكدر السماع لهكذا حديث ومن المضجر ان لا يستطيع من اخذ كل هذه الشهادات الجامعية ان يربط اكثر من معطيين ليعطي تحليله الفذ. فمثله كمثل الحصان الذي وضعت على عينيه سواتر تجعله لا يرى سوى جزءا صغيرا من الطريق يكفي لتسييره كما يشاء فما بالك ان هاج الحصان والعصابة كلها على عينيه!!

هامش:

http://www.youtube.com/watch?v=4_NA4B8HhZg&feature=related
http://www.youtube.com/watch?v=JgXiqleqL38

نموذج من "الوعي" الذي يتمنى مناع تسويقه:rolleyes:
ولا شكرا على من شوهوا الفكر الحر الملتزم ليصبح كل من قال حرية مفكرا وع شو ملتزم ربك ما بيعرف، ومو بس هيك لازم نزقفلوا صبح وعشية
ولووو قال الكلمة السحرية.. حرية

silver
04-29-2011, 09:03 PM
ربما فهمتني خطأ اخ مونو عندما كتبت اصدقائي ليسوا كذلك,ماقصدته فعلا ب\\أن اصدقائي ليسوا بهذه العصبيه لم اقصد غير ذلك! والرجاء لاتتهمني مره اخرى ...فانا سوري وعائلتي مازالت مقيمه هناك وقدماي بلنار مثلك وربما اكثر!!!!!!!!!!ولكن الوضع لايسمح لنا بلتسرع بل على العكس يجب ان نكون موحدين رغم اختلاف الاراء ..وعندما نوهت بأحدا مشاركاتي كما تفضلت فلم اقصد سوءا بل العكس تماما ارجو ان تكون فهمت قصدي. وانا سعيد بوجود اي عضو اخ عزيز في هذا المقهى الرائد.مع جزيل الشكر
صايرة موضة هاي :D
المرة الجاية قلي ليش مغير اسمك وعم تتخبط
اي تخبطت فعلا وما انتبهت لحتى رديت انت وقلت (اصدقائي ليسوا هكذا وفعلا انا كمان اصدقائي ليسوا هكذا) اني ما بتشرف بصداقتك
حقك علي المرة الجاية من اولتها بنوضح ما تاكل هم واعذرنا على المسخرة, كمان بدنا نخففها شوي, بس الهدوء شيت الاموات لا والله يعني بدك تعذرني فيها، البلد على كف عفريت ويعطيك انت وحبايبك باميركاالعافية، تعال ع سوريا لنشوف هدوئك ولا ما بتكون هادي غير وانت عم تشرب ستاربكس!!
اي طبعا يلي بعد العصي مو متل يلي باكلها

هون مو منتدى الحكواتي طلبت مني اعادة القراءة وقد فعلت، واخترت ان لا ترد، فاخرج من ثيابك ولا تقدم نفسك على انك الحمل الوديع مليناها هاي اللعبة
واذكرك ببعض مااخترت ان لا ترد عليه (كمان صايرة موضة هي):
راقبوا الصفحة جيدا فمنها تنطلق الاحداث وما قلتنا بالله ليش هالدعاية الزايدة لهلصفحة;)
ولا شكرا على ما تفعلوه، بس انت خليك عم تشكرني بتبين ديمقراطي:cool:

الفارابي
04-29-2011, 09:58 PM
"نزولا عند رغبة احد الاعضاء بقراءة بعض ما كتبه المناضل هيثم مناع، قرأت قليلا مما اشعرني بالغثيان ليس لطرحه بل لغباء ما طرح"

أظن العضو الذي رغب إليك أن تقرأ شيئاً مما كتبه السيد (هيثم مناع) هو الفارابي، وأنتَ تعرفه جيداً وبينكما خبز وملح، فلماذا تظهر القرف من ذكر اسمه؟
لن ألومك على أخلاقك الجميلة، فأنتَ مهما تكن، قد رضعت من ثدي البعث وأنت تترعرع في الطلائع والشبيبة والمدرسة والجامعة. ومن يرضع من ثدي البعث ولو رضعة واحدة، ينعم الله عليه بأجمل الخلائق.
أرجوك ! لا ترد الآن على رسالتي حتى أنتهي من الرد على مشاركتك السابقة، وآمل أن أجد غداً وقتاً للرد عليها.
أما إن كان لا بد من الرد الآن، فابدأ أولاً بتفسير قولك: "مما أشعرني بالغثيان ليس لطرحه بل لغباء ما طرح " مبيناً الفرق بين (طرحه) و (ما طرح)
كي يتأكد صدق قولك:
"فمن يخطأ في البسيط لا حاجة لان تدخل معه بالكثير".

MonoDose
04-29-2011, 10:39 PM
ساتجاهل رغبتك واستبقك بمداخلة صغيرة

لقد كنت كتبت في المداخلة التي سبقتها صديقي ان كنت ما زلت صديقك
كما انني لا اريد ان احرجك وانا من قلت لن اطالبك برد وساتوقف عن الرد فكيف لي ان استدعي اسمك فهي ليست قرفا بل تحاشيا لصدام اتوقعه والتزاما مني بان لا اجرك او اطالبك برد على ما اكتبه، فلا تأخذها شخصية في هذا الباب، هي شخصية في نزالنا الفكري وانا فيه ضدك تماما
واخيرا لم اضع وقتي كثيرا في كتب اللغة فلا تعاتب على اخطاء لغوية خاضة في مجتمع يتحدث العامية واترك تصحيح لغتي الى ضفادع اللغة كما كنت تصفهم، لن يعب الفكرة خطأ نحوي اذا كان قصدك تصحيح اللغة وهو شيئ تقوم به انت مؤخرا
ولكن انت من تقول ان الموضوع يجب ان لا يشخص، اعتبرني متخانق معك او مع فكرك الآن الا يحق لي ذلك!! الا يتخاصم الاصدقاء ويكيلون لبعض الشتائم والسباب واللكمات احياناً (هل نسوا العيش والملح ام ان اللحظة اكبر، ومع اننا لم نصل ولا حتى لربع هذا).
وعلى كل حال لم انسى العيش والملح يا فارابي ولو انك ايدت الاحداث عمدا ودعمتها لنسيته
لقدوصلت بي الامور الى ان **** مع قريب لي باميركا بسبب وجهة نظره ورغبته في ان احترم خياره بان يدعم الثورة بلوبي مغترب اميركي عدده يفوق العشرين الف لا يواجهون مشكلة في الحرب الاهلية واراقة الدماء رخيصا في هذا الوقت فلا تؤخذها شخصية، كيف لها ان تكون شخصية وانا لا اعرف اسمك ولا اعرف شكلك رغم كل التواصل بيننا!! انها شخصية ضد افكارك الآن..
لن الومك على قولك انني رضعت من البعث الخ.. افتخر بانني لم ادخله ولم يدخله احد من اهلي يوما ولم اصفق ضمن مسيراته ابداً، وكنت معارضا روحا وفكرا وتنسبت لتيار شيوعي، فلا تفقد منطقك لانك شعرت مني باهانة، اعتذر عنها ان صدرت بغير قصد واتمنى اعتذارك عن وصفي اذا اردتني ان لا انسى العيش والملح حقاً
ارجوك ان تهدأ في هذا المكان وتقدر ان من يفور دمه الآن خائف على وطنه متضايق من الدعاية السلبية التي تريد ادخالنا بحرب اهلية، ويصعب عي تقبل الاراء التي توصلنا لها حتى لو عن حسن نية
فالطريق الى جهنم معبد بالنوايا الحسنة
ولكي لا تصل الامور الى صدام توقفت عن الحوار، واسمح لي ان اقول لك ان الرأي الذي لا يعجبك غالبا ما تنفيه احيانا بالحجة المحكمة واحيانا لغويا او خطابيا وبنظرة مجزأة، لهذا لا يمكن ان استمر بحوارك في كل ما نكتبه، وربما وقد قلتها سابقا لست -انا- اهلا للحوار فلا تحاورني مجبورا (وانت تقوم بذلك احيانا ولا تخفيه) او على الاقل نتفق الا نتفق
وافهم علي ان وصلنا لحرب اهلية، لن استطيع ان اسامحك على افكارك او اسامح من دعمها (بقصد او بغيره) مع اعترافي الكامل بانك لم تكن تتمناها
تقبل سلامي.. مجبوراً

simon jerjy
04-30-2011, 01:30 AM
متى فاضلتَ بين حكم العلويين والسنة؟ هل يحكم العلويون سوريا لتفاضل بين حكمهم وحكم السنة؟ السيطرة على أجهزة الدولة وعلى رئيس الجمهورية من قبل فئة أو جماعة، لا تعني الحكم.
فاضلتُ حين عرضتهما كخيارين مطروحين أمام السوريّين اليوم!
فأمّا عن حكم العلويّين فيكفي قراءة هذه السّطور لتبيان حكمهم:
الشبيحة علويون، والمتنفذون ورجال الأعمال علويون، وأثرى الأثرياء اليوم علويون، وأكبر الضباط ورجال الأمن والمباحث والمخابرات والأجهزة الداعمة للنظام علويون... والمعامل والمصانع في حلب ودمشق تتحرك برؤوس أموال يشارك فيها الضباط العلويون، والتجارة خاضعة لنفوذهم أيضاً، وخيرات الجزيرة كلها تصب في جيوبهم. وكل علوي من الجيل الجديد لا يخلو من الاعتقاد بأنّ سوريا مزرعة لوالده، وعسكري علوي بلا رتبة في الجيش يعادل عميداً مسيحياً أو سنياً.



طيب، أين التناقض بين كلامي اليوم وكلامي في الأمس؟.
هل بين قولي اليوم: " ومما يؤسف له أنّ السوريين عاجزون عن تكوين مثل هذه الأحزاب الديمقراطية العلمانية الشعبية في الوقت الراهن، ولهذا ستظل هذه الفكرة نظرية غير قابلة للتطبيق إلا على المدى البعيد" وبين قولي في الأمس: " كثيرون منا يرون العلمانية وصفة سحرية، وهي رؤية صائبة، ولكن ليس في الشرق الموبوء بالإسلام. العلمانية لا تحيا إلا حيث توجد تربة صالحة لها.." تناقض؟
التناقض وقع حين طرحتُ خيارين أمام السوريّين لا ثالث لهما، وطرحتَ أنتَ خيارات أخرى ليست من صلب الواقع باعترافك! فما معنى أن تطرح خيارات أخرى لا يُمكن اختيارها لأنّها غير موجودة أصلاً؟!


إذا كنا متفقين على أنّ حزب البعث وهو الحاكم الوحيد، قد أفسد الحياة السياسية والأخلاقية والاقتصادية، ووضع العراقيل أمام حركة التقدم الاجتماعي، فكيف نبرّئه من مسؤوليته عن تفاقم التطرف الديني في البلد المحكوم منه؟
نبرّئه منه حين نجد هذا التطرّف عينه في بلدان لا تخضع له وليست محكومة منه... حين نعلم أنّ أصل التطرّف عقائديّ دينيّ، وهو قادر على النموّ في كلّ بيئة وثقافة بغضّ النّظر عن الحاكم السياسيّ...


ولكن إذا نجح ممثلو جميع الأحزاب وفئات الشعب في التفاهم على صياغة دستور يلزم جميع الأطراف المتنافسة على السلطة، على التقيد بمواده وبخاصة التداول السلمي للسلطة، وعلمانية الدولة ومؤسساتها، فلن يكون وصول الأحزاب الإسلامية عندئذ إلى السلطة كارثة وجنوناً، بحسب الصورة التي يرسمها لنا الأخ سليم.
لا أدري كيف تستطيع طرح الفكرة وأنت تنقضها في الوقت عينه!!
قبل قليل كان وصول العلمانيّة إلى السّلطة معجزةً لا يُمكنها أن تحدث في بلدٍ إسلاميّ، والآن يُمكن ذلك لأنّ السيّد جوزيف طرح هذا الخيار... يا للعجب!


سؤال: ما الذي يمنع الرئيس الأسد ومن يقف وراءه، من تحديث الدولة السورية ببناء نظام ديمقراطي علماني وفق النموذج المعروض في أمريكا وأروبا واليابان وإسرائيل، وهو النموذج الذي أثبت صلاحيته لكل البلدان؟
لا أعرف!

الفارابي
04-30-2011, 09:50 AM
أعتذر من قراء هذا الملف ومن الأستاذ بسام درويش على هذا الاستطراد الذي أرتكبه مرغماً بعد أن اضطرني إليه صديقاي سيمون جرجي ومونو دوزه. معليش، ربما وجدتم فيه ترويحاً عن النفس في هذا الظرف العصيب، على طريقة الجاحظ الذي أؤثره لما بينه وبيني من الاتفاق في الدمامة والقبح.

1- "فاضلتُ حين عرضتهما كخيارين مطروحين أمام السوريّين اليوم"
وأين عرضتهما يا عزيزي؟ اذكر العبارة التي وردت فيها المفاضلة!.
2- "فأمّا عن حكم العلويّين فيكفي قراءة هذه السّطور لتبيان حكمهم:
(الشبيحة علويون، والمتنفذون ورجال الأعمال علويون، وأثرى الأثرياء اليوم علويون، وأكبر الضباط ورجال الأمن والمباحث والمخابرات والأجهزة الداعمة للنظام علويون... والمعامل والمصانع في حلب ودمشق تتحرك برؤوس أموال يشارك فيها الضباط العلويون، والتجارة خاضعة لنفوذهم أيضاً، وخيرات الجزيرة كلها تصب في جيوبهم. وكل علوي من الجيل الجديد لا يخلو من الاعتقاد بأنّ سوريا مزرعة لوالده، وعسكري علوي بلا رتبة في الجيش يعادل عميداً مسيحياً أو سنياً)".
هذا كلامي أنا، فهل لديك اعتراض عليه؟ بمعنى آخر: هل يمكن تكذيب هذا الكلام، وبيان عدم انطباقه على الواقع السوري؟ هذا هو المهم.
ثمّ، هل يعني تغلغل العلويين في عصب الدولة السورية، وسيطرتهم على أجهزتها، أنهم حاكمون لدولة علوية؟ هل للدولة العلوية وجود على أرض الواقع؟
السيطرة لا تعني كما ذكرتُ سابقاً، أنّ العلويين يحكمون دولتهم الخاصة؛ فالدولة السورية يشارك في حكمها جميع أطياف الشعب السوري: المنشق اللص عبد الحليم خدام، وهو سنيٌّ من الساحل، كان الذراع الأيمن لحافظ الأسد، وطلاس وأبناؤه وهم خلصاء عائلة الأسد، سنيّون من حمص. وكذلك هم بيت الشرع، والمشارقة، و..
ومفتي الجمهورية السيد (حسون) – وهو شخصية دينية من أجمل ما أبدعه الإسلام بطفرة عجيبة، وله فضل عزل حلب وحماه وإدلب والرقة ودير الزور عن المشاركة بزخم في الأحداث الدائرة – سنيٌّ أيضاً...
3- "التناقض وقع حين طرحتُ خيارين أمام السوريّين لا ثالث لهما، وطرحتَ أنتَ خيارات أخرى ليست من صلب الواقع باعترافك! فما معنى أن تطرح خيارات أخرى لا يُمكن اختيارها لأنّها غير موجودة أصلاً؟".
تزعم أنك سرياني، والسريان مهما ابتعدوا عن المنطق، يظل المنطق معششاً في عقولهم، ولكنك في هذا الجدال تبدو بعيداً جداً جداً عن المنطق، حتى ليستريب المرء في انتمائك إليهم.
يا يوحنا بن حيلان، إذا كنت طرحت خيارين، فزدتُ أنا عليهما خيارات ثلاثة، فكيف يكون هذا تناقضاً؟
وإذا كنت تعتبر خياراتي (جمع خيار، لا خيارة) من نسج الوهم، فهل في الوهم تناقض؟
4- "نبرّئه منه حين نجد هذا التطرّف عينه في بلدان لا تخضع له وليست محكومة منه... حين نعلم أنّ أصل التطرّف عقائديّ دينيّ، وهو قادر على النموّ في كلّ بيئة وثقافة بغضّ النّظر عن الحاكم السياسيّ".
نعمّا قولك، ولكنْ، للأصل فروع. ..
أنتَ تخلط بين التدين والتطرف. التدين يوجد في كل البيئات وينتشر فيه، أما التطرف، فله حسابات أخرى.
خذ على سبيل المثال التطرف اليساري، وهو صنو التطرف الديني - وهذا الذي يفسر لنا تحالف اليساريين المتطرفين مع الإسلاميين المتطرفين - هل يمكن أن ينشأ إلا في ظروف يبلغ فيها التناقض حدّه الأعظمي بين الطبقة الحاكمة والمحكومة؟
إنك هنا تقصد الإسلام المتمثل بالقرآن والسنة، هذا هو الأصل، فهل كلّ المسلمين المؤمنين بالقرآن متطرفون؟ أليس للإسلام فروع كثيرة تختلف فيما بينها في فهم وتفسير القرآن؟.
نعم، التعصب عند المسلمين ظاهرة ملموسة بادية للعيان ولا تخفى على أحد، ولكن ليس كل المتعصبين يصبحون إرهابيين يقتلون الأبرياء في الظروف العادية.
أن تكون العقيدة أصل الداء، لا يعني أنّ الداء يتمكّن من جميع المصابين بالعقيدة ويقعدهم في فراش المرض. في أجسامنا تسرح ميكروبات الأمراض، ولكننا مع ذلك نقاوم الأمراض، إلا إذا ضعف جهاز المناعة لدينا وتهيأت للمرض بيئة صالحة كالبرودة والحرارة الشديدة وتسمم الهواء..الخ .
أنت ترى أن التطرف ينمو في كل بيئة وفي ظلّ كل حاكم،، طيب! كيف تستطيع الآن أن تشرح لنا لماذا نعم المسيحيون (نسبياً) بالأمن في ظل الخليفة المأمون، ولم ينعموا بمثله في ظل الخليفة المتوكل؟
لماذا لم يعرف الأقباط في عهد الملكية وعهد جمال عبد الناصر، اعتداءات سافرة عليهم، كالاعتداءات عليهم في عهد السادات ومبارك؟
لماذا لم ينفجر حقد السنة على العلويين في عهد الانفصال مثلاً، وانفجر في عهد حافظ الأسد وابنه؟
4-"..(ولكن إذا نجح ممثلو جميع الأحزاب وفئات الشعب في التفاهم على صياغة دستور يلزم جميع الأطراف المتنافسة على السلطة، على التقيد بمواده وبخاصة التداول السلمي للسلطة، وعلمانية الدولة ومؤسساتها، فلن يكون وصول الأحزاب الإسلامية عندئذ إلى السلطة كارثة وجنوناً، بحسب الصورة التي يرسمها لنا الأخ سليم).
لا أدري كيف تستطيع طرح الفكرة وأنت تنقضها في الوقت عينه!! قبل قليل كان وصول العلمانيّة إلى السّلطة معجزةً لا يُمكنها أن تحدث في بلدٍ إسلاميّ، والآن يُمكن ذلك لأنّ السيّد جوزيف طرح هذا الخيار... يا للعجب".
إذا كان وصول العلمانية إلى السلطة معجزة خارقة، وكان نجاح ممثلي الأحزاب السورية في صياغة دستور علماني... محمولاً على معنى الشرط؛ يعني، مشروطاً بإذا، فأين التناقض؟
لماذا تعتقد أنّني أنفي تحقق العلمانية، وأثبت تحققها في نفس اللحظة؟
كي يصحَّ اعتقادك بتناقضي، يلزم أن يتوفر في كلامي مفردات النفي والإثبات معاً، فأين هذه المفردات؟ هل "إذا" تدل على تحقق العلمانية حتماً؟
عزيزي، فكر ملياً. ولا تزعل مني لأنك الخسران إذا زعلت، ولأنك بزعلك بتحقق رغبتي الآن بتزعيلك.

elias
04-30-2011, 03:24 PM
أهلاً:
:

ا-

دعم حزب الله الإرهابي.
.

الزميل الفارابي
انا لبناني ولا ادافع عن النظام السوري لكن الحق يقال

دعم حزب الله الإرهابي
مقاوم لاسرائيل و للاحتلال الاسرائيلي و ليس ارهابي


ب- دعم حماس والمنظمات الفلسطينية المتطرفة.
تماما مثلما دعمت امريكا لجيش تحرير كوسوفو المرتبط بالقاعدة
و للسنة المتطرفين في ايران
مصالح


دعم المتطرفين الإسلاميين في لبنان والعراق.

ليس عندك اي دليل ، كلام بدون دليل


اغتيال الرئيس بشير الجميل، والرئيس رينيه معوض، سمير قصير، جورج حاوي، جبران تويني، ورئيس الوزراء الحريري وغيرهم

هل انت محقق او قاضي في لجنة التحقيق الدولية
كيف تسمح لنفسك يا من تدعي الثقافة و حقوق الانسان والعدالة ان توجه اتهاما بهذا الشكل بدون دليل
هل انت تفهم اكثر من لجنة التحقيق الدولية
ما رأيط بالضباط الاربعة الذين تم سجنهم اربع سنوات بتهمة المشاركة في اغتيال الحريري و ما نتج عن ذلك من حملات اهانة و تشهير بحقهم و حق عائلاتهم ثم افرج عنهم و جاء في القرار انهم غيرمتهمين نهائيا
ماذا عن ملف شهود الزور كمحمد زهير الصديق و غيره العشرات
ماذا عن فضيحة تسجيلات المحكمة الدولية واللقاء الذي تم بين الشاهد محمد زهير الصديق و سعد الحريري
و غيرها و غيرها .........................
حقيقة ليكس- لقاء الحريري، الحسن، ليمان، والصديق
http://www.youtube.com/watch?v=FcfphNZrWy0

اذا كنت غير متابع للوضع اللبناني فاصمت

اما اذا كنت متابع و لا تتكلم و لم تحط بالموضوع من كل جوانبه فانت طرف ولست حياديا و هذه هي الحقيقة
الشيخ بشير اغتيل بتدبير من نبيل العلم و حبيب الشرتوني و الحزب القومي السوري في لبنان لم يكن على علم بهذه العملية ونبيل العلم اختفى بعد العملية و لا تزال قضية اغتيال الشيخ بشير غامضة بل هنالك عدة فرضيات منها ان الفلسطينيين هم وراء نبيل العلم و منها ان اسرائيل نفسها رفعت غطاء الحماية عن الشيخ بشير لانه تغيير معها قليلا و رفض بعض الامور السياسية التي طرحتها عليه و لانها وجدت فيه رئيسا قويا و غير خاضع تماما لها، نعم كان حليفها لكنه ليس خاضع كليا لها و قد يقف يوما ما في وجهها اذا تعارضت مصلحة لبنان مع مصلحة اسرائيل فقررت التخلص منه لأن رئيسا قويا لا يناسب اسرائيل، هنالك
ايضا فرضية مؤامرة في القوات اللبنانية ذاتها و تورط عناصر من القوات اللبنانية في اغتيال الشيخ بشير، بالمختصر قضية الشيخ بشير لا تزال غامضة فلماذا تاخذ فرضية وتنفي غيرها

سمير قصير كان ضد الفساد المتمثل في رفيق الحريري و عبد الحليم خدام و غازي كنعان و رستم غزالة
فعنما خرج السوري استلم تيار المستقبل التابع للحريري زمام الحكم في لبنان واستباحوا لبنان و سيطروا عليه تماما كما فعلوا ايام السوريين لكن تحت واجهة الحرية والسيادة والاستقلال والعداء لسوريا و طبعا سمير قصير سيكون لهم ولفسادهم بالمرصاد فقرروا التخلص منه و قام بتنفيذ العملية فرع المعلومات برئاسة لعقيد وسام الحسن و لصقوا التهمة بسوريا لان (جسمها لبيس)
فما رأيك يا زميل
بل خذ هذه
المرحوم بيير الحميل نجل امين الجميل اغتيل بوضح النهار بطريقة بدائية جدا
المستفيد الاول من اغتيال بيير هو سمير جعجع ، لأن بيير الجميل كتائبي و هو من العناصر الشبابية القوية في حزب الكتائب و يتمتع بالاعتدال و بكاريزما و تأثير لدى مسيحيين 14 اذار و بعكس اخيه السخيف سامي و كان سيكون الزعيم الشاب لمسيحيي 14 اذار و باغتياله سيبقى جعجع القواتي هو الصقر الوحيد في مسيحيي 14 اذار ، تصفية بيير الجميل
تشبه تماما ما فعله عمه الشيخ بشير الجميل عندما صفى عسكريا و ليس جسديا حليفه داني شمعون و ذلك بعد مذبحة الصفرا عندما هاجمت قوات بشير الجميل ميليشيا نمور الاحرار و ارتكبت مذبحة فظيعة بالمقاتلين المسيحيين مما ادى الى انكسار النمور و لجوء داني شمعون لطلب الحماية من السوريين الذين كان يحاربهم ، كما قام بشير بتصفية عدوه طوني فرنجية تصفية جسدية في مذبحة اهدن التي شارك بها سمير جعجع شخصيا و بهذا اصبح بشير الجميل الزعيم المسيحي الاوحد في لبنان و المرشح الوحيد القوي لرئاسة الجمهورية اللبنانية و هذا ما حدث و فعلا و انتخب بشير الجميل تحت ضغط السلاح و الدبابات الاسرائيلية رئيسا لجمهورية لبنان
زميل الفارابي حكم عقلك ولا تكن عضوا في مجموعة الاعلام العربي السني الممول من دول الخليج ولا حتى بعض الاعلام الغربي الذي يساهم راس المال البترودولاري فيه

simon jerjy
04-30-2011, 04:52 PM
أعتذر أنا أيضًا من قرّاء هذا الملفّ، وخاصّة مع كثرة التكرار والإعادة...

عزيزي الفارابي
بارك اللهُ فيك وفي همّتك ونشاطك، أسعدني أنّك حاضرٌ دائمًا وأنت تعلم كم أسرّ بك...

تسألني أين عرضتُ هذه المفاضلة! عرضتها في المشاركة 48، وفي غيرها، وفي أسئلتي إليك، وفي مشاركات أخرى كثيرة. وأرجو ألا تتهرّب من تناقضاتك التي تتخبّط فيها علنًا كالشّمس في وضح النهار إلى تفاصيل لا تجدي ولا تنفع!

اقرأ على سبيل المثال قولَك هذا:
"هذا كلامي أنا، فهل لديك اعتراض عليه؟ بمعنى آخر: هل يمكن تكذيب هذا الكلام، وبيان عدم انطباقه على الواقع السوري؟ هذا هو المهم".
وقد كان اقتباس هذا القول للتأكيد على سيطرة العلويّين على مفاصل الحكم ومقاليده...

ثُمَّ تقول بعد ذلك:
هل يعني تغلغل العلويين في عصب الدولة السورية، وسيطرتهم على أجهزتها، أنهم حاكمون لدولة علوية؟ هل للدولة العلوية وجود على أرض الواقع؟

ومن جاء على سيرة الدّولة العلويّة؟! يبدو أنّك يا عزيزي تخترع الأسئلة لتجيب عليها!! كنّا نتحدّث عن حكمٍ علويّ لسورية وصلنا معك إلى دولة علويّة! والأنكى من كلّ هذا أنّك بعد اختراعك السّؤال تجيب عليه كما لو كنت معترضًا عليه. أي تطرح ثُمَّ تعترض وتجيب وكل هذا من صنع يديك ومن بنات أفكارك. هل أدركت أين يكمن تناقضك؟!


يا يوحنا بن حيلان، إذا كنت طرحت خيارين، فزدتُ أنا عليهما خيارات ثلاثة، فكيف يكون هذا تناقضاً؟
وإذا كنت تعتبر خياراتي (جمع خيار، لا خيارة) من نسج الوهم، فهل في الوهم تناقض؟
التناقض يقع حين تطرح خيارًا كنت وضعته سابقًا تحت رسم الأحلام والمعجزات! وهل المعجزات خيار واقعيّ كما تدّعي؟! عُد إلى الملفّ الذي طرحه عميد حول مصير الأقليّات في الشّرق واقرأ مشاركاتك بتأنٍّ بالغ عسى أن تفهمَ أين يكمن تناقضك!
انظرْ هنا على سبيل المثال، تسأل: فهل في الوهم تناقض؟! وهذا السّؤال هو من نسج خيالك أنت... إذ لم يأتِ أحدنا على سيرة الوهم غيرك!


فهل كلّ المسلمين المؤمنين بالقرآن متطرفون؟ أليس للإسلام فروع كثيرة تختلف فيما بينها في فهم وتفسير القرآن؟
الردّ على هذا نتركه لمئات المقالات والمشاركات في النّاقد!
ولا تحسبني أجبت بنعم أو بلا... لكن وصولك إلى مثل هذا يعني الكثير!


نعم، التعصب عند المسلمين ظاهرة ملموسة بادية للعيان ولا تخفى على أحد، ولكن ليس كل المتعصبين يصبحون إرهابيين يقتلون الأبرياء في الظروف العادية.
ما الفرق بين التعصّب والتطرّف؟!
وهل التطرّف يعادل الإرهاب؟!


أنت ترى أن التطرف ينمو في كل بيئة وفي ظلّ كل حاكم...
أنا أرى أنّه قادرٌ على أن ينمو... لا كما قلت!


كيف تستطيع الآن أن تشرح لنا لماذا نعم المسيحيون (نسبياً) بالأمن في ظل الخليفة المأمون، ولم ينعموا بمثله في ظل الخليفة المتوكل؟
لأنّ المأمون كان معتزليَّ الفكرِ والمتوكّل سنيّ العقيدة!
ومع ذلك فحين قرأ المأمون على معلّمه عليّ بن حمزة الكسائيّ: "أيّها الذين آمنوا لا تتّخذوا اليهودَ والنصارى أولياء... ". قال الكسائيّ: يا أمير المؤمنين، أتقرأ كتاب الله ولا تعمل به؟! فجمع المأمون كلّ من كان في خدمته من الذمّيين "وصرف وسجن ألفين وثمان مئة"، كما صرف من تبقّى من اليهود في ديواني الجيش والخراج...
هكذا كان المسيحيّون ينعمون في خلافة المأمون!
وعلى كلّ حال لم يكن المأمون متفرّغًا للنظر في شؤون المسيحيّين لأسباب سياسيّة وعقائديّة... إلخ، على عكس المتوكّل...
وهذا يبيّن لنا يا عزيزي بوضوح صدق قولي ونقض رأيك. فالتطرّف ينبع من اعتناق العقيدة السنيّة وهذا ما حدث مع المتوكّل.


لماذا لم يعرف الأقباط في عهد الملكية وعهد جمال عبد الناصر، اعتداءات سافرة عليهم، كالاعتداءات عليهم في عهد السادات ومبارك؟
لا تنسَ أنّ عهد الملكيّة وعهد جمال عبد الناصر كان منشغلاً بقضايا خارجيّة خطيرة كالاستقلال ومحاربة الاستعمار الأوروبي... فما أن تفرّغ المصريّون من هذه القضايا حتّى التفتوا في عهدي السادات ومبارك إلى تدعيم الإسلام السنّي (الأخوان المسلمون) واضطهاد الأقباط.
وهذا ينطبق على سورية تمامًا ففي الفترة التي سبقت البعث انشغل السوريّون بطلب الاستقلال وطرد فرنسا، وما أن تمّ لهم الحكم حتى تغلغلت الأصوليّة فيهم بشكلٍ مقرف (الأخوان المسلمون وطردهم، نشأة القبيسيّات... ). وأرجو منك أيضًا أن تقرأ تاريخ البلدين قبل الحرب العالميّة الأولى لتشهد بوضوح تعصّب السنّة السوريّة والمصريّة...


لماذا لم ينفجر حقد السنة على العلويين في عهد الانفصال مثلاً، وانفجر في عهد حافظ الأسد وابنه؟
العلويّون كفّار بالنسبة إلى السنّة، ويكفي تسلّم أولئك مقاليد الحكم والسّلطة ليتفجّر حقد السنّة عليهم... وهل هذه تحتاج إلى توضيح؟!
أوَ لم تسمع هتافات الثوّار التي لولا اليساريّين والمثقّفين منهم لازدادت حقدًا وتطرّفًا...



ولا تزعل مني لأنك الخسران إذا زعلت، ولأنك بزعلك بتحقق رغبتي الآن بتزعيلك
عزيزي، أنا لا أزعل من الأخذ والردّ، ولك مطلق الحريّة في أن ترغب هذا أو ذاك، حتى رغبتك في تزعيلي.
ودمت بخير سليم الفكر معافىً.

الفارابي
04-30-2011, 08:00 PM
أهلاً بالزميل الياس وشكراً لك على المداخلة، سأرد عليها لأنها ليست خارج الموضوع فهي تدور حول النظام السوري، تقول:
1- "زميل الفارابي حكم عقلك ولا تكن عضوا في مجموعة الاعلام العربي السني الممول من دول الخليج ولا حتى بعض الاعلام الغربي الذي يساهم راس المال البترودولاري فيه".
طلبك مقبول، سأحكّم عقلي، ولن أكون عضواً في مجموعة الإعلام العربي الممول، مع أن هذه المجموعة تدفع لي أكثر مما يدفع لي الإعلام السوري. لا بد من التضحية بالمال من أجل الحقيقة.
ولكن عقلي لا يصدق أن بشير جميل يغدر به مسؤول الاستخبارات في الحزب السوري القومي ذراع النظام السوري في لبنان، ثم لا يعلم بذلك حزبه والنظام السوري راعيه. فماذا أفعل؟ أين أذهب بعقلي؟
2- "انا لبناني ولا ادافع عن النظام السوري لكن الحق يقال".
وأنا لبناني وأدافع عن النظام السوري، ولا يهمني الحق، فما رأيك؟
3- "حزب الله مقاوم لاسرائيل و للاحتلال الاسرائيلي و ليس ارهابي".
هل مقاومته لإسرائيل دليل على براءته؟ القاعدة تقاوم إسرائيل أيضاً، أهذا دليل على براءة القاعدة من الإرهاب؟
أخي،، حزب الله مسجل في قائمة الإرهاب، وأنا لا ذنب لي في تصنيفه.
4- "دعم حماس والمنظمات الفلسطينية المتطرفة.
تماما مثلما دعمت امريكا لجيش تحرير كوسوفو المرتبط بالقاعدة، و للسنة المتطرفين في ايران مصالح".
يعني دعم أمريكا للإرهاب الإسلامي في كوسوفو، يبرر في رأيك دعم النظام السوري لإرهاب حماس والمنظمات الفلسطينية المتطرفة، ويعطيه شرعية، ويرد عنه تهمة الإرهاب.
5- "دعم المتطرفين الإسلاميين في لبنان والعراق.
ليس عندك اي دليل، كلام بدون دليل".
وهل لديك أنت دليل على أن النظام السوري لا يدعم الإسلاميين في لبنان والعراق؟
إن لم يكن لديك الدليل، فلدينا نحن الدليل: يكفي أن نذكر حادثة (القائم)، وتقارير واحتجاجات الدولة العراقية وأجهزتها الأمنية، وتسلل الإرهابيين إلى لبنان عن طريق سوريا، أم تعتقد أن الإرهابيين يتسللون في خفية عن أنظار نظام يعرف كيف يضاجع اللبناني زوجته؟.
5- "هل انت محقق او قاضي في لجنة التحقيق الدولية
كيف تسمح لنفسك يا من تدعي الثقافة و حقوق الانسان والعدالة ان توجه اتهاما بهذا الشكل بدون دليل. هل انت تفهم اكثر من لجنة التحقيق الدولية".
لا، أنا لست محققاً أو قاضياً في لجنة التحقيق الدولية يا زميلي العزيز، ولكنّ هذا لا يجردني من حقي كمثقف وعضو في منظمة حقوق الإنسان، من إدانة الاغتيالات وتوجيه أصبع الاتهام للنظام السوري الذي كان يمسك بجميع أوراق اللعبة السياسية في لبنان.
أنظام مثل النظام السوري مهيمناً مسيطراً مثل الله على لبنان، تجري في ظله الثقيل اغتيالات على أرفع المستويات، ثم نبرئه من المسؤولية، ولا نتهمه؟!
كيف هذا؟ وجميع الشخصيات التي اغتيلت غدراً، كانت معارضة مناوئة له؟
لماذا لم يشهد لبنان اغتيالات على هذا المستوى، في صفوف المتحالفين مع النظام السوري كحزب الله والقومي السوري والبعث يا زميلي؟
فلو لم يكن بشير جميل، ورينيه معوض، وجورج حاوي، وسمير قصير، والحريري، والتويني، وغيرهم، معارضين للنظام السوري، وعلى خلاف معه، فهل كانوا سيغتالون؟
جورج حاوي ومعه سمير قصير - على سبيل المثال - كانا صديقين للنظام، وعندما أعلنا معارضتهما له، تمّت تصفيتهما. أنت تزعم أن القصير قتل بسبب تنديده بالفساد، ولكن الحقيقة هي أنه وجورج حاوي أعلنا عن امتعاضهما من التدخل السوري في مفاصل الدولة اللبنانية، وكان هذا التصريح منهما كافياً لتصفيتهما من عملاء النظام السوري. ولو كان التنديد بالفساد سبباً للاغتيال، لذهب نصف الشعب اللبناني الذي لا يكف عن التنديد بالفساد، ضحية التنديد به.
وعلى كل حال فإن المحكمة الدولية ما تزال قائمة، ولم تصدر قرارها بعد. وإنّ تحقيقاتها مع رؤوس النظام السوري لا مع جهات أخرى إسرائيلية أو عراقية، يحمل دلالة لا تخفى على من كان نابهاً وغيوراً مثلك على وطنه الذي استباحه خدام وعائلة الأسد وأزلامه.
6- "اذا كنت غير متابع للوضع اللبناني فاصمت".
أنا متابع للوضع اللبناني، ولا يفيدني أن أقول لك، وأنا في عالم افتراضي أستطيع فيه أن أقول ما أشاء، إنني أتابعه أكثر منك، وإنني أحب لبنان أكثر مما تحبه أنت؛ لأن مثل هذا الكلام فارغ لا طائل تحته.
ولن أصمت، ما دمت في مأمن من يد البطش والإرهاب.
7- "سمير قصير كان ضد الفساد المتمثل في رفيق الحريري و عبد الحليم خدام و غازي كنعان و رستم غزالة".
تدعي أن (سمير قصير) كان ضد الفساد، وهذه دعوى صحيحة، ولكنك تسوق أمراً خطيراً في غفلة منك؛ أمراً يؤكد ضلوع النظام السوري في جرائم الاغتيال، في الوقت الذي تحاول فيه "بلا أدلة" أن تبرئ ساحة النظام السوري من هذه الجرائم.
قل لنا الآن: من هو عبد الحليم خدام؟ ومن هو غازي كنعان؟ ومن هو رستم غزالة؟
أما قضية إهدن واغتيال طوني فرنجية، وأحداث الصفرا، فلن أعقب عليها مع أنني عشتها، وأعلم تفاصيلها، وأعلم أن أصابع النظام السوري هي التي حاكت سداها؛ لأنها تعتبر قضايا خاصة من الشأن اللبناني، ولا تنفعنا هنا كثيراً في التدليل على جرائم النظام السوري في لبنان.

davidkennedy
05-01-2011, 04:52 AM
الحروب الصليبية لم تنته بعد - هذا ما سمعته من السنة المعتدلين - العلويون يقولون نحن أقرب للمسيحيين بعاداتنا وتقاليدنا . تحية ومحبة .

الفارابي
05-01-2011, 10:47 AM
"العلويون يقولون نحن أقرب للمسيحيين بعاداتنا وتقاليدنا" .
هذا صحيح. هل تعلم يا عزيزي أنّ أول حب لي كان لفتاة علوية ساحرة فاتنة؟ ولولا اختلاف الدين لصارت زوجتي.
العلويون في الأصل سريان أسلموا على مذهب من مذاهب الشيعة. وهم يتميزون بذكائهم الحاد، ورقيهم الاجتماعي وعاداتهم الجميلة، وبإبداعاتهم، وكثرة مفكريهم ومثقفيهم وأدبائهم.
وأكثر ما يؤسفني أن يكون آل الأسد منهم، وأن أرى نفراً منهم يميل إلى حزب الله الشيعي المتطرف، الذي هو أخطر على القيم والتمدن من الإخوان المسلمين.

davidkennedy
05-01-2011, 02:58 PM
شكراً سيدي الكريم على ما تفضلت به . كان يجب أن تخطفها - لا تحزن - الله يرى الصورة كاملةً ولو كانت سعادتك معها لكانت من نصيبك ولكن الخير فيما اختاره الله . لي قريب أحبَّ فتاة مسيحية جميلة - توعدها والدها برصاصة إذا تزوجت مسلم ولم يكن أمامهما إلا وضع أهليهما تحت الأمر الواقع - الهرب - وقبل الجميع الأمر - شكراً لما تفضلت به أن العلويون أصلهم سريان ما أعرفه أن جزء منهم عرب وجزء آخر ليس من أصل عربي . تقربهم للشيعة لأنهم يحبون علي بن أبي طالب ، بالمناسبة سوريا تختلف عن لبنان - بما أنك من لبنان - ولي أقرباء في لبنان وبعض أقربائي في سوريا أصلهم من لبنان - بلد جميل دمرته الطائفية والتعصب الديني - المسيحية ليست ديانة بل طريقة حياة - محبة وسلام - ولو اتبعها الجميع في الشرق الأوسط لعاش الجميع بسلام . تحية ومحبة .

davidkennedy
05-01-2011, 03:32 PM
مراثي أشعيا ٥ - ١ أذكر يا رب ما أصابنا - سوريا وشعبها - ٢ - تحولت أرضنا إلى الغرباء وبيوتنا إلى الأجانب ٣ - صرنا يتامى لا أب لنا وأمهاتنا أرامل ٤ - بالمال نشرب ماءنا وندفع ثمن حطبنا . ٥ - بالنير على أعناقنا نساق ، نتعب ولا نعطى راحة . الفتنة في سوريا من عمل الشيطان وإذا قتلتم بعضكم البعض أيها السوريون فستقدمون لإسرائيل أجمل هدية - ما تريده - أرضاُ بلا شعب لتسكن المهاجرين إليها - والسياسة حقيرة لا تعرف الصدق والمبادئ بل المصلحة والنفاق - فأرجوا من الله أن تحبوا بعضكم البعض وتساعدوا بعضكم البعض وتتجاوزوا كل الأحقاد والصعوبات . بإسم الرب يسوع أصلي . آمين .

silver
05-01-2011, 08:41 PM
اخي الفارابي حتى الان لم اختلف معك ولن اختلف معك ابدا ,بل العكس انت تتكلم بكل صراحه وتواضع ومشاركاتك وردودك جميعها صائبه .لكن دعني اوضح لك شيئا انا اعرفه شخصيا ,بيت الاسد هم الاصل من بيت الجحش وهذه حقيقه ان كنت تعرف احدا من القرداحه وخصيصا من بيت خير بيك فهم يدركون هذه الحقيقه جيدا,وهم من عائله فقيره جدا اقصد كانوا كذلك ,العلويون نعم اهل فكر وقريبون منا هذا صحيح والعلويون اقصد البعض منهم يكرهون بيت الاسد للاسباب التاليه, بيت الاسد اقترفوا جرائم بشعه بحق بني جلدتهم واكثرها الاغتصابات ,هارون الاسد كان يكتب على سيارته ,اهرب يا ولد هاررون بلبلد,فواز الاسد كان يطلق النار على شرطي المرور فقط لسبب ايقافه, وشرطه المرور في الساحل معظمهم علويون ,لا احد يعتقد بأن العلويون جميعهم مؤيديين لبيت الاسد ولكن المصير واحد .عدا عن ذلك دعني اوضح لك العلويون اجبروا على حمل السلاح ماذا تريدهم ان يفعلوا فلاخوان المسلمون بلثمانينات ارادوا قلب الحكم ويريدوه اليوم طبعا , فلا يعتقد احد بأن الاقليات
ستقف مكتوفه الايدي ,اليوم الوضع في سوريا يسير نحو المجهول والناس خائفه جدا وانا طبعا!وسترتكب اخطاء كثيره ولكن ارجوا بأن لاتكون اخطاء لايمكن العدول عنها.
"العلويون يقولون نحن أقرب للمسيحيين بعاداتنا وتقاليدنا" .
هذا صحيح. هل تعلم يا عزيزي أنّ أول حب لي كان لفتاة علوية ساحرة فاتنة؟ ولولا اختلاف الدين لصارت زوجتي.
العلويون في الأصل سريان أسلموا على مذهب من مذاهب الشيعة. وهم يتميزون بذكائهم الحاد، ورقيهم الاجتماعي وعاداتهم الجميلة، وبإبداعاتهم، وكثرة مفكريهم ومثقفيهم وأدبائهم.
وأكثر ما يؤسفني أن يكون آل الأسد منهم، وأن أرى نفراً منهم يميل إلى حزب الله الشيعي المتطرف، الذي هو أخطر على القيم والتمدن من الإخوان المسلمين.

davidkennedy
05-02-2011, 03:04 AM
تقول المعارضة أنَّ الجيل الجديد هو الذي يقود البلاد ، هذا مثل من يسلم مهمة قبطان سفينة عليها كل سكان دولة لمن لا يفقه في المِلاحة شيئاً وبدل أن يساعد الجيل القديم الجيل الجديد على قيادة السفينة بسلام نجد أنهم يدقون مسامير في قاعدة السفينة ليغرق الجميع . التغيير التدريجي وإصلاح الفساد هو السبيل الوحيد لتصل السفينة إلى بر الأمان وإذا ساهم كل مواطن شريف بخدمة بلده لن تحتاج سوريا لأجهزة أمن وكل ذلك يعود للبيت السوري - تربية الأهل - تحيا سوريا حرة قوية وتحية لكل من يحب سوريا وأهل سوريا - وأخص بالذكر الإخوة المسيحيين أكثرهم وطنية وإخلاص لبلدهم - تحية ومحبة .

silver
05-03-2011, 05:56 AM
اخ دافيد من قال هذا بلضبط؟؟ وعلى فكره اسم دافيد رائع ,كلك ذوق!
تقول المعارضة أنَّ الجيل الجديد هو الذي يقود البلاد ، هذا مثل من يسلم مهمة قبطان سفينة عليها كل سكان دولة لمن لا يفقه في المِلاحة شيئاً وبدل أن يساعد الجيل القديم الجيل الجديد على قيادة السفينة بسلام نجد أنهم يدقون مسامير في قاعدة السفينة ليغرق الجميع . التغيير التدريجي وإصلاح الفساد هو السبيل الوحيد لتصل السفينة إلى بر الأمان وإذا ساهم كل مواطن شريف بخدمة بلده لن تحتاج سوريا لأجهزة أمن وكل ذلك يعود للبيت السوري - تربية الأهل - تحيا سوريا حرة قوية وتحية لكل من يحب سوريا وأهل سوريا - وأخص بالذكر الإخوة المسيحيين أكثرهم وطنية وإخلاص لبلدهم - تحية ومحبة .

الفارابي
05-03-2011, 08:37 AM
1- "اخي الفارابي حتى الان لم اختلف معك".
هههه، وماذا لو اختلفنا يا عزيزي؟ هل ستسحب (غدارتك) وتقوّص عليّ مثل سيمون جرجي خمس تناقضات؟ أو تكتفي بطعنة سكين عيار (فسفسة) مثل صديقي مونو دوزه؟
على فكرة سيلفر، ما هي الفسفة؟ حيّرَتْني هذه اللفظة ومرمرتني، ولو تعلم كم أجهدني البحث عنها في المعاجم ولا جدوى! ترى، أهي (ماركة) من صنع معامل البزورية؟
ليتك يا سيلفر، باعتبارك شامياً أصيلا، سيفاً دمشقياً، تخبر عن معناها؛ فتنال من ربك جزاء وشكورا، ومني عزيمة باستراحة المقهى تطلب فيها ما تشتهي نفسك على حسابي، وتتهنّا. بس البرازق عليك، أوكيه؟.
2- "ولن اختلف معك ابدا".
تصطفل، أنت حر، أما أنا فلا أحيا ولا أهنأ بعيش من دون اختلاف وخناقات، هيك طبعي يا أخي. وسوف أختلف معك الآن على كلمة وحش أو جحش (وأيدك وما تصل إليه) صح الحكي؟ اعذرني من زمان ما زرت الشام، نسيت اللهجة الشامية.
إيه سيدي، لما كنت مقيماً في دريكيش، كنت أسمع همساً ولغطاً داخل جدران سميكة حول أصل بيت الأسد، ولقب العائلة الحقيقي. كانت أكثر الآراء ترجّح لقب الوحش على لقب الجحش. وقد عللوا هذا بقولهم: إنّهم أي آل الوحش، حين ضجروا من اللقب، اختاروا اسماً مشتقاً منه بمراعاة المعنى لا اللفظ؛ فكان (الأسد)؛ لأن الأسد نوع من أنواع الوحش لا يستأنس. وإنما اختاروا أن يبدلوه بالأسد دون الجحش؛ لأنّ الجحش يستأنس ويتصف بالوداعة والقناعة، وهي صفات لا تلائم ما طبعوا عليه من الافتراس والنهم.
3- "عدا عن ذلك دعني اوضح لك العلويون اجبروا على حمل السلاح ماذا تريدهم ان يفعلوا فالاخوان المسلمون بالثمانينات ارادوا قلب الحكم فلا يعتقد احد بأن الاقليات ستقف مكتوفه الايدي ,اليوم الوضع في سوريا يسير نحو المجهول والناس خائفه جدا وانا طبعا! وسترتكب اخطاء كثيره ولكن ارجو بأن لا تكون اخطاء لايمكن العدول عنها".
الخطأ خطأ حافظ الأسد والذنب ذنبه؛ إذ أنه بعد أن اعتلى قمة الهرم وتحوّل إلى طاغية لا منافس له ولا معارض، وصارت كل كلمة يفوه بها آية من إنجيل وسورة من قرآن، لم يستغلّ سلطته المطلقة لخير سوريا، بل استغلها لأغراضه الخاصة.
فمن الذي كان سيتجرأ على معارضته، لو أنه كان أحدث نظاماً ديمقراطياً علمانياً صحيحاً فأراح الناس من هذا التمزق والأحقاد والصراعات الدامية؟
يعجبني قول الأستاذ درويش: " كنت آمل أن أرى بشار يسير على خطى أتاتورك ولكن يبدو أنه أضاع هذه الفرصة. لو عمل النظام السوري على تحقيق العلمانية في سورية حين كان قوياً بكل معنى الكلمة، لكانت البلاد اليوم على حال أفضل بكثير".

4- "كان يجب أن تخطفها لا تحزن - الله يرى الصورة كاملةً ولو كانت سعادتك معها لكانت من نصيبك ولكن الخير فيما اختاره الله . لي قريب أحبَّ فتاة مسيحية جميلة - توعدها والدها برصاصة إذا تزوجت مسلم ولم يكن أمامهما إلا وضع أهليهما تحت الأمر الواقع - الهرب - وقبل الجميع الأمر".
بل أنا حزين، ولن أسلوها ما دمت عائماً على وجه الدنيا.
والله جلّ جلاله لم يختر لي خيراً منها، لأنني كنت في ذلك الوقت على خصومة معه، فعاقبني بغيرها.
عزيزي دافيد، لو كنتُ امرأة، لانتهت حكايتي مع الحب نهاية سعيدة. المرأة لا تبالي بكرامة أهلها؛ الحب يعميها عن كل شيء. أما الرجل فالكرامة عنده مقدسة أكثر من الحب. وأنت تعلم أنه ليس من الكرامة أن أرضخ لطلب أهلها باعتناق دينهم، لا لأن ديني أفضل من دينهم، معاذ الله! فالدين وراثة وليس اختياراً ولهذا لا يصح التفضيل. ولكني أرفض الشريعة التي تبيح لنفسها ما لا تبيحه للآخرين، وأجد في الرضوخ لها مذلة وإهانة.
لم أقرأ لنبي المسلمين قولاً أصحّ من قوله: "المرأة ناقصة عقل ودين" ومن له اعتراض عليه، فليلقني في ساحة المرأة والأسرة.
5- "شكراً لما تفضلت به أن العلويون أصلهم سريان ما أعرفه أن جزء منهم عرب وجزء آخر ليس من أصل عربي".
العلويون يتجاذبهم السريان والعرب، وهذا دليل يؤيد رأينا الجميل فيهم. وإنما يجتذب المرءُ قوماً إلى أرومته، إذا توسّم فيهم الفضل والشرف.
بيد أنني لا أراهم على صواب إذا انتسبوا للعرب؛ لسبب بسيط هو أنّ العرب لا يستطيبون سكنى الجبال. العرب يعشقون البوادي والصحارى والرعي والربابة وحرية التنقل مع القطعان. أما النزعة العروبية التي انتشرت بين العلويين كما انتشرت بين المسيحيين، فلا علاقة لها بالعرب. إنّ العروبية فكر سياسي حديث النشأة جاء رداً على سياسة التتريك. وقد أقبل العلويون على اعتناقه بحماسة؛ إذ وجدوا فيه خير حام لهم من الاضطهاد والتمييز.
إن لم يرض العلويون بنسبتهم إلى السريان، أمكنهم أن ينتسبوا إلى أمم بائدة كالحثيين والأوغاريتيين والفينيقيين. والأحسن من ذلك أن ينتسبوا إلى الإنسانية، أصلنا الحقيقي الأول.

davidkennedy
05-04-2011, 02:20 AM
السيد سيلفر ، الذي قال ذلك هو عبد الحليم خدام - الشباب هم من بدء مسيرة التغيير ومن حقهم قيادة البلاد - على قول الفنان دريد لحام شعب كله زعماء من وين بدك تجبلهم زعيم . الصراع على السلطة سيدي الكريم نهايته الحرب الأهلية ودمار البلاد والذي لديه أهل في سوريا لن يساهم في ذلك . سلام .

davidkennedy
05-04-2011, 02:28 AM
أخي الفارابي ، شكراً لما تفضلت به . أتمنى من كل قلبي أن يؤمن العلويون بالرب يسوع وما كتبته على الناقد من وجهة نظري لمعاني الآيات والأحاديث كنت أقصدهم بها لعلهم يؤمنون ولم أجد سوى صفحتكم الكريمة لأخاطبهم بها فشكراً لكم . تحية ومحبة .

silver
05-04-2011, 07:04 AM
اولا اقول للاخ فارابي,انا لست هذا او ذاك و الغدر ليس من طبعي فأنا صريح جدا ولايمكنني التمثيل , وهنا في هذا المقهى اناس يعرفونني جيدا !,وقلت لن اختلف معك
!ابدا ,بل العكس انت تتكلم بكل صراحه وتواضع ومشاركاتك وردودك جميعها صائبه
هنا تكلمت فقط عن مشاركاتك وصراحتك والتواضع والردود !
تصطفل، أنت حر، أما أنا فلا أحيا ولا أهنأ بعيش من دون اختلاف وخناقات، هيك طبعي يا أخي.
..........اما انا فلا ..اتمنى بأن تكون فعلا صريح ..فستكون فعلا صديقي! كل منا له علاقات سيئه وعلاقات جيده وهذا مايجعلنا حذريين! انت تقصد فسفسه.......هذه كلمه لاذقانيه ومعناها سيء ..مثل فسفوس !فسفوس شخص بياخد ويجيب ..يحاول ان يأخذ منك بطريقه ما ليوصلها وليستفاد منها..انها مقربه من كلمه التقيه عند الاسلام! اما عن بيت الاسد فمعلوماتك لابأس بها ,وسأقول شيئا لم ابوح به من قبل لاحد انا ايضا كنت مغرما بفتاه علويه منذ اكثر من عشرين عاما وهذا ماقربني اليك بعض الشيء ...لكني اليوم متزوج وعندي اربعه اطفال وسعيد جدا بأسرتي !..ولكن انت من فتق الجروحات ,الله يسامحك, وياعزيزي بشار الاسد ليس الحاكم الوحيد . حافظ الاسد كان من يحكم , اليوم الوضع مختلف جدا,الكره هي في ملعب النظام هذا مااريد قوله للاخ دافيد ايضا, مادامت الكره بيد النظام فهو بوضع لايحسد عليه, يجب ان يرمي الكره بملعب المعارضه .كيف هذا شأنه, ان بقيت الامور على ماهيى عليه فلشعب السوري سيعاني الامرين, العقوبات قادمه هذا اكيد. المعارضه لن تسكت ابدا ,لانهم يدركون جيدا تراجعهم اليوم ستكون نهايتهم للابد. سبق وطرحت لينك هنا راقبوه جيدا لتروا كيف يستغلون الاخطاء اللذي يرتكبه النظام ,!النظام له ممراته السريه ويجيد الهرب ولكن ماذا عنا؟؟؟

simon jerjy
05-04-2011, 07:08 PM
اولا اقول للاخ فارابي,انا لست هذا او ذاك
عزيزي سيلفر
هذا أو ذاك يحملان اسمين: سيمون ومونودوز! أم أنّك تأبى أن تذكرهما بالاسم... ؟!


والغدر ليس من طبعي
الفارابي جاءَ على ذكر "الغدّارة" لا "الغدر"، والفرق بين الاثنين بيّن! وكلامه مجازيٌّ يشير من خلاله إلى الحوار بيننا حول بعض الأفكار والآراء...


فأنا صريح جدا ولايمكنني التمثيل
ومن هو هذا غير الصّريح؟! من هو الممثّل؟!
عزيزي أرجو ألا تنجرف في قولك إلى تقييم الأشخاص ولنبقَ دائمًا على صعيد الأفكار والآراء...

وليحفظك الله.

davidkennedy
05-07-2011, 01:12 AM
قرأت على صفحة إسلامية أن الديمقراطية هي ديمقراطية الأكثرية وهذا يعني أن الأكثرية سترسل أبناء الأقليات إلى الجبهة لتحرير الأرض - الإسلامية - وبنفس الوقت تكون على اتصال مع شركائها التجار - اليهود الموحدين - وسيكون أبناء الأقليات ضحية الخونة العرب أحفاد يزيد ومعاوية . يكفي أنهم الآن ضحية لسانهم السليط الذي يطالهم وأهليهم ليل نهار ومن شرق البلاد إلى غربها يذلون كل من لا يتبع ملتهم ودينهم الحنيف . تحية ومحبة .

davidkennedy
05-07-2011, 04:45 PM
شاهدت حلقة من مسلسل سوري أظن إسمه - أخوة التراب - وفيها يرفع السوريون لافتة تقول - لا فرنسي ولا انكليزي ولا ألماني - لا أعرف أنَّ الألمان احتلوا سورية أو أي بلد عربي لذلك وبكل وقاحة يضعون ذلك على الشاشة الصغيرة وعلى مرأى الجميع - لا ألماني - ولمن لا يعرف الألمان في سوريا يُقصَدُ بها أبناء الطائفة العلوية - حماهم الله - وأرجوا أن يقوم السيد الدكتور بشار الأسد - حفظه الله - بالإصلاحات اللازمة وخاصةً في صفوف المنتفعين من النظام ، ليكن الرب معكم في هذه الفتنة ولعنة الله على كل من ساهم في إشعالها ورحمة الله على كل الضحايا ولذويهم الصبر والعزاء والسلوان - باسم الرب يسوع أصلي - آمين .

أوغاريت
05-09-2011, 02:09 PM
الأخ الفاضل ديفيد...تعليقاتك رائعة دائما
بالنسبة للافتات ضد الإستعمار
الفرنسي.. والبريطاني .والألماني ((مع أن الآلمان لم يستعمروا العرب كما ذكرتَ )) ذكروا ألمانيا لغاية في أنفسهم

لكن الشيء المُلْفت للنظر لم يذكروا !!!!! الإستعمار العثماني اللي دام أكثر من 400سنة وأذاق العرب الويلات
وخاصة المسيحيين..بتقديري لأن تركيا دولة مسلمة شو ما عملت حلو على قلبهم

davidkennedy
05-09-2011, 02:41 PM
أختي العزيزة أوغاريت تحية لكِ سيدتي ومحبة آملاً أن تكوني بألف خير وصحة . شكراً لما تفضلتِ به . نعم سيدتي الكريمة الإستعمار العثماني أحد أسباب تخلف العرب . تحية ومحبة ودمتِ بخير .

الفارابي
05-10-2011, 10:53 AM
رسالة قصيرة لصديقي الدكتور مونو دوز
نحن (أنت وأنا) نقف على طرفي نقيض من الثورة السورية - وأرجو هنا أن تتقبل لفظ الثورة؛ لأنّي سأستخدم هذا اللفظ للتعبير عن حالة الثوران عامة؛ وهي الحالة التي تجتاح الإنسان عند الغضب والإحساس بالظلم، ولن أستخدمها بمدلولها المعياري الذي يحكم على طبيعتها من حيث تقدمها وصلاحها، أو تخلفها وبؤسها - فأنتَ (بخلافي) تعارض قيام الثورة وتندد بها، ولا تتحرج من إظهار عطفك على النظام الحاكم بحجة اختيار أهون الشرين. علماً بأن هذا المبدأ؛ أي اختيار أهون الشرين، ليس صحيحاً؛ لأنه تحصيل ناتج عن ظروف القهر والجبر والاستسلام لواقع مرير. وأهل الفكر المتنورون والأحرار والأباة لا يلوذون به ولا يستمرئون التقلب في حمئه، وإنما يعملون بدأب على خلق ظروف ملائمة لنمو الخير (بمعناه السياسي، لا الديني) وتقليص نفوذ الشر، ولإيجاد نظام عادل يكفل للمواطنين المساواة والعدالة.
هل ترى موقفك هذا سليماً؟ ولماذا؟ .
واعذرني! لن أعتذر منك لا صلفاً ولا عناداً ولا حماقة، بل لأني لا أجد نفسي أخطأت بحقك؛ فأن أختلف معك لا يعني أبداً أنني أخطأت بحقك، وقد سبقني أستاذنا الدرويش وسيمون جرجي ومونو أيضاً، في تفسير هذه القضية الأخلاقية. كما أنني لا أشعر في داخلي بأيّ تغير سلبي تجاهك على صعيد المشاعر والعلاقة الإنسانية الفكرية.
أرجو حسن تفهمك لهذا الأمر! وادن مني لأطبع قبلة الصداقة الفكرية على جبينك الشامخ.

MonoDose
05-10-2011, 08:12 PM
كان رأيي وما زال ان الحياة لا تعاش بالمبادئ المجردة فما الفائدة العملية لمقاربة الموضوع هكذا؟! على كل حال:
ان كنت امام خيارين: حرب اهلية ام بقاء النظام لاجل قريب نسبيا فأن الخيار الثاني افضل بمراحل ولا يبرر اختيار الاول، فوز التيار الاسلامي، اخضاع بلدي للاجندة الخارجية، تغيير فوري للوعي الاجتماعي ام تغيير تدريجي هذه هي الاجندة الغير معلنة للدول الخارجية وبعض متظاهري الداخل يقولوها ايضاً، لم افهم لماذا يجب ان ادعم ثورة الاقلية هذه؟

وايضا اضيف "ان ظروف القهر والجبر والاستسلام لواقع مرير" ليست الحالة الموصوفة، فهناك مبالغة من طرفك، فقد رفعت حالة الطوارئ وتم تحصيل مكاسب حقيقية يمكن استثمارها حقًا وبدأ استثمارها الآن، بينما الخيار الذي تطرحه انت يحمل شرا في تفاصيله ويحمل حقدا في ثناياه لانه لا يستند للعقل والمنطق (خاصة عندما يصدر منك انت بالذات ولن اناقش احاديثك عن الثورة والطائفية والاسلام سابقا والتغير الجذري في رؤيتك للثورة الآن، لكي لا ندخل بمتاهة تنتهي بلا نتيجة تذكر..)

"خلق ظروف ملائمة لنمو الخير (بمعناه السياسي، لا الديني)"
ان خلق الظروف الملائمة سياسيا لا يكون بهذا الشكل وهذه البداية السيئة.
لا يمكن ان تبدأ التغيير باقصاء الاغلبية حتى لو كنت محقاً، بالقتل وحرق الممتلكات والتمثيل بجثث الجنود، او بالخروج من الجوامع مرددا لخطاب طائفي وجمع السلاح والاغتيال، انا مقتنع بان النظام لم يطلق رصاصة بعد احداث درعا الاولى ولفترة طويلة نسبياً، فما كان مبرر قتل المدنيين والامن والتمثيل بجثثهم؟ لا نعرف ما هي الاجندة لهذه الثورة وماذا تريد غير مطلب اسقاط النظام؟ من يقودها؟ وماذا يريدون؟ اين هم لاراهم واسمعهم؟
كل ما نعرفه ونثق به (واستغرب تقبلك اياه وتغيير مواقفك من اجله) ان الاسلام الليبرالي سيكون المسيطر في بلدنا فما هي المكاسب التي ساثور من اجلها؟! لا اريد استبدال هذا النظام بنظام اسلامي على النمط الحريراني، لا اريد ان يفك التحالف مع حزب الله الآن
لا اريد ان تصبح سورية الساحة الخلفية للسعودية لتقاتل ايران على ارضي ولست ساذجاً لالهث كالفراشة وراء النور القاتل

اكره كلام الحق عندما يكون المقصود باطلً، واذا كنت مجبوراً فلن ادعم اي من الطرفين، ولن ينال اي ثائر كلمة مجاملة فلا احترم الغباء السياسي ولا احترم الاسلام السياسي وافضل النظام الآن لقناعتي التامة بان طريق التغيير السلمي بدأ حقاً وعلينا الاستفادة من نظام اقرب ما يكون الى العلمانية عوضا عن نظام اسلامي جديد سوف يقيد الحرية التي ثار من اجلها بدون وعي فكيف لخارج من الجامع ان يقدر الحرية؟ كيف لعشائري ان يقدرها!!
.
"واعذرني! لن أعتذر منك لا صلفاً ولا عناداً ولا حماقة، بل لأني لا أجد نفسي أخطأت بحقك؛ فأن أختلف معك لا يعني أبداً أنني أخطأت بحقك
"لن ألومك على أخلاقك الجميلة، فأنتَ مهما تكن، قد رضعت من ثدي البعث وأنت تترعرع في الطلائع والشبيبة والمدرسة والجامعة. ومن يرضع من ثدي البعث ولو رضعة واحدة، ينعم الله عليه بأجمل الخلائق"
هل هذا اختلاف افكار يا عزيزي!؟ هل ترضى مني ب"مشابهة" لها اتهجم على اخلاقك الجميلة بصف الكلمات؟ الم ترضع معي من حزب البعث ورضع سيمون ورضع بسام؟! اين الاختلاف الفكري الذي طالبتك بالاعتذار عنه؟
لا يحق لك ان تقولبني كما شئت وتقولب طفولتي ومراهقتي وانت لا تعرف عنها شيئاً، كي لا يحق لي انا ايضا
ان اقلبها واقول ان احقادك الشخصية الخاصة ومعاناتك القديمة مع النظام تطفو الآن على السطح لتدعم ثورة اسلامية بطابعها وتتبلور يومياً بهذا الاتجاه ولم تدعم ثورة ليبيا مع كل الفروقات الواضحة
استند الى نقاش الافكار كما كنت تدعو الاعضاء دائماً وعندما يثبت خطاها يمكن البدء بحوار مثمر
وان كنت لا ترى انه من الواجب عليك الاعتذار عن هذه العبارة فهذا حقك، ولن يؤثر على حواري معك بل سيؤثر في مقدار احترامي لك، وهذا موضوع شخصي بحت ليس مكانه هنا.

"أرجو حسن تفهمك لهذا الأمر! وادن مني لأطبع قبلة الصداقة الفكرية على جبينك الشامخ."
اتفهم ذلك ويسلم فمك، واتمنى منك ان تستذكر تجارب اللبنانين في الحرب الاهلية وتهضم النتائج وانت القائل الثورة مرفوضة في كل مكان والحرب الطائفية خاسرة ومذمومة في كل مكان، اما ان كنت مبشرا بالتغيير السلمي بعد كل المعطيات فهذا شأنك وانت حر بفكرك ولكن التاريخ سينصف النظام ومؤيديه على اختلافهم والمعارضين ولن يرحم بالتاكيد من اشعل حربا

اتقبل حقيقة انه رأيك وانت حر فيه.. للاسف اراه ساذجا والطريق الى حهنم معبد بالنوايا الحسنة والشيطان دائما بالتفاصيل
في ظل انقسام عمودي بين النخب والمفكرين وانقسام افقي بدأت اولى علاماته مع الشعارات والدعوات السلفية، ماذا ساستفيد من الحرية في حرب اهلية او تحت ظل اسلام سياسي تابع للسعودية.. مقاربة غريبة فعلاً

الفارابي
05-10-2011, 09:20 PM
عزيزي مونو
دعني أبدأ من حيث انتهيت لتنقية القلوب، فالصداقة مهمة كالأفكار.
تعاتب قائلاً:
"هل هذا اختلاف افكار يا عزيزي!؟ هل ترضى مني ب"مشابهة" لها اتهجم على اخلاقك الجميلة بصف الكلمات؟ الم ترضع معي من حزب البعث ورضع سيمون ورضع بسام؟! اين الاختلاف الفكري الذي طالبتك بالاعتذار عنه؟؟" .
والحقيقة أنّ عبارتي جارحة إذا أخذت بمعزل عن الملابسات التي سبقتها، ومنها أنك تنكرت للصداقة. والتنكر للصداقة جريمة معنوية في اعتبار الأخلاقيين.
نعم لقد رضعنا جميعنا - غصباً عنا - من ثدي البعث. وأنا ما أزال إلى هذا اليوم أشعر بالقرف والغضب من بعض التصرفات التي تصدر عني إلى اليوم بتأثير التربية القديمة المفروضة. وينبغي هنا أن أصرح بأنني عندما كتبت هذه العبارة، كانت غايتي التنديد بالبعث قبل التعبير عن غضبي وانفعالي حين رأيتك تتنكر للصداقة.
فأنا أعلم أنك لست بعثياً، فما معنى أن أعيّرك به؟
على كل حال إذا كانت هذه العبارة هي التي أثارت امتعاضك، فإنني أعتذر وأرجو أن تتقبل اعتذاري.
عزيزي، أنا – بخلافك - لست مع هذا الفريق ولا مع ذاك، كما لم أكن مع الثورة الليبية ولا مع القذافي. أنا أكره ممارسات النظام السوري القمعية، وأكره مبادئ الإسلاميين العنصرية المتخلفة، فكيف جاز لك أن تقحمني طرفاً في الصراع الدائر بينهما؟
ألا ترى أنني أنتقد موقفك الممالئ للسلطة؟
ألم تر كيف انتقدت موقف الذين يدعمون الثوار ولا سيما بعد أن هبّ الثوار إلى السلاح ولجأوا إلى العنف؟
لو لم يكن هذا موقفي الثابت، لكان كلّ ماذكرتَه في حديثك اليوم عني صحيحاً لا يقبل الاعتراض.

MonoDose
05-10-2011, 10:03 PM
على كل حال إذا كانت هذه العبارة هي التي أثارت امتعاضك، فإنني أعتذر وأرجو أن تتقبل اعتذاري.
على الرحب والسعة

عزيزي، أنا – بخلافك - لست مع هذا الفريق ولا مع ذاك، كما لم أكن مع الثورة الليبية ولا مع القذافي. أنا أكره ممارسات النظام السوري القمعية، وأكره مبادئ الإسلاميين العنصرية المتخلفة، فكيف جاز لك أن تقحمني طرفاً في الصراع الدائر بينهما؟

(أنت وأنا) نقف على طرفي نقيض من الثورة السورية (والكلام لك ايضا)
وانت لم تخفي دعمك للثوار ولكنك لا تجاهر، اما لكي لا تقع في الخطأ علنا لانك تعتبره خطأ او لغاية لم افهمها للآن واتمنى التوضيح

ألا ترى أنني أنتقد موقفك الممالئ للسلطة؟
عزيزي لقد حيرتني فعلاً ونحن في هذا النقاش ندور في مكاننا، اقم علي الحجة فكريا في انحيازي الآن للنظام.. ثم انك لم توضح للآن موقفك فهو متغير منذا اول مشاركة ايدت بها ثائر الى مشاركة تقول بامكان اشراك الاسلام المعتدل الى طرفي نقيض من الثورة اي انك داعم لها.. اتمنى ان تضع تصورك كما وضعه بقية الاعضاء الذين شاركوا بالحوار وبشكل واضح..
عزيزي اذا اردتني ان اظهر تناقضك فيمكنني ذلك، اتمنى ان تنقض افكاري هناولا تدخلني في هذه الدوامة الآن.. اذا خيرت جبرا بين مكانين فلا تلمني على خياري يا عزيزي ان مقاربتك فعلا غريبة قسم كبير اضطر لتقديم الدعم ليس للنظام بل للاستقرار وتحصيل المكاسب والتغيير السلمي لان الخيار الاخر غير مقبول وانت حتى وصفته بالاعجازي او ما شابه

انت لم تقارب الحالة الليبية بنفس المنظار هنا، فأنت هنا تارة تدعم وتارة تؤنب وتارة تقف على الحياد
لماذا يجب علي ان ادعم الثورة في كل مكان وزمان وبلد! هل هكذا يكون الانسجام اليس لكل حالة خصوصيتها؟ ان الحياد الآن ممكن لو لم اكن سوريا.. هناك حلقة مفقودة بيننا فأنا في واد وانت في اخر..

الفارابي
05-11-2011, 10:51 AM
عزيزي مونو شكراً لك على قبول الاعتذار وبعد:
فأنا مثلك أحبّ أن أعالج الموقف السياسي الناشئ في سوريا بموضوعية، من دون أن أنساق خلف الشؤون الذاتية الشخصية. ولكن، لا أظن أننا سنتجاوز حدود الالتزام بالموضوعية، إذا ما أشركنا ذواتنا، آراءنا، تصوراتنا، توقعاتنا، ميولنا الخاصة في هذا الحوار؛ فنحن في النهاية نمثل فكرتين لهما تجليات واقعية في الساحة السورية والعربية: فكرة الحياد، وفكرة الالتزام.
وأنتَ مذ اتخذت قراراً بالانضمام إلى السلطة، أصبحت جزءاً من هذه السلطة؛ ولهذا فستكون مخاطبتي إياك كمخاطبتي للسلطة، ولجميع السوريين الذين اختاروا أن ينضموا مثلك إلى قائمة الدفاع عنها، والعكس أيضاً صحيح. ومن هنا آمل ألا أكون مجانباً للصواب إذا أضفت: إن حوارنا - ولو دار حول محور الأنت والأنا – لن يخرج عن الموضوعية إلى الذاتية المغلقة.
والآن، ما معنى قولك: "وانت لم تخفي دعمك للثوار ولكنك لا تجاهر، اما لكي لا تقع في الخطأ علنا لانك تعتبره خطأ او لغاية لم افهمها للآن واتمنى التوضيح"؟
وما معنى "لا تجاهر"؟ وما معنى "لا تقع في الخطأ"؟ وما هي الغاية التي أخفيها عنك في صدري؟
هل أنا حقاً مؤيد للثوار كما تتهمني؟ إذا كنت كذلك، فأين أظهرت تأييدي لهم وقد تكشفت لنا حقيقتهم؟ هل قولي: "أنت وأنا نقف على طرفي نقيض من الثورة السورية"يعني تأييدي للثوار؟
لا يا عزيزي، هذا لا يعني التأييد؛ هذا يعني أننا على موقفين متصادمين من الثورة. فأنا محايد - بل إنني إذ تحولت الثورة إلى العنف بت أشمئز منها - وأنت منخرط فيها تدعم طرفاً من أطرافها ولو على استحياء.
عد إلى (عهر السياسة الغربية) واقرأ معي ما سطرتُه هناك عند بداية الثورة:
"ما الذي يحدث الآن في سوريا؟ الشعب السوري يثور في عدة محافظات. سنتعاطف مع ثورة السوريين بالتأكيد. ولكننا سنقف منها موقفاً محايداً إذا انتقلت إلى العنف ".
فهل هذا تأييد للثوار؟ لا أظن، إنه لمن الطبيعي أن يظهر رجل حر مثلي تعاطفه مع الثورات السلمية؛ فالثورات السلمية ضد الأنظمة القمعية حق من حقوق الشعوب، وقمع هذا الحق في شرعناجريمة. هل يقمع الثورة والتظاهرات السلمية المطالبة بالإصلاح وتغيير الحكومات - مهما كان طابعها- إلا المستبدون. فهل كنت من المستبدين؛ كي تندد بموقفي الفكري من الثورات السلمية؟.
والأغرب من هذا أنك اتخذت من مجاراتي لموقف الأخ ثائر شاهداً آخر على التواطؤ مع الثوار. وهو في الحقيقة لا يصلح أن يكون شاهداً عليّ بل لي. وهذا قولي، تحراه، هل تراه دالاً على التواطؤ أم على الحيرة التي أصابتنا جميعاً في بداية الثورة:
"لقد اطلعت على جميع الآراء هنا وتفحصتها بعناية، ووزنتها بمعاييري الخاصة فوجدتها مقبولة بالنسبة إليّ، حتى رأي الأخ جوزيف شلال في منح الإسلاميين فرصة الحكم في سوريا وغيرها لا أراه بعيداً عن الحكمة والصواب. بيد أنني أميل ميلاً شديداً إلى رأي الأستاذ ثائر بتفصيلاته الدقيقة ومشاعره المتأرجحة، فأقدمه، بل أتبناه جملة وتفصيلاً ولا أزيد عليه شيئاً، متمنياً أن يعمّ السلام والرخاء في كل مكان".
إنني - وإن كنتُ لا أؤيد برنامج الثوار الرجعي التخلفي - لن أنكر عليهم حقهم بالتظاهر والثورة، ولن أرغم نفسي أبداً – وهذا لبّ القصيد - على تأييد نظام القمع والاستبداد. فهل تجد في هذا الموقف تناقضاً؟ أرجو التوضيح.
2- "عزيزي لقد حيرتني فعلاً ونحن في هذا النقاش ندور في مكاننا، اقم علي الحجة فكريا في انحيازي الآن للنظام..".
أنتَ تعترف بوقوفك إلى جانب النظام بأسلوب غير مباشر، ثم تطلب مني أن أقيم عليك الحجة على انحيازك الفكري للنظام.
أعلم هنا أنك تريد أن تخبر بأنك ذو توجه إيديولوجي مختلف عن توجه حزب البعث، وأنت صادق، وأعلم أيضاً أنك تخشى مثلي أن يصل الإسلاميون إلى السلطة، كما أعلم أنك وطنيٌّ يخاف أن ينزلق أبناء وطنه إلى حرب أهلية تأكل الأخضر واليابس. ولكن، هل هذه المخاوف تبرر بقاء نظام ديكتاتوري فاسد ليس خيراً عند المقارنة من الإسلاميين في شيء على الصعيد الوطني؟
الإسلاميون يكمّون الأفواه، ويعتدون على الحريات العامة والخاصة للمواطنين وخصوصاً المثقفين، ويفرضون برنامجهم السياسي على الأحزاب، ويرهبون المعارضة، ويعبّئون القطيع بالكراهية لإسرائيل والدول الديمقراطية الأخرى، ويخوضون حروباً أهلية ومغامرات عسكرية خارجية، ويدعمون الإرهاب في كل مكان، وينشرون الخراب أينما حلوا..الخ.
فهل البعثيون أرحم منهم؟
ألا يفرض البعثيون برنامجهم السياسي على جميع الأحزاب، ألا يتسلطون ويرهبون معارضيهم؟ ألا يدعمون إرهاب حماس وحزب الله؟ ألا يعرّبون الأقليات القومية ظلماً وعدواناً؟ ألا يميزون بين الأديان؟ ألا ينهبون ويسرقون وينشرون الخراب والمفاسد الأخلاقية في كل المرافق الاجتماعية؟ ألا يخوضون حروباً اقليمية..الخ.
فلماذا ينبغي أن نبرر بقاءهم في السلطة، ونشفع لهم عند الشيطان؟
إذا كنتَ ترفض الإسلاميين، فينبغي بالمقابل أن ترفض البعثيين أيضاً رفضاً قاطعاً لا متردداً خجولاً. هذا هو المنطق الصحيح.
أما أن ينقسم المفكرون والمثقفون العلمانيون كما هو حادث اليوم إلى فئتين: فئة تنافح عن الإسلاميين واليساريين المتطرفين، وفئة تنافح عن البعث ونظام الأسد، فلن يجني وطنك من انقسامهم إلا الخراب والدمار. إن تأييد فئة من هؤلاء النفر للإسلاميين هو تكتيك بعيد عن الصواب، وكذلك تأييد النظام من الفئة الثانية تكتيك بعيد عن الصواب أيضاً، بل هو دليل على التمزق وضعف الرؤية وضيق الأفق السياسي.
لا صواب يا رفيق ولا خير إلا بخلق نظام ديمقراطي علماني حر.
والمدهش هنا أنّ الجهة القادرة على تحقيق هذا الحلم الجميل هي النظام نفسه. وهذا يطرح السؤال التالي للمرة الثانية -: لماذا لا ينهض نظام الأسد بهذه المهمة الحضارية ؟
هذا، ثم اقرأ قولك أدناه من مشاركتك رقم 36:
"لقد قلناها من قبل هذا النظام فيه من الفساد والاهتراء ما فيه ولكنه يدعم قضية محقة وان كنا لا نريد ان نفهم ما معنى خسارة نظام مبارك والفراغ الذي يجب ان يملأ كي لا تملؤه سوريا وايران فيجب ان نغير اسم هذا المقهى الى منتدى جميع النقادات الا السياسية منها".
أليس في تصريحك هذا دفاع عن النظام، ومحاولة لاقناع الناس بوجوب بقائه؟
قد تظن أنني أدين موقفك من النظام أو موقفك من الثوار، لا يا عزيزي، فمثلي لا يحق له أن يدينك، كما لا يحق له أيضاً أن يدين ثورة الثوار؛ لأن الكل يسعى إلى خيره في غياب الديمقراطية والحرية. وقد عبرت عن هذا المعنى في حديث سابق فقلت:
"من حقك أن تؤيد طائفتك وتقاتل دفاعاً عن وجودها وحقوقها، ومن حقك أيضاً أن تهجر بلدك إذا ضاقت بك سبل الحياة فيه، ولكن ليس من حقك أن (تشنّف) آذاننا بتناقضاتك".
ولكن، عليك أن تعلم أنّ خير وطنك الذي تحبه، متعلق بشيوع العدالة فيه: فلا تطغى فئة على فئة، ولا تظلم أكثريةٌ أقليةً ولا أقليةٌ أكثرية.
سوريا للجميع وليست للإسلاميين ولا لليساريين ولا للبعثيين ولا للمسيحيين ولا للعرب ولا للأكراد ولا للسريان، إنها لجميع هؤلاء.
ومن المدهش أيضاً أن جميع السوريين يرفعون هذه الشعارات، ولكنهم في الواقع لا يسعون إلى تحقيقها بجدية، بل يتكتلون ضمن جماعات يدعي كل منها أنه أحقّ من الآخر في امتلاك سوريا.
ولقد سألتك مرةً:
"هل يحق للشعب السوري أن يثور على النظام الذي سبق لك أن وصفته بالفاسد والمهترئ أم لا؟".
.
فكان جوابك:
"الرجاء كف عن التسطيح وارجع لمناقشة النقاط ولا بقى توصف قلة بانهم الشعب نعم يحق للشعب ان يقوم بثورة بعد مراجعة النقطة الاولى وتفنيد خطئ النظام وتفنيد الاكثرية فلا يحق لقلة من الشعب ان تلعن رب بقية الشعب منشان سواد عيون حدا ومو بس هيك بدون اي فائدة لا تكتيكية ولا استراتيجية".
وفي هذا الجواب تصف سؤالي "بالتسطيح" مع أنه سؤال عميق. فإذا كنت من الثوريين حقاً، فمن واجبك أن تؤيد الثورة، وإلا فلست ثورياً، وإلا فلست إلا دعياً. أما أن تحكم من خلال رؤيتك الخاصة وإيديولوجيتك ومنفعتك على الثورة أيّ ثورة بأنها مفيدة أو غير مفيدة، صحيحة أو غير صحيحة، فهذا حكم جائر منحاز لا عدل فيه ولا موضوعية.
فمن أنت كي يحق لك أن تخضع الناس لنظرياتك، وكي يحق لك أن تفرض عليهم قناعاتك؟ وكي يحق لك أن تحرم الناس من المطالبة بحقوقهم؟
كلُّ الناس، سواء كانوا أقلية أو أكثرية، لهم الحق في أن يثوروا. غير أنك مع الأسف لا ترى الحق إلا لنفسك، ولا ترى إلا نفسك على صواب. وهذا شأن كل من تغذى بمبادئ الماركسية أو الإسلامية وما شاكلهما من الأنظمة الشمولية فلا ملام.
باختصار يا عزيزي، الديمقراطية بنسختها الغربية هي الحل (هذا هو موقفي الأول والأخير) وكل حديث عن حلول وعلاج للأمراض المزمنة في غياب الديمقراطية في سوريا وغيرها لن يجدي ولن يثمر.
فهل تتوقع أن تستقرّ الحياة السياسية في بلدان الشرق في غياب الديمقراطية، فلا قاهر ولا مقهور؟
هل تعتقد بأن النظام السوري إذا نجح اليوم في كسر شوكة الثوار، سينجح في كسر شوكتهم غداً أو بعد غد؟

MonoDose
05-11-2011, 07:38 PM
اعذرني عزيزي اذا تاخرت بالرد بضعة ايام قرأت مشاركتك على عجالة
انت اطهرت تعاطفا مع الثوار لا بل بشرت باسلام معتدل ثم نفيت ذلك ولم اقصد انك دعمت الثوار مع ثائر بل العكس

ما زلت تضعني في خيارات مثالية نريد حل عملي، انت تراه الحياد وانا اقول لو وقف الجميع على الحياد لاتشعلت حرب اهلية لان الاجندة خارجية بحتة بمحركها الاساسي وليست كما تبدو..
اتمنى منك ان تسوتعب كلامي من وجهة نظر السياسة البحتة فكيف لي ان انعم في الحرية في ظل حرب اهلية
كما احب ان اذكرك اني دعمت النظام بشكل مباشر وليس غير مباشر ليس لمحبتي له
اسمو التكتيك وانا غير مهم ولكن اعرض وجهة نظري ولا اجبر فيها احدا
راجع مقالة نبيل صالح الاخيرة في شغب عقلاني لتقترب من فهمي للامور انا فهمت وجهة نظرك واراها غير ممكنة الحدوث فما نفعها!! ان اختيار الحراك السياسي الآن اصبح ممكنا فلماذا تتعاطى وكأن شيئ لم يتغير يا عزيزي! كما انه يحق لي ان ادعم ثورة دون ثورة هل يمكن ان ادعم ثورة اسلامية على سبيل المثال؟ ساتابع النقاش لاحقا واعذرني يا عزيزي

سلام

silver
05-12-2011, 08:03 PM
اخي سيمون المشاركه كانت بيني وبين الاخ الفارابي والاخ دافيد .هذا او ذاك يمكن ان يكون اي احد فأن شعرت بأنك

المقصود فلايمكنني مساعدتك!
اعذرني لاني لم استطع الدخول الى المقهى منذ فتره وانا مشغول جدا .نشكر الرب
اخ سيمون الان انت من اقصده عندي سؤال واعلم بأن معلوماتك بلانجيل جيده وبشكل عام ايضا, ولاتسألني من قال لي ذلك لاني لن اخبرك! الان في سوريا القتل مجاز وحتى طال الاطفال والنساء داعيك عن مذهبهم .وارى بأن الكثيير من المسيحيين المؤيديين للجذارين في سوريا انا اقصد هنا فقط المسيحيين اعلم بأن هنالك اكثر من مؤيد!,هل هؤلاء المسيحيين في سوريا تخلوا عن الانجيل ام ان الانجيل تخلى عنهم؟ هل يسمح الانجيل بمجاذر كتلك في سوريا ؟ وان لم تكن تلك مجاذر فما هو المصطلح الصحيح لها ؟ هل مايقوله النظام بأن هنالك مندسيين صحيح؟ هل الاوروبيين اغبياء لهذه الدرجه ولم يصدقوا النظام في دمشق وقاموا برفع عقوبات ضده؟ .. ومارأيك الى اين تذهب سوريا؟ وليحفظنا الله جميعا اخ سيمون و ليكن مع كل مظلوم ومع كل طفل في العالم بأسره.
عزيزي سيلفر
هذا أو ذاك يحملان اسمين: سيمون ومونودوز! أم أنّك تأبى أن تذكرهما بالاسم... ؟!


الفارابي جاءَ على ذكر "الغدّارة" لا "الغدر"، والفرق بين الاثنين بيّن! وكلامه مجازيٌّ يشير من خلاله إلى الحوار بيننا حول بعض الأفكار والآراء...


ومن هو هذا غير الصّريح؟! من هو الممثّل؟!
عزيزي أرجو ألا تنجرف في قولك إلى تقييم الأشخاص ولنبقَ دائمًا على صعيد الأفكار والآراء...

وليحفظك الله.

الفارابي
05-12-2011, 10:49 PM
1- "اعذرني عزيزي اذا تاخرت بالرد بضعة ايام"
لك العذر ولو يا صديقي! ولقد فكرت في البداية بكتابة رسالة طويلة رداً على موقفك الأخير من الأحداث في سوريا، ثم عدلت عن الفكرة إذ رأيت أنّ التعليق السريع على جزئيات من مشاركتك الأخيرة أخفّ على القارئ وعليك وأكثر رشاقة وحيوية.
تقول:
2- "انت اظهرت تعاطفا مع الثوار لا بل بشرت باسلام معتدل ثم نفيت ذلك ولم اقصد انك دعمت الثوار مع ثائر بل العكس".
وقولك هذا صادق في جزئه الأول. فعلاً، لقد تعاطفت مع الثورة السورية في بدايتها كما تعاطفت مع الثورة التونسية والمصرية، ولكنْ، لما تكشَّف لي أنّ هذه الثورة لا تختلف في منهاجها عن النظام المستبد، لجمت عاطفتي وآثرت الحياد؛ فلا أنا مع الثورة ولا أنا مع النظام.
فإذا كنت تنقم عليّ هذا التحول وتعتبره تناقضاً، لزم أن تعتبر كل تحول في مواقف الإنسان وفي الطبيعة تناقضاً.
أما الجزء الثاني من قولك، فلا أراه صحيحاً؛ فأنا لا أبشر بالإسلام معتدلاً كان هذا الإسلام أو غير ذلك. كل ما في الأمر أنَ الأستاذ جوزيف شلال الذي مع أنه لا يجهل حقيقة الأحزاب الدينية، صرح قائلاً: "اذا نجح الاسلاميون في اية دولة عربية من تسلم الحكم فنحن مع هذا التوجه".فأيدته أنا بفتور، لأنني أعلم قصده من ذلك ونيّته. إنه في دخيلته لا يتمنى أن يصل الإسلاميون إلى السلطة كما لا أتمنى أنا أيضاً هذا. ولكن، حين يختار الشعب بأكثريته الإسلاميين للحكم، فلا مفرّ من أن تحترم إرادة الشعب. هذا هو المبدأ العام والمعيار. وهذا لا يعني بالطبع أن تستسلم وتتخلى عن معارضتك السلمية لهم. في تركيا مثلاً يحكم حزب إسلامي ومع ذلك فهو يحترم حق المعارضة والدستور.
وعلى كل حال فإن ما يقوله الأخ شلال هو مجرد رأي، وليس ورقة عمل سياسية ملزمة، ولك أن تقبل الرأي منه أو ترفضه أو تستأنس به.
وتقول:
2- "ما زلت تضعني في خيارات مثالية نريد حل عملي، انت تراه الحياد وانا اقول لو وقف الجميع على الحياد لاتشعلت حرب اهلية لان الاجندة خارجية بحتة بمحركها الاساسي وليست كما تبدو.. اتمنى منك ان تستوعب كلامي من وجهة نظر السياسة البحتة فكيف لي ان انعم في الحرية في ظل حرب اهلية".
فيه مغالطة واضحة. تريد أن تقنعني بأنّ مناصرة أحد طرفي (الشر) أحسن من الوقوف على الحياد، بحجة أن المناصرة تخمد الشر "الحرب الأهلية" . هل هذا كلام! أيمكن لرجل عاقل أن يقتنع بكلامك؟
تخيل إذاً رجلين ثار الشر بينهما واحتدم وكلاهما في نظرك شرير، فهل من الحكمة أن تنحاز إلى أحد الطرفين؟ فإن انحزت فنصرت أحدهما على الآخر، فلربما انتصر وبانتصاره سكن الشر وهدأ، ولكنك في هذه الحالة ستكون قد ساهمت في قتل الآخر أو في إذلاله، وهذا مما يرفضه العقل والعدل.
وقولك إن الأجندة خارجية ليس صحيحاً، فالثوار لا يثورون لتنفيذ هذه الأجندة وخدمتها؛ إذ لا أحد يضحي بحياته من أجل اللص عبد الحليم خدام، أو القرضاوي أو إسرائيل. نعم، هم يتلقون دعماً معنوياً أو مادياً من الخارج، مثلما يتلقى النظام السوري دعماً من إيران وحزب الله. وتلقّي الدعم لا يعني أنهم يثورون لتنفيذ أجندة خارجية. هناك لعبة مصالح يا أخي، ومن الطبيعي بعد أن استحرَّ التناقض بين الثوار والسلطة أن يلجأ كل طرف إلى طلب الدعم من جهات خارجية لها مصالحها في المنطقة. فلذا أرجوك يا عزيزي، أن تتحدث بلغة سياسية عصرية!.
وتتساءل تساؤلاً غريباً: كيف يمكن أن تنعم بالحرية في ظل الحرب الأهلية؟ تتساءل وكأنك كنت تنعم بالحرية الوارفة في ظل الحكومات الديكتاتورية الهمجية.
الحرب الأهلية يشعلها النظام بسياسته الخرقاء، ولكنك تتجاهل هذه الحقيقة وتنضم إليه ثم تشكو من فقدان الحرية.
3- "كما احب ان اذكرك اني دعمت النظام بشكل مباشر وليس غير مباشر ليس لمحبتي له اسمو التكتيك وانا غير مهم ولكن اعرض وجهة نظري ولا اجبر فيها احدا".
يؤسفني أن تتبع مثل هذا التكتيك البالي. هذا كل ما أملك أن أقوله لك.
حسن يا عزيزي، أنت حر تفعل ما تشاء وربما كنت على حق.. من يدري؟ ولكنْ، ما دمتَ اتبعتَ هذا التكتيك، فلا يجدر لك بعد ذلك أن تتذمر من نتائجه.
4- "انا فهمت وجهة نظرك واراها غير ممكنة الحدوث فما نفعها!! ان اختيار الحراك السياسي الآن اصبح ممكنا فلماذا تتعاطى وكأن شيئ لم يتغير يا عزيزي! "
وجهة نظري هي أن يتجمع السوريون الأحرار الذين يطمحون إلى خير وطنهم للضغط على نظام الأسد بثورة سلمية لإرغامه على القيام بتغيير الدستور لصالح الديمقراطية والعلمانية والحرية؛ وإجراء انتخابات حرة لاختيار حكومة عادلة منتخبة من الشعب.
إنّ هذا الحراك السياسي تكتيكياً واستراتيجياً، هو خير من الانضمام إلى طرف يقمع طرفاً آخر.
ما الفائدة التي ستجنيها سوريا من انتصار الثوار؟ وما الفائدة التي ستجنيها سوريا من بقاء النظام؟
هل سيزول القمع والترهيب والتناقضات الاجتماعية والقهر بانتصار أحد الفريقين على الآخر؟
إذا كنت تحب وطنك حقاً، فيجب أن تحب أبناء وطنك جميعاً فلا تفرط بحقوق فرد واحد منهم؛ هذه هي الوطنية الحقيقية.
بشار الأسد يفرط بحقوق الكثيرين من أبناء سوريا، وكذلك الإسلاميون واليساريون المتطرفون فهم لا يختلفون عنه. فلماذا ينبغي أن يدعم السوري الحرُّ هذا أو ذاك، اللهم إلا إذا كان منحازاً؟
وماذا يجدي "تكتيكك" المأخوذ من النظرية الماركسية الفاشلة؟
6- "كما انه يحق لي ان ادعم ثورة دون ثورة هل يمكن ان ادعم ثورة اسلامية على سبيل المثال؟"
بلا شك، فلك ملء الحق في أن تدعم ثورة دون ثورة، وما دمت على هذا الرأي، فليس لك أن تمنع غيرك من دعم الثورة المضادة لثورتك.
وإذا لم تجد أنت خيرك في دعم الثورة الإسلامية، فهناك من يجد خيره في دعم الثورة الإسلامية.

davidkennedy
05-14-2011, 04:15 AM
عبد الحليم خدام - خرفان - تحية ومحبة .

davidkennedy
05-14-2011, 04:08 PM
تحية للجالية العربية في ألمانيا . عاشت سوريا حرة أبية . نعم للحرية ولا للطائفية والحرب الأهلية وتقسيم البلاد - الخونة - لأن كل جزء يحتاج الآخر ولا يمكن لجزء أن يستمر لوحده . تحية ومحبة .

silver
05-16-2011, 08:30 PM
اخ دافيد,
عاشت سوريه حره ابيه كلام جميل ,ولكن هل تقصد بلنظام الحالي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نعم للحريه ولا للطائفيه ,انا معك مئه بلمئه!! لا للطائفيه!! والحرب الاهليه!! _ لكن من هم الخونه بلنسبه لك؟؟
تحية للجالية العربية في ألمانيا . عاشت سوريا حرة أبية . نعم للحرية ولا للطائفية والحرب الأهلية وتقسيم البلاد - الخونة - لأن كل جزء يحتاج الآخر ولا يمكن لجزء أن يستمر لوحده . تحية ومحبة .

silver
05-16-2011, 08:37 PM
أطلق زعماء الاحتجاجات المناهضة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد قناة “ثورة الياسمين” الالكترونية لتكون المعبر والناقل الحقيقي لما يدور على أرض الواقع السوري من أحداث بلا زيف او مغالطة. وحتى يستطيع ثوار سوريا تغطية كل الأحداث التي تقع في مدنهم.


--------------------------------------------------------------------------------

دبي: أطلق زعماء الاحتجاجات المناهضة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد قناة “ثورة الياسمين” الالكترونية لتكون المعبر والناقل الحقيقي لما يدور على أرض الواقع السوري من أحداث بلا زيف او مغالطة. وحتى يستطيع ثوار سوريا تغطية كل الأحداث التي تقع في مدنهم، سواء كانت تنظيم مظاهرات احتجاجية من الشعب واصدار البيانات والنداءات المختلفة أو أعمال قمع للمتظاهرين تقوم بها الحكومة السورية والمرتزقة الإيرانيين وأعوانهم.

من جهته أشار مفجّر الثورة السورية في محافظة درعا والمسؤول عن قناة “ثورة الياسمين” الالكترونية محمد مأمون حمصي إلى أنه منذ اليوم الرابع للإنتفاضة الشعبية أسر 3 إيرانيين في منطقة درعا السورية، اعترفوا بأنهم قناصة أتوا من إيران، وأنهم يتقاضون عشرين ألف دولار شهرياً لقمع المظاهرات وقتل المحتجين. وأضاف حمصي “هذا ما أكده أيضًا المعارض الثوري مختار درعا”.

ولفت حمصي إلى أنه طلب تصوير “يوتيوب” لهؤلاء القناصة الإيرانيين، ولكن الإخوان المسلمين، رغم أنهم لم يكونوا من محركي الانتفاضة الشعبية، إلا أنهم تدخلوا في الموضوع وعملوا على إفشال مخططه. وذلك بالرغم من كل الهتافات التي ظهرت ضد إيران وحزب الله.

موضحا أن جماعة الاخوان المسلمين في سوريا لم يصدروا بياناً واحداً حول هؤلاء القناصة، وقال إن “الإخوان المسلمين سلطويون مأجورون.. ولن نتركهم يسرقون الثورة، ونذهب من الدلف الى المزراب”.

وفي متابعة لتطورات الأحداث في سوريا خرج يوم “الجمعة” آلاف من المحتجين في تظاهرات في عدد من المدن السورية، منها الصنمين ودرعا وبانياس والقامشلي وأدلب واللاذقية وبعض أحياء دمشق وعدد من المناطق الأخرى، وذلك في “جمعة الشهداء” التي دعا اليها معارضون عبر موقع “فايسبوك” للتضامن مع ضحايا حركة الاحتجاج والمطالبة بإصلاحات، على رغم الوعود التي قطعها الرئيس السوري بشار الأسد.

وبالطبع لم تمر “جمعة الشهداء” من دون سقوط ضحايا جدد، إذ أفاد شهود عيان وناشطون سوريون أن 10 قتلى على الأقل سقطوا في بلدة دوما القريبة من دمشق وبلدة الصنمين القريبة من درعا كما قتلت فتاة في حمص. كما وقع عشرات الجرحى بعدما أطلقت قوى الأمن والقناصة النار على المتظاهرين.

وكانت أعنف المواجهات في ضاحية دوما، حيث أكد شهود عيان أن قوى الأمن نشرت قناصة سوريين، إضافة الى مجموعات مسلحة من الإيرانيين وأفراد ينتمون إلى حزب الله فوق البنايات كانوا يطلقون النار على كل من يخرج الى الشارع. وأظهرت لقطات لهواة بقيام بعض المحتجين بتغطية وجوههم لحماية أنفسهم من قنابل الغاز المسيل للدموع وهم يشعلون النار في صورة للرئيس السوري بشار الأسد. فضلاً عن ذلك تقوم المجموعات المسلحة بترويع المواطنين في المدن المختلفة وإطلاق النار عشوائيًا في أماكن تجمعهم.

وفي بيان عاجل على قناة ثورة الياسمين الالكترونية السورية، قال الثوار إن قوات أمن النظام ترتكب في مدينة اللاذقية مذبحة ذهب ضحيتها أكثر من 25 مواطناً مسالماً، ومازالت المذبحة مستمرة على حد قولهم.

في سياق متصل ناشدت اللجنة السورية لحقوق الإنسان المجتمع الدولي أن يهبّ لوقف حمّام الدم في اللاذقية ولوقف المجزرة التي ترتكبها قوات أمن وميليشيات النظام السوري، وقالت “نحمّل السلطات السورية ممثلة في رئيس الجمهورية بشار الأسد المسؤولية كاملة عن كل قطرة دم تسفك في اللاذقية وغيرها من المدن والبلدات السورية… وندين بأشد التعابير هذه المذبحة البشعة غير المبررة بحق مدنيين مسالمين ونعتبرها جريمة إبادة جماعية”.

ويقول عدد من معارضي النظام السوري: “بدأ العد العكسي ليسقط نظام ابن الحافظ… ويبدأ عهد جديد.. عهد حديث يواكب تطلعات وطموحات أبناء بلاد الشام… الى مزبلة التاريخ يا بشار.. ذلك العهد المليء بالرشى ونهب مقدرات سوريا وخيراتها، ذلك العهد عهد العصابات وقطاع الطرق.. فلا أمان في سوريا ولا أمن ولا حرية ولا كرامة ولا دستور… فدستورك يا بشار يمشي على الكل ماعدا العلوية …لماذا هذا الظلم والطغيان؟! …..سوف تسقط بعون الله”.

MonoDose
05-16-2011, 09:53 PM
"فلا أمان في سوريا ولا أمن ولا حرية ولا كرامة ولا دستور… فدستورك يا بشار يمشي على الكل ماعدا العلوية.."
واضيف من عندي لتكتمل صورة الخطاب التشكيلية وهدفه: والايرانية ايضاً

davidkennedy
05-17-2011, 03:13 AM
أخي سيلفر ، شكراً لما تفضلت به . لقد هاجرت من سوريا من زمااااان - والحمد لله - ولا أعرف ما هي الأحوال هناك أسمع أن هناك حريات كثيرة تحققت في عهد الرئيس بشار الأسد - مسكين شو بدو يصالح ليصالح ، كان الرب يسوع بعونه ، كان أريحلو يكون طبيب في انكلترا - خذ العراق مثالاً - حرية ، ديمقراطية ، مشان الله خلصونا من الديكتاتورية - والآن يقتلون بعضهم البعض ولا أحد يستطيع جمع شملهم ويترحمون على أيام المجرم صدام حسين . الخونة هم كل من يريد لسوريا أن تصبح كالعراق أو لبنان . أتمنى لأهل سوريا المحبة والسلام . http://www.thepeoplesvoice.org/TPV3/voices.Php/2011/05/15/the-tide-has-turned-in-favor-of-the-assa

davidkennedy
05-17-2011, 03:25 AM
http://www.thepeoplesvoice.org/TPV3/Voices.php/2011/05/15/the-tide-has-turned-in-favor-of-the-assa

MonoDose
05-19-2011, 10:01 PM
http://landdestroyer.blogspot.com/search/label/Syria

مقالات عن سوري لا يقبل نشرها.. لا تلبي طموحات اجندات الصحف مع انها موضوعية وتحتوي وثائق مهمة

ع كل حال بتضل احسن من استقاء المعلومات من الفيس علاك

MonoDose
05-20-2011, 03:27 PM
"بلا شك، فلك ملء الحق في أن تدعم ثورة دون ثورة، وما دمت على هذا الرأي، فليس لك أن تمنع غيرك من دعم الثورة المضادة لثورتك.
وإذا لم تجد أنت خيرك في دعم الثورة الإسلامية، فهناك من يجد خيره في دعم الثورة الإسلامية."

عزيزي فارابي كيف حالك؟
سأبدأ من حيث انتهيت
لم افهم تماما قولك ليس لك ان تمنع غيرك من دعم الثورة المضادة لثورتك؟
هل افهم من ذلك ان ليس لي ان انتقد ايضاً ام ماذا؟ فالعبارة غير واضحة خاصة بعد ان نقدنا الاسلام وثوراته لفترة لا تقل عن اربع سنين هنا في الناقد، فهل هي دعوة للوقوف على الحياد اذا كانت هناك ثورة اسلامية مثلاً؟ واتابع الا يجدر بي ان احول دون وصول الاسلاميين الى السلطة؟
اضيف ايضا هل انت تتحدث بصفتك ناقد ام صحافي ام حيادي هل هي لغة سياسية ام انشائية؟
فقولك هناك اخر من يجد خيرا في ثورة اسلامية كلام ضبابي فهل لك بالمتابعة وشرح ما تقصده بثورة اسلامية من وجهة نظرك؟
اتمنى ان ندخل النقاش مفاضلين بين ثلاثة سيناريهوات محتملة للوضع:
1.نجاح النظام وداعميه بالبقاء
2.سقوط النظام ونجاح الاسلام الليبرالي المتحالف مع المتطرف بأن يكون بديلاً
3.حرب اهلية
اذا كنت موافقاً بأنه لا يوجد سيناريو اخر محتمل اتمنى ان يأخذ النقاش بهذه السيناريهوات فقط، كما اتمنى ان لا تدخل الرغبات والاحلام الغير قابلة للتحقيق في النقاش الا بعد ان توضح الطريقة او بداياتها
مع الاخذ بعين الاعتبار ان الديمقراطية الغربية لا يمكن تطبيقها في البلدان العربية قبل تحييد الاسلام لفترة طويلة ونزع روح العشائرية والطائفية وسيطرة المجتمع الذكوري فمادعوتك لها الا كالدعوة بأن المدينة الفاضلة هي احسن مدينة ولكن لا يوجد وسائل لتطبيقها فهل وضع حل غير منطقي او غير علمي يدخل في اطار النقد؟

الفارابي
05-20-2011, 11:46 PM
1- "لم افهم تماما قولك ليس لك ان تمنع غيرك من دعم الثورة المضادة لثورتك؟ هل افهم من ذلك ان ليس لي ان انتقد ايضاً ام ماذا؟ فالعبارة غير واضحة خاصة بعد ان نقدنا الاسلام وثوراته لفترة لا تقل عن اربع سنين هنا في الناقد، فهل هي دعوة للوقوف على الحياد اذا كانت هناك ثورة اسلامية مثلاً؟ واتابع الا يجدر بي ان احول دون وصول الاسلاميين الى السلطة؟".
أهلاً بك عزيزي مونو، وشكراً لك على عودتك إلى النقاش.
المسألة هنا بسيطة: فما دمت اخترت الانضمام إلى النظام؛ لأن الانضمام إليه في اعتقادك خير من الانضمام إلى الثوار، فسيأتي مواطن آخر غيرك ليختار الانضمام إلى الثوار؛ لأنّ الانضمام إليهم في رأيه خير من الانضمام إلى السلطة.
فنحن إذاً أمام مسألة (حق الاختيار) وهذه مسألة لا يجوز فيها أن نرجح حق طرف على آخر. فلا يجوز مثلاً أن نحكم بأنك على حق في اختيارك، وبأن الثوري على باطل في اختياره. وبمعنى آخر: لا يحق لك هنا أن تمنع الآخر من اختيار ما يراه خيراً، في الوقت الذي سمحتَ فيه لنفسك أن تختار ما رأيت فيه خيراً لك.
كلاكما على حق في اختيار الموقف الذي يوافق هواه ومصلحته، ولكنكما لن تكونا على حقّ إذا حاول كل منكما أن ينتزع الخير (السلطة) لنفسه بالقوة.
ومن هنا فإن قولك:
"كما انه يحق لي ان ادعم ثورة دون ثورة هل يمكن ان ادعم ثورة اسلامية على سبيل المثال؟"
يجردك من حقك في انتزاع حق الآخر في دعم الثورة؛ إذ كيف يحق لك أن تدعم النظام، ولا يحق لغيرك أن يثور على النظام؟
أثمة معيار للحق تملكه أنتَ، ولا يملكه خصمك؟ ما هو هذا المعيار يا عزيزي؟
2- "اضيف ايضا هل انت تتحدث بصفتك ناقد ام صحافي ام حيادي هل هي لغة سياسية ام انشائية؟".
أتحدث هنا بصفتي مراقباً للأحداث. ولما كانت الأحداث سياسية، فمن الطبيعي أن تكون لغتي سياسية.
3- "فقولك هناك اخر من يجد خيرا في ثورة اسلامية كلام ضبابي فهل لك بالمتابعة وشرح ما تقصده بثورة اسلامية من وجهة نظرك؟".
الثورة السورية يا عزيزي، لها طابع إسلامي طائفي تحديداً، وإن شارك فيها نفر من العلمانيين ينضوي أكثرهم تحت راية الإسلام السياسي كجماعة رياض الترك، وحزب العمل الشيوعي، وحزب العمال الكردي، وهم نفر كما تعلم حاقدون على النظام الأسدي لأنه نكّل بهم، ويتوقون إلى الانتقام منه بأي ثمن.
هذا الطابع الإسلامي للثورة ليس سراً يخفى على من يعرف حقيقة الشعب السوري بمكوناته السياسية والاجتماعية.
هناك من يحاول أن يصور الأحداث في سوريا على غير حقيقتها؛ فيضفي عليها طابعاً وطنياً بحتاً كي يجتذب إليها فئات من الشعب وقفت موقف الحذر منها. وهناك من يحاول أن يصورها كذلك حذر السقوط في مستنقع الحرب الطائفية، ومع اعترافنا بنبل المحاولة الأخيرة، إلا أننا لا يمكننا أن نقبلها كحقيقة واقعية. علينا أن نكون أكثر جرأة فنسمي الأشياء بأسمائها الحقيقية، مثلما عليك - وأنت الطبيب - أن تصارح المريض بمرضه.
وقد انقسم السوريون إلى معسكرين كبيرين أحدهما - وأنتَ منه - يجد خيره في بقاء النظام، وثانيهما يجد خيره في انتصار الثورة الإسلامية. هذه هي الحكاية،
ويبقى السؤال مطروحاً: أيّ الفريقين أصلح من الآخر في امتلاك السلطة، وأيهما أحق منه بها؟.
4- "اتمنى ان ندخل النقاش مفاضلين بين ثلاثة سيناريهوات محتملة للوضع
1.نجاح النظام وداعميه بالبقاء
2.سقوط النظام ونجاح الاسلام الليبرالي المتحالف مع المتطرف بأن يكون بديلاً
3.حرب اهلية
اذا كنت موافقاً بأنه لا يوجد سيناريو اخر محتمل اتمنى ان يأخذ النقاش بهذه السيناريهوات فقط، كما اتمنى ان لا تدخل الرغبات والاحلام الغير قابلة للتحقيق في النقاش الا بعد ان توضح الطريقة او بداياتها".
عزيزي، أنت تطرح عليّ ثلاثة سيناريوهات ليس بينها سيناريو يعجبني، وتطلب مني أن أصادق على واحد منها؛ فكأنك ترغمني هنا إرغاماً على اختيار أحدها والمصادقة عليه؛ والإرغام ليس من العدل يا صاحبي.
لكي تكون عادلاً، يتوجب عليك أن تطرح عليّ بالإضافة إلى السيناريوهات الثلاثة، السيناريو الذي يعجبني، والذي تستبعده بحجة أنه غير قابل في رأيك للتنفيذ والإخراج.
اعذرني يا رفيق، لن أختار إلا سيناريو الديمقراطية؛ لأنني على يقين من أنه قابل للتنفيذ والإخراج، إذا أردنا أن ننهي الصراع السياسي، ونبني دولة القانون.
لماذا عليّ أن أقرّ بواقع فاسد كالنظام الأسدي؟ أو أقرّ بواقع نظام الشريعة الإسلامية المتوقع؟
ما الفائدة من اختيار أحدهما والانضمام إليه؟
لماذا عليّ أن أستبدل الاستسلام لواقع العبودية الرث بالنضال من أجل الحرية والعدالة الاجتماعية؟
لو كنت أجبت عن سؤالي المتكرر: "ما الفائدة من دعم النظام"، لكان ذلك خيراً من محاولة أن تقنعني بصحة الانضمام – ولو بالفكر – إلى النظام الفاسد!.
وإذا كنت تعتقد أنك بانضمامك إلى النظام ستنقذ بلادك من الحرب الأهلية، فأنا بخلافك، أعتقد بأنك لن تنقذ وطنك من الحرب الأهلية بالانضمام إلى النظام أو إلى الثوار. فأنت بانضمامك إلى أحدهما ستزيد من احتمالات اندلاع شرارتها. ولك في الثورة الليبية خير مثال.
وستمدّ النظامَ بانضمامك إليه بقوة قد تمكنه من أن يسحق بها المعارضة والثوار. وسحق المعارضة هو (الفائدة) الوحيدة التي ستحصل عليها من (تكتيك) دعم النظام ضد الثوار.
فإذا كانت غاية السوريّ الحر سحق المعارضة كالمستبد، فما حاجته إلى الوطنية الصادقة ومبادئها الجميلة كالحرية والعدالة والانتخابات.. الخ ؟
5- "مع الاخذ بعين الاعتبار ان الديمقراطية الغربية لا يمكن تطبيقها في البلدان العربية قبل تحييد الاسلام لفترة طويلة ونزع روح العشائرية والطائفية وسيطرة المجتمع الذكوري فمادعوتك لها الا كالدعوة بأن المدينة الفاضلة هي احسن مدينة ولكن لا يوجد وسائل لتطبيقها فهل وضع حل غير منطقي او غير علمي يدخل في اطار النقد؟".
وهل تجد بقاء النظام الفاسد، أو يجد غيرك صعودَ الإسلاميين أو اليساريين المتطرفين حلاً منطقياً؟
أليس إرغام الأسد على تعديل الدستور بما يتوافق مع مبادئ الديمقراطية الغربية العصرية المتمدنة حلاً ممكناً وأكثر منطقية من الحرب الأهلية؟
ما الذي يمنع الأسد من أن يتمثل بأتاتورك؟ هذا هو السؤال. فإن تجب عنه جواباً صحيحاً،يتبيّن لك أن الأسد لا يستحق أن تدعمه في صراعه مع الثوار.
ثم إن كثيراً من الشعوب كانت تعاني في ماضيها ما تعانيه سوريا اليوم في حاضرها، بيد أنها استطاعت بنضال أبنائها الدؤوب أن تنجز جزءاً مهماً من مشروعها الحضاري: الهند، تركيا، اسرائيل أمثلة... فلماذا لا يفكر السوريون بوضع مشروع حضاري مثلما فعلت الأمم الأخرى، ويسعون إلى تنفيذه بدلاً من الاقتتال على السلطة؟
هل التفكير بتأسيس مشروع حضاري، والسعي إلى تنفيذه، فكرة حالمة خيالية يستحيل تحقيقها؟

MonoDose
05-21-2011, 12:40 AM
"كلاكما على حق في اختيار الموقف الذي يوافق هواه ومصلحته، ولكنكما لن تكونا على حقّ إذا حاول كل منكما أن ينتزع الخير (السلطة) لنفسه بالقوة."
لنفترض جدلاً بأنك عل حق وان الاخر يحق له التعبير عن ارائه واختيار ما يراه مناسباًدائما وكشرط غير قابل للنقاش، وان المقياس هو استعمال القوة فمن يستعملها يفقد الاهلية
لماذا يحارب الغرب الاسلام السياسي! ويحاول الحد من النفوذ الاسلامي؟
عند سؤالك لماذا لا تسمح المانيا للنازيين الجدد بانشاء حزب هل تذكر ردك والرد على ان النظام السوري ايضا يجب ان لا يسمح للاخوان المسلمين بالمشاركة؟ ومن مجمل ردك لا يحق لمن ينفي الاخر ان يشارك!!
بشكل اوضح هل يحق لاي حركة مهما كانت متطرفة بافكارها ان تشارك بالعملية السياسية اذا لم تستعمل القوة؟


"إذ كيف يحق لك أن تدعم النظام، ولا يحق لغيرك أن يثور على النظام؟
أثمة معيار للحق تملكه أنتَ، ولا يملكه خصمك؟ ما هو هذا المعيار يا عزيزي؟"
قبل ان اجاوبك اتمنى ان تعرض معيارك في نقد الاسلام فاذا لم تغير ارائك بخصوص نقد الاسلام الليبرالي والمتطرف فاتمنى ان تجيب عن سؤالك بنفسك فهو موجه لك بالدرجة الاولى قبل ان تطرحه علي، وبعد ان تجيب عليه لن اؤجل اجابتي وساقوم بأعادة صياغتها لانني قلت لماذا اكثر من مرة.. اتمنى ان تبدأ انت الاجابة اولا
من يعطيك المعيار عندما تنتقد الاسلام وهل يمكن انتقاد الاسلام وعدم انتقاد ثورة اسلامية؟ اتمنى ان تجيب بجواب واضح وبعدها اسالني ما شئت بهذه النقطة

"أتحدث هنا بصفتي مراقباً للأحداث. ولما كانت الأحداث سياسية، فمن الطبيعي أن تكون لغتي سياسية."
سنتوسع كثيرا بهذه النقطة فأذا كان رأيك سياسياً فهو في نظري شديد الضعف واتمنى ان تكون المشاركة القادمة ومتابعة النقاش انطلاقا وانتهاء بالسياسة والمكاسب القريبة والبعيدة

"وهناك من يحاول أن يصورها كذلك حذر السقوط في مستنقع الحرب الطائفية، ومع اعترافنا بنبل المحاولة الأخيرة، إلا أننا لا يمكننا أن نقبلها كحقيقة واقعية"
في هذه النقطة اراك مخطئا مع موافقتي على الاسطر التي سبقتها وسنناقشها بعد ان ننتهي من نقاط هذه المشاركة الاخرى فهذه ضمن السياسة الصرفة

"ويبقى السؤال مطروحاً: أيّ الفريقين أصلح من الآخر في امتلاك السلطة، وأيهما أحق منه بها؟"
ما رأيك انت وما خيارك ان خيرت لنفرض جدلا انك خيرت..


"اعذرني يا رفيق، لن أختار إلا سيناريو الديمقراطية؛ لأنني على يقين من أنه قابل للتنفيذ والإخراج، إذا أردنا أن ننهي الصراع السياسي، ونبني دولة القانون."

ولكنك قلت ان الثورة اسلامية فانت موافق على السيناريو الثاني؟؟ فكيف يمكن لثورة اسلامية ان تعطيك دولة قانون، كيف يقبل السيناريو هذا التطبيق والتنفيذ؟!!!


"وستمدّ النظامَ بانضمامك إليه بقوة قد تمكنه من أن يسحق بها المعارضة والثوار. وسحق المعارضة هو (الفائدة) الوحيدة التي ستحصل عليها من (تكتيك) دعم النظام ضد الثوار."
ما زلت تتعاطى مع المعارضة بانها كلها وطنية وهذا ظلم لارواح شهداء الجيش والامن وبعد معرفتك بتداخل الوضع المحلي مع عناصر اقليمية لم ارى ذكرا منك لها ابدا وكأن تجربة العراق ولبنان لم تستمد زخمها من اوضاع اقليمية، لماذا تدعم السعودية وقطر حريتنا هل هناك فائدة حقيقية اخلاقية نجهلها؟ هل نجحت تجاربها "الديمقراطية" في بلادها وتؤذيها تجربتنا الغير ديمقراطية؟ ان كنت تريد ان تتحدث سياسة فهذا هو المكان المناسب.. ما هو المقابل المطلوب من من تم دعمهم خارجيا؟

"وهل تجد بقاء النظام الفاسد، أو يجد غيرك صعودَ الإسلاميين أو اليساريين المتطرفين حلاً منطقياً؟"
اين النقاش السياسي او المنطقي؟ هل نخلق ديمقراطية من العدم؟ غير الشعب او اجعله يرتحل بملاينه الثلاثة والعشرين الى اوروبا لمدة عشرين سنة وارجعه لسوريا ليبني ديمقراطية غربية؟ نحن امام ثورة اسلامية ونظام ديكتاتوري كما قلت انت هذا هو الواقع، ونقل الوعي يستوجب تدرج بعد ازالة الاساسات الخاطئة فهل تتوقع ذلك بظل اسلام سياسي؟

أليس إرغام الأسد على تعديل الدستور بما يتوافق مع مبادئ الديمقراطية الغربية العصرية المتمدنة حلاً ممكناً وأكثر منطقية من الحرب الأهلية؟
هنا مربط الفرس الحقيقي يا عزيزي
نعم ما هو التغيير المطلوب المتبقي؟ تغيير المادة الثامنة وطرح مادة تتعلق بتشكيل الاحزاب بالاضافة لقانون مطبوعات وصحافة
فهل ان فعل النظام هذه الخطوات وهو بدأ بغيرها ندعمه؟ وهل تتوقع انت بما انك تتكلم سياسة ان هذا مطلوب حقا؟ وسادعك من الغرب هل ستفرح السعودية كثيرا بأن التحالف الايراني السوري ما زال؟ هل سيغير ال"معارضون" خطابهم وشعارهم سقفه الشعب يريد اسقاط النظام؟
نتابع السؤال لماذا لا يتم انتقاد البحرين والسعودية وقطر هل نظامهم ملائم لشعوبهم؟ هل تتوقع وانت قلت ان الحديث سياسي ان محور الدعم الخارجي للازمة يريد الديمقراطية حقا؟ لو افترضت وانا تمنى حصول ذلك قريبا ان النظام تغير كليا لديمقراطية "غربية" وبقي متحالفا مع حزب الله فهل سيسكت "المعارضون" الاسلاميون السنيون وهل فعلا صدقنا ان الموضوع حرية وفقط؟ اتمنى ان لا يكون ردك بأن حزب الله ارهابي والديمقراطية الغربية (التي دعمت الوهابيين والقاعدة ضد السوفييت) لا تدعم الارهابيين وان كان كذلك فانقله لموضوع مستقل للناقشه هناك.


"ما الذي يمنع الأسد من أن يتمثل بأتاتورك؟ هذا هو السؤال. فإن تجب عنه جواباً صحيحاً،يتبيّن لك أن الأسد لا يستحق أن تدعمه في صراعه مع الثوار."
ساجيبك بكل اريحية لأن معيشتك الطويلة خارج سوريا اضرت بنظرتك للشارع العربي عموما والسوري خصوصا
الشارع السوري سيسقط الرئيس حالما يتصرف كاتاتورك وكانك لا تعرف ان الشعب السوري المسلم لن يرضى بذلك؟؟ ادخل على صفحة الثورة السورية لترى كم من اعضائها الاكارم يعارضون ان يدرس الذكور والاناث في نفس المدرسة استغرب قولك هذا ان قرارا بتنحية الاسلام لم يقم به النظام لانه يعرف ما سيكلفه. فكان يميع الموضوع ويحاول على ابقاء توازن
هل سيرضى الشعب المسلم بأن تمنع محجباته من ارتداء الحجاب في الجامعة؟ ادخل في التفاصيل فكيف نقول ان الشعب مسلم ثم نقول نريد فصل الاسلام عن السياسة مع ان الثورة اسلامية؟ كيف اجتمعت كل هذه الاضداد في مشروعك؟

"ثم إن كثيراً من الشعوب كانت تعاني في ماضيها ما تعانيه سوريا اليوم في حاضرها، بيد أنها استطاعت بنضال أبنائها الدؤوب أن تنجز جزءاً مهماً من مشروعها الحضاري: الهند، تركيا، اسرائيل أمثلة... فلماذا لا يفكر السوريون بوضع مشروع حضاري مثلما فعلت الأمم الأخرى، ويسعون إلى
هل التفكير بتأسيس مشروع حضاري، والسعي إلى تنفيذه، فكرة حالمة خيالية يستحيل تحقيقها؟"
ان منطقك غريب .. ان التفكير بتاسيس مشروع حضاري يتعارض مع الاسلام ماذا حصل لارائك القديمة؟ هل اصبحت الحضارة تتماهى مع الاسلام بكل بساطة؟!! ان كنت قلت الثورة اسلامية والشارع اسلامي وان رغبته بالاسلام السياسي فكيف ترى تحقيق ذلك ممكنا؟ ثم اليس من الافضل الحفاظ على نظام علماني ضد الاسلام السياسي ومحاولة دفعه للديمقراطية من تبني الثورة الاسلامية وانتظار الديمقراطية منها.. اذا دخلت في تفاصيل الحياة السورية ستعلم ان النظام بعد كل مساؤه الكثير حاول جهده بابعاد الاسلمة ومظاهرها المتطرفة او على الاقل حاول كبحها افضل بكثير من دول مثل مصر والجزائر افليس من الافضل الحفاظ عليه وتطويره ريثما يصبح انتقال السلطة السلمي بعد المرور بحياة سياسية اقرب الى الطبيعية افضل؟ هل انت مقتنع بأن النظام ان نجح في استيعاب الازمة سيعود الوضع الى ما كان؟؟
كما يزعجني استشهادك باسرائيل جدا.. هل تقبل ان تعامل سوريا الاكراد او الاشوريين كما تعامل اسرائيل فلسطيني ال 48 ان كنت ترضى قل ذلك بصراحة وان كنت لا ترضى فغير موقفك من ديمقراطية بلد عنصري بشهادة اهله، بعد حرب ابادة على غزة وحصار اقتصادي خانق وحواجز وعنصرية ضد فلسطيني الداخل المسالمين كامثال جون نبيل نقول ان اسرائيل دولة يحتذى بها...

الفارابي
05-21-2011, 03:18 PM
فذلكة لا بدّ منها:
عليَّ أن أمتدح ردك الأخير؛ لأنه يحاول أن يلامس الواقع، ويطرح الرأي بإحكام وقوة وإن على وجه صوري. ولكنه مع الأسف لا يستند إلى منطق الحوار.
ما هو منطق الحوار؟
منطق الحوار هو أن تلمّ بفكر خصمك وموقفه من القضية المتنازع عليها بينكما قبل الطعن عليه أو تأييده أو حجاجه، وإلا وقعت في حفرة لا خروج لك منها.
خصمك الذي هو أنا، أعلن على رؤوس الكلمات أنه محايد لا يؤيد الثورة ولا النظام المستبد في صراعهما على السلطة. إلا أنك تتغافل عن موقفه، وتخاطبه في حوارك وكأنه مناصرٌ للثورة. وبهذا تتيح له فرصة طيبة لنقض ردك من الأساس، بكلمة واحدة هي: إن خطابك لا قيمة له من حيث أنه موجه إلي. كان يمكن أن يكون مفحماً لي لو كنتُ أعلنت تأييدي للثوار. على كل حال، سأناقش الأفكار والاعتراضات الواردة في مساهمتك الأخيرة الجيدة بإيجاز بصرف النظر عن مجانبتك لمنطق الحوار، تقول:
1- "لنفترض جدلاً بأنك على حق وان الاخر يحق له التعبير عن ارائه واختيار ما يراه مناسباً دائما وكشرط غير قابل للنقاش، وان المقياس هو استعمال القوة فمن يستعملها يفقد الاهلية ويحاول الحد من النفوذ الاسلامي؟".
وقد جاء هذا رداً على قولي"كلاكما على حق في اختيار الموقف الذي يوافق هواه ومصلحته، ولكنكما لن تكونا على حقّ إذا حاول كل منكما أن ينتزع الخير (السلطة) لنفسه بالقوة" وهو ردّ لا أراه مقنعاً صائباً وإن جاء في صيغة الافتراض؛ فأنتَ حين تجعل القوة مقياساً لفض النزاع، تنهي المسألة وتغلق باب الاجتهاد وتفرض حلاً هو القوة وشريعة الغالب؛ فمن يملك القوة، يملك الحق والسلطة. وهذا منطق لا تقره شرائع الحضارة الحديثة. كما أنه لا ينفع في وأد الصراع الدموي الذي نطمح إلى وأده، وإلى إحلال الصراع السلمي الحضاري محلّه. إنك حين تأخذ بهذا المنطق، سيأخذ خصمك به أيضاً، وربما ملك خصمك قوة أعظم من قوتك فقهرك، وقد قال المسيح: "من أخذ بالسيف، بالسيف يؤخذ" فهل تحب أن تحيا مقهوراً؟ فإن كنت لا تحب أن تحيا مقهوراً، فهل من العدل أن تحب لخصمك أن يحيا مقهوراً؟!
ولعلك تسأل الآن: وكيف الخروج من هذا المأزق؟ وليتك تسأل! فهذا سؤال الحكيم، وهو الخطوة الأولى التي سترشد إلى الجواب النهائي الصحيح. وهو عين السؤال الذي طرحه على عقولهم الغربيون قبل أن يشرعوا في بناء هرم حضارتهم الحديثة، فلا تصمه بالاستحالة والخيالية والمثالية كدأبك في كل مناسبة.
2- "لماذا يحارب الغرب الاسلام السياسي؟ عند سؤالك لماذا لا تسمح المانيا للنازيين الجدد بانشاء حزب هل تذكر ردك والرد على ان النظام السوري ايضا يجب ان لا يسمح للاخوان المسلمين بالمشاركة؟ ومن مجمل ردك لا يحق لمن ينفي الاخر ان يشارك!!
بشكل اوضح هل يحق لاي حركة مهما كانت متطرفة بافكارها ان تشارك بالعملية السياسية اذا لم تستعمل القوة؟".
الغرب لا يحارب الإسلام السياسي، سواء في داخله أو خارجه. فالمسلم المتطرف في أوروبا، لا يعتقل ولا يسحق ولا يطرد إذا لم يرتكب جريمة الإرهاب. وكذلك النازي فلا يقتل إذا تظاهر. ولو كان الغرب يحارب الإسلام السياسي، لما بقي للإسلام السياسي وجود علني في السعودية واليمن والسودان وغزة والصومال..الخ. الغرب يا عزيزي، يحارب المجرمين الإرهابيين، فأرجو أن تعي هذه الحقيقة، وألا تمزج الأشياء بعضها ببعض!.
وكل حزب لا يعترف بالديمقراطية،ولا يحترم حقوق الإنسان، لا يصح إشراكه في السلطة، هذا من شعائر الديمقراطية. ولكن لا يحق للسلطة أن تقمعه بالحديد والنار إذا تظاهر تظاهراً سلمياً.
ويبدو أنك تسعى هنا إلى إثبات تهمة التناقض علي كما سعى إليها من قبلك سيمون جرجي ولكن دون طائل؛ لأنني ياعزيزي، لا أناصر الإخوان المسلمين كما ذكرتُ مراراً، ولست من أتباع (الحجي) رياض الترك؛ لتثبت عليّ تهمة التناقض. بينما أنت من السهل أن نتهمك بالتناقض؛ لأنك انحزت إلى النظام السوري، في الوقت الذي تهتف فيه بسقوط الأنظمة العربية.
4- "قبل ان اجاوبك اتمنى ان تعرض معيارك في نقد الاسلام فاذا لم تغير ارائك بخصوص نقد الاسلام الليبرالي والمتطرف فاتمنى ان تجيب عن سؤالك بنفسك فهو موجه لك بالدرجة الاولى قبل ان تطرحه علي، وبعد ان تجيب عليه لن اؤجل اجابتي وساقوم بأعادة صياغتها لانني قلت لماذا اكثر من مرة.. اتمنى ان تبدأ انت الاجابة اولا.
من يعطيك المعيار عندما تنتقد الاسلام وهل يمكن انتقاد الاسلام وعدم انتقاد ثورة اسلامية؟ اتمنى ان تجيب بجواب واضح وبعدها اسالني ما شئت بهذه النقطة. "
نقد الإسلام أو الدين بصورة عامة، ينبغي أن يكون معياره تحرير الإنسان من خرافات الدين التي تعوق تقدمه ورقيه العقلي، وتحرير المجتمع من سلطته الزمنية - لا الروحية - بما يكفل للمجتمع ولا سيما المتعدد المساواة والعدالة. المجتمع المصري على سبيل المثال يتكون من فئات متعددة: مسلمين، مسيحيين، ملحدين، بهائيين، متصوفة، فهل من العدل أن نخضع الجميع للشريعة الإسلامية بحجة أن الأكثرية من المسلمين (سنة تحديداً)؟ هل من العدل أن نجعل من الإسلام ديناً للدولة المصرية في هذا العصر؟
إنّ مهمة المثقف الحقيقي أن يتصدى بالنقد لهذا الخلل الفاضح في التفكير والممارسة، فإن لم يفعل عدّ متقاعساً لا يجدر به أن يمتهن الكلمة.
ولا يمكن هنا أن نفصل بين الإسلام والثورة الإسلامية، فإذا انتقدنا الإسلام، فلا بد من أن ننتقد الثورة الإسلامية بالضرورة. اليساريون المتطرفون لا يفعلون هذا، أما نحن فنفعله ولا نكفّ عن انتقاد الثورة الإسلامية. ولكن هذا لا يفرض علينا أن ننضم إلى النظام، لأنّنا متى انضممنا إليه صرنا منه. إن تكتيك تأييد النظام الذي تتمسك به قد ينجح في قمع الثورة الإسلامية إلى حين كما أشرتُ إلى ذلك، ولكنه سيقوي النظام فلن تستطيع الخلاص منه بعد ذلك، ولن تستطيع أن تقنعه بإجراء إصلاحات مفيدة، لأنّه يعلم أن الإصلاحات ستدمره.
هل ستستطيع أن تقنع الأسد بعد انتصاره، بإجراء انتخابات رئاسية حرة يشارك فيها أحزاب وشخصيات وطنية؟
قد تعترض فتقول إن هذا ترف، ولكنه ليس كذلك عند من يملك الكرامة من السوريين. فهل خلق الله الأسد لحكم سوريا ثم كسر القالب؟ أليس بين أكثر من خمسة وعشرين مليوناً من السوريين واحد أو اثنان يملك مواهب قيادية؟
أنت من الماركسيين الذين يؤمنون بأنّ "عدو عدوي صديقي" ولكنك تتخلى عن إيمانك بهذه المقولة حين يتعلق الأمر بالنظام السوري. وأنا لا أحب لك أن تصادق الإسلاميين، كما أنني لا أؤمن مثلك بمقولة (عدو عدوي صديقي) وإنما أحب هنا أن أذكرك بتناقض مواقفك السياسية.
5- "سنتوسع كثيرا بهذه النقطة فأذا كان رأيك سياسياً فهو في نظري شديد الضعف واتمنى ان تكون المشاركة القادمة ومتابعة النقاش انطلاقا وانتهاء بالسياسة والمكاسب القريبة والبعيدة".
وهذا ردٌّ على قولي:
"أتحدث هنا بصفتي مراقباً للأحداث. ولما كانت الأحداث سياسية، فمن الطبيعي أن تكون لغتي سياسية".
وجوابي عليه: إذا كان رأيي ضعيفاً، فأرجو أن تظهر ضعفه في المشاركة القادمة بالمنطق أو الاختبار العملي. ولن يظهر لك ضعفه إلا إذا برهنت على أنّ الانحياز إلى النظام، سيحقق مكاسب طيبة لسوريا. ولذا فعليك بالبرهان ومتى سطع برهانك، فلا مفرّ لي عندئذ من الاستمتاع بأنواره.
6- سألتك: "ويبقى السؤال مطروحاً: أيّ الفريقين أصلح من الآخر في امتلاك السلطة، وأيهما أحق منه بها؟"
فأجبتني بسؤال:
"ما رأيك انت وما خيارك ان خيرت لنفرض جدلا انك خيرت".
وجوابي على السؤال حاضر: لا أرى حقاً للإسلاميين واليساريين المتطرفين، ولا أرى حقاً لنظام الأسد أيضاً في امتلاك السلطة، ولن أختار إذا خيرت بينهما لا هذا ولا ذاك، وإنما سأستمر في النضال السلمي من أجل نشر قيم الحضارة الحديثة بالكلمة السلاح الوحيد الذي أملكه.
وكان الغرض من هذا السؤال أن أستحثّك على أن تسهب في شرح الأسباب التي تدفعك إلى دعم النظام الذي لا أراه يختلف في شيء عن الأنظمة الإسلامية أو اليسارية المتطرفة.
7- "ولكنك قلت ان الثورة اسلامية فانت موافق على السيناريو الثاني؟؟ فكيف يمكن لثورة اسلامية ان تعطيك دولة قانون، كيف يقبل السيناريو هذا التطبيق والتنفيذ؟".
لماذا تزعم أنني موافق على السيناريو الثاني؟ هل رأيتني أعضد الثورة الإسلامية؟
الإسلام لا يبني دولة قانون، وحزب البعث لا يبني دولة قانون. أما السوري الحرّ فيسعى إلى خلق شروط صالحة لبناء دولة القانون؛ ليضع نهاية للصراعات السياسية الدامية. هذا هو التفسير.
8- "ما زلت تتعاطى مع المعارضة بانها كلها وطنية وهذا ظلم لارواح شهداء الجيش والامن".
لا ياعزيزي، لا أتعاطى مع المعارضة التي تستخدم العنف بالصورة التي تتخيلها، ولا أسمي ضحايا الأحداث من الطرفين (شهداء)؛ فالطرفان كما ذكرت لك يقتتلان من أجل السلطة، ولا يقاتلان دفاعاً عن الوطن أو من أجل خيره. نعم، أنا أتأسف لما يحدث، أتأسف لسقوط القتلى لأنني إنسان، ولكنني أتساءل أيضاً من هو المذنب؟
9- "وبعد معرفتك بتداخل الوضع المحلي مع عناصر اقليمية لم ارى ذكرا منك لها ابدا وكأن تجربة العراق ولبنان لم تستمد زخمها من اوضاع اقليمية، لماذا تدعم السعودية وقطر حريتنا هل هناك فائدة حقيقية اخلاقية نجهلها؟ هل نجحت تجاربها "الديمقراطية" في بلادها وتؤذيها تجربتنا الغير ديمقراطية؟ ان كنت تريد ان تتحدث سياسة فهذا هو المكان المناسب.. ما هو المقابل المطلوب من تم دعمهم خارجيا؟".
كأنك لا تقرأ ردودي المختصرة! لقد سبق أن أشرت إلى التدخل الخارجي، ولكنني لا أوليه أهمية بالغة، لأنّ التدخل الخارجي ليس الأصل أو علة ما يحدث؛ فلو لم يكن بين الثوار والنظام السوري تناقض وشرخ عميق في الأصل، لما نشأ التدخل الخارجي.
التدخل الخارجي ليس السبب وإنما هو النتيجة، وأنت طبيب وتعلم أن جهد الطبيب ينبغي أن ينصرف إلى معالجة الأسباب.
10- "اين النقاش السياسي او المنطقي؟ هل نخلق ديمقراطية من العدم؟ غير الشعب او اجعله يرتحل بملاينه الثلاثة والعشرين الى اوروبا لمدة عشرين سنة وارجعه لسوريا ليبني ديمقراطية غربية؟ نحن امام ثورة اسلامية ونظام ديكتاتوري كما قلت انت هذا هو الواقع، ونقل الوعي يستوجب تدرج بعد ازالة الاساسات الخاطئة فهل تتوقع ذلك بظل اسلام سياسي؟".
الديمقراطية لن يخلقها العرب من العدم، فلقد وفر عليهم جهدَ خلقها أقوامٌ آخرون. الديمقراطية "مخلوقة" جاهزة وفي متناول الاستعارة والتجربة والتطبيق من قبل جميع الدول. لقد جربها اليابانيون ونجحوا، وجربها الهنود ونجحوا، وجربها... فلماذا لا يجربها العرب؟
أعلم جوابك، فالديمقراطية تتعارض مع الثقافة الإسلامية. ولما كان العرب المسلمون غير مستعدين لقبول الديمقراطية، وجب الانتظار حتى يصبحوا مستعدين لقبولها، هذا تكتيك يبدو مقنعاً، ولكنه لن يعفي من السؤال: لماذا يقبل العرب بنهم على استهلاك كثير من منجزات الحضارة التي تتعارض مع الفكر الإسلامي، ويعافون الديمقراطية؟
أليس الذنب ذنب الأنظمة السياسية في العالم العربي الضالعة إلى جانب الثقافة الإسلامية في تنفير العرب من الديمقراطية؟ فإذا كنت مقتنعاً مثلي بأن الأنظمة السياسية المستبدة ضالعة في تنفير العرب من الديمقراطية، فلماذا تنضم إلى هذه الأنظمة وتساندها؟
أنت تعلم أنّ ثمة ارتباط بين الأنظمة السياسية والإسلام على الرغم مما يقوم بينهما من التناقض والصراع أحياناً، فلماذا تنتقد الإسلام، ولا تنتقد النظام السوري الذي نشر الإسلام في كل مرافق الحياة في سوريا؟
11- سألتك:"ما الذي يمنع الأسد من أن يتمثل بأتاتورك؟ هذا هو السؤال. فإن تجب عنه جواباً صحيحاً، يتبيّن لك أن الأسد لا يستحق أن تدعمه في صراعه مع الثوار" فأجبت مشكوراً:."
"ساجيبك بكل اريحية لأن معيشتك الطويلة خارج سوريا اضرت بنظرتك للشارع العربي عموما والسوري خصوصا. الشارع السوري سيسقط الرئيس حالما يتصرف كاتاتورك وكانك لا تعرف ان الشعب السوري المسلم لن يرضى بذلك؟؟ ادخل على صفحة الثورة السورية لترى كم من اعضائها الاكارم يعارضون ان يدرس الذكور والاناث في نفس المدرسة استغرب قولك هذا ان قرارا بتنحية الاسلام لم يقم به النظام لانه يعرف ما سيكلفه. فكان يميع الموضوع ويحاول على ابقاء توازن
هل سيرضى الشعب المسلم بأن تمنع محجباته من ارتداء الحجاب في الجامعة؟ ادخل في التفاصيل فكيف نقول ان الشعب مسلم ثم نقول نريد فصل الاسلام عن السياسة مع ان الثورة اسلامية؟ كيف اجتمعت كل هذه الاضداد في مشروعك؟".
ورداً على جوابك هذا أقول: الأسد ارتكب مجازر في سوريا، ولم يسقط. الأسد قضى على جميع معارضيه السوريين بالموت والحبس والاعتقال والنفي، ولم يسقط. الأسد اليوم يسحق المعارضة بالدبابات، ولم يسقط... فكيف كان سيسقط لو أنه أقام نظاماً ديمقراطياً علمانياً يتطلع إليه أكثر السوريين؟
أنتَ تبرر سياسة الأسد، ولا أستغرب أن تلجأ إلى التبرير؛ فالتبرير مبدأ من مبادئ الماركسية التي نشأتَ في أحضانها.
لماذا لا تعترف بحقيقة أن الطاغية لا يسقطه المسلمون السوريون المستضعفون، وإنما تسقطه الديمقراطية؟
ألست تعلم بأن الطاغية يحتمي بالدين ويجيد اللعب بأوراقه، كما يجيد تقليم مخالبه إذا ما قويت عليه. ولكنه يخاف من الديمقراطية والعلمانية خوف المكلوب من الماء.
كان أتاتورك وطنياً قدَّم خير وطنه على منفعته الشخصية، أما الأسد وعصابته فلا يملكون شيئاً من الوطنية، ولا يهتمون إلا بمجدهم ومنافعهم الشخصية، وما سوريا في نظرهم إلا بقرة. وهذا هو الفرق بين الاثنين.
12- "ان منطقك غريب .. ان التفكير بتاسيس مشروع حضاري يتعارض مع الاسلام ماذا حصل لارائك القديمة؟ هل اصبحت الحضارة تتماهى مع الاسلام بكل بساطة؟!! ان كنت قلت الثورة اسلامية والشارع اسلامي وان رغبته بالاسلام السياسي فكيف ترى تحقيق ذلك ممكنا؟ ثم اليس من الافضل الحفاظ على نظام علماني ضد الاسلام السياسي ومحاولة دفعه للديمقراطية من تبني الثورة الاسلامية وانتظار الديمقراطية منها.. اذا دخلت في تفاصيل الحياة السورية ستعلم ان النظام بعد كل مساؤه الكثير حاول جهده بابعاد الاسلمة ومظاهرها المتطرفة او على الاقل حاول كبحها افضل بكثير من دول مثل مصر والجزائر افليس من الافضل الحفاظ عليه وتطويره ريثما يصبح انتقال السلطة السلمي بعد المرور بحياة سياسية اقرب الى الطبيعية افضل؟ هل انت مقتنع بأن النظام ان نجح في استيعاب الازمة سيعود الوضع الى ما كان؟؟".
بل الغريب أن توجه هذا الخطاب لي، والأغرب من ذلك أن تزعم أنّ النظام السوري نظام علماني، وأنه "حاول جهده إبعاد الأسلمة ومظاهرها المتطرفة". أفليس حزب الله حزباً إسلامياً متطرفاً؟
أليست حماس منظمة إسلامية متطرفة؟
ألم يملأ النظام سوريا بالمتطرفين الإسلاميين سنة وشيعة لإستخدامهم في عمليات إرهابية في العراق ولبنان؟
ألم تنشأ وتترعرع في كنفه ظاهرة القبيسيات المتطرفة؟ الم ينتشر الحجاب والنقاب تحت أنظاره؟
ألم تختفِ في زمنه من واجهات المكتبات كل كتب الثقافة العلمانية الراقية، لتحل محلها كتب الثقافة البليدة الصفراء؟
هل تطورت المناهج التربوية في المدارس السورية؟
هل يتساوى المسيحي مع المسلم مساواة تامة في الحقوق الوطنية؟
ألم يفرض الديانة الإسلامية على الإيزيديين في المدارس؟
ومتى رأيت في سوريا نساء علويات محجبات إلا في عصره؟!
إن هذا النظام - وإن نجا من السقوط – لن يكون قادراً على تفعيل حركة الإصلاح التي يتوخاها الشعب؛ لأنّ عملية الإصلاح كما نوهتُ بذلك تحمل بذور فنائه، فلا تستبشر به خيراً يا عزيزي.

MonoDose
05-21-2011, 06:05 PM
"الثورة السورية يا عزيزي، لها طابع إسلامي طائفي تحديداً، وإن شارك فيها نفر من العلمانيين ينضوي أكثرهم تحت راية الإسلام السياسي"

إلى معسكرين كبيرين أحدهما - وأنتَ منه - يجد خيره في بقاء النظام(السيناريو الاول)، وثانيهما يجد خيره في انتصار الثورة الإسلامية(السيناريو الثاني). هذه هي الحكاية،

اتمنى ان ندخل النقاش مفاضلين بين ثلاثة سيناريهوات محتملة للوضع
1.نجاح النظام وداعميه بالبقاء
2.سقوط النظام ونجاح الاسلام الليبرالي المتحالف مع المتطرف بأن يكون بديلاً
3.حرب اهلية


عزيزي، أنت تطرح عليّ ثلاثة سيناريوهات ليس بينها سيناريو يعجبني وتطلب مني أن أصادق على واحد منها؛ فكأنك ترغمني هنا إرغاماً على اختيار أحدها والمصادقة عليه؛ والإرغام ليس من العدل يا صاحبي.

اعطني السيناريو الرابع استنادا الى واقع الاحداث! وانت قلت ان الحكاية باختصار (طرف اسلامي وطرف داعم للنظام)!!
رأيتك قبل فترة تفتخر بكونك من النخبة وتستعر من العوام وطريقة تفكيرهم (وانت في ذلك محق في بعض جوانب الحياة) ولكن اتمنى ان تعلم ان الاحداث بالنهاية يسطرها العوام فهم وقود اي معركة، فأن كنت جزمت بأن الحال هو: اسلاميون وداعمون للنظام والشعب كوقود فاستغرب عدم قبولك بما هو آت.. الواقع يفرض نفسه ليس بالخطابة بل بالمعطيات على الارض

ساضيف السيناريو الرابع فلم تكن نيتي اجبارك ابدا كان القصد توصيف الحالة السورية وانت لم تضع السيناريو الذي تحبه من باب التوصيف بل من باب التمني!!
أنا لم ولن ارغمك ابداً على اختيار سيناريو بل هو الواقع واقول لك اختار، لقد اخترته انت بقولك ا"لثورة اسلامية"، فوجود قلة اقل من القلة الحالية تقول ان الحل الديمقراطي ممكن الحدوث بعد اعتراف هذه القلة بانه لا قيمة لقولها ولا ثقل بين الشعب هو كلام غير سياسي ويدخل بباب التنظير الاخلاقي.

السيناريو الرابع: الفارابي يحيد الثورة الاسلامية الليبرالية والمتطرفة والنظام القائم ويغير الشعب قناعاته الاسلامية او الداعمة للنظام.. بدون اي الية


"أليس إرغام الأسد على تعديل الدستور بما يتوافق مع مبادئ الديمقراطية الغربية العصرية المتمدنة حلاً ممكناً وأكثر منطقية من الحرب الأهلية؟"

"إن هذا النظام - وإن نجا من السقوط – لن يكون قادراً على تفعيل حركة الإصلاح التي يتوخاها الشعب؛ لأنّ عملية الإصلاح كما نوهتُ بذلك تحمل بذور فنائه، فلا تستبشر به خيراً يا عزيزي."
؟!!

.............................................
عزيزي الفارابي لا يغني الحوار التذكير الدائم بأن الماركسية كذا وكذا.. لا ارى لذلك قيمة في الحوار اعتبرني غير ماركسي
كما انك مازلت لا تقول كيف تصل الى الديمقراطية التي تبتغيها ولم تطرح اي الية فيمكنني او يمكن لاي كان ان يطرح رأيا تنظيريا لم يستند فيه للواقع الملموس وينطلق منه لوضع افق الحل
هل يمكن الحصول على الماء انطلاقا من الفضة والزئبق؟ لانك تريد ذلك؟
ما النفع من تكرير الحل كذا او كذا ان لم يكن حديثك مستندا للواقع الذي انت بنفسك لا تنكره.. اسلاميون وداعمون للنظام.. اليس كذلك؟

استاذ بسام هل يمكن لك المشاركة ردا على نقطة توصيف الواقع؟ يبدو اننا وصلنا لطريق مسدود ويمكن لرأي اخر ان يساعد في هذا المكان..

simon jerjy
05-22-2011, 11:44 AM
اخي سيمون المشاركه كانت بيني وبين الاخ الفارابي والاخ دافيد .هذا او ذاك يمكن ان يكون اي احد فأن شعرت بأنك المقصود فلايمكنني مساعدتك!
عزيزي سيلفر
مشاركتاكما أنت والفارابي واضحتان جدًّا، فلا تحاول رجاءً تعتيم تلميحك هذا، وكان الأحرى بكَ أن توضح المسألة بدلاً من حجبها بكلمات لا معنى لها:
قالَ لك الفارابي: "وماذا لو اختلفنا يا عزيزي؟ هل ستسحب (غدارتك) وتقوّص عليّ مثل سيمون جرجي خمس تناقضات؟ أو تكتفي بطعنة سكين عيار (فسفسة) مثل صديقي مونو دوزه؟".
فأجبتَه: "اولا اقول للاخ فارابي,انا لست هذا او ذاك و الغدر ليس من طبعي فأنا صريح جدا ولايمكنني التمثيل".
وهذا وذاك هما اللذان ذكرهما الفارابي في جوابه إليك، وبدا جليًّا أنّك حسبت "الغدّارة" غدرًا... !!!
ومن ثمّ فأنا غير محتاج إلى مساعدتك لفهم المقصود...

اخ سيمون الان انت من اقصده عندي سؤال واعلم بأن معلوماتك بلانجيل جيده وبشكل عام ايضا, ولاتسألني من قال لي ذلك لاني لن اخبرك! الان في سوريا القتل مجاز وحتى طال الاطفال والنساء داعيك عن مذهبهم .
أهلاً بك وبأسئلتك...
عليك قبل كلّ شيء أن تثبت بالمصادر أنّ القتلَ طال الأطفال والنّساء! أم أنّك تعني "التعذيب"... أثبت هذا حتّى أجيبك عن هذا الشقّ الأوّل.

وارى بأن الكثير من المسيحيين المؤيديين للجذارين في سوريا. انا اقصد هنا فقط المسيحيين اعلم بأن هنالك اكثر من مؤيد!
غالبيّة المسيحيّين في سورية لا تؤيّد النّظام إلا خوفًا من حكم الشّريعة الإسلاميّة. فوقوفهم غالبًا على الحياد وقليلاً نحو التأييد ليسَ إعجابًا بالنّظام وقداسته، ولا حبًّا به؛ بل خوفًا من استبداله!

هل هؤلاء المسيحيين في سوريا تخلوا عن الانجيل ام ان الانجيل تخلى عنهم؟
لا، هؤلاء لم يتخلّوا عن إيمانهم ولا عن مسيحيّتهم.

هل يسمح الانجيل بمجاذر كتلك في سوريا؟
لا يا عزيزي، فالإنجيل لا يسمح بالعنف أيًّا كان.

وان لم تكن تلك مجاذر فما هو المصطلح الصحيح لها ؟
الصّراع الطائفيّ على السّلطة! وأيّ صراع يستخدم العنف يؤدّي إلى سقوط ضحايا من كلا الطرفين.

هل مايقوله النظام بأن هنالك مندسيين صحيح؟
إذا اعتبرنا أنّ "الاندساس" المعني هو تدخّل أطراف خارجيّة، فهذا صحيح. ثمّة دعم خارجيّ واضح. وإلا فما معنى اعتذار قنوات الإعلام العالميّة مؤخّرًا!

هل الاوروبيين اغبياء لهذه الدرجه ولم يصدقوا النظام في دمشق وقاموا برفع عقوبات ضده؟
الأوروبيّون ليسوا أغبياء، وحكوماتهم تهمّها المصالح والمكاسب السياسيّة في الدرجة الأولى، وحالما قدّم لها النّظام السوريّ بعض المكاسب تراها تراخت ونأت قليلاً عن الأحداث. يهمّها الضغط على النظام السوريّ لتأييد مصالحها...

.. ومارأيك الى اين تذهب سوريا؟
إذا لم ينجح الأسد في الإصلاحات المنتظرة، فالثورات القادمة ستسقطه بالتأكيد، لأنها ستضمّ إليها فئات جديدة... وهذا يعني اضطرابًا كما يحدث في العراق، وأسلمةً كما في مصر!

وليحفظنا الله جميعا اخ سيمون و ليكن مع كل مظلوم ومع كل طفل في العالم بأسره.
آمين يا عزيزي.

davidkennedy
05-25-2011, 11:19 PM
تحية لأهل دمشق الفيحاء ، أقدم وأعرق عاصمة على وجه الأرض ، اثبتوا بجدارة أنهم الأشرف والأذكى والأكثر وطنية في وجه التحديات . تحية ومحبة .

MonoDose
05-28-2011, 04:09 PM
ادونيس
المصدر:الحياة*

ان اختزال معارضته (للنظام القائم) في السياسة ، في مجرد الإطاحة به، بصفته حكماً أو سلطةً، حصراً، إنما هو اختزالٌ لهذه المعارضة نفسها. تصبح مجرّد عمل سياسي: تغيير حكم طغياني فاسدٍ، بحكمٍ آخر، يؤمل أن يكون أقلّ طغياناً وفساداً. وأقول «يؤمل» لأنه يستحيل أن يكون ديموقراطياً، إذا لم تتغيّر البنية الثقافية - الاجتماعية برمتها. هكذا ينبغي على المعارضة أن تكون سياسية - ثقافية، تعمل على تغيير الأسس التي قام عليها النظام الذي تعارضه: الدينية، المذهبيّة، القبليّة، الطائفية. دون ذلك، لن تكون المعارضة أكثر من شكل آخر للسلطة التي تُعارضها.

اليوم، تذكرنا التمردات العربية بأن السلطة يمكن أن يُؤسس لها من أسفل: من الشارع والناس والحياة. وهذا جديدٌ كليّاً في الحياة العربية. لهذا يجب الاحتفاءُ به، والحفاظ عليه، ودعمه، وتعميق أصوله، والانضمام اليه. إنه مجرّد «زرعٍ»، غير أن «الحصادَ» يحتاج لكي يكون مثمراً وخلّاقاً، الى نضالٍ مزدوجٍ ومتلازم:
ضد السياق الذي سارت فيه السلطة العربية، السياق القروسطيّ - الديني، في مختلف تنويعاته وتشابكاته.
وضدّ الثقافة التي أسست لهذا السياق ورسّخته.

في هذا الإطار، تحديداً، قلت وأكرّر: لا أقبل أن أسير في تظاهرةٍ سياسية تخرج من الجامع بشعاراتٍ سياسية. الجامع رمزٌ ديني. والخروج منه باسم السياسة لأهدافٍ سياسية، يحوّل هذا الرمز الى مجرّد أداةٍ سياسية. وفي هذا ما يفسد جوهريّاً الفكر المعارض المدنيّ، والعمل المعارضَ المدنيّ، ويُعطي الواجهة والقيادة للدين وللتدين. لا تعنيني المعارضة، إذا لم تكن مدنيّةً، وخارجَ كلّ أفقٍ دينيّ.

-على هذا المستوى، وفي هذا السياق، ما يكون معنى أو قيمة التغيير في المجتمع، إذا لم يقترن جوهريّاً بتحرير المرأة من جميع قيودها المفروضة عليها؟ وما يكون معنى المجتمع نفسه، إذا لم تكن المرأة فيه حرّةً، كمثل الرجل، في جميع الميادين وعلى جميع الأصعدة؟


-لكن الإسلام بصفته ديناً لا يصحّ أن يوصف بأنه «سياسي» أو «معتدل» - في الكلام على الشؤون السياسية والاجتماعية والثقافية. القبول بمثل هذا الوصف يقود الى القبول بأوصافٍ أخرى، كمثل «التطرف»، والتشدّد» و «التزمّت» وغيرها. هكذا يدخلُ الإلهي في «الجدل» ويتحوّل الى أيديولوجية.
مثلاً، ما معنى «الإسلام المعتدل» على مستوى مدنية المجتمع، أو الفن، أو الفكر، أو الموسيقى، أو حياة الجسد والجنس والحبّ، ومن يقرر درجة هذا «الاعتدال»، وكيف؟
ومن أين تجيء «ماهيّة» هذا الاعتدال؟ أمن قراءة خاصةٍ، وفهمٍ خاص، وكيف؟ وما يكون مكان الشرع في هذا الاعتدال، خصوصاً في ما يتعلّق بالمرأة، وبالآخر غير المسلم، وبالآخر الذي ولد مسلماً ويرغب في الخروج الى العالم المدنيّ، كليّاً؟
المسلم قابلٌ أو عرضةٌ للوصف، سلباً أو إيجاباً.
الإسلام لا يوصف إلّا باسمه وبنفسه.

-يتضح أكثر فأكثر، خصوصاً في ضوء التمردات العربية، أن الإسلام، بالنسبة الى الغرب السياسيّ، الأميركي - الأوروبي، ليس إلا أداةً. لا يهمه، بصفته ديناً، أو ثقافةً، أو حضارة. ما يهمه هو: كيف يستخدم هذا «الجيش» الضخم الذي يُسمّى الإسلام وفقاً لخططه السياسية والاستراتيجية: تلك هي المسألة.
ما يدعو الى السخرية أن هذا الغرب السياسي يزعم انه بعمله هذا يدافع عن حقوق المسلمين. يدعو الى السخرية أيضاً أن كثيرين بينهم يصدّقونه، ويتحالفون معه. والأكثر مدعاةً للسخرية أن هذا الغرب يتابع عمليّاً، منذ قيام اسرائيل، ازدراء هذه الحقوق، وتشجيع انتهاكها وسحقها في فلسطين.
هذا النفاق الذي يمارسه الغرب، إزاء العرب والمسلمين، إنما هو شكلٌ آخر من استعماره الثقافي لهم. إنه دمارٌ آخر.

-يقول ستندال ما معناه: «إذا أراد الإنسان أن يكون عضواً بارزاً في تجمّع كبير، فإن عليه أن يكون بارعاً في تقديم تضحياتٍ للإرادة العامة في هذا المجتمع، وإن كانت مخطئة. دون ذلك، لن يكون شيئاً، ولن يحقق شيئاً. ولا يستحق إلّا هذا الاسم: «الابن الضالّ».
شخصيّاً، أفضّل أن أكون «ابناً ضالاً»، على أن أساندَ الإرادة العامة المخطئة


*بتصرف

MonoDose
06-03-2011, 05:26 PM
"المعارضة السورية" تبدا بنشر غسيلها الوسخ

http://www.syriatruth.info/content/view/2333/36

simon jerjy
06-03-2011, 11:20 PM
عزيزي

ماذا تأمل من هؤلاء؟! على قناة الجزيرة ظهرَ أحد الشباب المجتمعين في أنطاليا ادّعى بأنّه معارضٌ قادمٌ من سورية. وفي الحقيقة هذا الشّاب يعيش خارج سورية منذ حوالي ثلاث سنوات لأنّه مطلوب فيها لأسبابٍ كثيرة منها تهمة النّصب.

MonoDose
06-06-2011, 04:09 AM
مظاهر ممتعة، لطيفة، تشجعنا لحرية الحرق وتهديم "الاصنام" وارتداء الشماخ مع الجلابية لنعرف ان اصلنا كسوريين بدو كما يبدو

http://www.youtube.com/watch?v=yRjNoU5Ae_c

http://www.youtube.com/watch?v=E62X_mu_gfc

http://www.youtube.com/watch?v=eg0zAt8YJkE

http://www.youtube.com/watch?v=T_HGZ3jBMKg


احد شهود العيان على العربية يفاجأ المذيع نفسه: حرام والله حرام هالسلاح المتطور والقصف ضدنا.. نحنا ما معنا غير بواريد صيد
"شكلوا الجيش والامن صاروا بط هالايام"

علق احد المعارضين في انطاليا على انه يجب صياغة بيان موجه للعلويين فحواه: "لن نمس بريئ منهم"
حلو اذا بدك تحاسب مفسد تقلو: لعنك الله ايها العلوي.. المفسد
الحمد لله الذي اكرم على اهل سوريا بنعمة الاسلام.. وشكرا لكتاب ومفكرين من عيار صادق العظم الذي انتقد خلال حياته مظاهر الاسلمة لدرجة انه اجرى احصائية لعدد الجوامع ومقدار ما يفقده المواطن السوري من يومه لاداء فروض الاسلام والآن يبشر بالاسلام "المعتدل" والاسلام التركي وهو يضع يده بيد الاخوان
شكرا له انو ورجانا قديش ممكن يعميك الحقد والغباء

عزيزي سيمون انا بعرف وساخاتهم بركدن غيرنا بيعرف
وبتركلك هادا المقطع الظريف لمسيرة سيارة على المتورات لتحية احد ابطال الميادين الذي كسر "صنم" حافظ الاسد
http://www.youtube.com/watch?v=Jyc1IMd9LRA

aziz99
06-06-2011, 12:41 PM
الأخوة الأفاضل
انا مع حق الشعب السوري الشقيق بالحرية.لكن لدي مشكلة تجعلني اقف ضد هذه الثورة
صحيح لست سورياً لكن انا أخشى الحكم الاسلامي.لا اعاني من فوبيا الحكم الاسلامي
ولا فواعة الاسلاميين.لكن لدينا قناتي وصال وصفا السلفييتان المدعومتان من السعودية
والكويت شعبيتهما كبيرة لانها اساسا موجه ضد الشيعة وعقائدهم ومحاربتها ..شاهدت باستمرار منذ اسابيع.وهم يتبنون قضية ثوار سوريا ويحرضون على ذلك لا من اجل الحرية
والديمقراطية بل من اجل تحرير سوريا من الكفار العلويين ونصرة اهل السنة..لذلك انصحكم بمشاهدتها لئلا يتهمني احد انني اكذب وضد حقوق الثوار ا,تصالات من سوريا جميعهم يكرهون طائفة الرئيس بشار الأسد ويعتبرون ان خروجهم جهاد في سبيل الله ضد حاكم كافر جائر قاتل مجرم.

بداية الثورة السورية كنت معهم لكن بعد ان شاهدت هاتين القناتين واتصالات السوريين غيّرت رأيي اذ انهم يثبتون ان هدف الثورة بسوريا هدف طائفي وليس للديمقراطية والحرية والعدالة حتى لو ايدهم مسيحي او علماني او ملحد ..لا اعتقد ان شعب يصر على ادخال الاسلام بالدستور والتشريع يؤمن بالحرية والديمقراطية حتى لو كان هذا علمانيا.لذلك اجدها ثورة شبه طائفية.
لم ينتفضوا ضد الحكام اليمني وارتكاب مجازر بحق الشعب اليمني الذي يطالب بالحرية.

القناتين التي ذكرتهما تبنت الحرب على شيعة البحرين والان على علوية سوريا ...

المضحك ايضاً حين اراد السعوديون عمل ثورة هذه القنوات اتهمت شخصيات سنية انها تشيعت وتريد ثورة ضد الحكام السني السعودي.وكذلك خرج سعد البريك الصحوي المعروف يطالب بسحق جماجم اي متظاهر ضد النظام السعودي!
http://www.youtube.com/watch?v=JzrpiDg6Ecg

يعني لو خرج فعلا ثوار بالسعودية وتم سحق جماجهم مثلما يفعل النظام السوري لاعتبر شيوخنا هذا حق مشروع
وانهم فئة ضالة ارهابية يجب قتلهم لحماية المجتمع والدولة والأمن والامان :D

اما ان يدافع النظام السوري عن نظامة بغض النظر انه نظام فاشي مجرم او غيره.. فيُعتبر انه يرتكب مجازر بحق المعارضين السوريين.

لاحظ البريك يستخدم احاديث نبوية لتبرير سحق جمجمة اي متظاهر ضد النظام السعودي..لكن ان استشهد بها مسلم سوري مع النظام لتهموه بمفتي السلاطين والحكام الظالمين.:eek: والبريك نفسه سيتهمه بالعميل للنظام السوري!

البلاء كل البلاء بالدين الإسلامي..

davidkennedy
06-07-2011, 01:42 AM
شكراً سيد عزيز لما تفضلت به . تحية ومحبة .

MonoDose
06-07-2011, 02:12 PM
يبدو ان الوعي الذي تراكم في بانياس ودرعا انتقل الى جسر الشغور
وال"بطش والتنكيل والقمع ضد السلميين" اوضح مثال على طريقة تعاطي "النظام" مع حمامات السلام في جسر الشغور

http://www.youtube.com/watch?v=dxDMC5hte9s

http://www.youtube.com/watch?v=lQvWh24-WGg&feature=related

مو بس قتل وبيسب الميت.. بس ها سلمية سلمية بس "نشتلش اخوه"

فجأة وبمعجزة اجتماعية تحول العشائري الدموي القاتل المغتصب يلي بياخد تارات وبيحرق عيل من ورا بنت بيحب الحرية، بس مو عتب لانو تابع لشي تابع شي

fannan
06-07-2011, 07:41 PM
اللهم دمر الطاغية النصيري الباطني الكافر بشار الفأر وانصر لمسلمين عليهم .والثورة بحول الله هي لصالح الججميع بعد ان يحكمها من يعبد الله ويتبع سنة نبيه ورسوله ويقيم شرعه المطهر ولن تكون سوريا علمانية ولا علوية بل اسلامية سنية

davidkennedy
06-08-2011, 02:15 AM
ومكروا مكر الله والله خير الماكرين . حقد دفين لا علاج له . سوريا قطعة أرض مساحتها ١٨٦ كم مربع ، شعب مستهلك طائفي عنصري ، علوية عالتابوت - ماذا ينتظر العلويون ؟ إلى متى طيبة القلب ؟ لا علاج لتعصب وكره المسلمين لكم سوى بلقنة سوريا وبس . تحية ومحبة .

davidkennedy
06-08-2011, 02:24 AM
أنت فنان في الغدر والمكر والكره والتعصب ، لتذهب وأمثالك إلى الجحيم .

aziz99
06-08-2011, 10:12 AM
لا تستغرب يا استاذ ديفيد
ابن تيمية يحلل قتل رجال العلويين"النصيريين" والدروز .واخذ نسائهم وعدم الزواج منهم والأكل من ذبائحهم
ناس تربوا على التكفير والحقد منذ مئات السنين يصعب ان تنتشلهم من هذه الثقافة!

هذا قول عضو هيئة كبار العلماء : هؤلاء النصيرية في سوريا ، هم من هذه الفرقة ، شيخ الاسلام بن تيمية قال : هؤلاء أولى بالجهاد أن نجاهدهم .

http://www.daoo.org/news.php?action=show&id=31662

اتمنى ان يكون رايي خاطيء والا تستغل الثورات استغلال طائفي....ولكن ما اراه فعلا ان الجماعات السلفية استغلت ذلك.ان كان ثوار سوريا صادقون فلماذا لا علنون برائتهم من هؤلاء الطائفيين؟

aziz99
06-08-2011, 01:54 PM
سبي زوجة بشار الأسد الكافرة:D

هل يجوز أخذ أسماء الأسد (زوجة بشار الأسد) سبية بعد أسقاط حكم بشار؟ الأديان والمعتقدات العالم العربي (http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=133229fe48a6656d&hl=ar&table=%2Fejabat%2Fsearch%3Fq%3D%25D8%25B3%25D8%25A 8%25D9%258A%2B%25D8%25B2%25D9%2588%25D8%25AC%25D8% 25A9%2B%25D8%25A8%25D8%25B4%25D8%25A7%25D8%25B1%2B %25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D8%25B3%25D8%25AF %2B%26sa%3DN%26ie%3DUTF-8%26bav%3Don.2%252Cor.r_gc.r_pw.%26tab%3Dw2%26noj% 3D1%26um%3D1%26biw%3D1366%26bih%3D673%26hl%3Dar)

davidkennedy
06-08-2011, 02:15 PM
شكراً سيد عزيز لما تفضلت به . العلويون والدروز أشد كفراً من اليهود والنصارى هذا موقفهم من الأقليات ، لذلك الأقليات يجب أن تكون الأكثر تفهماً وعطفاً على اليهود وأن يضعوا أيديهم بأيدي بعض لصد الشيطان العنصري الحاقد الممتد من المحيط إلى الخليج . تحية ومحبة .

davidkennedy
06-08-2011, 02:33 PM
شكراً سيد عزيز لما تفضلت به . قرأت فتوى لعلماء الإسلام في المملكة العربية السعودية - الشيطان الأكبر - أنَّ العلويون والدروز أشد كفراً ونفاقاً من اليهود والنصارى كما تفضلت وأظن أن الشيطان الأصغر - إيران - تكفرهم أيضاً . لذلك أرجوا أن يضع الأقليات يدهم بيد بعض لصد هذا الوحش - التنين ذو الرأسين أو الوحش كما ذُكر في رؤيا يوحنا - وإنشاء الله ستتحقق رؤيا يوحنا - لم يعد للبحر - الإسلام - وجود ، سيؤمن المسلمين بالرب يسوع ويعم السلام الكرة الكرة الأرضية . تحية ومحبة .

MonoDose
06-09-2011, 05:15 PM
رح تهل البشاير بكرا بجمعة العشاير
الله اكبر الله اكبر الله اكبر

دعواتك فنان

aziz99
06-13-2011, 11:20 AM
مقال جميل جداً

***********

أيها السوري لديك ألف سبب لتثور

هل تعلم بأنه إن كنت مندساً خيراً من أن تكون منداساً.
هل تعلم بانني مع المقاومة سواء اكان النظام موجودا ام سقط النظام ؟؟
هل تعلم بأن المتظاهرين تبرأوا من خدام و رفعت والحريري وبندر وياسين بقوش.
هل تعلم بأن الخطط السرية سواء اكانت من صنع بندر ام غيرها لا يتم نشرها في المواقع الإلكترونية ؟؟
هل تعلم بأن الشعب السوري أذكى من ان ينقاد وراء مؤامرة.
هل تعلم بان شرعية الأنظمة تسقط عندما تسقط اول قطرة دماء.
هل تعلم بأنني لا استطيع تقبل فكرة ان تقوم بالدفاع عن من يقتل احد ابناء شعبك.
هل تعلم بان برنامج الفوتوشوب يفبرك الصور وليس مقاطع الفيديو ، وان النظام يستغبيك عندما يقول لك مقاطع فيديو مفبركة بواسطة الفوتوشوب؟



هل تعلم بأنني كسوري لا احتاج لمقاطع فيديو حتى تثبت لي بأن هذا النظام نظام إجرامي ؟فانا اعلم مدى اجرامه دون الحاجة لمقاطع فيديو
هل تعلم بأن الشخص إذا ما اعتقله المخابرات السورية ، ستجعله يعترف بانه فجر برجي التجارة العالمية إن شاءت ذلك ؟
هل تعلم بأن التلفزيون الرسمي السوري لا يمكن ان يصدق ولو حتى بدرجات الحرارة.
هل تعلم بأن قناة الجزيرة تبث مقاطع موجودة على الإنترنت وهي متاحة للجميع ولم تبث حتى تاريخه اي مقطع خاص وحصري بقناة الجزيرة .
هل تعلم بأن جميع المقاطع التي تبثها الجزيرة ، تبث على قنوات عالمية أخرى وليس فقط قناة الجزيرة من تفعل ذلك ؟
هل تعلم بأن تغطية الجزيرة للاحداث تأخرت عن القنوات العالمية مدى اربعة اسابيع كاملة
هل تعلم بأنه تعاقب على حكم سوريا الكثير والكثير ، كلهم ذهبوا وبقيت سوريا.
هل تعلم بانك إن كنت بخير فهناك سوري اخر ليس بخير ويجب أن يعنيك ذلك.
هل تعلم بأن هناك آلاف المعتقلين الذين لا يعرف لهم مكان ، ولهم اسر لا تستطع ان تسأل عن مكانهم حتى ، وإن كنت لست من هؤلاء فيجب ان يهمك امرهم؟
هل تعلم بأن هناك آلاف الشباب الذين لم ينالوا وظيفة ، لان مكانهم شغله من له واسطة اكبر ، إن لم تكن من هؤلاء يجب ان يهمك امرهم ؟
هل تعلم بأن هناك آلاف الأسر التي لا تجد قوت يومها ، إن لم تكن منهم يجب ان يهمك امرهم ؟
هل تعلم بان الحزب بقي يتغنى بتحقيقه للحمة وطنية استثنائية طوال اربعين عاماً وكان اول من رفع ورقة الطائفية عندما اهتز عرشه.
هل تعلم بأن الإسلاميين هم من رشخ الخوري لمنصبه في الحكومة في تلك الفترة.
هل تعلم بأن الامن غاب عن درعا 9 أيام متواصلة ، لم يتم التعرض فيها لمسيحي واحد على الرغم من انهم يسكنون وسط البلد.
هل تعلم بأن المسيحيين في درعا قاموا بفتح الكنيسة لمعالجة المصابين الذين لم يكن بالإمكان نقلهم للمشفى الوطني؟
هل تعلم بأنه لم يقم أي إقتتال طائفي في سوريا على الإطلاق ، لا خلال الحكم العثماني ولا حتى خلال الإحتلال الفرنسي؟ وان الاسد وحده من يريد ان يتم ذلك فعلاً في الوقت الحالي.
هل تعلم بأنه لا يوجد سبب لقيام حرب أهلية او للتعرض لأحد ، وأن النظام يقوم بتخويفك حتى لا تشترك بالمظاهرات، ويستمر بحكمه ؟
هل تعلم بان الحزب رفع شعارات الوحدة والحرية والإشتراكية ، وبنفس الوقت قام الحزب بنفسه واكثر من اي طرف اخر على عدم تحقيق هذه الشعارات؟
هل تعلم بان حزباً رفع شعارات ولم يحققها لمدة خمسين عاما هو حزب فاشل لا يستحق ان يقود بلداً.
هل تعلم بأن حزب البعث طبق وبشكل صارم فصل الدين عن الدولة ونادى بالعلمانية وبعد هذه الازمة كان أول من استخدم رجال الدين لتهدئة الوضع ؟؟
هل تعلم بانه لا يوجد سوري يستطيع ان يعدد لك خمسة من اعضاء مجلس الشعب وبنفس الوقت يعيب أبواق النظام على المعارضين بان لا احد من الشعب يعرفهم ؟
هل تعلم بأن السوري خارج الوطن يبقى سوريا وأن وجوده خارج الوطن لا يعني بانه فقد جنسيته وبالتالي له حق ابداء الرأي والمشاركة في هذا الوطن تماما كالمواطن الموجود خارج البلد .
هل تعلم بانه لا يوجد دولة في العالم إلا ويحاك ضدها المؤامرات ولكن لا يوجد دولة في العالم تتآمر ضدها جميع دول العالم وجميع المحطات التلفزيونية ؟
هل تعلم بأن اسرائيل نفسها تحاك ضدها المؤامرات مع ذلك لم تمنعها المؤامرات على تطوير نفسها وبناء اقتصادها ومحاربة الفساد ، حتى ان رئيس الدولة يجرجر في المحاكم بسبب التحرش الجنسي ، ورئيس وزرائها أولمرت بسبب إشتباه بقبضه رشوة ببضعة آلافات من الدولارات.
هل تعلم بان كوليت خوري قال في تصريح لها ، بان المؤامرة كونية وليست حتى دولية ؟؟؟ اي ان هناك كائنات فضائية مشتركة في هذه المؤامرة.
هل تعلم بأنك عندما تتغنى بالنظام فإنك وقع ذلك أشد من رصاص النظام ؟
هل تعلم بأنك تحقر من شأن سوريا عندما تعتبر بانها تربطها بأسم شخص مهما كان هذا الشخص؟
هل تعلم بأن الجيش لدعوسة الأعداء وليس لدعوسة كرامة السوريين ؟


هل تعلم بأن الرئيس البرازيلي "دي سلفا" جعل من البرازيل جنة خلال سنوات ، وفي خطابه الاخير ذرف الدموع ، وجميع الموجودين ذرفوا الدموع ولم يرفع احد شعار ""الله البرازيل دي سلفا وبس" ولم يطالب احد منهم بتعديل الدستور ليحق له ولاية اخرى. (لمعرفة المزيد)


هل تعلم بأنه تم إقالة حاكمة مدينة استكهولم وبنفس الوقت هي رئيسة حزب كبير في السويد لأنها استخدمت بطاقة حكومية لملأ خزان وقود سيارتها لمرة واحدة وكان ذلك بسبب انها نسيت محفظة النقود الخاصة بها ، واتهمت بخيانة الأمانة لفعلها ذلك ؟ (لمعرفة المزيد)


هل تعلم بأن قيام ساركوزي بتزكية أبنه (جان) لوظيفة مرموقة ، كادت تلك الخطوة تطيح به كرئيس للجمهورية ، واول الأحزاب التي قادت حملة ضده كان حزبه ، وتم التشهير به في الصحافة إلى درجة انه كتب مقال وعنون بالخط العريض (جمهورية فرنسا العربية) نسبة إلى ان ساركوزي يريد ان يجعل من فرنسا فاسدة كالدول العربية.


هل تعلم بأنه مارغريت تاتشر قادت بريطانيا للفوز بالحرب ضد القوات الأرجنتينية في حرب الفوكلاند عام 1982 وادارت الإقتصاد بطريقة إحترافية جدا وحازت على رضا الشعب واحترامه ومع ذلك لم يشفع لها بالحصول على ولاية جديدة ، ولم يخرج احد ليقول (الله بريطانيا تاتشر وبس).


هل تعلم بأنك اكثر إجراماً من الذين قتلوا حمزة ، عندما ترى هذه جريمة التشنيع بحمزة وتبقى مدافعا عنه او تجد له الأعذار والمبررات ؟
هل تعلم ان عدد الشهداء تجاوز 1200 شهيد وهذا العدد يتعدى رقم الشهداء السوريين في حرب 1973 والذي لم يتجاوز وقتها 500 شهيد
هل تعلم بان عدد الذين قتلتهم عائلة الأسد طوال من السوريين ، يتجاوز عدد الذين قتلتم اسرائيل من العرب في جميع مجازرها بعشرة أضعاف
هل تعلم بإن نظام الممانعة والمقاومة ، لم يطلق طلقة واحدة طوال اربعين عاما.
هل تعلم بأنه إذا قسمنا عدد الذين قتلتهم عائلة الأسد على عدد أيام حكمهم سنحصل على ناتج (5) اي ان الاسد يقتل خمسة اشخاص كمعدل باليوم الواحد. (لمزيد من المعلومات)
هل تعلم بأن سوريا كانت مصدرة للقمح وقريبا ستصبح مستوردة له.
هل تعلم بأن وزير الزراعة والذي كان سبب تصحر سوريا ، اصبح رئيساً للوزراء في الحكومة الجديدة.
هل تعلم بان الحكومة القديمة والتي وصفت بالفشل وانها اخذت سوريا إلى الهاوية ، يوجد منها 16 وزيرا في الحكومة الجديدة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل تعلم بان الشعب السوري هو الذي يدعم المقاومة وليس النظام ، ولا يعني سقوط النظام تخلي الشعب عن دعم المقاومة.
هل تعلم بأن عدد المغتربين السوريين خارج سوريا يتجاوز المليون ونصف وإذا ما أضفنا لهم السوريين من اصول سورية سيصبح الرقم 15 مليون سوري.
هل تعلم بأن أولئك تغربوا بسبب انهم وجدوا وضعا افضل من الوضع الذي كان لديهم في سوريا.
هل تعلم بان رامي مخلوف يمتلك 111 مليار سورية في سنوات معدودة ، علما بان هذا الرقم هو للشركات المعروفة والمشهورة له فقط؟؟ وما خفي كان اعظم (رابط)
هل تعلم بان سوريا في المرتبة 150من اصل 180 في تقرير مؤشر الشفافية لعام 2009.
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 165 من اصل 175 من حيث حرية الصحافة رابط
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 140 من اصل 180 دولة بالنسبة لمؤشر الحرية الإقتصادية رابط
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 152 من أصل 167 من حيث الديمقراطية .
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 128 من أصل 215 دولة من حيث عدد مستخدمي الإنترنت.
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 120 عالمياً من حيث سرعة الإنترنت.
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 151 من اصل 185 دولة من حيث سرعة تحميل وتنزيل مزودات الإنترنت.
هل تعلم بأن سوريا يوجد فيها 18 مستخدم للانترنت فقط من اصل كل 100 مواطن.
هل تعلم بان سوريا تحتل المرتبة 115 من حيث الأمن والأمان ويسبقها في ذلك معظم الدول العربية.
هل تعلم بان سوريا تحتل المرتبة 8 على مستوى دول العالم في مستوى غلاء العقارات.
هل تعلم بان جامعة دمشق اصبحت في المرتبة 5900 عالمياً (ذيل القائمة)
هل تعلم بأن نسبة البطالة تتجاوز 15% ولكن نسبة الأبطال تتجاوز ذلك.
هل تعلم بأنه إنخفض إجمالي الناتج المحلي 9.1% خلال عام 2009
هل تعلم بان سوريا تحتل المرتبة 97 من اصل 136 دولة في تقرير التنافسية العالمي لعام 2010
هل تعلم بإن سوريا تحتل المرتبة 105 على مستوى العالم من حيث البنية التحتية.
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 58 في استقرار الإقتصاد العام
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 107 في مجال التعليم العالي
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 115 في مجال فعالية انتاج السلع المناسبة
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 132 في مجال فعالية التوزيع المناسب للعمال
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 124 عالمياً في مجال التنمية الإقتصادية
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 11 عالمياً في مجال حسن توظيف التكنلوجيا في الإقتصاد
هل تعلم بان كل تلك المؤشرات متأخرة جدا على الرغم من أن سوريا تحتل المرتبة 65 عالمياً من حيث حجم سوق العمل
هل تعلم بان سوريا تحتل المرتبة 103 عالمياً من حيث تطور الأعمال
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 128 عالمياً من حيث الإبداع ؟؟
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 116 عالمياً من حيث الرشاوى ودفع المال غير النظامي (تقرير عام 2010) (كلما زاد رقم الترتيب كانت الرشاوى اكثر)
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 107 عالمياً من حيث إستقلال القضاء.
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 73 عالمياً من حيث تضييع الأموال الحكومية المصروفة.
هل تعلم بأن سوريا احتلت المرتبة 94 عالمياً من حيث الإمكانية بالإعتماد على جهاز الشرطة.
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 133 عالمياً من حيث الإعتماد على الكفاءات في الإدارة.
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 86 عالمياً من حيث جودة التعليم الإبتدائي.
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 109 من حيث جودة نظام التعليم الكلي.
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 70 من حيث جودة تعليم العلوم والرياضيات.
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 131 من حيث تزويد المدارس بالإنترنت
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 139 عالمياً من حيث مدى تدريب الكادر (في الشركات والمؤسسات)
هل تعلم بان سوريا تحتل المرتبة 95 عالمياً من حيث مستوى دخل الفرد (2579 دولار)
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 118 عالمياً من حيث استثمار العقول.
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 137 عالمياً من حيث صرف الشركات على البحث والتطوير
هل تعلم بأن سوريا تحتل المرتبة 126 عالمياً من حيث توافر احدث التقنيات.


هل تعلم بأن وضع سوريا سيصبح أسوأ بكثير جدا مما هو عليه الآن إذا بقي الأسد في السلطة ، حيث ان الدولة تواجه الأن عزلة دولية وهروب الإستثمارات وتراجعا في قيمة العملة ، وتهريب الأموال خارج سوريا .


هل تعلم بأن جميع تلك المؤشرات كانت نتيجة لسياسات ""عهد التطوير والتحديث"" فإذا كان نتائج التحديث والتطوير هكذا فما بالك بدون تحديث وتطوير ؟؟؟؟؟؟


سؤال لك كسوري : ألا نستحق كشعب اخترع الابجدية الاولى ان نكون في صدارة القوائم العالمية، اقتصاديا وسياسيا وثقافيا وعلميا وتقنيا ، ثم إعلم أن سوريا ستنتقل في ارقام التنمية عشرات المراتب إذا اردت انت ذلك ، قم وغير ما انت به ، لديك ألف سبب لتثور على الوضع القائم ، وليس لديك شئ لتخسره ، ولن نكون ابدا في حال اسؤأ مما نحن به الآن.
أقولها بكل صراحة ، إن كنت ما زلت مواليا للأسد بعد كل هذه الحقائق ، فأنت متآمر على هذه البلد ، وأنت الذي يجب ان يتهم بالخيانة.




خاص موقع أرفلون نت – يرجى ان يتم الإشارة إلى المصدر عند نسخ المقالة


المراجع :
تقرير التنافسية العالمية 2010 -2011 من هنا
تقرير منظمة الشفافية الدولية 2009 من هنا




لقراءة المزيد من أرفلون نت اضغط هنا http://www.arflon.net/2011/06/blog-p...#ixzz1PFRLuJjx

MonoDose
06-13-2011, 03:12 PM
"لديك ألف سبب لتثور على الوضع القائم ، وليس لديك شئ لتخسره ، ولن نكون ابدا في حال اسؤأ مما نحن به الآن."

عزيزي عزيز
يوجد الكثير لنخسره اذا دعمنا "الثورة"، يكفي ان الثورة اسلامية وترفع شعارات اسلامية، الفاعلون من معارضتها اسلاميون (متطرفون وليبراليون) يدعهمهم الغرب والسعودية وتركيا، مع اخذ العلم ان "قواد" الثورة مقتنعون بان النظام لن يسقط بانشقاق او بتنحي الرئيس كما حدث في مصر وتونس (فلن يقدم الجيش على عزل الرئيس والاطاحة به لان اميركا واوروبا فرضت عقوبات وقدمت وعود وضمانات) فهي تعول على تدخل خارجي. حاولوا الدخول من الباب والآن يحاولون من الشباك، او تعول هذه الثورة "الوطنية" التي تدار من الخارج على حرب اهلية(واذا افترضنا حسن النوايا فهي تدفع باتجاهها.. لدينا الكثير لنخسره والكثير لنربحه ان اوقفناها الآن
ان اسقاط الاصنام والتكبير المستمر عند قطع الرؤوس ودفن عناصر الجيش وسلخهم بالاضافة لعدم حصول تغير حقيقي في العقلية بل العكس ارتداد للعشائرية والطائفية لا يشجع اي عاقل بدون اجندة، فكيف له ان يشجع الاقليات (30 بالمئة) على دعم هذه "الثورة" التي ستأكل ابناءها ان نجحت

سلامي ومحبتي لك

الفارابي
06-14-2011, 10:12 PM
عزيزي مونو
ربما اعتراني الفتور والإحباط، حين أسأل أناملي ما جدوى ما تخطّه وهي لا تملك أيّ تأثير في تغيير أو توجيه الأحداث. فما سيحدث، سيحدث سواء كتبتُ أو سكتّ. بيد أن صوتاً عميقاً في داخلي، ما يلبث أن يهتف بي؛ أن اكتب.
ومع أنني أجهل مصدر الصوت، فإنني أنصاع لأمره وأنقاد له انقياد الأعمى لكلب مدرب في طريق مزدحم.
تحدِّثُ هنا فتقول: "لدينا الكثير لنخسره والكثير لنربحه ان اوقفناها الآن".
ولما كنتَ متحدثاً، فمن حقنا أن نقاطعك، وأن نسألك:
ما هي الأشياء التي سيربحها الشعب السوري، إذا أوقف النظام الثورة السورية؟
ومن أين الجزم بأنّ الشعب الذي سينجو من القتل والدمار، سيربح شيئاً كثيراً؟
ثمّ، ماذا ينفع علياً أو محمداً أو عبد المسيح أن تحيا سوريا، إن هم قتلوا وغابوا عن الوجود؟
عزيزي، أنت تعلن عن موقفك المعارض لقيام الثورة بذريعة أنها طائفية وأنها مؤامرة خارجية وأنها ضد الحداثة، وهذا موقف لا أراه - شخصياً - خاطئاً أو ضعيفاً. ولكنك تعلن بعد ذلك عن انضمامك إلى النظام؛ الأمر الذي أوقد فيما مضى نار الكريهة بيننا، وأدى إلى أن نشتبك في معركة لم تسل فيها الدماء ولم يقتل فيها أحد منا، والحمد لأمك الطبيعة!.
ولا شكّ في أنك تملك الحقّ في أن تنضم إليه، كما أملك أنا أيضاً الحقّ في ألا أنضم إليه. أقول هذا من باب أنّ كلاً منا حرّ في اختيار السير في الطريق الذي سينتهي به إلى غاياته وتكون فيه مصالحه ورؤاه ومبادئه. بيد أنّ دروب الحقّ والغايات والمصالح، ينبغي لها ألا تتقاطع مع دروب الآخرين فتنتهك حقوقهم ومصالحهم، وألا تكون هدامة تهدم كرامة الوطن. هذا مبدأ أخلاقي ووطني. فأما أنا، فقد التزمت به، فما أنضم إلى الثوار لا بعقلي ولا بعاطفتي، وآثرت الحياد؛ لأنني إن انضممت إليهم، ساهمت في تغليب أفكارهم وبرامجهم وسياساتهم وعقائدهم؛ وهي أفكار وبرامج وسياسات وعقائد بعيدة عن الحداثة وروح العصر وهي لا تلائم نمط تفكيري. وإن ناصرت النظام بفكري وعاطفتي، ساهمت في ديمومة نظام جائر غاصب فاسد مجرم فاسق.
وأما أنت فلم تلتزم به، واخترت كما هو معلوم أن تنضم إلى النظام الجائر الغاصب الفاسد الفاسق، ورحت تدافع عنه وعن جرائمه.
وليتك اكتفيت بذلك، إذاً لهان الأمر! غير أنك لم تكتف بذلك، بل أخذت تجاهد في سبيل أن تفرض على العقول أن تقتنع بأن موقفك هو الموقف الصحيح، وأنك ما وقفته إلا لخير وطنك سوريا؛ مما أثار حفيظتي واستنكاري، ومما يدفعني الآن إلى أن أطلب منك برجاء أن تثبت بمنطق صريح مقنع أن موقفك هو موقف المثقف المحب الغيور على وطنه، وأنه ليس موقف المواطن الذي لا يفكر إلا بمصلحته ولا يسعى إلا لخيره ولسان حاله (أنا) وليذهب الوطن والآخرون إلى الجحيم.
وأرجو ألا تأتي في السياق على ذكر المؤامرات الخارجية واسرائيل والسعودية، لأن المشكلة ليست متعلقة بالمؤامرات في حقيقة الأمر - ولو أن هذه المؤامرات موجودة فعلاً - وإنما بحالة الصراع الداخلي بين فئات الشعب السوري وموقف المثقف منها.
ولستَ بالطبع ملزماً بالاستجابة إلى طلبي، فإن استجبت له، فقد عبرت عن خلق جميل أعرفه فيك، وكنتُ لك من الشاكرين.

MonoDose
06-20-2011, 10:54 AM
يجمع من يقرأ الوضع السوري ويحلل معطيات الازمة بأن البلاد تتوجه يوميا الى طريق الحرب الاهلية استناداً على المعطيات التالية:

1.النظام السوري لن يتنازل عن السلطة بالشكل الذي تم في تونس ومصر لاسباب اهمها صعوبة ان لم نقل استحالة التفاف قادة الجيش من الصف الاول على الرئيس واجباره على التنازل كما في حالة تونس ومصر، حيث تم عزل الرئيس من قبل قادة الجيش في تونس وبشكل اوضح في مصر بعد ان تقاسم القادة الجدد المصالح مع المحاور الخارجية وحلفاء مصر التقليدين (اميركا،السعودية،اسرائيل) وقدموا التنازلات الكافية لهم ، بينما في حالة سوريا ما يزال الحلفاء التقليديون (روسيا وايران والصين) داعمين للرئيس وخطه -باستثناء انقلاب الحليف التركي وهو المتغير الوحيد الجديد بعد اهمال ثقل قطر في السياسة الخارجية المؤثرة سلبا في سوريا (الضخ الاعلامي فقط)

2. الى حد الآن يبدو التدخل العسكري الخارجي مستبعداً بسبب الدعم الروسي المترافق مع الصيني للقيادة السورية واستحالة تمرير اي قرار من شانه ادخال النيتو من باب مجلس الامن لتتحول المحاولات الى الخطة الثالثة وهي ادخال القوات الاجنبية من الشباك التركي الذي فشل الى حد الآن في تحويل المنطقة الشمالية الى بن غازي جديدة

3. ان تأجيج الازمة على المستوى الافقي عامل مهم جداً في الازمة، والاطراف الخارجية تدعمه بكل قوتها الاعلامية واللوجستية (عدة الثورة) وتقوده كما في صفحة الثورة الممولة من الخارج بالاتفاق مع الاخوان المسملين ولا يمكن اهمال تأثير هذا العامل! ومن غير المنطقي "عدم ادراجه ضمن سياق الازمة" لأن عامة الشعب لا تفكر بطريقة النخب بل تندفع نحو غرائزها ومشاعرها بالدرجة الاولى وهي بحاجة الى من يقودها سواء من الداخل ام من الخارج.
فبينما تقوم هذه القوى الخارجية بتمرير السلاح للداخل لتقيم الحجة على النظام بجر الجيش الى انزال قواته وما يرفق ذلك من سقوط لمدنيين يترافق ذلك مع ضخ اعلامي مبرمج ايام الخميس والجمعة !
وعليه فأن الضخ الاعلامي المتواصل الذي يستهدف "الثوار" ويقودهم له قيمة عالية في ازدياد حدة الاستقطاب الافقي او انقاصه وتحديد المطالب الشعبية وشكل التعبير عنها (على سبيل المثال ان بعض الفتاوى والدعم الديني السني -السعودي اللبناني التركي- يحرض قسم كبير من ال"ثوار" على حمل السلاح والتظاهر المسلح، كما تفعل ذلك الصفحة السورية الداعمة ل"الثورة" فهي تعلم "الثوار" طرق استعمال المولتوف وسد الطرق و ايقاف تقدم قوى حفظ النظام والامن ..الخ، بالاضافة الى فبركة الاخبار لصالح تأجيج الاحتقان الموجود اصلاً وتحض المتظاهرين على رفع سقف المطالب وعدم الحوار تحت شعارات مبسطة تلائم عقلية العوام، بينما تعمل النخب المعارضة في الداخل والخارج الى رفع سقف مطالبها دائما وعدم تشجيع الحوار تحت اعذار مختلفة وتسويقها لاجندتها باثارة الغرائز واستغلال بساطة المشاهد وتبنى طروحات اسلامية لتضاف الى العوامل التي تؤثر بشكل مباشر في الاحتقان الشعبي والاستقطاب الطائفي وتبعد العلمانيين في المعارضة يوما بعد يوم عند انتباههم الى طبيعة الازمة)

4. لم يتبق سوى سيناريو الحرب الاهلية بسبب سهولة امداد المتخاصمين بالسلاح عبر الحدود الطويلة مع بلدان معادية –او اصبحت- للنظام السوري وتراهن على تغييره كتركيا والاردن و بعض الافرقاء في لبنان والعراق، وبسبب الضخ الاعلامي و اللوجستي المتواصل يترسخ الاستقطاب والانقسام السوري يوما بعد يوم بحيث يصبح الحديث عن قرب انفراط عقد المجتمع السوري اكثر السيناريوهات منطقية اذا استمرت الازمة بشكلها الحالي لفترة اطول.


موقفي كمثقف بعد تحليل هذه المعطيات -وقناعتي بان التغيرات الحالية غير قابلة للعكس- انه لا يوجد خيارات كثيرة بحالة رفض الحوار واستغلال المراسيم المتتالية التي ستتوج قريبا بإزالة المادة الثامنة من الدستور واصدار قانون المطبوعات ليصبح الطريق مفتوحا نحو تغيير حضاري سلمي عبر صناديق الاقتراع حتى ان لم ينجح بسرعة، ولكن الانتظار لمدة خمس سنوات او اكثر افضل من اتون الحرب الاهلية التي خرج منها اللبنانيون بفدرالية طائفية وبدئها العراقيون بها، فما الفائدة من ان تخطو خطوة للامام وترجع الف واربعمئة خطوة للوراء؟!
ان موقف المثقف يجب ان يكون مراعي للنتيجة تكتيكي وليس براغماتي فما الفائدة من اسقاط النظام واشعال حرب اهلية ستقود الى تعميق الازمة الحالية وشرخ المجتمع على المدى الطويل؟! ان اخماد نار الحرب الاهلية وتهدأة النفوس والمضي تدريجيا الى التغيير (الاجتماعي قبل السياسي) هو ما سيربحه المواطن السوري ان توقفت الاحداث بينما سيربح الحرب الاهلية والمجهول وربما الاسلام السياسي بحالة استمرار الاحداث.
ان الحديث عن وعي "الشعب الثائر" الذي كان قبل الازمة مشجع للاسلمة وما يتبعها من قمع للمرأة وتهميشها وجرائم الشرف وابتعاد عن التعليم والمجتمع باتجاه العادات والعشائرية يصبح منافي لقوانين المنطق واصول التحليل، فالوعي الاجتماعي لا يقفز قفزات كيفية كبيرة بدون تدرج كمي اوصل لها. خاصة ان اغلب المناطق التي "انتفضت" هي من اقل المناطق وعيا اجتماعيا في سوريا لدرجة تشجعيها على خطأها بجمعة "العشاير"!!
اذا اعتبرنا ما حدث خطوة نحو نيل المواطن حريته السياسية فأن حرفها وتشجيعه باتجاه رفع سقف المطالب السياسية الى حدها الاقصى بينما لم يحدث تغير جوهري في العقلية الاجتماعية يتوج عادة بالحرية السياسية سيؤدي بالضرورة الى تحويل المجتمع بشكل تدريجي الى مجتمع يشجع ويتقبل الاسلام السياسي وما يجره من اقصاء للاقليات غير المسلمة وابتعاد عن العلمانية السابقة التي مهما كانت مقصرة تبقى افضل من تشريعات اسلامية بالجملة مباركة من الدولة، هذا ان استثنينا سيناريو الحرب الاهلية بعد كل المعطيات التي امامنا.

ملاحظة:
عزيزي الفارابي انا امثل شخصي فقط ويحق لي ان انتقد -بقسوة او بلين- اي فكرة او سلوك (خاصة ان كانت ستودي ببلدي بحسب اعتقادي الشخصي الى ما لا احب واتمنى)، وانا لا اصادر رأي احد حتى ان استعملت لغة استفزازية وللرأي الاخر ان يفند فكرته كما يشاء
بالنهاية رايي لا قيمة فعلية له على الارض وكلنا هنا مدركون لذلك على ما اعتقد. سلامي ومحبتي

MonoDose
06-26-2011, 04:00 AM
http://kassioun.org/index.php?mode=article&id=15980

aziz99
06-26-2011, 11:51 AM
BBC - الصنداي تايمز: مسلَّحون إسلاميون في مواجهة النظام السوري ودعوات سعودية للجهاد (http://www.bbc.co.uk/arabic/inthepress/2011/06/110625_pressreview.shtml)

MonoDose
06-26-2011, 05:37 PM
خود هاي كمان عزيزي عزيز
فرحان بحالو وبالثورة المسلحة.. العرعور احد مجرمي الاخوان في ال 82 ويعد الآن القائد الروحي لبعض "الاثوار" وتقدم له المملكة المنبر 24\7 حتى انه اجتمع الاسبوع المنصرم مع شيوخ سلفيين في السعودية ليناقشوا سبل دعم "ثورة السنة على الرافضي بشار وحكم العلوية" بمباركة من اجهزة الامن السعودية ولم تخجل من نشر الخبر..

http://www.youtube.com/watch?v=Er3Tz5vM2Ls&feature=player_embedded

silver
07-01-2011, 02:21 PM
العزيز دونو شكرا لطرحك اللينك .........جميعنا يعلم بأن الاسلام دموي !ولكن القليل يعلم بأن مايحصل اليوم هو عباره عن فتوحات اسلاميه من النوع الحديث وهي فتوحات مباركه دوليا للاسف! لدينا امثله في تونس مثلا يحكمها اليوم كل الشعب من قطاع طرق وزعران واسلاميين وماشابه ذلك!! مصر على اضرب! هم ثارو لانهم يرون في حكامهم عملاء للغرب واسرائيل ليس الا..الوضع في سوريا مختلف الحاكم علوي يعني كافر ,يعني اسلاميا اقتلوهم ...يعذبهم الله بأيديكم...! والى ماهنالك ..............هذا هو الوضع في سوريا ولايمكن التنكر له ! اكرر لست مؤيدا للنظام ولن اكون ولكن من البديل ؟ وبصراحه لايوجد سو الاسلامييين فعلى كل مثقف وعلى كل علماني وعلى كل انسان مسالم ان يدرك بأن سوريا لن تكون من بعد النظام الا للاسلاميين فقط !!!! لقد قرأت للتو للاخ سيمون المقاله اقنعه المعارضه السوريه..اقولها وبصراحه اي معارضه في بلد نسبت الاغلبيه فيه سنيه .اسلاميين..يعني حكم اسلامي يعني شريعه يعني سنه الرسول الكريم حفظ الله وجهه يعني دفع الجزيه وعن يد صاغره.....الخ...... من يومين فقط كنت اشاهد الجزيره وما ادراك مالجزيره كان احد المعارضيين يقول نحن لدينا كاميراتنا فقط وهيى من سيقضي على بشار الاسد,وانا اقول له كاذب انتم لستم مسالمون هذا اولا وماانتم الا محمديون ارهابيون سفله واقذر ماوجد!!!!!!والكاميرات ليست الاسلاح لتأجيج الشارع الدولي ..العبو غيرها!! ولكن لومي اضعه اولا واخيرا على النظام نفسه النظام الحالي طبعا هو من اسس لهؤلاء ونحن جميعا من سيدفع الثمن اذا لاقدر الله وسقط النظام .ولكني متفائل جدا واعتقد مجددا بأن النظام لن يسقط!مع محبتي
خود هاي كمان عزيزي عزيز
فرحان بحالو وبالثورة المسلحة.. العرعور احد مجرمي الاخوان في ال 82 ويعد الآن القائد الروحي لبعض "الاثوار" وتقدم له المملكة المنبر 24\7 حتى انه اجتمع الاسبوع المنصرم مع شيوخ سلفيين في السعودية ليناقشوا سبل دعم "ثورة السنة على الرافضي بشار وحكم العلوية" بمباركة من اجهزة الامن السعودية ولم تخجل من نشر الخبر..

http://www.youtube.com/watch?v=Er3Tz5vM2Ls&feature=player_embedded

ROMEL
07-01-2011, 02:52 PM
سلام رب المجد للجميع
يا جماعة أنا لا أرى مخرجا للأزمة في سوريا
الحقيقة أن الوضع في الشرق الأوسط كله مترابط
بنظري توجد حرب بين السنة و الشيعة و بقية الطوائف ضائعة بين الاثنتين خاصة المسيحيين
تخيلوا أن كثيرا من المسيحيين في سوريا لحد الآن لا يعرفوا معنى كلمة آرامي حتى أنني أسمع بعضهم يكررون شعارات حزب الله
أنا لست مع السنة و لست مع الشيعة
لكنني أيضا ضد ديكتاتورية حزب البعث بالصاد
قال وئام وهاب أنه لو تخلى بشار الأسد عن سوريا هذا معناه يوم القيامة
أنا لست مع وئام وهاب سياسيا لكنني أتفق معه بهذه النقطة
المشكلة أنه لحد الآن السلطة في سوريا لم تتبنى إصلاحات حقيقية
كل من ينتقد حزب البعث يقولون عنه بأنه إرهابي
لا أعرف كيف يمكننا الإكمال في ظل هذه الظروف خاصة المسيحيين لأننا ضائعين
الأمر الذي لا يبشر بالخير أيضا هو نتيجة محكمة الحريري
هل يا ترى هذا مخطط له لإيقاع المنطقة بحرب أهلية
المشكلة الأعظم أن كل هؤلاء الذين خرجوا على تلفزيون الدنيا خاصة المشايخ قالوا بأنهم مع النظام لكنني أؤكد أنه لو سقط النظام سوف ينسخون كلامهم إسوة بإله الإسلام
معالجة النظام للفتنة الطائفية سخيف جدا
بيجيبوا مطران و شيخ و بيرفعوا ايديهم بالسما كأنه هيك انحلت الفتنة
شيء مقزز جدا
الحل برأيي إصلاحات حقيقية سريعة

ROMEL
07-01-2011, 03:05 PM
اليوم سمعت سيدة سورية تتحدث مع قناة الجزيرة وتتحدث عن عبارات كتبها مسلمون على أبواب أو جدران كنائس تقول:
سيأتي دوركم يا أولا د الكلب
بسام
مو غريب على أولاد عيوشة هالكلام القذر
بس نحن أولاد رب المجد ما منخاف
أعلى ما بخيل هاليعافير يركبوه

ROMEL
07-01-2011, 03:18 PM
انتبهت إلى حوار دا طبعا ما قريته كله بس حبيت علق على نقطة اللي هي التالية
الشعب السوري لا يعرف التطرف الإسلامي
للأسف هذا الكلام غير صحيح
ليس فقط المسلمين متطرفين بل كل شخص تربى تحت رعاية حزب البعث هو متطرف
تخيلوا دخلت أحد المنتديات المسيحية السورية
انتقدت حزب البعث كانت النتيجة هي طردي
لا يوجد ديمقراطية أبدا
عدم قبول الآخر هو أساسهم
أكاد أقول بعد خروجي من سوريا قبل حوالي سنتين أن التطرف ينخر في عظام مجتمعنا خاصة الإسلامي
لا أعرف كيف سوف تحل المشكلة

bassam
07-03-2011, 04:53 AM
يكتب لي كثيرون يسألوني عن موقفي تجاه الأحداث الجارية في سورية.
لقد سبق وأن عبّرت عن رأيي بكلمات قليلة في هذا النقاش الدائر بالذات.
أنا لا أرتاح لمظاهرات تخرج من الجوامع لتطالب بتغيير النظام لأني لا أومن بأن شيئاً صالحاً يخرج من الجوامع.
قيل لي بأن المساجد هي الأمكنة الوحيدة التي يمكن للمعارضين أن يتجمعوا فيها في بلادنا. لكن البلغاريين والتشيكيين والبولنديين وغيرهم من شعوب دول شرق اوروبا حين ثاروا على الأنظمة الشيوعية لم يتخذوا من الكنائس مراكز تجمع لهم.
وإذا قبلنا بهذا القول، فلماذا إذاً لا تقتصر شعاراتهم التي يرددونها على المطالبة بالحرية ولا شيء غير الحرية؟
لماذا يصرخون الله أكبر.. الله أكبر.. لا إله إلا الله محمد رسول الله...
حتى الآن، لا أشم إلا رائحة الطائفية في هذه الحركة.
أتراها "رمّانة" أم "قلوب مليانة"؟

davidkennedy
07-03-2011, 05:31 AM
شكراً سيد بسام . أرى أنها قلوب مليانة حقد وغل وطائفية . الديمقراطية تجربة فاشلة في بلاد الشقاق والنفاق - العراق أكبر دليل - الحرية التي يحتاجها المواطن العربي هي الحرية من قيود الشيطان وتعاليمه - الكره ، الكذب ، الكرب - واستبدالها بتعاليم الرب يسوع - محبة ، صدق ، سلام - تحية ومحبة .

davidkennedy
07-03-2011, 03:44 PM
الحل ؟ العهد الجديد بدم المسيح - أفسس ٤ - ١٨ وهم في ظلام بصائرهم وجهلهم - نريد إسقاط الأسد لنواجه الأفعى - وقساوة قلوبهم غرباء عن حياة الله . ٢٥ - لذلك امتنعوا عن الكذب ... ٢٦ - وإذا غضبتم لا تخطئوا ولا تغرب الشمس على غضبكم . ٢٧ - لا تعطوا إبليس مكاناً . ٢٨ - من كان يسرق فليمتنع عن السرقة - نعم لمحاربة الفساد وليس لمحاربة أشخاص أو عائلة - ٢٩ - لا تخرج كلمة شر من أفواهكم - ما أقرأه من تعليقات لا يصدر إلا من قلوب مريضة وألسنة قذرة أطول من ألسنة الأفاعي - ٣١ - تخلصوا من كل حقد - الحكومة ليست سبب علاتكم ومشاكلكم فلا تسقطوا كل شيءٍ عليها ، الحكم مصالح وأصحاب رؤوس أموال ونفوذ هذا هو الواقع في كل بلدان العالم - ونقمة وغضب وصياح وشتيمة وما إلى ذلك من الشرور ، ٣٢ - وليكن بعضكم لبعض ملاطفاً رحيماً غافراً كما غفر الله لكم في المسيح . نعم للمعارضة الوطنية الشريفة اللطيفة - في دمشق - نعم للإصلاح وألف لا للقتل والتمثيل بالجثث والحقد والطائفية . تحية ومحبة .

MonoDose
07-14-2011, 02:05 AM
سلمية سلمية سلمية...

http://www.youtube.com/watch?v=65vKwLhnRcg

الرابط الثاني مهدى للاصدقاء المعارضين للثورة منشان يقوو قلبهم ويتشجعوا

http://www.youtube.com/watch?v=FakdKpYkWaE&feature=related

spro11
07-14-2011, 07:07 AM
ما يجري في سوريا هو فجع (أي نهم)
نهم للحرية التي طالما حرم منها السوريون وهو كذلك رد فعل على الطائفية التي رسخها بشدة النظام خلال أربعين عاما
وهو نهم للتغيير وللتمرد على الوضع القائم
اعرف أن المخاوف كثيرة والرهان كبير وخسارته ستكون كارثة ولكن استمرار هذا الحكم هو الأمر الذي لم ولن يقبله السوريون بعد اليوم.

simon jerjy
07-14-2011, 11:54 PM
ما يجري في سوريا هو فجع (أي نهم)
نهم للحرية التي طالما حرم منها السوريون وهو كذلك رد فعل على الطائفية التي رسخها بشدة النظام خلال أربعين عاما
وهو نهم للتغيير وللتمرد على الوضع القائم
اعرف أن المخاوف كثيرة والرهان كبير وخسارته ستكون كارثة ولكن استمرار هذا الحكم هو الأمر الذي لم ولن يقبله السوريون بعد اليوم.
أهلًا بكَ عزيزي سبرو، هل أنتَ سبرو الحمصيّ القديم؟!
أسألك إذا سمحت: أيّة حريّة يشتاقُ إليها السوريّون الثوّار؟!

MonoDose
07-15-2011, 03:06 AM
احب ان اسأل سبرو بدوري كيف له ان يحشر جميع السوريين بنفس الحالة بقوله الشعب السوري لن يقبل بهذا الحكم، هل انت سيد سبرو موافق على ان 100 بالمئة من الشعب يؤيد الثورة حتى شملت كل السوريين بقولك؟

davidkennedy
07-15-2011, 03:40 AM
هذه ثورة طائفية نهايتها حرب أهلية وحكم الإخونجية وكل من يؤيدها يجهل أو يتجاهل أن هناك من يتمنى أن يقتل السوريون بعضهم البعض . الفيديو الذي تفضل به السيد مونو يذكرني بالصور التي شاهدتها عن مجازر المسلمين - الفاتحين - في بلاد الهند . هناك تماثيل في الهند تخلد بطولاتهم وفتوحاتهم - السلمية - تحية ومحبة .

MonoDose
07-15-2011, 06:08 PM
After the big and the great spring's number one movie: "Tripoli madness"

Syrian audience prepare yourselves for the smashing movie

"Gangs of Damascus"
Grand opening premiere: Sat Ramadan 20th

reserve your seat at your own house Balcony

..............................​................... ...........​.........

P.S: butter up your popcorn and don’t forget to close the doors before the show

davidkennedy
07-16-2011, 04:02 PM
شكراً سيد مونو . مضحكة جداً . كلنا سمعنا عن الأحداث المؤسفة التي تحدث بسوريا وغيرها من الدول العربية وسمعت بعض الشيوخ يتساءلون بحيرة ماذا نقول لذوي الضحايا ؟ يرحمهم الله - جميعاُ - ولذويهم العزاء والسلوان . المؤسف أن خطيب جامع يقول - لا أعرف ماذا أقول ؟ - لو - فعلاً - آمن هذا الشيخ بالمسيح - كرسول - كما يؤمن المسلمون لقال للجميع - سامحوا - وأن تعفوا أقرب للتقوى - سورة النحل - الراحمون - أي المسامحون - يرحمهم الله إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء - حديث لرسول الإسلام - يقول لهم هذه فتنة من عمل الشيطان ويجب محاربتها ، لنفتح صفحة جديدة قبل أن نخسر المزيد ونجعل من سوريا لبنان آخر - حرب أهلية - أو عراق آخر - تدخل قوات أجنبية - لنصافح بعضنا البعض ولنبدأ صفحة جديدة من الحرية والعدالة والديمقراطية - التدريجية - فالغرب احتاج لمئات السنين للإنتقال من الملكية إلى الديمقراطية . تحية ومحبة .

spro11
07-17-2011, 11:40 AM
أهلًا بكَ عزيزي سبرو، هل أنتَ سبرو الحمصيّ القديم؟!
أسألك إذا سمحت: أيّة حريّة يشتاقُ إليها السوريّون الثوّار؟!



أنا هو يا حبري القديم وإن لم أعد حمصي الاقامة
هي ذات الحرية التي جعلتني اتوق للناقد وامقت ما حرمني منه كل هذه الفترة
وأنا هنا أقول للجميع بأن كل من يدعم هذا النظام في المنتدى هو لا يدعم النظام لذاته وإنما خوفا من الطائفية
وهذا اعتراف ضمني بضرورة التغيير والتي اتمنى ألا ندفع ثمنا باهظا لهذا التغيير
والسلام للجميع